المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
هل يريدونها حربا طائفية في سوريا؟ا
هل يريدونها حربا طائفية في سوريا؟ا
02-15-2012 08:13 PM

هل يريدونها حربا طائفية في سوريا؟

بقلم محمد سلمان القضاة
[email protected]

تواصل قوات الأسد الصغير –أو الرئيس فاقد الشرعية- محاصرتها وقصفها الشعب السوري الأعزل في كافة المدن والبلدات السورية من درعا في جنوبي البلاد، ومرورا بدير الزور وحمص وحماة وإدلب إلى القامشلي في أقصى الشمال بالمدافع وراجمات الصواريخ والطائرات الحربية، وذلك بدعم واضح فاضح من جانب مستشارين وقناصة وشبيحة من جانب طهران وجانب قم آية الله الإيراني ومن ضاحية حسن نصر الله اللبناني ومن بغداد وكربلاء نوري المالكي العراقي، أو من جانب من وحدههم المذهب الشيعي الحاقد على كل الآخرين.

فمنذ أن انعقد مجلس مجلس الأمن الدولي في جلسته بشأن الأزمة السورية في الرابع من شباط/آذار 2012 -والتي استخدمت فيها روسيا والصين الفيتو- ما فتئت المدافع وراجمات الصواريخ الأسدية تصب جام غضبها وحقدها ونيراها بشكل متواصل ضد مدينة حمص السورية أو ضد مدينة خالد بن الوليد ذات الأغلبية السنية، وذلك في محاولة من جانب الأسد الصغير وشبيحته لجر البلاد إلى أتون الحرب الأهلية.

كما تواصل جهات استخبارية إيرانية بتزويد قوات الأسد الصغير بمدربين وبمستشارين عسكريين في هذه الحرب الهوجاء القذرة على الشعب السوري الأعزل، في ظل ما يقوله محللون غربيون بأن غرف العمليات الحربية في دمشق تضم إلى جانب الأسد الصغير وشقيقه ماهر وصهرهما آصف شوكت وإبن خالهما رامي مخلوف، تضم إلى جانب هذه الطغمة المستبدة مستشارين عسكريين حاقدين، أرسلتهم طهران الشيعية الحاقدة.

وهنا لا بد لمجموعة من التساؤلات من أن تطرح نفسها، وهي: ماذا يريد الإيرانيون بالضبط من وراء إرسال الشبيحة من قم وطهران؟ أو ماذا يُراد من وراء إرسال عناصر الشبيحة من طرفي نوري المالكي العراقي أو حسن نصر الله اللبناني إلى الساحة السورية؟ ماذا يريد كل هؤلاء المتآمرون جراء قتل وتعذيب واغتصاب حرائر الشعب السوري السني في المدن والبلدات السورية الثائرة ضد الظلم والقمع والاستبداد والطغيان؟ أم أنهم يريدون جر البلاد إلى مستنقع الحرب الأهلية الطائفية؟!

عامل واحد يجمع بين شبيحة آية الله والمالكي ونصر الله، وهو أنهم جميعا يلتقون مع الطغمة المستبدة الحاكمة في سوريا والمنحدرة من الطائفة العلوية الشيعية النصيرية الحاقدة على كل البشر، وذلك ما يجعل الأزمة المعقدة التي تعيشها سوريا تكون أكثر صعوبة وأشد تعقيدا، منوهين إلى أن ذلك الوصف لا ينطبق على كل أبناء وبنات الطائفة العلوية بالضرورة، فهناك منهم من يستنكر أفاعيل الأسد وشبيحته برمتها.

وصحيح أن سوريا تشهد ثورة شعبية عارمة بدأت في مارس/آذار 2011 ضد قوى القسوة والقمع والفساد وضد الدولة البوليسية وضد العبودية والقهر والاستبداد، وهي تلك التي انطلقت في أعقاب تعذيب قوى أمنية أسدية لأطفال بعمر الورود في درعا، وذلك لمجرد اتهامهم بخربشة عبارات تدعو لإسقاط النظام، في ظل ما شاهدوه على شاشات التلفزة بمناسبة الربيع العربي.

وأما الأزمة الأشد شراسة ووضوحا، فتتمثل في تصاعد حدة الصراع المستحكم منذ عقود طويلة بين الشيعة والسنة، ممثلا في المعركة بين إيران الشيعية وبين من تصفهم بأعدائها من الطائفة السنية على المستوى السوري أوالإقليمي أوالدولي، وهذا ما يفسر ضخامة التدخل وشراسة التوغل الإيراني في الشأن السوري، حتى أن الإيرانيين باتوا يطلقون الرصاص على الضباط والجنود من قوات الأسد الصغير، والذين يرفضون توجيه فوهات بنادقهم تجاه الشعب السوري الثائر الأعزل في المظاهرات والاحتجاجات التي تطالب بإعدام الأسد، فمن جدير به أن يوصف بالشيطان الأكبر، الولايات المتحدة أم من يذكون نيران الطائفية في سوريا العريقة؟!

وأما الأزمة الأكثر تعقيدا التي تعانيها سوريا، فتتمثل في تشعب التركيبة السكانية الطائفية والعرقية في البلاد، فلعل انتصار الأغلبية السنية الساحقة في سوريا، يعني الخسارة الكبرى الساحقة للأقلية الصغيرة المتمثلة في الطائفة العلوية الشيعية النصيرية، ذلك إذا علمنا أن المسلمين السنة يقدرون بحوالي 85% من تعداد سكان سوريا البالغ 24 مليونا.


كما أن مجلس حقوق الإنسان في الأمم المتحدة وثق لجرائم الحرب والإبادة والجرائم ضد الإنسانية في سوريا، بل إنه أوصى مجلس الأمن قبل أيام كي ينقل قضايا جرائم الإبادة التي تقترفها قوات الأسد الصغير وقناصته وشبيحته وعناصر قواته الأمنية بحق أبناء وحرائر الشعب السوري الأعزل ووبحق أطفاله وشيوخه ومساجده ومدنه وبلداته وقراه وغذائه ودوائه ومياهه وكهربائه إلى المحكمة الجنائية الدولية.

فالأقمار الاصطناعية ما فتئت تراقب دبيب النمل في حمص وغيرها من المدن والبلدات السورية المحاصرة من جانب جيش الاحتلال الأسدي، وهي تسجل أدق تفصيلات جرائم الحرب وجرائم الإبادة والجرائم ضد الإنسانية التي يقترقها الأسد الصغير وشقيقه ماهر وصهرهما آصف شوكت وإبن خالهما رامي مخلوف والمستشارون العسكريون الإيرانيون والشبيحة الذين يرسل بهم نوري المالكي العراقي وحسن نصر الله اللبناني على كل أنحاء الأراضي السورية.

ووسط كل هذه الأزمات المعقدة والمحزنة، وفي ظل استمرار سفح شلال الدم السوري الطاهر الزكي، والذي لم يتوقف منذ أكثر من عام، فنداء الواجب يدعو الشعب الأردني المضياف كافة -والذي طالما رحب بأشقائه العرب من كل الجهات- نداء الواجب يدعو الشعب الأردني كافة إلى الترحيب بأهلنا السوريين الفارين بجلودهم وبدينهم من نيران المدافع العلوية الحاقدة ومن لهب راجمات الصواريخ الشيعية الإيرانية، ومن ظلم وطغيان من لف الطغاة من القناصة الحاقدين من جانب شبيحة حسن نصر الله اللبناني وشبيحة نوري المالكي العراقي وأسيادهم في قم الإيرانية وفي الضاحية الجنوبية في بيروت اللبنانية، وفي غيرهما من أوكار الحقد والكراهية ضد المسلمين السنة في كل أقطار الدنيا.

وبقي النداء: أيها البواسل المحاصرون في جيش الأسد الصغير، هلموا بالانشقاق عن جيش الطاغية، وهلموا بالانضمام إلى صفوف جيش الحق، إلى صفوف الجيش السوري الحر، هلموا وساهموا في حماية الشعب السوري الأعزل من نيران الطغاة والحاقدين، بشتى أصنافهم.

وأما النصر، فهو قريب وقادم بعون الله، وبحيث يكون نصرا مؤزرا للشعب السوري الأعزل الثائر على جلاديه من الظلمة والطغاة والمستبدين، وذلك لأن أحفاد خالد بن الوليد وأحفاد صلاح الدين لا يركعون إلا لله، وهم الذين ما فتئوا يهتفون \"الموت ولا المذلة\"، وهم الأجدر بالهتاف \"هيهات منا الذلة\". إلى هنا.

*إعلامي أردني مقيم في دولة قطر.
[email protected]


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 874

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#297305 [koko]
0.00/5 (0 صوت)

02-17-2012 08:19 PM
Sudan is African counter y for African black people


#296959 [جهاد الكتروني]
0.00/5 (0 صوت)

02-17-2012 02:39 AM
الحرب فى سوريا ومنذ انطلاقتها بدرعا حرب طائفية اولاً واخيراً مواقف الطوائف السورية ال5 الرئسية( سنة و شيعة و مسيحيون و دروز) كالاتى:
السنة هى الغالبية العطمى 60% فقط اذا اضفنا لهم المكون الفلسطينى الموجود يسوريا وهو محيد تماماً ( ما لا يعرفه معظم السنة بسوريا انه قد تم بشكل منهجي ومنظم تشيع اعداد كبيرة من السنة بالذات في منطقة ثقل السنة حلب وبذالك هي خارج المعادلة الان).
الشيعة هى الاغلبية الثانية بسورية وهي تدعم النظام صراحةً
العلويون (هم شيعة نصيريون اطلق الاستعمار الفرنسي عليهم علويون ليتم قبولهم) هولاء هم النظام نفسه ةيعلمون بانهم سينتهون بنهاية النظام لما تمتعوا به من نفوذ وسلطة فى ظله لذالك هم العصب الرئيسى للشبيحة)
المسيحين وضعهم كان احسن من السنة ابان حكم النظام يويدون النظام من تحت الكواليس وليس صراحة حتى لا بتاثروا بذواله.
الدروز نفس موقف السنة لكن لا يعنيهم النظام فى شئ زال او بقى


#296413 [المحايد]
0.00/5 (0 صوت)

02-16-2012 09:50 AM
سوريا ما بين الدب الروسي والدب القطري.
اسال الله ان يزيل
دعاة الفتنة ورعاة الشر .حماة الدولة الصهيونية وداعمي القوات الصليبية.


#296147 [مواطن ]
0.00/5 (0 صوت)

02-15-2012 09:35 PM
الكاتب الكوز ......انشاءالله حكومة قطر ومعاها قناة الجزيرة تجيها طامة وتزيلها من على
وجه الأرض عشان نشوفكم حا تعملوا شنو يا أخوانجية , فأنتم الأخوان المتأسلمون لا تعرفون
غير المال ........


محمد سلمان القضاة
محمد سلمان القضاة

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة