الى فخامة الرئيس !ا
02-18-2012 11:39 PM

الى فخامة الرئيس !ا

جمال رمضان
[email protected]

راسلنى احد الاصدقاء بهذه الرسالة التى اثرت في كثيرا !!! والتى اعتقد انها صورت وجسدت ولخصت الوضع الراهن تماما !!! وهذا الصديق يقيم خارج السودان فى احدى الدول الخليجية المحببة لحكومتنا الفتية !!! قال الصديق ( اجد فى التواصل مع من يحسون بحقيقة هول المرحلة الراهنة التى يمر بها بلدنا عزاء كبير ،،،،،رجعت من السودان قبل اسبوع بالضبط وكنت فى غاية الانقباض ،،، كل ما رايته فى الخرطوم يقول ان الخراب يكاد ياخذ بتلابيب انسان السودان من فرط تناثر الاشياء وتفككها ،،،،، ) ((( كل ضمور قابل للاصلاح الا الضمور الذى يصيب روح الانسان فاصلاح هذا صعب جدا جدا !!!!!! ))))))))))
بدات حديثى هذا بالكلمة اعلاه لانه تصور فى طياتها الام الانسان السودانى الذي اصبح مغلوب على امره فى مولده ونشاته وتعليمه وصحته وامنه وامانه !!! فى طفولته !! فى صباه !!! فى شبابه !! فى شيخوخته !! فى كهولته !!!
ما الذي يحدث فى السودان حقيقة ظواهر وجرائم يقشعر لها الابدان والولدان !!! اغتصاب لاطفال لم يتجاوزوا عمر الطفولة الاولى !!! ملجا المايقوما ملئ بالسحنات السودانية والافريقية والشامية والشرق اسيوية !!! والاغتصاب ابناء لنا فى سن الصبا !!! حتى المعتوه لم يسلم من الاغتصاب !! جريمة الحاج يوسف قبل ايام مضت التى تم ممارسة اللواط او الاغتصاب مع شاب لاكثر من مرة من قبل احد الصيع او احد افرازات هذا المجتمع الذي اصبح افراده لا يحكمهم واعز دينى او واعز اخلاقى او واعز ضمير !!!
مجتمع اصبحت كلمة الحق جريمة يعاقب عليها اولى الامر شعوبهم !! المطالبة بابسط حقوق الانسان اصبح تمردا يحارب بكل انواع الاسلحة الفتاكة !! مجتمع صار مصابى سرطان الاطفال يموتوت فى الارياف والمدن وياتى به والداه ليعالجاه فتابى الاقدار ان تساعدهم ليتحصلوا على ثلاثمائة جنيه لشراء مصل السرطان فيموت الطفل وتحرر شهادة وفاته دون ادنى سسب لقدر الله وما اسهل كلمة قضاء وقدر !!
الشباب اصبح اسهل عليه الحصول على سيجارة البنقو او اي نوع اخر من المخدرات من ان يضع شيشه ينفس فيها غضبه وهوانه فاصبح المحرم اسهل من المحلل !!!!
يسافر شبابنا وشاباتنا خارج السودان اسوة ما يفعله شباب احدى جاراتنا فى السبعينيات ولكن فى ذاك الزمان كانت هناك تراخيص وشهادات صحية تمنح لهؤلاء ممارسى الرذيلة او الدعارة !!! اصبح فتيات السودان ينافسن مثيلاتهن من كل دول العالم بل سبقوهن فى ممارسة الرذيلة وفنياتها !!! هذ ا ليس بسر اتى به اليوم !! بل معلوم لكل اهل المدينة وحكامها !!!
اصبح بعض الاخوة المغتربين لا حول ولا قوة لهم !! يريد ان يعود الى يلده فيفشل !! وهو مغلوب على امره !! فيعطى الزمام لام البنات والاولاد لادارة شئون البيت !!! ويغمض عينيه وينتظر متى يؤذن الاذان !! ايا كان ظهرا او عصرا او عشاء ليجد لنفسه متكا يقيه شر البيع والشراء لافراد اسرته التى فوض اداراتها لام العيال !! ولا حول ولا قوة الا بالله !!! وحسبنا الله ونعم الوكيل !!
وهذا الحديث ما اكثره حتى داخل حدود عاصمتنا الفتية ذات الانوار والاضاءات البهرجية !!!!!
لم اتى بجديد ولكن الذى المنى حقا ما قراته اليوم وهو مداهمة قوات من الشرطة والامن لداخلية وسط لجامعة الخرطوم والاعتداء على فتية لا يتجاوز اكبر ما فيهم عمر الا22 عاما ومعظمهم بين ال17 وال22 عام !!! وهذا تم قبل اذان الفجر حوالى الساعة الثالثة صباحا!!! ولا ادري لماذا هل هذه الداخلية سوف ياتى لها ملك من السماء واقتلاعها من مكانها فى ساعات النهار الاولى او حتى الساعة الخامسة بعد العصر !!!!
وما السبب ونحن دولة الاسلام ودولة المشروع الحضارى ودولة الصوفية ودولة الحكومة العريضة !!! لماذا كل هذا !!!
هؤلاء البشر معكم او ضدكم فى هذه الممارسات !!! ويخرج علينا الناطق الرسمى باسم الشرطة ويقول نحن نفذنا قرار او توجيهات النيابة !!! لعلمى المتواضع ان اى قرار لامر قبض له مواعيد محدة لتنفيذه او امر اخلاء له مواعيد محددة لتنفيذه بنص القانون !!!
لماذا بالله كل هذا !! هى البلد ناقصة !!!
صرحت حكومة جنوب السودان بانها استدانت او ستسدين بضمان بترولها من المال ما تريد وهى دولة نظيفة تماما من اى دين خارجى !!!
والمصيبة استدانت او حتسدين او باعت بترولها لامريكا وما ادراك ما امريكا !!!!
وقد سبق ان تنبانا بهذا السيناريو وكتنبناه لمن يقرا ولمن يريد ان يقرا !!!!
اليوم علمت امريكا ان هناك اسطول حربى ايرانى يعبر قناة السويس متجها للبحر الابيض وقبل ان يصل الاسطول ارسلت ست الحسن والجمال طائراتها الرادارية من غير طيار بحجة انها تريد مراقبة ما يحدث من حالات قمع للشعب السوري !!!! والشعب السوري يقمع من عام مضى واليوم يريدون مراقبة هذا القمع بعد عبور سفن حربية ايرانية لقناة السويس متجهة للبحر الابيض !!!!!
السيد الرئيس المجهول ارسل لك تلك الكلمة المعبرة والتى تحمل فى طياتها كل شئ !!!
( كل ضمور قابل للاصاح الا الضمور الذي يصيب روح الانسان فاصلاح هذا صعب جدا جدا جدا !!!!!!!!!!!!!!!
والله من وراء القصد ،،،،،،،،



تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1668

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#298144 [عماد الدين علي مكي]
0.00/5 (0 صوت)

02-19-2012 09:41 AM


** برضو الخير موجود فبلادنا صارت كما قال الامام الشافعي رضي الله عنه : لاحد الذين ذهبوا الى مصر فقال وجدت الفساد عم كل مكان ، فقال له صدقت ، فجاء اخر فقال له ذهبت الى مصر فوجدت مجالس العلم والمجالس الطيبة فقال له صدقت : فقال الامام الشافعي ، ذهب هذا الى الشر فوجده ، وذهب هذا الى الخير فوجده ..

** كذلك سوداننا مليء بمجالس العلم ومليء بحلقات التلاوة مليء بالناس الطيبين ، اترك عنك الساسة و ما يتقاتلون عليه وفتش عن هؤلاء سوف تجد اطمئناناً داخلياً وترى كل شيء جميل ..

** طبعاً أنا لا أنفي ما يحدث حالياً في بلادنا من الفساد الذي عم المكان والزمان ،،، لكن علينا أن نبدأ بانفسنا قبل الناس ، ولو كل شخص اصلح نفسه لصار المجتمع معافي من كل رذيلة ومن كل فساد ، حتى يخجل من تبقي فيه فساد أو رذيلة ويتواري عن الظهور حتى يصلحه الله ..


#298023 [المكاشفى]
0.00/5 (0 صوت)

02-19-2012 03:11 AM
ليت ريسنا الهمام يجلس معنا فى همبريب راكوبتنا الظليلة ولو ساعة واحدة يوميا .. بدلا من سماع تطبيل بطانة السؤ وحارقى البخور والقراءة لصحفيى المشروع الحضارى الزائف ..


#297989 [ali]
0.00/5 (0 صوت)

02-19-2012 01:52 AM
هذا حصاد المشروع الحضارى


#297953 [mohammed]
0.00/5 (0 صوت)

02-19-2012 12:57 AM
و ماذا يقول ايضا فيما ذكرته الصحفيه المصرية امينه النقاش {المعايير المزدوجة التي قامت بها حكومة الإنقاذ السودان علي امتداد 23 عاما هي نفسها التي دفعت المسئولين السودانيين لشن حملة ضارية علي الزيارة المفاجئة التي قام بها رئيس حكومة الجنوب «سل


جمال رمضان
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة