المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
نزع السلاح وفروض الكفاية
نزع السلاح وفروض الكفاية
02-21-2012 07:18 PM

نزع السلاح وفروض الكفاية

الصادق المهدي الشريف
[email protected]

•جدد مجلس الأمن قراره بحظر السلاح في دارفور.. وهو تجديد سنوي تصدره لجنة محددة مختصة بتنفيذ القرار 1591 الخاص بدارفور.. والذي تمّ إتخاذه في العام 2005م.
•حظر السلاح كما يجيئ في حيثيات اللجنة ليس مقصوداً به الحكومة السودانية.. بل حظر القرار (توريد الأسلحة إلى جميع الكيانات غير الحكومية وجميع الأفراد العاملين في ولايات شمال دارفور وجنوب دارفور وغرب دارفور، بمن فيهم الجنجويد).. والعبارة بين القوسين مأخوذة نصاً من مسودة قرار اللجنة.. وهي عبارة قديمة لا تعلم كم عدد ولايات دارفور الآن!!!.
•وللقرار مجالات حركة اخرى غير حظر السلاح.. لكنّ عمل اللجنة تركز حول هذه الجزئية.. واصبحت تتكرر بصورة سنوية.
•ومن ذلك أن تعزز اللجنة نظام جزاءات فعال (باعتماد وفرض تدابير إضافية تشمل حظر سفر الأفراد المتورطين في أزمة دارفور.. وتجميد أصولهم المالية).
•ولم تتحرك اللجنة لأبعد من حظر السلاح على الكيانات غير الحكومية (الحركات المسلحة والمليشيات القبلية).. لأنّ حظر السلاح على الخرطوم وجد معارضة قوية من الصين.
•ولا نحتاجُ هّنا لأدلة وبراهين لنثبت أنّ قرار اللجنة بحظر السلاح على (الكيانات غير الحكومية) لم يؤتِ أكلاً.. لأنّ الجهات التي خاطبتها اللجنة هي (جميع الدول).. وهو خطاب عام يماثل فرض الكفاية.. الذي إذا قام به البعض سقط عن الآخرين.
•باعة السلاح لا يحتاجُون لإذن من اللجنة المكلفة بالقرار.. والحدود المفتوحة بين الدول الافريقية تحديداً.. والسواحل الأفريقية المفتوحة.. تجعل من المستحيل مراقبة الاسلحة التي تدخل الى أفريقيا.. ومراقبة تلك التي تتسلل بين الحدود.
•كُنا بنقول في شنو؟؟.
•نعم قرار حظر السلاح في دارفور.. (يرضى من يرضى ويزعل من يزعل).. هو القرار الأسلم لو تمّ تطبيقه على دار الفور.
•فالمشكلة الرئيسة هي أنّ السلاح هناك.. هو الأوفر بعد الهواء والماء.. وبقدرما هو في أيدي تبحث به عن حقوقها.. إلا أنّه وجد طريقاً سالكا الى الأيدي الخطأ.
•فالقوافل التجارية التي تحمل أسباب الحياة.. لا تجدُ طريقاً سالكاً الى الدار.. إلا بحراسة المدافع والرشاشات.. ورغم ذلك يصل نصفها أو ثلثها.
•وفي حوارٍ سابقٍ لكاتب المقال مع الدكتور الريح محمود جمعة نائب مناوي.. قال أنّ (تكوين جيش في دارفور هو أسهل المهام.. لا يحتاجُ إلا للمرتبات والطعام.. فهم جاهزون بسلاحهم).
•ما قاله د.الريح جاء في معرض الرد على حديث حكومي عن تناسل جيش مناوي وانضمام أكثره لحركات مسلحة أخرى.. والريح يردُّ بانّ من ذهب يمكن أن يعود ب(المرتبات والطعام).
•الحقيقة الأولى في شأن السلاح الدارفوري هو أنّ الحكومة عجزت عن نزع السلاح في دارفور.. وهي لا تخفي عجزها.. بل تصرِّح به.. وبذلك تعلن أنّ جزءاً كبيراً من حل المشكل الدارفوري ليس في يدها.
•والحقيقة الأخرى هي انّه لو وقعت كل الحركات الدارفورية على إتفاق سلام.. فهذا لا يعني أنّ العنف في دارفور سيتوقف.. لأنّ هنالك من يحمل السلاح.. وهو يقول ولا يبالي بأنّ قوته ورزق ابنائه في فوهة سلاحه.
•هل قلنا شيئاً عن التنمية؟؟؟.

التيار


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 868

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#299722 [كنى]
0.00/5 (0 صوت)

02-21-2012 09:56 PM
يا عمك دارفور دى بكون فضل زول


الصادق الشريف
الصادق الشريف

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة