المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية

02-15-2012 07:20 PM

منصات حرة

تهريب التاريخ كارثة ..(1)

نورالدين محمد عثمان نورالدين
[email protected]

أعلن جهاز المخابرات الوطنى بولاية نهر النيل القبض على شبكة متخصصة تعمل فى الإتجار بالآثار وتهريبها وضبط بحوزتهم خمسة قطع لتماثيل أثرية منقوشة وحوالى أثنان وسبعون قطعة من الأحجار التى تحمل نقوشاً وكتابات أثرية نادرة قدرت قيمتها الأولية بثمانمائة مليون جنيه (قديم) إنتهى الخبر، هذا إخوتى ماتم ضبطه وما خفي أعظم ومن المعلوم تاريخياً أن المنطقة من وادى حلفا شمالاً وحتى سوبا جنوباً هى مناطق آثار لتاريخ مملكة كوش وهذا تاريخ يعتز به كل السودانيين ،ولكن المأساة تكمن فى ضياع هذا التاريخ على أرض الواقع ألا يكفينا التقصير فى تدوين هذا التاريخ وتدريسه لطلابنا فى المدارس بدل هذه المناهج التى تدرس اليوم والتى لا تتحدث عن تاريخ هذه البلاد المهم ،مايهمنا هنا هذا التاريخ الذى لا يجد إهتمام رسمى من الدولة فكل يوم يهرب تاريخنا إلي خارج البلاد ويباع بملايين الدولارات والدولة لا تريد حتى مجرد حماية هذه الأثار من اللصوص والعصابات العالمية المتخصصة فى سرقة الآثار فالعالم عندما يكتشف أثر قديم يحتفل بهذا الحدث ويعلنه على الملاء والعلماء يعرفون تماماً أن تاريخ السودان الحقيقى مايزال فى باطن الأرض ..ولاية الشمالية ونهر النيل والخرطوم هى من المناطق التى كانت بها أعرق الحضارات التى سادت وكان لها شأن ،فبدلاً من أن تصبح قبلة للسياح والباحثيين والوفود العلمية هى الآن وكر لللصوص وعصابات التهريب التى تجنى ملايين الدولارات من وراء تهريب آثارنا وتاريخ جدودنا فالتاريخ لا يقيم بالمال والشعوب التى تحترم تاريخها وتحافظ علية هى تلك الشعوب التى تجد الإحترام والتقدير أما تلك التى تحتقر تاريخها ولا تحافظ عليه هى شعوب غير جديرة بالإحترام ..والمؤسف أن معظم آثارنا اليوم تقبع فى المتاحف العالمية دون أن يصدر أى صوت إحتجاج من دولتنا ودون أى مطالبة بإعادة هذا التاريخ ..والمحزن أن هذه الآثار تستخدم لطمس حضارتنا وتاريخنا وتزييفه فالحضارة النوبية فى شمال السودان هى من أقدم حضارات الدنيا ..وكل المراكز البحثية والعلمية تدرس هذا التاريخ وتهتم به إلا نحن ..نحن لا نتذكر أن لنا تاريخ وحضارة إلا بعد أن تضبط بعض الأثار المهربة للخارج بالصدفة ،تاريخنا زاخر وحافل فلماذا يجد هذا التجاهل الرسمى والشعبى معاً ..
مع ودى ..

جريدة الجريدة


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 959

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#296311 [moonshussien]
0.00/5 (0 صوت)

02-16-2012 03:01 AM
استمر في الكتابة عن الاثار والبيئة والانسان المقهور في هذا السودان فأنت تخبر عن منحى متجاهل في حياة هذا البلد المكلوم وعسى الاجيال الواعدة تكون اكثر ادراكاً لهذه المعاني العميقة التي تحتويها مقالاتك.


#296145 [تكتك]
0.00/5 (0 صوت)

02-15-2012 08:34 PM
اللواء سيد الحسين عندما كان حاكما لدارفور فى بدايات الانقاذ أخذ معه جميع الآثار التى كانت موجودة ببيت التراث فى الفاشر ولم يسأله أحد فى ظل التمكين ، وتوجد الآن شعبة فى وزارة الداخلية اسمها شرطة حماية الآثار وكما يقول المثل حاميها حراميها فانهم يساعدون النافذين والأجانب على تسهيل سرقة الآثار مقابل فتات من المال ..
تخريمة : فى آخر اجازة لي كنت أقود سيارتي لاندكروزر تريبتك فدخلت فى شارع مع كمية من السيارات فأوقفني رجل المرور وقال لي أنت مخالف لقواعد السير لأن الطريق اتجاه واحد وممنوع الدخول فقلت له أين اللوحة الارشادية التى تدل على ذلك فقال لي بكل بلادة من زمان كل الناس عارفين ده فضحكت على كلامه فأردفت أنني كنت أقود السيارة فى اوروبا وأمريكيا باللوحات الارشادية فقط دون أن أسأل أي شخص فقال لي يا أخي انت شايف حالنا والغلاء طاحنا يعنى عايز رشوة سبحان الله فرفضت هذا الأمر وقلت له أخير ليك تشحت ولا تأخذ رشوة وده حرام تأكل اولادك السحت فسمح لي بمواصلة السير ..


نورالدين محمد عثمان نورالدين
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة