المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
هل نستكين لثقافة وغزو الوافدين ؟
هل نستكين لثقافة وغزو الوافدين ؟
02-26-2012 02:09 PM

هل نستكين لثقافة وغزو الوافدين ؟


صلاح يوسف
[email protected]



عندما تدفق البترول في أرضنا - قبل أن تذهب خيراته إلى دولة جنوب السودان – تسرب الاسترخاء إلى مفاصلنا وبدأنا نخطو في درب الاعتماد على الغير لخدمتنا، بل تركنا كثيراً من المهن التقليدية والبسيطة ليقوم بها الوافدون نيابة عنّا مع إن عائد البترول لم يكن بالقدر الذي يجعلنا (نخلف كراع على الأخرى) وننشد الراحة المشتراة من دخلنا المحدود الذي لم يتنسم عبير البترول ناهيك عن تذوق طعم دولاره0 ولقد شجع هذا السلوك حشود الراغبين في العمل من الدول الأخرى لغزونا سواء عبر القنوات الرسمية أو مغامرات التهريب لدرجة جعلت حاجة الوافدين لتحويلات مدخراتهم بالعملة الصعبة تفوق سقف حاجتنا من ذات العملة التي نجمعها بطريقة (دم الحجامة) لتوفير متطلباتنا من الخارج0 ولعل هذا الجانب لم يلتفت إليه أو يقلق الذين يظنون أن حاجتنا الأساسية للعملة الصعبة تتمثل في تزويد المسافرين بحفنة دولارات للعلاج أو السياحة أو فتح خطابات الاعتماد0 فطالما أن هنالك كم هائل من الأجانب لابد أن وراءهم من ينتظر في بلادهم عائداً بالعملة الصعبة التي لن يحصلوا عليها إلا من ضرعنا الجاف، وهذا ما جعل الطلب يعلو على العرض0 وبدلاً من توظيف العائد على قلته وضبابيته في تخضير أرضنا القادرة على إشباعنا وتصدير الفائض، انصرفنا نحو المظاهر والكماليات والعمران وفتحنا صدورنا للمستثمرين في المأكل والمشرب والمستهلكات الهامشية عوضاً
عن التوسع في التصنيع والإنتاج الزراعي0

وكان من مسالب لعنة البترول أن نهضت عندنا ثقافات جديدة منها إسناد الخدمات البسيطة للشركات
الخاصة التي تستجلب عمالة غير ماهرة بحجة أنها تقبل بالقليل فوق أنها طائعة وقادرة على تجويد
الأداء وتحقق هامش الربح المطلوب للشركات0 ووفدت إلينا ثقافة استجلاب الخادمات الأجنبيات حتى بالنسبة لأصحاب الدخول المحدودة مع إننا كنا نقوم ذاتياً بجميع الأعمال التي لا تحتاج إلى مهارة ونفخر أننا نكنس شوارعنا ونحمل صاج الأسمنت ونرفع معاول الحفر والبناء ومناجل الزرع ونخدم الميسورين في ديارهم دون تحرج إذ أن العمل شرف عظيم، فكان أن خلعنا لباس القناعة والنخوة وآثرنا دفع ما بالجيب آملا في القادم من الغيب0 ووفدت إلينا ثقافة تفضيل ملء البطون بالجاهز من المطاعم ذات الأسماء الرنانة والبريق الوهاج والوجبات التي لا تعصى على ربات البيوت و(العاجلة التحضير) حتى بات عدم ارتيادها يضع الذين ينأون عنها في خانة التخلف والدونية0 ومن عجب إذا تفحصت أغلب روادها تجدهم من شريحة يافعة ربما لم تعرف بعد مداخل الكسب والثراء لكنها من عجب قادرة على التدبير0

وفي هذه الأيام تواترت الأنباء عن بدء الجهات الأمنية في حصر العمالة الأجنبية التي تشق طريقها بسهولة إلى كرش فيل عاصمتنا بعد أن تكاثرت أعداد الوافدين عبر قنوات التهريب وصارت لثقافاتهم آثار جانبية0 وهنا لا يجب أن ندع الجهات الأمنية وحدها تتصدى لهذا العبء، فإذا امتنع أي مخدّم عن توظيف المتسيبين وامتنع أي صاحب عقار عن التأجير إلا لمن دخل البلاد عبر القنوات الرسمية وإذا قللت الشركات من توظيف المتهربين الأجانب للمهن العادية والتقليدية ستكون بلادنا طاردة للذين يقصدونها خلسة0 فإذا كانت جميع البلدان التي تغزوها العمالة الأجنبية تضع ضوابط وتوقع العقاب على مواطنيها الذين يتسترون على المخالفين لأنظمة الإقامة أو توظيفهم، لماذا لا نسن نحن تشريعات من هذا القبيل أو نفعّلها إن وجدت عسى أن تعين على صد سيل الوافدين الجارف وخاصة القادمين رغم أنف الرقابة؟





تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1129

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#302141 [الشعب الفضل]
0.00/5 (0 صوت)

02-27-2012 08:43 AM
مقال جميل ومن انسان تفوح منه رائحة الوطنية


#301975 [خالد عبدالجبار]
0.00/5 (0 صوت)

02-26-2012 08:28 PM
مطار الخرطوم كل العماله الفيومن المتسللين


#301905 [ALIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIII]
0.00/5 (0 صوت)

02-26-2012 05:10 PM
لو كانت هناك قوانين بهذا الشكل لما جاء امثال هؤلاء وقال احدهم وهو سعودي يدعي جمعة الجمعة تفوح منه رائحة الفساد في بلاده ليقول بكل وقاحة اعمالي مازالت مستمرة مشكلة السودانيين اننا حمقي نظن ان الشخص الغريب افضل دائما وهذه هي المشكلة يعني اذا في شخص ممكن يعمل نفس العمل وهو سوداني تسمع من يقول لك لا لا جيب لي اجنبي الاجانب ملوا البلد بصورة غريبة ومقلقة بل ومزعجة بصورة رهيبة....مشكلتنا اننا
لم ناخذ بتجارب الاخرين في دول الخليج وغيرها من دول العالم يعني مثلا عشان تاخد ليك تاشيرة لبلد مثل استراليا صعب جدا بل مستحيل تقريبا مالم تكن مثلا ذا مؤهل جامعي عالي او صاحب اموال ونظيف اليد اما هنا في السودان اصبح الواحد في الشارع يري الشوام والمصريين المطرودين من بلادهم هم وجيوش الهنود والبنغالة الذين يشتغل معظمهم ان لم نقل كلهم في مهن هامشية وفارغة ككنس الشوارع و المطاعم ناهيك عن تاثيرهم الاخلاقي السيئ علي الشباب والاطفال وجرائمهم...للمرة واذا كان مسؤول الهجرة وضبط امن يتحدث الاسبوع الماضي ويقول بكل طفاسة لانستطيع منع الوافدين اقول لك ايها الفاشل استقل انت ومن معك من وظائفكم فانتم لاتستحقونها اصلا


صلاح يوسف
مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة