المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
بنك السودان ... معقباً..!ا
بنك السودان ... معقباً..!ا
02-18-2012 10:19 PM

إليكم

الطاهر ساتي
[email protected]

بنك السودان ... معقباً..!!

** الأستاذ/ الطاهر ساتي.. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..أشير إلى ماورد بعمودكم بصحيفة السوداني (إليكم) بتاريخ 23-1-2012م حول تهريب صادرات الثروة الحيوانية وفقدان حصائل الصادر، أرجو أن أوضح لكم ولعموم الفائدة الآلية المتبعة بالبنك المركزي فيما يتعلق بإجراءات واسترداد حصائل الصادر وذلك على النحو التالي :-
** يقوم بنك السودان المركزي وفي إطار تشجيع صادرات السلع غير البترولية وتنظيم استرداد حصائلها بطباعة استمارات الصادر المعروفة بـ (form EX) على نفقته الخاصة لمنع تحميل هذه التكلفة للمصدرين حيث يتم إعداد هذه الاستمارات وتوزيعها على المصارف بتسلسل رقمي متعارف عليه بين البنك المركزي والمصارف ويتم التصديق عليها للمصدرين بالمصارف وترسل صورة منها للبنك المركزي.
** بعد إكمال عملية الشحن يقوم موظفو بنك السودان المركزي باستلام هذه الاستمارات من الموانئ والمطارات بالمركز والولايات وتتم إعادتها للمصارف التجارية لختمها واستلام حصائلها.
** أما بالنسبة لاسترداد حصائل الصادر فإن بنك السودان المركزي يقوم باستدعاء المصدرين الذين لم يلتزموا بتوريد حصائل صادرهم وفقاً لهذه الاستمارات بعد مضي مدة محددة ويطلق عليهم المقصرين ويقوم بالاتفاق معهم على سداد الحصائل.
** في حالة عدم التزام العملاء بتوريد الحصائل خلال المدة المتفق عليها يتم إنذار العملاء والبدء في إجراءات الحظر المصرفي ضدهم حتى يتم استرداد الحصائل وفي بعض الأحوال يتم تحويل هؤلاء العملاء المقصرين إلى جهاز الأمن الاقتصادي لاتخاذ ما يلزم من إجراءات.
** في الجانب الآخر تقوم إدار الرقابة المصرفية ببنك السودان بعمل تفتيش ميداني مفاجئ للمصارف للتأكد من التزامها بالضوابط المتعلقة بحصائل الصادر ويتم توقيع الجزاءات المالية والادارية عليها في حالة وجود المخالفات.
** أيضاً لابد أن نشير إلى أن بنك السودان المركزي يراجع الضوابط الخاصة بالصادرات غير البترولية بصورة دورية لتلاقي أوجه القصور وسد الثغرات وقد اتضح في وقت مضي أن طريقة البيع تحت التصريف التي قُصد منها فتح أسواق جديدة للصادرات والسلع السودانية كانت سبباً في تقصير بعض المصدرين وبالفعل تم إلغاء العمل بها في الصادرات الأساسية ومنها صادرات الثروة الحيوانية كما تم تقليص الفترة المسموح للمصدر فيها باستجلاب الحصيلة من ستة أشهر إلى ثلاثة أشهر وشهرين حسب طريقة الدفع.
**هناك تنسيق تام بين البنك المركزي والجهات الأمنية ذات الصلة لمحاربة ظواهر التهريب والتزوير في المستندات.
** مما أوردنا عاليه قصدنا أن نوضح لكم الآلية التي تحكم عملية التصدير ابتداءً من طباعة استمارة الصادر وحتى استرداد حصيلة الصادر من الخارج عبر الجهاز المصرفي.
لا ندعي الكمال في الإجراءات المتبعة ولكننا نعتقد أنها محكمة لمتابعة استرداد الحصائل، ونسأل الله أن يوفقنا لخدمة وطننا، مع شكري وتقديري...
حازم عبدالقادر أحمد
مدير عام المكتب التنفيذي
الناطق الرسمي باسم البنك
...................
نقلا عن السوداني


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 3223

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#298038 [ابو الامين]
0.00/5 (0 صوت)

02-19-2012 03:52 AM
اوعك تكون صدقتهم واقتنعته خليك تفتيحة ياساتى كان علينا نحن القراء كلام حازم ده يطلع باليمين ويخش بالشمال وحالة البلد الاقتصادية مامحتاجه لبنك السودان وبنوك خلوها احسن نرجع لعصر التبادل ملوة تمر برطل شطه كان دى حجج بنك السودان يبقى على بلدنا السلام ومرحب عهد المواسير وكان سياسة الدولة براى حازم ده يبقى علم الاقتصاد ذى خطب البشير


#297903 [حسن]
0.00/5 (0 صوت)

02-18-2012 11:06 PM
الاستاذ الطاهر

هذه السياسات المتبعة من البنك المركزي بخصوص الصادر من السلع غير البترولية مقيدة بصور كبيرة للمصدرين ... وضد سياسات السوق الحر التي تنادي به الدولة .
لذا أري أن سياسات البنك المركزي في خصوص الصادرات محتاجة الي مراجعة وتحديث لمواكبة العصر ومواكبة سياسة السوق الحر.
نحن دخلنا عهد التجارة الالكترونية .. ولا زال بنكنا المركزي في طباعة الفورمات وتوزيعها وجمعها... أين نحن من الوسائل اللاكترونية الحديثة لمتابعة اقتصاد الدولة وبصورة ميسرة ورقابة فعالة...
اٍن استعمال الفورمات والاستمارات أصبح تاريخ قديم ....بل بيئة جيدة لكل أعمال
التزوير والاحتيال.!!!!.
متي يقوم البنك المركزي بالمراقبة والمتابعة الالكتروني لأعمال البنوك ...واٍدارة النقد بالبلاد؟؟؟؟؟


#297890 [عصمتووف]
0.00/5 (0 صوت)

02-18-2012 10:30 PM
أيضاً لابد أن نشير إلى أن بنك السودان المركزي يراجع الضوابط الخاصة بالصادرات غير البترولية بصورة دورية لتلاقي أوجه القصور وسد الثغرات وقد اتضح في وقت مضي أن طريقة البيع تحت التصريف التي قُصد منها فتح أسواق جديدة للصادرات والسلع السودانية كانت سبباً في تقصير بعض المصدرين وبالفعل تم إلغاء العمل بها في الصادرات الأساسية ومنها صادرات الثروة الحيوانية

ده كلا عذر اقبح من الزنب كم واحد فلت من الاسود وكم واحد فلت من الذئاب وكم ثعلب خدع
وكم مسكيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــن سقط وباع غنقريبو
تحسس قنبورك يا طاهر
هم من البدايه لازم يعرفو صنع اي ضوابط يجب ان لا تخر منها نقطة مويه
العبو غيرها
حليل الباع عنقريبو وقام بليلو


الطاهر ساتي
الطاهر ساتي

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة