المقالات
المنوعات
المرأة ثلاثة أرباع المجتمع
المرأة ثلاثة أرباع المجتمع
03-01-2016 05:23 PM


لا أدري لماذا دوماً أسبح عكس التيار وضد الغالبية العظمي؟!.. لا أعرف لماذا أقف وحيداً على الضفة الثالثة من النهر (حاج نركي فركي)؟!؛ تاركاً الجميع على الضفتين الأولى والثانية (الغربية والشرقية) وقطاع غزة ورام الله.. هل إنفرادي برأيي يعني انحرافي عن قضبان السكك الحديدية المتوازية وأني أسير وفق منهج خاطئ والآخرون على الصواب؟!.. أشك في ذلك بل أجزم في الكثير من الأحوال أن المعتزل قد يقهر الجماعة بالفكر والحجة والمنطق والعقلانية.. المعتزل هنا لا يعني قطعاً (شخصي) الضعيف.
كل الابتكارات والاكتشافات والبراءات هي لشخص.. شخصين.. ثلاثة.. خمسة على الأكثر.. بدءاً بعالم اللغة العربية (سيبويه) وأرخميدس عالم الرياضيات ونيوتن عالم الفيزياء والعربي عالم الكيمياء جابر بن حيان ولويس باستور عالم الأحياء وابن سينا عالم الطب والفلسفة وابن النفيس مكتشف الدورة الدموية والحسن بن الهيثم مكتشف الضوء ولورانس كريستي عالم الصوت والألماني فون غيركه مخترع الكهرباء والايطالي ماركوني مخترع والمهندس الكهربائي المذياع وجون لوجي اسكتلندي الجنسية مخترع التلفزيون والأمريكي الكسندر جراهام بل مخترع التلفون والقائمة تطول كل هؤلاء أفراد قدموا خدمات جليلة ومقدرة للمجتمع كافة.. كانوا مختلفين في أفكارهم ورؤاهم مع الجميع وظفروا بالنتائج المذهلة التي ننعم بها الآن.
لا أفهم بعض الحكم والأمثال والأفكار والقناعات للكثير من القامات السامقات وأصحاب الشهادات العليا وما فوقها هي خاطئة بامتياز: (لا تشذ خليك مع الجماعة.. موت الجماعة عرس.. الكثرة تغلب الشجاعة، شجاعة مين؟! اليوم شخص واحد أو حتى طائرة بدون طيار يمكن أن تبيد بلد بحالو يقطنه مليارات السكان بلاش التسمية.. الأرجنتين الدولة الفقيرة الغنية بنجمها الأسطوري (مارادونا) الذي هزم لوحده بريطانيا والحكم وأحرز كأس العالم.
ردحاً طويلاً من الزمن أطفال السودان كانوا يدرسون في مادة العربي (المطالعة) عن طه القرشي مريض.. طه القرشي في المستشفى.. طه القرشي عند الطيب.. حليمة بائعة اللبن كانوا يقرأون كل هذا فرادى وجماعات ببراءة الصغار المتناهية دون أن يرف لهم رمش.. لم يعلموا أن المريض المقصود هو نبيهم.. نبي الهدى والورى وأن بائعة اللبن هي المرضعة حليمة السعدية أم أفضل الخلق بالرضاعة.. لا فض فوه كل من وضع وأجاز هذا المقرر ودرّس وعلّم صغارنا من الناشئة وهو على دراية.. وإن كان على جهل وعمى فالكارثة أكبر وإن هدفه التنصير ومحاربة الإسلام فالكارثة أكبر وأكبر واكبر، كيف ينجلي مثل هذا الأمر على كل أهل العلم في وزارة التربية والتعليم والعلماء وأولياء الأمور؟!.
لماذا نحن كعرب ومسلمين نصحو من غفوتنا دائماً متأخرين؟! أم لا نصحو مطلقاً فمثلاً الكثير من المصممين في الداخل والخارج يتعمدون إدراج الصليب في الهندسة والعمارة المدنية وبعض الصناعات الجاذبة لفئة الشباب، أو كتابة لفظ الجلالة واسم النبي الأكرم أسفل النعال ونقرأها فقط عندما نمشي وتنقش على الأرض أو بملوثات دورات المياه بشكل يلحظه القاصي والداني والذي بعينيه رمد وتراكوما.. أين الرقابة الجمركية وأين المواصفات والمقاييس التي تمنع مثل هذا الهراء والتقاعس والجهل المعيب المشين، والتحذير غير المجدي بمصادرة هذه السلعة أو تلك بعد أن اتباع كلها أو نصفها وبعد أن وقع الفأس في الرأس.
من الأمثلة والحكم غير المقبولة لديّ والمتداولة بين العامة والخاصة: المرأة نصف المجتمع.. النصف الآخر.. النصف الحلو.. رئاسة الجمهورية.. الحكومة.. وزارة الداخلية.. الخارجية.. الحرمة.. المرة.. وليه.. يا زولة.. يا هووي.. يا بت الناس.. يا حجة.. يا مدام.. يا فردة.. أم فلان.. أم علان، لماذا يتعفف الكثير منا من ذكر أسماء الجدات والأمهات والعمات والخالات والاخوات والزيجات.. قدوتنا وأفضل البشر كان ينادي بناته وزوجاته بأسمائهن.
المرأة عندي تساوي ثلاثة أرباع المجتمع والرجل يكملها بالربع الأخير حسب فهمي وتفسيري لكلام حبيبنا وقدوتنا ونبينا الذي لا ينطق عن الهوي إن هو إلا وحي يوحى، في الحديث النبوي الشريف: (عن أبي هريرة رضي الله عنه قال جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله من أحق الناس بحسن صحابتي قال أمك قال ثم من قال ثم أمك قال ثم من قال ثم أمك قال ثم من قال ثم أبوك).


[email protected]



تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 4280

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1422711 [قاضي إشبيلية]
0.00/5 (0 صوت)

03-02-2016 04:31 PM
عندما كنا نقرأ قصة طه القرشي في المدرسة الأولية، قيل لنا إنّ طه طفل حقيقي و موجود في منطقةٍ ما في الجزيرة..

كما الصديق في القولد و أحمد في مصر و آفو في الصين و جون في الأرجنتين و رشك في الهند الخ.. في مادة الجغرافيا..

أرجو أن نكف عن مثل هذه الإسقاطات العجيبة

[قاضي إشبيلية]

#1422474 [اشوق]
0.00/5 (0 صوت)

03-02-2016 08:17 AM
(ردحاً طويلاً من الزمن أطفال السودان كانوا يدرسون في مادة العربي (المطالعة) عن طه القرشي مريض.. طه القرشي في المستشفى.. طه القرشي عند الطيب.. حليمة بائعة اللبن كانوا يقرأون كل هذا فرادى وجماعات ببراءة الصغار المتناهية دون أن يرف لهم رمش.. لم يعلموا أن المريض المقصود هو نبيهم.. نبي الهدى والورى وأن بائعة اللبن هي المرضعة حليمة السعدية أم أفضل الخلق بالرضاعة.. لا فض فوه كل من وضع وأجاز هذا المقرر ودرّس وعلّم صغارنا من الناشئة وهو على دراية.. وإن كان على جهل وعمى فالكارثة أكبر وإن هدفه التنصير ومحاربة الإسلام فالكارثة أكبر وأكبر واكبر، كيف ينجلي مثل هذا الأمر على كل أهل العلم في وزارة التربية والتعليم والعلماء وأولياء الأمور؟!. )

ادا جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا - الاية
ياخى اتاكد من المعلومة قبل ان تتبناها .

[اشوق]

#1422372 [منصور]
5.00/5 (1 صوت)

03-01-2016 08:59 PM
محي الدين ، سمك لبن تمر هندي. و القلم ما بزيل بلم و تشتيت الكورة صناعة جديدة وانت اهبل ام بتتهابل؟

[منصور]

ردود على منصور
Hong Kong [د حمادى] 03-02-2016 08:18 PM
ما هذا الهراء اتريد ان تكون فاسقا وهل تستطيع اثبات ما تقول به اتق الله


محيي الدين حسن محيي الدين
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة