هجرة أبدية..!ا
02-18-2012 01:27 AM

العصب السابع

هجرة أبدية..!

شمائل النور

ظهرت بعد الانفصال رغبة قوية وجادة في الهجرة بلا عودة من هذا البلد الكبير الذي لفظ شبابه وخيرة أبنائه، وفئة الشباب تحديداً هي الأقوى رغبة في الهجرة، إن أجرينا مسحاً عشوائياً أو انتقائياً، أظن أن النتيجة واحدة ولا تذهب بعيداً فقط على الفئة القليلة التي حولك من الشباب من أبناء الحيّ الذي تقطنه، أو زملاء العمل، إن كانوا يشغلون وظائف أو عطالى، دون شكّ سوف يكون نتاجها أن كل الشباب بلا استثناء باتوا على قناعة لا تقبل التزحزح أن هذا البلد طارد ولم يعد يحتمل أدنى حد من طموحات وتطلعات هؤلاء الشباب، وعندما نقول الحد الأدنى قد لا نتجاوز قضية الحصول على وظيفة تقي صاحبها العوز والجوع، ناهيك عن تطلعات تفوت هذا الحدّ لتصل مرحلة أن تشارك في اتخاذ قرار.. هذا هو الحال الواقع على كل شباب بلادي دون استثناء إلا أصحاب الحظوظ الوفيرة وهذه فئة محدودة جداً، والوضع الآن أصبح يتعدى الشباب الذين في بداية حياتهم العملية ليشمل حتى الشيوخ، لا بل حتى حمَلة الدرجات الكبيرة وذوي الخبرة العملية الطويلة، باتوا على قناعة ألاّ حلّ لأوضاعهم إلا الهجرة، خاصة بعد أن أفنوا نصف عمرهم في عطاء لا يُمنح قيمته الحقيقة، الهجرة في آخر العمر قسراً لا حباً في الهجرة، ومن لم يطرده البحث عن وضع مالي مريح، فقد طردته بيئة العمل المزرية، التي تخصم منك أكثر مما تضيف إليك. عندما اشتعلت ثورة الأطباء مطالبة بحقوق أكثر من مشروعة جميعها يتعلق بيئة العمل وصحة المواطن، ومع يأس الأطباء من حكومة تضع الصحة والتعليم في الدرك السحيق من موازناتها، أعلنت لجنة الأطباء أن "3.000" طبيب سوداني وحوالي "2.000" في طريقهم إلى الهجرة، أي حوالي "5.000" طبيب ترك البلد وهاجر، هؤلاء هاجروا بعد أن أدركوا أن الحلّ هو الهجرة أو قل التخلص منهم عبر بوابة الهجرة،، ثم قبل بضعة أسابيع أطلق مدير جامعة الخرطوم نداءً استغاثة لـ "500" أُستاذ جامعي يهمّون بالهجرة، حيث تلقوا عروضاً للعمل في المملكة العربية السعودية كما أرودت صحيفة "السوداني" وقتها. ثم رقم فلكي آخر خرج مفضوحاً على الملأ خلال مؤتمر قضايا الأستاذ الجامعي. تجاوز نداء مدير جامعة الخرطوم.. هجرة "600" أستاذ جامعي بمختلف التخصصات، لا أدري إن كانت هناك علاقة بين هذا الرقم وذاك الذي أطلقه مدير جامعة الخرطوم إن كان كل واحد يصب في اتجاه، أم أنه ذات الرقم لكنّه زاد قليلاً، وفي كل الأحوال المؤشر خطير، وليس من غرابة أن يُتفه الأمين العام لوزارة التعليم العالي كارثية الوضع، فما هذا إلا انعكاس واضح وجاد لسياسة الدولة تجاه هجرة العقول، وليس بعيداً أن تكون مثل هذه الأرقام الهاجرة للبلد من دواعي غبطة الحكومة.. يقيني أنها لن تكن النهاية بل إنها فقط بداية فعلية لهجرة جماعية قسرية، ويبدو ألاّ أمل يلوح في الأفق حول مستقبل يحمل معه خير.

التيار


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1488

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#297884 [عصمتووف]
0.00/5 (0 صوت)

02-18-2012 10:19 PM
يا شمائل النور
سلامات ربنا يشمل جميع السودانيين بالهجرة من هذا البلد التعيس ليضربو في الارض حتي اسرائيل ليفضل فيها بقايا بكو حرام هي بلد اصبح يحكمها لصوص الطماطم والاظلاف اصبحنا نسمع باسماء وزاراء الا في الانادي اصبحنا نصحو وننوم ونهضرب في يوم بكره
اسماء غريبة خرجت من وين الواحد من اسمه وشكله يكون سايق درداقة في سوق العشره ولا سوق سته بقدرة قادر بقوا وزراء لماذا لا نهاجر والله ثم والله الان لو اي دوله فتحت سوق العمل حتي لو في كوبا لذهبت قاطع حدود الدول كداري وقاطع المحيطات سابحا واستخسر دفع رسوم المطار فيها
نتركها ليرثها عباد الله الصالحين جوقة عبد ا لحي يوسف وآل البشير وباقي شلة اللصوص الي خميس كجو الجديد في الكفر

دي بقت بلد المواطن اصبح كصاحب اجار لا ملك لا حيازة

لا مستقبل لا مستقبل العيار فلت ولا حوله ولا قوة الله بالله
حليل الباع عنقريبو وقام بليلو


#297565 [abuahmed]
0.00/5 (0 صوت)

02-18-2012 11:34 AM
الاستاذة شمائل نرجو منك ان تقومي باجراء مسح في الكهرباء وتري كم مهندس عاوز يهاجر بعد استلام وحدة (تنفيس) السدود لقطاع الكهرباء في السودان واعمال يد التمكين فيها


#297544 [Abubaker]
0.00/5 (0 صوت)

02-18-2012 10:42 AM
الخلص هم الذين ينظرون الى هجرة العقول بأنها كارثة و لكن عزيزتي دولة الكيزان لا تنظر الى الامر من هذه الزاوية . الان الانقاذ لا تحتاج الى عقول، الانقاذ بنظرة قاصرة تنظر الى ورطتها الاقتصادية فحسب هم يفكرون من هو وقود دوران عجلة الاقتصاد التي تصب في خزائنهم فقط فمثلا اذا هاجر هذا العدد الهائل من الكوادر و العلماء فمن المؤكد انهم سيقومون بتحويل مبالغ هائلة بالعملة الصعبة و هذا من الرزق الذي الذي ظهر لهم كالذهب و القطن و .. و اليس الارزاق بيد الله كما قال البشير


شمائل النور
شمائل النور

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة