المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
السودان وافريقيا المفسده
السودان وافريقيا المفسده
02-26-2012 11:33 PM

السودان وافريقيا المفسده

محمد حسن شوربجى
[email protected]

اعجبنى كثيرا خبير الاقتصاد الغاني جورج أيياتي حين أطلق عنان غضبه تجاه المفسدين في أفريقيا – ففى محاضرته القيمة وفى ملتقى تيد تحدث الرجل عن اوجاع افريقيا وعن حكومات افريقيا المريضه وكيف انها تطلب الكثير من المساعدات الخارجيه بحجة ان هناك مؤامرات تحاك ضد شعوبها – وذكر هذا الخبير الكبير ان افريقيا قارة غنيه جدا وتذخر بمختلف الثروات ألا انها لا تستثمرها محليا فى وقت تنشد كل النخب الحاكمه المساعدات ليصب فى وعائها – وتحدث الخبير عن الفساد وقال انه يكلف افريقيا 148 مليار دولار سنويا وان رأس المال الذى يهرب من افريقيا يقدر ب 80 بليون دولار سنويا وان افريقيا تنفق 20 مليار دولار على استيراد المواد الغذائيه . فى حين ان افريقيا كانت تصدر فى حقبة الستينات الكثير من فائض موادها الغذائيه .
وان من بين 204 رئيسا افريقيا لا يمكن استخراج عشرون رئيسا جيدا حيث ان غالبيتهم مفسدون قد افقروا شعوبهم وان انسب وصف لحكومات افريقيا هى حكومات الخفافيش حيث يمتص الخفاش دم فريسته
انتهى
والسودان اخوتى افريقيا مصغره وهو قطر غنى ينخر الفساد اركانه ويمتص المفسدون دماءه حتى انطلقت الكثير من الحناجر وبحرقة شديدة لتقول :(أنعل ابوكى بلد )
فكان ان قال احدهم غاضبا : اننا لا نحب وطننا وكما يحبه الآخرون فالمصرى مثلا تجده وحين يعود الى بلده يخر ساجدا ليقبل ترابها فمن منا قبل ارض بلاده حبا وولعا
وهل يكفينا ان نردد اغانى الخليل و انا سودانى انا ويابلدى يا حبوب حتى نوصم بالوطنيه المطلقه ؟
هنالك ازمات فى السلطه وصراعات فى الثروة وهناك التهميش وهناك الكوارث والمجاعات والحروب وانفصال الجنوب وحرب كردفان وحرب فى النيل الازرق وغلاء فى المعيشه وعطش بجوار نيل يكاد يغرقنا وبطاله وفساد ومحسوبية بغيضه و حمقى يعتقدون انهم يمتلكون كل شيئ و حراميه ومبتزون ومغالون ومرابون وراشون وناهبون و مالكون لما لا يملكون ومدعون للبطولات واشباه متدينون ولحى وتطاول فى البنيان ؟
الاحصائيات تقول ان السودان بلد غنى بالموارد وفيه من الثروات الحيوانيه ما يجعله كذلك لديه من الثروة الحيوانيه من ( أبقار - أغنام - ماعز - ابل ) بحوالى 103 مليون راس ( 30 مليون راس أبقار، 37 مليون رأس أغنام ، 33 مليون رأس ماعز ، 3 مليون رأس من الابل)، أضافة ل 4 مليون رأس من الفصيلة الخيلية ، 45 مليون من الدواجن وثروة سمكية تقدر بحوالى 100 ألف طن للمصائد الدخلية و10 ألف طن للمصائد البحرية، الى جانب أعداد كبيرة مقدرة من الحيوانات البرية.
كذلك يملك السودان موارد أرضية هائلة؛ حيث إن مساحة السودان الكلية حوالي 250.5 مليون هكتار، وتبلغ المساحة القابلة للزراعة فيه 84 مليون هكتار، وتقدر المساحة الفعلية المستغلة في الزراعة 19.3 مليون هكتار لعام 2000-2001 -أي ما يوازي ثلث المساحة المزروعة-، وغير المستغلة 64.7 مليون هكتار؛ أي تقريبا تساوي إجمالي مساحة الوطن العربي المزروعة حاليا (65 مليون هكتار).
هذا فضلا عن امتلاك السودان لنحو 24 مليون هكتار مراعيَ، و64 مليون هكتار غابات يمكن أن تستغل في تجارة الخشاب وصناعة الورق، ومواد صناعية أخرى عديدة
يقول قائل :
ان الفرق بين البلدان الفقيرة والغنية لا يعود إلى قدمها في التاريخ
فمصر والهند عمرهما 2000 سنة وهي فقيرة
اما كندا ونيوز لندا واستراليا لم تكن موجودة قبل 150 سنة بالرغم من ذلك هي متطورةوغنيةولا يمكن رد فقر او غنى الدول الى مواردهاالطبيعية المتوفرة
لليابان مساحة محدودة ,80% من اراضيها عبارة عن جبال غير صالحة للزراعة وتربية المواشي لكنها تمثل ثاني اقوى اقتصاد في العالم فهي عبارة عن مصنع كبيأل رعائم يستورد المواد الخام لانتاج المواد المصنعة وتصدر لكل بلدان العالم
واما سويسرا فبالرغم من عدم زراعتها للكاكاو فانها تنتج افضل شوكولاتة في العالم علما ان مساحتها الصغيرة لا تسمح بالزراعة او تربية المواشي لاكثر من اربعة اشهر بالسنة الا انها تنتج اهم منتجات الحليب واغزرها في العالم
لم يجد المدراء من البلدان الغنية من خلال علاقتهم مع زملائهم من البلدان الفقيرة فروق تميزهم من الناحية العقلية ومن ناحية الامكانيات عن هؤلاء في البلدان الفقيرة اللون والعرق لا تأثير لهما فالمهاجرون المصنفون كسالى في بلادهم الاصليةهم القوة المنتجة في البلاد الاوربية
اين الفرق اذاً؟
يكمن الفرق في السلوك المتشكل عبر سنين من التربية والثقافة فعند تحليل سلوك الناس في الدول المتقدمة نجد ان الغالبية يتبعون المباديء التالية في حياتهم
1الاخلاق كمبداء اساسي
2 الاستقامة
3 المسؤولية
4 احترام القانون والنظام
5 احترام حقوق باقي المواطنين
6 حب العمل
7 حب الاستثمار والادخار
8 السعي للتفوق والاعمال الخارقة
9 الدقة
فاين بلادنا من كل هذا ؟
فنحن لسنا بفقراء بسبب قلة مواردنا او بسبب طبيعتنا القاسية بل نحن فقراء بسبب عيب في السلوك وعجز فى ألتاقلم والتعلم من غيرنا وما حققوه من قفزات فى شتى المجالات
فأين هم مبدعونا و مخترعونا وعلمائنا وقد اسندت كل عظائم امورنا الى من لا يقيم لها وزنا ومع ذلك فالناس يلقونهم بالتجلة ويثنون عليهم بالسنتهم واقلامهم فى وقت يزدرونهم فى نفوسهم ويمقتونهم فى ضمائرهم وتلعنهم قلوبهم
ما بالنا نحن فى السودان وقد تفوق علينا سلطان الغرائز على سلطان الحضارة ؟
وما بالنا اخوتى وقد اصبحنا قوما يموتون وهم احياء
وما بالنا اخوتى وقد حولنا حياتنا الى جحيم من الفقر والمرض والذعر والخوف والبغض والحسد فى حين امتلات خزائن الاغنياء التى مهما يصب فيها من المال فهى ناقصة وكأنها جهنم حين يقال لها هل امتلآت فتقول هل من مزيد
صدقونى اخوتى لقد بدأت الامم تضحك علينا ونحن عطشى بجوار أطول نيل فى العالم وجوعى وسط اراضى تقتلها الخصوبة وكما قال المتنبى ( يا امة ضحكت من جهلها الامم )

محمد حسن شوربجى


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1267

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#302550 [صالح عام]
0.00/5 (0 صوت)

02-27-2012 07:07 PM
يا اخ شوربجى تعال اعمل مشروع زراعى بسيط ان شاء الله يكون فى خلاء البطانه اول ماتزرع حاجه الحكومه طوالى تعمل جنبك مكتب للزكاه وواحد للضرائب ومحليه بكامل موظفيهاللعوئد وواحد للقيمه المضافه وواحد لدمغة الجريح والخصم والاضافه ومكتب تابع للزراعه عشان تدفع رسوم المويه والمويه من البير


#302138 [مجنون ليلى]
5.00/5 (1 صوت)

02-27-2012 08:29 AM
الاخ شوربجي ، ارجع الى المناهج التعليمية في المدارس وسوف تعرف السبب...

كلامك في التنك ، ولكن اسمح لي ان اقول ملعون ابوكم حكام ، حيث لا يصح ان نلعن البلد ، وكما هو معلوم فان اللعنة تعني الطرد من رحمة الله ،فمن احق بها يا ترى ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

الاخلاق كمبداء اساسي
2 الاستقامة
3 المسؤولية
4 احترام القانون والنظام
5 احترام حقوق باقي المواطنين
6 حب العمل
7 حب الاستثمار والادخار
8 السعي للتفوق والاعمال الخارقة
9 الدقة

كل هذه المبادىء يجب ان تضمن ضمن المناهج التعليمة في مدراسنا وجامعاتنا ...

الشكر لك لتطرقك لموضوع مهم جدا ،هكذا تكون الكتابة واختيار المواضيع ، شكرا شوربجي..

اخوك مجنون ليلى والهلال


#302097 [الحقيقة]
5.00/5 (1 صوت)

02-27-2012 01:42 AM
مقارنة مع المصرييين يكاد يكون الحس الوطنى لدينا ضعيفا بعكس الاجيال التى ناهضت لنيل الاستقلال .. اما حكومات العسكر التى ابتلينا بها اضافة للحكومات المدنية فقد ساد فى معظمها تسخير الانا والشلليات مما اقعد بالبلد و بات الشعب الطيب مهموما بلقمة عيشه تاركا لحكامه الجمل بما حمل وفى كل مرة يمد حبال الصبر الى ان يفيض به الغلب ووياتى بعاليها سافلها كما حدث فى 64 و 85


محمد حسن شوربجى
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة