المقالات
السياسة
نعم لسدود الشمال فوائد
نعم لسدود الشمال فوائد
02-29-2016 02:04 AM


نعم لسدود الشمالية فوائد جمة
أقول و بأعلى صوتي أن كانت لسدود الشمال المزمع قيامها فوائد فلا شك أن أعظم فوائدها أن إرادة النوبيين قد توحدت ولم تتبق إلا قلة قليلة ستعيش ما بقي لهم من العُمر منبوذين حتى من أقرب الناس إليهم. و لهذه السدود فوائد جمة لا تخطئها العين أيضاً إذ اصطف جميع السودانيين بمختلف مناطقهم صفاً واحداً ضد السدود ووضعوا يدهم في أيدي إخوانهم النوبيين و قالوا لا للسدود. فأبناء دارفور رفعوا شعار لا للسدود في الجامعات كما وقفت الأحزاب السودانية الحقيقية مؤازرة لنا و على سبيل المثال لا الحصر أذكر حزب المؤتمر السوداني و حزب الأمة و الحزب الشيوعي السوداني وكذلك فعلت الجبهة الثورية. أما الأحزاب الطفيلية و التي تعيش على ما يجود به لها المؤتمر الوطني فلا نتوقع منها صوتاً.
للسدود فوائد نعم، إذ نبهت الناس لإهمال النظام للولاية الشمالية إذ لا يوجد فيها مشروع حكومي إعاشي واحد و هذه السدود نبهت الناس للكنوز الأثرية التي تحكي عن ماضينا التليد دون أن ننتبه لها و دون أن نفكر في سبر غورها و كتابة تاريخنا الحقيقي من خلالها.
دعنا نستفيد من هذا الزخم الإعلامي ونتداعى جميعاً لطرح رؤانا للنهوض بالإقليم الشمالي و نطرح أفكارنا و نتدارس لنضع خارطة طريق لتنمية منطقتنا التي لم تعرف إلا العون الذاتي لكل المشاريع التي بها.
بما أن الكهرباء من مقومات نجاح أي مشروع فلنطرح فكرة توليد الكهرباء من الطاقة الشمسية فالإقليم الشمالي تسطع فيه الشمس طول العام صيفاً و شتاءاً فيمكن الإستعانة بذوي الخبرة في تقديم دراسة علمية في كيفية الإستفادة من هذه الطاقة الطبيعية المتاحة.
هذا اٌلإقليم غني بأثاره مما يرشحه ليكون منطقة جذب سياحي إذا اهتمت الحكومة بصناعة السياحة و سعت لإقامة متاحف أثرية فآثارنا تُعرض في متاحف فرنسا و بريطانيا و ألمانيا و لا تعرض عندنا, إضف الى ذلك جمال الطبيعة فيه مما يجعله قبلة لمحبي الطبيعة.
يشتهر الإقليم الشمالي بأجود أنواع التمور ك"البلح السكوتي" مما قد يشجع لصناعة تعليب التمور و صناعة عسل البلح و العجوة و كثير من الصناعات التي تعتمد على التمور.
و لا شك أن هذا الإقليم يُعتبر من أنسب الأقاليم السودانية لزراعة القمح و لكثير من أنواع الفواكه مثل الحمضيات و الجوافة و المانجو و العنب و جميع أنواع الخضروات. فإذا كانت الحكومة جادة في تطوير هذا الإقليم المنسي فلتبدأ بإقامة البنية التحتية و مده بالكهرباء و تشجيع الإستثمار المحلي فهنالك أراض خصبة في غرب سكوت و المحس و في غرب حلفا و لكن استثمارها يحتاج لرأس المال و للبنية التحتية. أضف إلى ذلك فبوسع الدولة أن تشجع إقامة مصانع للتعدين و الأسمنت و تعليب السمك من بحيرة النوبة. عندئذ تبدأ الهجرة العكسية و لن يهجر الناس قراهم و لن يُعيّرنا من فرضوا أنفسهم حُكاماً علينا بأن الشمالية منطقة طاردة. هذه هي التنمية التي نفهمها أما الإدعاء بتنمية المنطقة بعد إغراقها فلم نسمع بها حتى في أساطير الأولين. لا نمل الحديث عن القول بأن الزعم بأن الهدف من إقامة سدود الشمال هو تنمية المنطقة كلمة حق اُريد بها باطل. و عندما لا نثق في هذا النظام نستصحب معنا تجارب غيرنا و قيل "العاقل من اتعظ بغيره" و هي تجارب عديدة لا حصر لها تجعلنا لا نصدقه فبداية الإنقاذ كانت كذبة إذ بدأ هذا النظام بمقولة "اذهب إلى القصر رئيساً و سأذهب إلى السجن حبيساً". ثم بشرنا هذا النظام بأنهم أتوا لكيلا يصل الدولار لسقف عشرين دولارا فكم وصل الدولار اليوم؟ لن أُجاوب لأتي لآ أضمن أن يثبت الدولار في الرقم الذي أذكره عند قراءة هذا المقال. ثم كان شعارهم الذي تغنوا به في أول أيامهم "نأكل مما نزرع و نلبس مما نصنع"فهل صدقوا؟ ألم يعدوا أهل الشرق بأنهم سيشربون من مياه النيل و سيأكلون العجوة من نخيلهم التي سيشتلونها فهل فعلوا؟ ألم يعدوا أهل الجزيرة بتأهيل المشروع و بأن الجزيرة ستكون سلة غذاء العالم فهل صدق الراْىْد أهله؟ ثم أين وعود الحكومة لأهالي المناصير؟ و هل سد مروي حل مشكلة الكهرباء و صدرنا الفائض كما وعدوا؟ أروني مرة واحدة وعدت بها هذه الحكومة منذ مجيئها و صدقت في وعدها حتى نصدقها. هذه الحكومة تعودت على الكذب منذ اليوم الأول الذي نفوا فيه صلتهم بالجبهة الإسلامية و حتى يومنا هذا فاعذرونا اخوتي إن لم نصدق هذا النظام الذي يتنفس الكذب و تعوّد على الوعود الكاذبة. ثم لماذا نذهب بعيداً أليس شعارهم الذي يتغنون به ليل نهار "لا للسلطة و لا للجاه" ثم يزورون الإنتخابات لذات السلطة و لذات الجاه؟ و شعارهم الآخر "لا لدنيا قد عملنا نحن للدين فداء" فمن أكثر منهم حرصاً على الدنيا بربكم؟ بعد كل هذه الوعود و الشعارات الكاذبة كيف تطمئن قلوبنا لما يقولون؟ لن نصدق وعودكم و لن تقام هذه السدود و لن نسمح بمحو آثار السودان و تاريخه من على الوجود بإذن الله ثم بتكاتفناجميعاً


[email protected]


تعليقات 12 | إهداء 0 | زيارات 5110

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1422807 [ابو حمدي]
0.00/5 (0 صوت)

03-02-2016 10:52 PM
انا لدي وجهة نظر اخر يابروف وهو محاولة اقناع المهرولين وراء سراب العروبة ان هذه الحضارة هي حضارتهم وهي الحقيقة وهي التي سترفعهم لمقام السبق وليس وهم العروبة التي تذل اكثر من ماترفع وعليه سنكسب دعمهم لهذه القضية المصيرية

[ابو حمدي]

#1422285 [عدو الكيزان]
0.00/5 (0 صوت)

03-01-2016 03:29 PM
دعوهم يأتون يا دكتور ،،، لندفنهم أحياء ونرقص على أشلائهم .. أولا الشوارع ديل .

[عدو الكيزان]

#1421966 [ود ابرق]
0.00/5 (0 صوت)

02-29-2016 08:48 PM
ورونا في الاول طلعنا بي شنو من سد مروي الذي قالوا لنا انه سيمّد افريقيا كلها بالكهرباء
بعيد افتتاح السد المزعوم عام 2009 علمنا ان (الحكومة) قد عقدت اتفاقية مع اديس ابابا لشراء كهربا من اثيوبيا !!!
فتأمل .. !!!

[ود ابرق]

#1421961 [السقدي]
0.00/5 (0 صوت)

02-29-2016 08:35 PM
3 سدود خلف السد العالي مباشرة و لن تعترض مصر بينما اعترضت واقامت الدنيا واقعدتها على سد (النهضة) الهناك دااك ..
تعتقدوا لماذا ؟؟

[السقدي]

#1421670 [مهدي إسماعيل]
0.00/5 (0 صوت)

02-29-2016 09:57 AM
كُل المنطقة شمال الخرطوم عبارة عن صحراء قاحلة، لا تصلح للزراعة، ولا تكفي مياه نهر الأمازون لريها، ولذلك عندما أراد الإنجليز (الله يطراهم بالخير) ري مشروع الجزيرة (2 مليون فدان حالياً) بنوا حزان سنار، جنوب الخرطوم بمسافة طويلة (للإستفادة من الإنحدار الطبيعي في الري الإنسيابي).

يبلغ توليد سد كجبار من الطاقة 360 ميقاواظ (رُبع طاقة سد مروي)!!!، بينما تبلغ مساحة بحيرته حوالي 100 كلم مربع، ولكنها تُغرق وآثار هامة وتُشرد سُكان من من أراضيهم وتدمر تراث أجدادهم وذكرياتهم (الأرض والعرض أهم ما يملك الإنسان من كرامة).

إفتتح ملك المغرب قبل شهر محطة طاقة شمسية نظيفة تولد 500 ميقاواط، وهي محطة ضمن أربعة محطات، نظيفة الطاقة قليلة التكلفة بما لا يُقارن.

نفسي أعرف ما الهدف من وراء الإصرار على سدود كجبار والشريك ودال؟

صحيح "الجاهل عدو نفسه".

[مهدي إسماعيل]

ردود على مهدي إسماعيل
[الغاضبة] 02-29-2016 02:47 PM
كُل المنطقة شمال الخرطوم عبارة عن صحراء قاحلة،

يبدو ان معرفتك بهذه المنطقة متواضعة .... أراضيها تصلح لزراعة القمح وأجود أنواع النخيل إلى جانب حضارتها العريقة وأثارها القيمة ...


#1421662 [النوبي]
0.00/5 (0 صوت)

02-29-2016 09:41 AM
انواع التمور في حدي زاتها مستهدفة من هؤلاء العنصريين يادكتور

[النوبي]

#1421532 [ابن السودان البار ***]
0.00/5 (0 صوت)

02-29-2016 12:52 AM
توليد الطاقة الشمسية اصبح من اسهل الطرق للحصول علي طاقة نظيفة مستدامة وبتكلفة اقل من تكلفة السدود وصيانتها ؟ والسودان يعتبر من انسب المناطق في العالم لتوليدها ؟؟؟ في السابق كانت مكلفة ولكن بعد دخول الصين في ميدانها الذي كانت تحتكره اسرائيل والمانيا واميركا اصبحت ذات جدوي اقتصاديه كبيرة ؟؟؟ مثل هذا التفكير المتقدم الذي يحرص علي اموال الوطن وتقدمه للاسف لا يوجد عند اللصوص الذين سرقوا السلطة لينهبوا وقائدهم الذي بعد ان يكذب يرقص ويعرض ويكبر فرحا بتدميره لسوداننا الحبيب ؟؟؟

[ابن السودان البار ***]

#1421477 [المشتهى السخينه]
0.00/5 (0 صوت)

02-28-2016 09:39 PM
ياعثمان ميرغنى الترابيين وائمة الجبهة الاسلاميه لا يقدموا على خطوة شريرة الا بعد استيفاء دراسة جدوى الشر المستطير من ورائها .
شمال السودان كله بعد الكدرو وما حولها وحتى بحير السد العالى. يسكنه حوالى 400الف شخص فقط . يعنى سكان الحاج يوسف اكثر من ضعف هذا العدد .
تفتقت عبقرية اللصوص الاسلاميين بانشاء سدود (بالدين طبعا) لاغراق كل سبل كسب العيش والحياه فى هذه المنطقه .
بعد التهجير . الان لدينا دولة كامله غنيه بالموارد والمياه ( فااااضيه ) للبيع .
حصل سمعتوا دولة للبيع ؟ نعم . شمال السودان مؤقتا وليسميها المشترى بالاسم الذى يروق له .
قد يكون المشترى اللوبى اليهودى لترحيل الفلسطينيين لوطن بديل فاسرائيل لن تعيش فى سلام لمئات السنين والرقعة الارضيه المسماه فلسطين ضاقت بهم حتى انهم يدفنون موتاهم فى الحدائق .
وقد يكون المشترى اى دولة اخرى او ملياردير عالمى ينشئ فيها مشروع دولة لمن لا وطن له بالمقابل فيها كل الحريات متاحه ويكسب اضعاف اضعاف مادفعه للبشير واسرته .
الاسلاميين يفكرون الف مرة فى الجريمه ثم يقدمون عليها .
نبارك لامير المؤمنين ( غايد ) الدولة الاسلاميه مشروعه الخير ونعلم انه سينفق قيمة ( الدولة المباعه ) فى سبيل نصرة الاسلام والمسلمين . الله اكبر .

[المشتهى السخينه]

#1421438 [عصمتووف]
0.00/5 (0 صوت)

02-28-2016 07:55 PM
اثارنا وتاريخنا نشاهدها ف القنوات الاجنبية وليس ف الغنوات الغنائية هم فاضين من ناس اب دقون ديل احتلوا كل شئ لا يهمهمة اثار ولا تراث غير الكذب والسرقة والتزوير والاغتصاب العام لا يعرفون شئ هؤلاء الفلول زاحفون لقبورهم ببطونهن وسندفنهم احياء ينسون فيها الشهادة ويتذكرون زوجاتهم الجميلات بديل الشينات والاراضي والمزارع كل مباهج الدنيا نتمني لهم رحلة سعيده ف جهنم وحفر الدنيا
رسالتي للمواطن
ي مواطن اليوم علي النوبة وقبلها كان ف الجنوب والغرب والشرق والشمال والخرطوم غدا ياتونك ف عرضك وشرفك يدك علي يد الجميع بعد كده

[عصمتووف]

#1421430 [المندهش]
0.00/5 (0 صوت)

02-28-2016 07:41 PM
شكلك قنعت من التيار لكن صدقنى رب ضارة نافعه اصلا كل الصحف سوف تغلق ابوبها قريبا بعد ان يدير القراء ظهورهم لها . اركب اركب سفينه الشعب وسيبك من جبل الانقاذ فانه لن يعصم احدا

[المندهش]

#1421359 [توفيق عمر]
0.00/5 (0 صوت)

02-28-2016 05:07 PM
اذا انمحت اثار النوبة من الوجود باقامة هذه السدود او بغيرها 96
فلن يجد المصريين من ينافسهم في برامج السياحة
والاموال الطائلة التي تنعش الاقتصاد المصري التي تدرها عليها السياحة
لماذا ياتي السواح من كل بقاع العالم لمصر
هؤلاء السواح ياتون لمشاهدة اثار الفراعنة القدماء
قدماء الفراعنة لم يكونوا مصريين
بل هم ايضا نوبيون ونفس الاثار التي ياتي هؤلاء السواح لمشاهدتها في مصر هي الموجودة في شمال السودان والتي تريد الحكومة تدميرها باقامة هذه السدود
هل في الامر اتفاق بين الحكومة المصرية التي قضت علي حلم الاخوان المسلمين من التمكن في وعلي مصير المصريين وتؤيد في نفس الوقت او تخرس عن ما يفعلة نفس الاخوان المسلمين في السودان
اتفاق علي ان تقضي حكومة ما تدعي العصابة الحاكمة في السودان انها حكم اسلامي والحكومة المصرية التي قضت علي احلامهم علي ان تفام هذه السدود للقضاء علي الاثار الفرعونية السودانية من اجل انتعاش السياحة المصرية بدون منافس لها من جهة حدودها الجنوبية علي ان ترجع حلايب وشلاتين مثلا مقابل هذا التدمير لحضارة الاف السنين ولا تفقد الحكومة السودانية ماء وجهها في ذات الوقت بحجة ان السدود افيمت لتزويد المنطقة بالكهرباء للازدهار الاقتصادي وهذ التخريف الفارغ

[توفيق عمر]

#1421261 [ابن النوبة]
5.00/5 (1 صوت)

02-28-2016 01:52 PM
صح لسانك يا استاذ

[ابن النوبة]

د. عثمان حسن عثمان
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة