المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
بعوضة النمرود بن كنعان وشباب المنطقة الغربية لجنوب كردفان
بعوضة النمرود بن كنعان وشباب المنطقة الغربية لجنوب كردفان
02-25-2012 10:19 AM

بعوضة النمرود بن كنعان وشباب المنطقة الغربية لجنوب كردفان

عوض فلسطيني
[email protected]

قدمتها حكومة الخرطوم مهراً للسلام, حينما كان الخيار المرجح هو العمل علي الوحدة الجازبة ,وعندما وقع الانفصال في ختام الفترة المحددة من عمر الاتفاقية راي اهلها ان لابد من إرجاع الحقوق التي ذهبت بدواع تأمين المليون ميل مربع. هكذا بدات تفكرتجمعات شبابية في المنطقة الغربية لجنوب كردفان, خاصة بعد تقسيم الولايات القائمة في دار فور الي عدد من الولايات شملت شرق ووسط دارفور إستناداً علي مراسيم جمهورية, لا بتعديل دستوري كما ينص القانون . إذاً لا يمكن ان يكون حلال علي بلابل الدوح وحرام علي الطير من كل جنس؟؟؟ فالمنطقة الغربية لولاية جنوب كردفان شهدت حراك شبابى منذ بواكير العام 2010 ينادي بالتنمية وتطوير البنيات التحتية والتقسيم العادل للثروة خاصة نصيب القطاع الغربي من البترول وهيئة تنمية غرب كردفان وصندوق تنمية القطاع الغربي هذه المؤسسات التي يكتنفها من القموض ما يفوق قضية السدود في شمال السودان ؟؟
الحكومة كعادتها تفلح في تشتيت جهود الوحدة والتكاتف وتبتلع الانتهازين المتاجرين بقضايا الشأن العام باستقطابهم او تحييدهم كما فعلت مع المنبر الحر لشعب منطقة المسيرية وآلية شباب القطاع الغربي حيث انتهي بهم المطاف بين التهادُن او الموالاة والتنعُم بعرق الغلابة والمساكين ؟؟؟
حيال هذا التفتت فضّلت بعض المجموعات العمل بعيداً عن المساومات إيماناً منها ان تضيق المسافات ربما كان اقصر الطرق للحصول علي المكاسب وان رحلة البحث عن الحقوق لا تحتمل التسويف والمماطلة؟؟
شباب مدينة بابنوسة إحدي هذه المجموعات التي فضّلت ان تشق طريقها باحثة عن حقوق اصيلة لا ِهبات يجود بها السلطان علي من ناصروه وآزروه؟؟!!
الشباب يهدفوان بهذه المطالب لتطوير وتنمية مدينة بابنوسة وإعادتها سيرتها الاولي حيث قدموا منذ مطلع العام 2010 عدد من المذكرات المطلبية الي حكومة الولاية عبر المحلية وبدأت في المقابل حكومة الولاية في تنفيذ بعض المطالب إلإ انها لم تكتمل وصاحبها تلكؤ واضح يدلل علي أن الامر برمتة كان جزًء من برنامج الحملة الإنتخابية للحزب الحاكم و الذي يجافي المنفستو بمجرد اعلان فوزه ؟؟؟
خلال الايام الماضية دفع الشباب بمذكرة اُخري امهلت السلطات اسبوعاً من تاريخها لتنفيذ مطالب شملت الاحتياجات الصحة العاجلة , الكهرباء, التعليم, الطرق والبنيات التحتية للرياضة ..الخ في جملتها حقوق تكفُلها المواطنة لا تحتاج الي مطالبة ؟؟
إلإ ان النظام الحاكم لا يهتم كثيراً بمثل هذه المطالب لان السودان كله يعاني من إضطراب حقيقي وإختلال في ميزان التنمية والعدالة وحكومتة لا تفاوض إلإ من كان في موقف القوة وحملة السلاح؟؟؟
حكومة تفرق مظاهرات طلاب الجامعات باسلحة(الدوشكا)؟؟ كيف ستتعامل مع من تعتقد انهم مجموعات شبابية تنفذ اجندات سياسية لبعض الاحزاب,علماً بان الشباب بكافة مشاربهم وانتمائاتهم تعاهدوا علي ان لا حزبية ولا قبلية.
ما يدور في المنطة الغربية أشبه بـ (ما رواه عبد الرازق بن زيد بن اسلم عن النمرود بن كنعان, الملك الجبار الطاغية و الذي ُارٍسل له ملكاً يامره بالايمان بالله فأبى عليه, ثم دعاه ثانية فأبى عليه, ثم دعاه ثالثة فأبى عليه فقال اجمع جموعك واجمع جموعي . فجمع النمرود جيشه وجنوده وقت طلوع الشمس , فأرسل الله علية ذباباً من البعوض وسلطها عليهم ودخلت واحدة في منحر الملك مكثت اربعمائة عام فقتلته...الخ)؟؟
مع إنقضاء مهلة الاسبوع ما نخشاه ان يجمع النمرود جيشه وجنوده وقت طلوع الشمس, ويرسل الشباب جنوداً تحجب عين الشمس لا ِقبل له بها تأكل لحومهم ودمائهم وتجعلهم عظاماً باديه !!,وربما تسابقوا ليدخل واحداً منهم في منخر الملك ويمكث فيه اربعمائة عام يضرب الملك بالمرازب راسه حتي يموت.!!.


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1628

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#301326 [عبدالحميد]
1.94/5 (5 صوت)

02-25-2012 10:51 AM
بعد ان روي الدكتور عبدالله الطيب رحمه الله في تداعياته الممتعة قصة النمرود تساءل وكأنه يفسر : هل مات النمرود بسكتة دماغية ؟ ! ايا كان بعوضة تدخل من الانف فتسوط الدماغ او سكتة دماغية تفعل مثل ذلك ! كلو حلو ما فيه عيبه! كلو حلو ! اللهم اّمين


عوض فلسطيني
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة