المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
مساعدو الرئيس يملأون فراغهم بإستقبال السفراء
مساعدو الرئيس يملأون فراغهم بإستقبال السفراء
02-27-2012 05:53 PM


مساعدو الرئيس يملأون فراغهم بإستقبال السفراء

محمد المأمون - مستشار قانوني
[email protected]


مصحوبة بإبتساماتهم وضحكاتهم العريضة جاءت تترى أخبار كدحهم ونشاطهم (المرهق):

يوم الثلاثاء ٢٢ يناير: إستقبل مساعد الرئيس جعفر الميرغني سفير الكويت
ويوم الإثنين ٣٠ يناير إستقبل جعفر الميرغني سفيري ماليزيا والمغرب
يوم الإثنين ١٣ فبراير: إستقبل مساعد الرئيس عبد الرحمن المهدي سفير الهند ، بينما إستقبل مساعد الرئيس جعفر الميرغني سفير روسيا
يوم الثلاثاء ١٤ فبراير: إستقبل عبد الرحمن المهدي سفير الصين ، بينما إستقبل جعفر الميرغني سفير إيطاليا
يوم الأربعاء ١٥ فبراير: إستقبل عبد الرحمن المهدي سفير كينيا وإستقبل أيضاً سفير كندا ، بينما إستقبل جعفر الميرغني سفير المصري وكذلك إستقبل جعفر الميرغني السفير البريطاني
يوم الخميس ١٦ فبراير: إستقبل عبد الرحمن المهدي سفير الصين ، بينما إستقبل جعفر الميرغني سفير إيطاليا
وإستقبل موسى محمد أحمد سفير تركيا
يوم الإثنين ٢٠ فبراير: إستقبل عبد الرحمن المهدي سفير تركيا وأيضاً إستقبل سفير أرتريا ، بينما إستقبل جعفر الميرغني سفير الكويت
يوم الأربعاء ٢٢ فبراير: إستقبل موسى محمد أحمد السفير المصري ، بينما إستقبل جلال الدقير سفير الأمارات

هذا فقط بعض ما إستطعت حصره من نشاطات أو لقاءات (أو مجاهدات) مساعدي رئيس الجمهورية في الفترة الماضية!!

وقد أكد لي أحد سفراؤنا المخضرمين أنهم إبان عملهم كسفراء للسودان بالخارج في مختلف دول العالم لم يكن الواحد يستطيع دخول القصور الرئاسية ومقابلة رئيس الدولة التي يعملون بها إلا عند تقديم أوراق الإعتماد ثم مرة أو إثنتين فقط طوال فترة عملهم والتي قد تستمر لأربعة أعوام. أما باقي مسئولي الدولة من وزراء وغيرهم فلا يلاقونهم إلا إذا زار الدولة المعنية وفد سوداني وتمت مقابلته من وزير فحينئذ يقابله ومعه السفير. ومقابلة السفير للوزراء بل وحتى لأصغر المسئولين في الدول الأخرى وحتى الذين يهمهم أمره كوكيل الخارجية غير متيسرة وتتطلب إذناً للمقابلة وتحديد موعد مسبقاً بزمن طويلة وتبيان غرض مهم للمقابلة

أما عندنا فالقصر الجمهوري ساحة لحوامة السفراء ، وتزجية لفراغ مساعدي الرئيس ، ووسيلة لهم للظهور بالأخبار فتراهم يتبسمون إبتسامات عريضة بل ويقهقهون كإبن الصادق الذي يحمل عصاه بين كفيه ولا تفارقه حتى في كرسيه وهو يكاد يقع من ضحك غير وقور ولا نعرف سببه

وأظن أن السفراء أنفسهم قد تملكهم العجب فمن مهام مساعدي الرئيس هم يتنقلون في حجرات القصر من مساعد لمساعد وبعضهم بصورة دائمة كالسفير المصري مثلاً

ولا أدري ماذا يفعل المساعدين (بإستثناء د. نافع طبعاً) في باقي أوقاتهم بعد خروج السفراء من مكاتبهم لذا أقترح أن يسمح لهم بملء باقي يومهم بإستقبال باقي أعضاء السفارات الأجنبية من سكرتيرين وموظفين أيضاً حتى لا يشعر المساعدون بالملل وحتى تظل الإبتسامات والضحكات تلمع في نشرات الأخبار والمذيع يعلن أن المساعد قد بحث معهم العلاقات بين البلدين

ولعلنا أيضاً نتسائل عن مهام مساعدي الرئيس الذين ينالون مرتبات ومخصصات بمئات الملايين وعربات لهم ولأسرهم لا تعد ونثريات لا تحصى وجيوش من الذين يتولون خدمتهم وكل هذا الصرف الباذخ غير المحدود هو من عرق ومال الكادحين. هل هم فقط للترضيات وللوجاهات والكاميرات وإستقبال السفراء؟
وهل وجود جيوش كهؤلاء تصرف البلايين في دولة يكابد أهلها من شظف العيش هو ضرورة أو أمر مقبول؟

والأمر كذلك ينطبق على مستشاري الرئيس وحاشيتهم الكبيرة وصرفهم الغير محدود بسقف

مفوضية الفساد تم تتبيعها لرئاسة الجمهورية فلتبدأ عملها بإصلاح مقرها فالقصر الجمهوري يصرف لوحده ما يعادل أضعاف ميزانية السودن بأكمله!!


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 1179

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#302883 [محمد دفع الله]
5.00/5 (1 صوت)

02-28-2012 12:15 PM
السودان يحكم كالاتى:
الرئيس ، حكام خمسة اقاليم + ضباط اداريين بكل محلية ضابط ادارى كما كان فى السابق + وزراء اتحاديين للصحة و التعليم - الدفاع - الرى والزراعة- الثروة الحيوانية و السمكية- النقل و الطرق- الداخلية- الخارجية- التجارة بشقيها الداخلية و الخارجية-الطاقة و التعدين والتى تشمل الكهرباء- الاسكان- الطرق و الجسور.بالاضافة الى نائب الرئيس.

كل هؤلاء لايتعدون 21 شخص بالاضافة الى حد اقصى 50ضابط ادارى لكل محلية بالاقليم على ان كل اقليم به 10 محليات كحد اقصى . وبعدها الخدمة المدنية و التى تتندرج تحتها كل الوظائف المدنية من اطباء و مهندسين ومحاسبين واساتذة جامعات وغيرهم .
السودان دا ما محتاج اكثر من كده ولكن حسبنا الله ونعم الوكيل.


#302684 [صالح الشفيع النيل]
4.00/5 (2 صوت)

02-28-2012 01:20 AM
ان سرعة استقبال السفير اوالتباطؤ في استقباله أو عدم استقباله له مدلول سياسى يتعلق بمدى قرب أو بعد دولته عن الدولة المضيفة، أى يقع في صميم سيادة الدولة....وحيث أن الجماعة بتاعيناأصلاً ما عندهم فكرة عن الحاصل شنو وماشين شيل الله ياحسن بالبركة، اضافة الى أنهم كلهم عطالة لا شغل لا مشغلة، فقد وجد فيهم السفراء الأجانب ضالتهم..أما السفراء السودانيين في مناطق التمثيل فينتظرون شهوراً عشان الواحد يقابل حتة مسئول مايسوى شىء في وزارة الخارجية...وكيفما تكونوا يول عليكم...


#302638 [عبد الرحمن]
5.00/5 (1 صوت)

02-27-2012 10:41 PM
الواقع أن المساعدين لا عمل لهم أصلاً، و الأصح أن السفراء هم الذين يشغلون وقت فراغهم بمقابلة هؤلاء الأرزقية


#302563 [نابو]
1.00/5 (1 صوت)

02-27-2012 07:23 PM
الهم ارحم عبادك وسلط عقابك علي الكيزان واولياءهم


محمد المأمون
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة