المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية

02-22-2012 09:08 AM

بسم الله الرحمن الرحيم

صناديد النضال الاتحاديين والمهمشين

حسن البدرى حسن
[email protected]

ان حملات الاعتقالات الجائرة التى يقوم بها جماعة الانقاذ ضد الاتحاديين شيبا وشبابا تؤكد العداء الذى يضمره الانقاذيون ضد الحركة الاتحادية التى يعلم ناس الانقاذ ان فى عافيتها واسترداد أراضيها أمنا وامانا للوطن وعودة للديمقراطية والحرية التى لم يفسح لها مجالا لتنمو وتزدهر منذ ميلادها على يد الازهرى وارباب الحركة الذين قضوا نحبهم وما بدلوا تبديلا, هذا اولا, اما ثانيا بالتاكيد سينقطع رأس الافعى الانقاذى الذى دجن غالبية الشعب السودانى واصبح الكذب والنفاق والفساد امام اعين الجميع ولكن لايحرك احدا ساكنا
الحقيقة: ان الاعتقالات طالت الوطنيين والاحرار من ابناء الشعب السودانى خاصة ابناء دارفور والنيل الازرق وجنوب كردفان و شرق السودان, وشماله الذى كان المناصير وقضيتهم خير مثال للظلم والجور الانقاذى المنظم والمدروس!! ولكن لم يعر ذلك انتباها من مايسمى بالمعارضة او كما يسمون انفسهم بقوى الاجماع الوطنى المعارض !!السؤال ماذا يريد هؤلاء المعارضين وماذا يعارضون ؟ حيث الشرفاء من ابناء عموم الهامش يئنون فى المعتقلات وغياهب بيوت الاشباح التى كانت سيرتها بعبعا ولكن فى حقيقتها كانت زخما اعلاميا لارهاب الشعب السودانى ولان كل هذه الخزعبلات والتهريجات الانقاذية التى يرددها ابواق النظام والامنجيه والكثيرون من طبقات الانتهازية التى ارتبطت مصالحهم بهذا الكابوس الانقاذى الظالم اهله ويروجوا لها لارهاب ناس الاجماع الوطنى بأستثناء الذين اشتركوا فى اقامتها الترابى و تلاميذه المخلصين الذين لم يختاروا الطريق الاخر والغوص فى ملذات الدنيا ومطايبها من النساء والمال وهلم جرا من نعيمها الزائل وترسيخها لتكون حماية لنظام كرتونى لايخيف الا جماعة الاجماع الوطنى الذين اغلبهم كان خارج الوطن واغلبهم كان تحت باطن الارض واعتقد ان هذا يتفق مع معارضتهم الناعمة التى لا تودى ولاتجيب ولاتحرك ساكنا.
الحقيقة ان السودان الواسع الشاسع اصبح سجنا كبيرا عمد اهل الطغمة ان يشردوا هذا الكم الكبير الذى خبرهم ولكن نجح الانقاذيون بتدجينهم فى الغالبية العظمى من ابناء الوطن بهذا المسخ المشوه الذى صم الاذان وطبلها وازكم الانوف وحناجرها , ولكن قال تعالى فى محكم تنزيله: بسم الله الرحمن الرحيم, ازفت الازفة(57) ليس لها من دون الله كاشفة(58) افمن هذا الحديث تعجبون(59) وتضحكون ولاتبكون(60) وانتم سامدون(61) فأسجدوا لله واعبدوا(62 )صدق الله العظيم ,الايات سورة النجم
الحقيقة ان الجليل الرحيم كشف الانقاذ ومخازيها لان دولة الظلم يوما واحدا, اما دولة العدل والحق الى يوم الدين, لذلك هب الاوفياء المخصلين صناديد النضال الاتحاديين وبعضا من الشرفاء البعثيين ووقفوا بجانب المناضلين المهمشين وخاضوا لهيب الاعتقالات والصدام مع هذا النظام الغاصب وهاهو الشقيق محمد زين العابدين عثمان قيد الاعتقال ومن قبله الشقيق ابراهيم على من ابناء شندى الاتحاديين وبعده الشقيق ابراهيم مجذوب خالد ابن بحرى ومن قبلهم البوشى البعثى وكثيرون من الطلاب والشباب من حركة قرفنا وشراره وشباب للتغيير والان احتدم الصراع وفرزت الكيمان وظهر الغث من السمين ومسيرة الالف ميل تبدأ بميل واحد وما خفى اعظم وساقية النضال حبل متصل ناضل من ناضل الى ان مات وقضى نحبه, وناضل من ناضل ولا زال قابضا على جمر القضية حالفا ان يأكل اياديه ولايفرط فى القضية الحرية والديمقراطية ويقول الشاعر التونسى :خلقت طليقا كطيف النسيم وحرا كنور الضحى فى رباه ,اغرد كالطير أأن اندفعت واشدوا بما شاء وحى الاله.

حسن البدرى حسن


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1016

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




حسن البدرى حسن
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة