المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
د. زاهد زيد
ما حقيقة الدور الذي يلعبه الترابي في المعارضة ؟
ما حقيقة الدور الذي يلعبه الترابي في المعارضة ؟
02-26-2012 10:37 PM

ما حقيقة الدور الذي يلعبه الترابي في المعارضة؟

د. زاهد زيد
[email protected]

هل يلعب الترابي دورا مزدوجا ؟ هذا السؤال وغيره من الأسئلة تطرح نفسها ، عن العلاقة بين المؤتمرين الوطني والشعبي التي تبدو التي تبدو في ظاهرها علاقة منفصمة وخصومة لا تدانيها خصومة . فالدكتور الترابي لا ينفك يدعوا سرا وإعلانا لاسقاط الحكومة . والحكومة من جانبها لا تنفك تزج به في سجونها وتتهمه بالتآمر لقلب نظامها . فكيف يجوز لأحد أن يتشكك في صحة ما يجري أمام الجميع .
لكن هل يمكن لعاقل أن يصدق أيا من الفريقين ؟ وهل يمكن لأحد وقد رأينا أقوالهم وأفعالهم بل وتآمرهم أن يثق فيهم وفيما يصدر عنهم ؟
فقد تآمر جمعهم وبخبث شديد ضد كل القوى السياسية لينقليوا على الحكم الديمقراطي وقبل ذلك كان تحالفهم مع نظام مايو خيانة للوطن والمواطن . ولو تتبعنا تاريخ القوم لوجدنا أنه سلسلة من التآمر والخيانة ، فالنميري نفسه تعرض لخيانتهم وتآمرهم في آخر أمره معهم وكان ينوي أن يحاكمهم حال رجوعه من أمريكا إلا أن الأحداث لم تمكنه ولو تأخرت ثورة أبريل شهرا واحدا لتغير حالهم وإلي لأبد . وتشهد كل الانتخابات التي كانوا جزاءا منها بقدرتهم وجرأتهم علي التزوير .
لقد قاد الترابي هذه الجماعة الفاسدة في معظم عهودها وتقلباتها الحربائة ، وأرضعها مكره وخبثه وهي لا زالت في مهدها وترعرت في حضنه وتحت سمعه وبصره وإشرافه وتوجيهه . فكيف يمكننا أن نصدق أنه يقف الآن ضدها بل ويعمل على وأدها ؟
أما جماعة الإنقاذ فقد خبرهم الشعب ،و ما أخبث من زيد ألا عمرو ، فهم لم يكتفوا بسرقة السلطة بل نهبوا الجمل بما حمل . ولا حاجة بنا لنعدد خبثهم ومكرهم . ولا حاجة بنا للسؤال عن مصداقيتهم ؟ وتحالفاتهم ؟ فذلك لا يحتاج منا لكثير عناء .
إذا ما الذي يدعونا أن نصدقهما "الشعبي والوطني" في خصومتهما الحالية ؟ لا شيئ يدعو لتصديق الترابي في خصومته لجماعة الإنقاذ وكما لا شيئ يدعونا لتصديق الإنقاذيين في ذلك . نفس الطينة ونفس الفصيلة .
فالترابي ليس سوى الوجه الآخر من عملة اسمها الحركة الإسلامية . ولا يعدو الدور الذي يقوم به دور أخر في مسرحية هو بطلها ومخرجها مع جماعته ومجموعة الكمبارس البشير وزمرته . وهي مسرحية بدأت فصولها منذ مقولة "اذهب للقصر رئيسا واذهب للسجن حبيسا " .
لا زالت نفس المسرحية مستمرة بنفس الشخوص مع تبدل الشخوص مع تبدل الأدوار. إذن لا عجب أن لا يحاكم رأس الفتنة ولا عجب أن يتخذ من السجن استراحة فقد تعود على ذلك تنفيذا للدور الذي رسمه لنفسه مع مجموعة الدجالين والكذابين ، ضحكا على الناس وتضليلا لهم واختراقا لصفوف المعارضة وتشتيتا لجهودها .
فالثعلب العجوز لا زال يلعب بذيلة مادا لسانه لمن يصدقون أنه قد تاب وتعلم الدرس وأنه صادق في توبته لكن :
مخطئ من ظن يوما أن للثعلب دينا


تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 2542

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#302440 [وقور زمانه]
4.14/5 (11 صوت)

02-27-2012 04:15 PM
[b]كلام ليس له اساس من المنطق ولا احب ان اشكك في لقب الدكتوراة بقدر ما اريد ان اوضح بأن الحركة الاسلامية سواي كانت مجتمعة او متفرقة فهي دائما صاحبة المبادرة في كل المواقف السياسي.
والمؤتمر الوطني فكرة الترابي وقد فشل فشل زريع لذلك خرج منه الترابي وجماعته خروج بين، والان الترابي معارض لا يشق له غبار كان قائداً في السلطة والان قائداًفي المعارضة الاخرين مثلك منقسمون ما بين مؤيد ومعارض للاسلاميين بشقيهم.


ردود على وقور زمانه
Pakistan [أبوسارة] 02-27-2012 09:59 PM
أولا ياوقور زمانه وقبل أن تشكك في دكتوراه الكاتب الفذ والقامة العالية د.زاهد عليك أن تتعلم الكتابة ولا تكون مثل تلميذ الابتدائي في حصة الإملاء فإذا كنت لا تعرف كيف تكتب كلمة سواء ولا كلمة شقيهم ولا تدرك أن المفعول المطلق منصوب "فشلا \ خروجا بينا"فكيف تفهم كلام د.زاهد؟؟
أما أنت يا أخي "أبوهم" فلا في العير ولا النفير " وحالك ليس بأحسن من صاحبك هذا


#302331 [سوداني حر]
4.14/5 (10 صوت)

02-27-2012 01:21 PM
image
ولم لا يفعل ذلك طالما هناك من يصدقه ويصفق له من الشعب الموصوف بالجهل في قاموسه ( ضعيف الثقافة الإسلامية الموروثة ) ..
صدقت .. هما وجهان لعملة واحدة
و مخطئ من ظن يوما أن للثعلب دينا


#302137 [abood]
4.16/5 (10 صوت)

02-27-2012 08:21 AM
لينا 12 سنه بنقول فى الكلام دا المؤتمر الوطنى ابن الحركة الاسلامية الناس الفى الحكومة تربية الترابى وسؤال من اين اتى هؤلاء سؤال فارغ يستحق مصدقه والذى اقتنع به الضرب علي المؤخرةاما الانقسام يعنى لنا " الفعل السلبى لا ينتج الا مثله " دا اخر قولنايرحمكم الله مع انه الراحم الحقيقي الانسان نفسه . اه


#302130 [adil a omer]
4.16/5 (12 صوت)

02-27-2012 06:08 AM
دور الراقصه والطبال


#302088 [مواطن]
4.14/5 (8 صوت)

02-27-2012 01:07 AM
علاقة الترابي بالمؤتمر الوطني واضحة فهو سرا معهم وحليفهم , وعلنا في وسائل الاعلام ضدهم ويكيل لهم التهم , هذه العلاقة أو المسرحية الهزيلة
تذكرني بعلاقة النظام الفارسي في ايران بالولايات المتحدة والكيان
الصهيوني فالولايات المتحدة ومعها الصهاينة يروجون علنا بعدائهم
للنظام الفارسي وكذلك يروج النظام الفارسي اعلاميا , ولكن الحقيقة
تقول ان النظام الفارسي حليف استراتيجي للولايات المتحدة ولا يمكن
لأحدهما الاستغناء عن الآخر ,كذلك لا يمكن أن يستغني المؤتمر الوطني
عن المؤتمر الشعبي فاللعبة اعلامية فقط !!


#302068 [ابوهم]
4.12/5 (13 صوت)

02-27-2012 12:09 AM
ياخي اخجل بالله .... والله يرحم الدال الخاتيها قدامك دي ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ وصحي القلم ما بذيل بلم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
افضل تلملم فضايحك دي عشان ما تحرجنا مع الناس لو بعد عقدونيف من الزمان وانت مقمي عليك !!!!!!!!!!!!!!!؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


#302065 [سليمان]
4.12/5 (10 صوت)

02-27-2012 12:07 AM
المقال جميل ويحمل اسئلة مشروعة اما الاجابة من جانبنا الضعيف هى لامؤتمر وطنى ولاشعبى ولااى جماعة تسمى نفسها بأسماءدينية لان الاجابة فى داخلك طالما انت مسلم وبتقول لا الله الا الله ولا بتكذب ولابتسرق اى بأنك لاتأخذ شيئا ليس ملكك وتلتزم بشعائر دينك فأعتقد بأن اى عاقل فى الدنيا من المفترض ان لاينضوى تحت المسميات التى يتسترون بها لانهم كما رايتم وترون بأنهم طلاب سلطة فقط فى السودان نموذج وفى افغانستان كان ايضا نموذج والدول التى اندلعت فيها الثورات على الخطى وسوف يعلمون ولكن بعد التجربة بأن هذا هو الضلال بعينه ولكن اولا دعوهم يجربوا الناس الذين كانوا دوما يجاهرون بالاسلام وكم فجروا وكم اعتقلوا بسببه لانهم فى نظر هؤلاء هم حقيقة حماة الدين فأتركوهم ليخبروهم عن انفسهم اما نحن فلا اى من الجماعات الاسلامية بكل مسمياتها لن تخدعنا مرة اخرى


#302056 [عبدالمجيد جبوره]
4.14/5 (8 صوت)

02-26-2012 11:47 PM
مع إحترامي الشديد ليك .. بس مقالك ده لم يضف جديداً ولم يحلل شيئاً .. بعض الناس يكتب مقالاً لأنه ببساطة يحب أن يكتب مقالاً ..


د. زاهد زيد
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة