المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
مفهوم المواطنة وعلاقته بالدولة
مفهوم المواطنة وعلاقته بالدولة
02-20-2012 01:34 PM

مفهوم المواطنة وعلاقته بالدولة (1-1) :

احمد اسحق ابكر
[email protected]


المواطنة هي عضوية الفرد التامة والمسؤولة في الدولة ينتج عن هذه العضوية مجموعة من العلاقات المتبادلة بين الطرفين نسميها: الحقوق والواجبات محور المواطنة هو الفرد ولكن كيف نشأ مفهوم المواطنة كيف تطور وما هي خصائص المواطنة وعلاقتها بالدولة؟
أصل كلمة المواطنة
يرجع أصل استعمال مفهوم المواطنة من ناحية تاريخية إلى الحضارتين اليونانية والرومانية
استعملت الألفاظ:
civis مواطن
civitash مواطنة
للدلالة على وضعية قانونية للفرد في أثينا و روما
معنى المواطنة في الحضارة اليونانية والرومانية
تركيز على فكرة \"الفضيلة المدنية\" أو \"المواطن الصالح\"
تركيز على الواجبات التي يفترض أن يقوم بها المواطن
المواطنة تعطى للفرد أي الرجل الذكر فقط
العبيد والنساء تابعين
\" المواطن\" أي الرجل الحرّ يملك حقاً قانونياً في إدارة شؤون الدولة، والحق في امتلاك الأراضى، والحق فى شغل الوظائف العامة وخاصة في مجال القضاء والتعليم، والحق فى أداء الخدمة العسكرية
*تطور معنى المواطنة .
ظهر التعبير المعاصر لمفهوم وطن/مواطن مع ظهور فكرة الأمة ذات السيادة وفكرة وجود حقوق أساسية للفرد سواء كان رجلا أو أمرأة أو طفلا
ظهرت بالتالى فكرة الحقوق والواجبات
* ساهم فى تطور هذا المفهوم:
إعلان استقلال الولايات المتحدة عام 1776
إعلان حقوق الانسان والمواطن الصادر عن القوى التي قادت الثورة الفرنسية في بداياتها في العام 1789
الإعلان العالمي لحقوق الإنسان
العهد الدولي الخاص بالحقوق السياسية والمدنية
العهد الدولي الخاص بالحقوق الإقتصادية والاجتماعية
* ما هي المواطنة؟
المواطنة هي عضوية الفرد التامة والمسؤولة في الدولة
ينتج عن هذه العضوية مجموعة من العلاقات المتبادلة بين الطرفين نسميها: الحقوق والواجبات
محور المواطنة هو الفرد
خصائص المواطنة
*ما الذي يعيق تحقق المواطنة؟
•بعض الموروثات الخاطئة
الطائفية
المذهبية
الإقطاعية
العشائرية
التبعية
الإثنية
...
•بعض الممارسات الخاطئة
• عدم الإلتزام واحترام القوانين
عدم احترام آراء الآخرين
عدم المشاركة
تفضيل مصلحة الطائفة أو العشيرة على مصلحة الوطن
كيف نتجاوز الموروثات السياسية والاجتماعية كالطائفية، العشائرية، العائلية، التبعية والاقطاعية وما إليها؟
* المشاركة المجتمعية :
مثلا: ممارسة حق الإقتراع ضمن قانون عادل ونزيه والإنخراط فى مؤسسات وهيئات سياسية أو جمعيات غير حكومية .
* الاستقلالية :
أي إلغاء التبعية للموروثات كي يصبح الشباب قادرا على تقييم الأفكار الموروثة واتباع الصالح منها .
* الروح النقدية :
أي القيام بالنقد البناء بهدف تغيير عادات وممارسات موروثة سيئة وبالتالي تحويل المجتمع إلى مكان يعكس أفكارهم وتطلعاتهم السليمة
* إنتاج النموذج الاجتماعي
أي عدم الإكتفاء بالمطالبة بتغيير موروثات المجتمع السياسية والإجتماعية السيئة كالطائفية أو العشائرية أو العائلية أو التبعية أوالإقطاعية التي تعيق نمو وتطور المجتمعات؛ ولكن العمل على إنتاج نماذج جديدة سليمة وتسويقها. على سبيل المثال لا يكفي أن يكون الشاب ضد الفساد بل يجب أن يأبى بنفسه عن ممارسة أي عمل يمكن أن يدخل في خانة الفساد .(نواصل )


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 2385

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




احمد اسحق ابكر
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة