الفساد وحكاية الكديسة
02-27-2012 01:43 PM

الفساد وحكاية الكديسة

حيدر المكاشفي

تقول الحكاية إن إحدى الزوجات من المحبات للكدايس كانت تربي كديسة تعتني بها جداً وتدللها وتحبها جداً عكس زوجها الذي كان يكرهها جداً لأنها تتمسح فيه وأحياناً تخربشه بأظافرها، وفي يوم بلغ به الغضب من الكديسة مداه فغمتها داخل شوال وذهب بها إلى خارج المربوع والقاها هناك وعندما عاد أدراجه إلى البيت فوجيء بها قد سبقته في العودة، وفي اليوم التالي حملها بذات الطريقة وذهب بها إلى خارج الحي كله ثم القى بها وهي داخل شوالها داخل مكب للنفايات وأسرع في العودة إلى البيت ولكنه ورغم خبيبه المسرع خاب مسعاه إذ كانت في استقباله وهرعت للتمسح بأرجله المغبرة، وفي اليوم الثالث عزم وأقسم على أن يتخلص منها نهائياً مهما كلفه الامر فحملها داخل شوالها المعتاد ووضعه على كتفه وهي تفرفر وتموء وغذّ السير لا يلوي على شيء وقضى سحابة نهاره وهو سائر حتى بلغ مشارف الصحراء وكان التعب قد أنهكه وهدَّ حيله، فألقاها هناك في الصقيعة وكرّ راجعاً ولكنه بعد مسير عدة ساعات ضل الطريق فاتصل على زوجته في الجوال وسألها «إسمعي الكديسة دي جات»، قالت «آي جات»، قال ليها خلاص خليها توصف لي السكة بي وين عشان أنا رحتا...
جميل أن تتأسس لمكافحة الفساد آلية وتقوم له نيابة للثراء الحرام والمشبوه وأخرى للاموال العامة، وجميل أيضاً أن يذم الجميع الفساد ويتبرأ منه ويدعو لتوقيع أقسى العقوبات على الفاسدين، ولكن كل هذا «الجمال» لا يكفي لمكافحة الفساد مكافحة حقيقية فاعلة وناجزة تجتثه من جذوره ومنابعه، فما نخشاه في غياب المعالجة الشاملة للثغرات التي ينفذ منها ويتسلل الفساد وعدم تجفيف منابعه التي كلما قُضي على فاسد أنبتت ألف فاسد، أن تكون كل تلك المحاولات «الجميلة» لمحاربة الفساد مثل «سماحة جمل الطين»، وأن لا تعدو تلك المحاولات للتخلص من الفساد أن تكون مثل محاولات صاحبنا للتخلص من الكديسة، كلما فعلوا شيئاً للتخلص منه ظهرت لهم أشياء وأشياء وكأنه «تِندل- كوشة» كما في الغلوتية السودانية الشهيرة «كان شالوا ما بنشال وكان خلّو سكن الدار»، والفساد مثل ذلك لا تنفع معه المعالجات الجزئية مهما تكاثرت آلياتها طالما أنها لا تطال البيئة التي يتكاثر داخلها الفساد ويتوالد، وستظل مكافحة هذه الآليات غير ذات جدوى وبلا أثر يذكر وإنما ستكون أشبه بمحاولات إ بادة الهاموش والناموس والذباب عن طريق رش المنازل بالمبيدات بينما تبقى البرك الآسنة ومقالب القمامة وكل المحاضن التي تنتج هذه الآفات في مأمن وأمان من عمليات المكافحة، المؤكد أن مثل هذه المكافحة المبتورة والناقصة لن تبيد الهاموش ولن تقضي على الذباب والناموس بل ربما يحدث العكس بأن تتآلف هذه الحشرات مع هذه المبيدات وتصبح لها مناعة ضدها فلا تؤذيها، وما يصدق على طرائق مكافحة هذه الآفات يصدق أيضاً على وسائل مكافحة الفساد إن لم تستهدفه في بيئته التي تنتجه، وكما توجد وتولد كل الحشرات والآفات الضارة في المعاطن المنتنة، هكذا الفساد أيضاً يولد ويتربى في الاجواء المعتمة التي ليس فيها ديمقراطية حقيقية ولا شفافية ولا حريات تستطيع معها أن تقول للأعور أعور ولا رقابة برلمانية فعلية ولا قضاء كامل الاستقلال ولا أجهزة دولة قومية ومحايدة وليست رهينة لدى جهة أو حزب... هذه هي البيئة المثالية التي تنتج الفساد وتُفرّخه ومن أراد المكافحة الحقيقية فعليه بها وأي محاولة دونها ستكون مجرد تكرار لحكاية الكديسة...

الصحافة


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 2733

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#302838 [ود الحوش]
3.66/5 (6 صوت)

02-28-2012 11:03 AM
ياأخوي المكاشفي في مسألة الفساد دي بصراحة لو مافي اعتراف صريح من النظام بوجوده فلن تكون هنالك محاربة له (إنت ياخوي عاوز الحرامي يحاسب نفسو ؟؟)الفساد ريحتو فاحت وعم القري والحضروالحكومة سادا دي بي طينة ودي بي عجينة !!!
نسأل الله أن يلطف بالمستضعفين ويولي علينا خيارنا ويصرف عنا شرارنا.


#302781 [محمد خليل]
3.13/5 (5 صوت)

02-28-2012 09:56 AM
أولى الخطوات فى حل المشكلة هى الاعتراف بوجودها، و طالما البشير و حكومته ينكرون وجود المشكلة أصلا فهذا يعنى انهم لا يريدون حل المشكلة و كيف يحلوها و هم جزء مهم منها، فحوش بانقا (كافورى) و شركات اخوان البشير التى لم تعد خافية على الشعب و فساد زوجة البشير وداد بابكر هى حقائق دامغة على استشراء الفساد و تمكنه من مفاضل الدولة جميعها، و لا يوجد أحد نظيف فى حكومة البشير و اذا وجد لن يستطيع الوقوف أمام تيار الفساد الجارف و اذا حاول الوقوف فى وجه هذا التيار لسقط أرضا و راح فى الرجلين فالمفسدون الكبار لن يتورعواعن كنس كل من يحاول الوقوف فى طريق فسادهم و ازاحته عن طريقهم.


#302467 [karlos]
2.88/5 (5 صوت)

02-27-2012 04:51 PM
الواد عامل صحافة حرة و كده قوم لف بلا قرف معاك


ردود على karlos
Saudi Arabia [safmi] 02-27-2012 08:20 PM
حرامية الانقاذ في اجتماع لهم اجمعوا امرهم و قالوا : بصراحة نحنا عملناها شينة سرقنا شوية و ثقنا في سلفاكير كتير و قام باعنا في اخر 6 شهور و الحركات المسلحة عايزة تعمل من كادقلي بنقاذي و انحنا ممكن نتخارج و نخلي الحكم لكن المشكلة في عمر البشير و لاهاي و كدة


#302429 [kamal]
3.75/5 (5 صوت)

02-27-2012 03:56 PM
معناتها بالعربى الفصيح اولا نسقط النظام ونحاسب اذلامه ونرجع حق الوطن وبعداك حكومة ديمقراطية وشوفوا تانى لو فى واحد اجرم فى حق الوطن


#302420 [asabangi]
2.88/5 (5 صوت)

02-27-2012 03:47 PM
يازول منو يكافح شنو؟
رأى الأب إبنيه وهما يجلسان مع شلة من أصدقائهم يدخنون السجائر...
فى المساء إنتهرهما قائلاً ( أنا ما قلت ليكم ما تباروا أولاد الحرام)
رد أحدهم : يا أبوى إنت قايل أولاد الحرام ديل منو ..ماياهم نحنا ذاتنا
القصصة يا المكاشفى يا خوى زى حجوة أم ضبيبينة (infinity trade mark)


#302419 [الهميم]
2.88/5 (5 صوت)

02-27-2012 03:43 PM
بربك كيف لنا ادعاءمحاربة الفساد ونحن نراه يمشى مختالا بيننا ومع ذلك نكابر ونطالب بالدليل عليه ..وعندما تجرؤ صحيفة بابراز وثائق تدمغ الفساد نسارع بحجبها بمدعاة مس الامن القومى بدلا من ازجاء صوت شكر لمساهمتها فى كشف المستور وغفلة مسئولى الامن الاقتصادى وسكوتهم عن الفسادالمستشرى اينما ذهبت ..


حيدر المكاشفي
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة