المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية

02-24-2012 09:50 AM

شركات الأمن الخاصة لحماية من؟

د.عبداللطيف محمد سعيد
magamwamagal@yahoo.com

وقفت السبت الماضي في مقام الشركة السودانية لتوزيع الكهرباء المحدودة تحت عنوان (تعذيب المواطن بالجمرة الخبيثة) سردت كيف ان عداد الدفع المقدم المثبت بعمود الكهرباء امام منزلي قد تعطل... لقد برر المهندس ان العمر الافتراضي للعداد قد انتهى! متى بدأ تركيب هذا العداد الذي عرف بالجمرة الخبيثة؟ اذا كان عمره الافتراضي بهذا القصر فهذا يعني انه من نوعية غير جيدة او ان وراء الاكمة ما وراءها!
المهم جاءت المهندسة في حوالي الساعة الثانية والثلث وتعللت بانها كانت تصلي! لماذا لا يحدد مواقيت للصلاة يعرفها الجميع واقصد بذلك التحديد مكاتب الحكومة او الشركات التي تتعامل مع الجمهور حتى لا يتعلل الموظف بالصلاة وهذا له مردود سلبي على العقيدة لان الصلاة تتحول من عبادة الى وسيلة للتهرب من العمل.
ذهبت الى مكتب الشركة يوم الأحد ولكن المهندسة قالت إنها اخبرتني ان احضر يوم الاثنين! قلت لها لو طلبت مني الحضور يوم الاثنين لكنت اعتذرت لك فانا يوم الاثنين مشغول... اخيراً قالت لي انه استعطيني الكهرباء ولكن ستخصم مني قيمة الثلاثين كيلو، قلت لو اقترحت ذلك منذ يوم الخميس لوافقت كسباً للوقت وان ما صرفته من أموال في المواصلات يعادل هذه الثلاثين كيلو او ربما يفوقها... انتفضت المهندسة وخاصة عندما قلت لها انت هنا لتخدميني... خرجت من المكتب غاضبة وثائرة وشهدت على ذلك شخص اعتقد انه كان يصلح جهاز الكمبيوتر المجاور لهذه المهندسة واحتفظ باسمه... بعد دقائق قليلة جاء رجل الأمن الذي يعمل في شركة من شركات الأمن الكثيرة، طلب مني الخروج من المكتب لانه غير مسموح بالبقاء في مكتب ليس فيه موظف... قلت له ان المهندسة أخذت الورقة التي فيها بيان الكهرباء التي اشتريتها برقم العداد القديم، قال لي يجب ان اخرج وسيحضر لي الورقة التي طلبت... خرجت... غاب الرجل قليلاً ثم عاد ليخبرني لانه لم يعثر على الورقة... طلبت منه ان يسمح لي بمقابلة المدير رفض بحجة ان المدير قد ذهب... قلت له الدوام الرسمي في جمهورية السودان ينتهي في الثالثة... قال انها الثالثة إلا ثلثاً! ولا ادري هل الثالثة هي الثالثة إلا ثلثا! فقال اذا أردت البديل للورقة التي أضاعتها المهندسة فعليك ان تحضر رقم العداد! قلت له ان العداد القديم عنكم!
لم يكتف رجل الامن الذي فيما يبدو يعمل بتوجيهات المهندسة بطردي من المكتب بل طلب مني مغادرة الصالة! غادرت الصالة وانا لا اعرف مصير الورقة التي تثبت انني قد اشتريت كهرباء.
اتصلت بالاخ راشد محمد علي بقسم العلاقات العامة ولكن هاتفه لم يرد... اتصل بي في المساء ليعتذر عن عدم الرد... ان هذا الشاب هو النموذج الامثل لرجل العلاقات العامة... ثم قال لي انه سيحل هذه المشكلة غداً... طلبت منه ان يؤجل الموضوع حتى يوم الثلاثاء وفعلاً جاء الرجل في موعده، واعتذر لي وعالج الأمر في دقائق.
ولكن يبقى السؤال ما هي مهام رجل الامن الذي يتبع لشركات الامن الخاصة؟
ورحم الله ايام (البوليس).
ولنا عودة
والله من وراء القصد


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 2139

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#301716 [ابو ابراهيم]
0.00/5 (0 صوت)

02-26-2012 08:01 AM
لماذا الحراسه للموظف العام من اصلو كلنا كنا موظفين نتعامل مع الجمهور وكانت الاصوات تعلو في احيان كثيره ولم تكن هناك حاجه لحراسه او خلافو انا في راي هذه الشركات الامنيه هي نوع من الاسترزاق واللهط بطريقه قانونيه لاهل الانقاذ ليس الا


#301715 [خالد عبدالجبار]
0.00/5 (0 صوت)

02-26-2012 08:00 AM
هكذاحال الموظف فى السودان فى كل مرافق الدوله حتى فى بيت الله المسجد نجدالاحتكار والكضب والتعالى على الجمهور وحتى فى المؤاسسات التربويه المدارس والجامعات نجد التعالى على المواطن والتعامل بدونيه فيتشربها الطالب فيعمل بهامع غيره خاصه اذا كان فى بلد لايوجد بهارغيب تبقى عايره وادوهاصوط


#301459 [ودو]
2.00/5 (5 صوت)

02-25-2012 02:30 PM
يادكتور سؤالك ليس ذا أولوية فماسردته يحكي عن تسيب ومزاجية صاحب المنصب العام في السودان بدون أدنى آلية محاسبة أو مسألة او تسلسل إداري واضح يمكن اللجوء اليه لاقتضاء الحقوق، وهنا المأساه.. تدهور إداري مريع في كل المرافق فتح الباب أمام المحسوبية والرشوة وأتاح للموظفين اذال المواطنين والغياب بلاحسيب أو رقيب.. نسأل الله أن يرد للناس حقوقهاوأن تعود لخدمتنا المدنية هيبتها ..


#301150 [حظيلمة القرمندلي]
1.94/5 (5 صوت)

02-24-2012 01:02 PM
يا اخونا دكتور عبد اللطيف .. احسب معاي .. امن الجبهة امن المنشآت الامن العام الشرطه الامنية الامن الاقتصادي الامن القومي امن المباحث امن المخدرات امن البشير امن نافع امن علي عثمان امن جعفر نجل المرغني وامن عبدالرحمن ودالصادق وامن الولاء وامن المعتمدين وامن الحرامي قطبي المهدي .. وامن غندور الطرطور .. ثمن نعرج الي امن الهدف وامن وراب وهؤلاء شباب في اوج العطاء .. استطاع ملاقيط الانقاذ ان يخلقوا لهم وظائف خفراء في كثير من مرافق الدولة .. فهل تنتظر من هؤلاء الشباب ان يأتوك بربيع شباب عربي .. مع العلم ان الهدف منهم هو حماية النظام .. وقد تم تدريبهم علي استعمال السلاح لقتل اهلهم ..


#301108 [لامتين ...لامتين]
1.94/5 (6 صوت)

02-24-2012 11:02 AM
هم ليسوا رجال أمن بالمعنى الذي يعرفه بقية العالم بل هم أقرب إلى كلاب الحراسة من أي شيء آخر. كلب الحراسة مهمته أن ينبح ويدافع عن شيء أو منطقة معينة دون أن يفهم أو يستوعب تفاصيل ما يحدث. وأستغفر ألله وأعوذ بالله أن أظلم ... الكلاب كثيراً ما تفهم نوايا القادم من حركاته أو رائحته وتتعامل معه على أساس هذا (الفهم) بغض النظر عن تحريض مالكها


د.عبداللطيف محمد سعيد
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة