المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
الواعظ والأسد والحمار ..
الواعظ والأسد والحمار ..
02-24-2012 11:23 PM

منصات حرة

الواعظ والأسد والحمار ..

نورالدين محمد عثمان نورالدين
[email protected]

يحكى أن حماراً رأى أسداً يجرى وهو مزعور فتلفت الحمار يمنة ويسرة وظن أن الأسد مرعوب من سعادته فإنتفض واقفاً وبدأ يجرى خلف الأسد وهو فرحان وجميع الحيوانات تنظر بإستغراب لهذا المنظر الغير مألوف فى هذه الغابة فمن المعلوم فى قانون الغاب القوى آكل والضعيف مأكول وصاحبنا الحمار على قول أهلنا مسكتو أم فريحانة وبدأ يسرع الخطى خلف الأسد حتى توقف الأسد وإلتفت خلفه فوجد الحمار خلفه مباشرة فإفترسه فى وليمة جماعية مع باقى الحيوانات ومنها أضافت حيوانات الغاب بند جديد فى القانون فأصبح القوى آكل والضعيف والغبى مأكول تماماً كما أُكل الحمار لغبائه فصاحبنا المرحوم ( الحمار ) ظن لوهلة أن الأسد عرف قوته الخفية وهرع هارباً منه ولكن مالم يعرفه صاحبنا ( الحمار ) أن الأسد كان يهرب من الصياد الذى يحمل بندقية الصيد التى لن يستطيع الأسد مقاومتها فهرب بجلده لينقذ حياته من الصياد ولكن وقع الحمار لغبائه فى الشرك ولعمرى لن يتعظ باقى الحمير فى نفس الغاب من مسلك صاحبهم الغبى الذى لم يعرف حدوده فطفح يهرول خلف الأقوياء حتى لقى حتفه ..فقانون الغاب هو قانون الغاب على الضعيف أن يحمى نفسه من القوى والقوى يحمى نفسه من الأكثر قوة منه وهكذا ومن يتجاوز هذا القانون سيكون مصيره مصير الحمار المسكين .ولو أتينا بكل واعظ من كل فج عميق ليحظ الحمار من الأسد لما إتعظ وسينجرف خلف طوفان غروره الوهمى ومعاركه الخيالية فى مكان غير المكان وزمان غير الزمان وسيتبختر بقوته أمام الخلق وسيطارد كل المفسدين واللصوص الهاربين من قوته وجبروته ولكن فى الآخر سيبقى لسان حاله يقول ( أريتنى يا الواعظ سمعت كلامك )..ولكن كما يقول أهلنا الطيبين فى امثالنا الشعبية ( لصيق الطين فى الكرعين ما ببقى نعلين ) ..فمهما وعظ الحمار وتعلم سيظل حماراً ولن يتعظ ولن يعتبر إلا بعد هلاكه وهلاك جميع نسله ، وهنا نقول لكل المهرولين خلف تلك المياه البعيدة فى الصحراء لا تتعبوا أنفسكم فإنها سراب وفى الآخر ستموتون عطشاً فالأجدى أن تحفروا الأرض بأظافركم لتشربوا بدلاً من سباق السراب ومعارك الخيال الدرامى لمطاردة الفساد والمفسدين بالتجزئة وطعن ظل الفيل ،هذا ، واللبيب بالحدرة بفهم ..
مع ودى ..

الجريدة


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1309

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#301377 [المهجرى]
1.94/5 (5 صوت)

02-25-2012 12:26 PM
فى الصميم .... تقصد صاحبنا ضياء الدين بلال ... صحافيو الغفلة


نورالدين محمد عثمان
نورالدين محمد عثمان

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة