المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
هاجس المغتربين الأكبر .. بين تطاول العقبات وتفاقم التضحيات ..!
هاجس المغتربين الأكبر .. بين تطاول العقبات وتفاقم التضحيات ..!
02-28-2012 11:29 PM

هاجس المغتربين الأكبر .. بين تطاول العقبات وتفاقم التضحيات ..!

"البيت في السودان"


الرياض: منى أبو زيد
munaabuzaid2@gmail.com

"البيت بيت الآخرة!" .. هكذا يردد الحاج "حسن" ساخراً كلما سمع واحداً من أبناء وطنه المغتربين في ذات المدينة وهو يتحدث عن شراء قطعة أرض أو بناء بيت يستره وأبناءه حال عودتهم النهائية إلى أرض الوطن ..!
بالنسبة للحاج "حسن" لا يعدو (البيت) كونه حلماً جميلاً مستحيلاً ظل يراوده لأكثر من ربع قرن من الزمان قبل أن يتقاعد عن الأحلام بعد أن كبر الأولاد وأصبحوا جيلاً ثانياً في تصنيف المغتربين العاملين، ولم يتبق من العمر إلا القليل الذي لا يستحق القلق بشأن امتلاك بيت في السودان، بقدر السعي من أجل الفوز بـ "بيت الآخرة" ..!
وليس العم "عبد الرحيم الشيخ" العامل ذي الدخل المحدود والطموح المحدود بأفضل حالاً، وغيرهما مغتربين كثُر، صرفوا مدخرات العمر على تعليم الأولاد بالجامعات، أما امتلاك البيت فالله – كما يوقنون – يفقر من يشاء ثم يرزقه من حيث لا يحتسب ..!
إذا كنت تسير في العاصمة الخرطوم ثم استوقفك مبنى غير مكتمل الإنشاء، أو آخر طال وقوفه عارياً عن الجدران والأبواب فاعلم أنك أمام مشروع "بيت العمر" لصاحبه المغترب، متوسط الدخل، الذي بدأ في تشييده ثم انقطعت مدخراته فتوقف البناء إلى أجل غير مسمى، و.. "الله كريم" ..!
وحدهم أصحاب الدخول الجيدة من المغتربين من يمتلكون منازل تستحق أن يطلق عليها "حصاد الغربة" وعرق السنين، وهؤلاء غالباً ما يتركونها تُجمِّل أحياء العاصمة الراقية بتصاميمها الملفتة للنظر، ويظلون في غربتهم لتحقيق بقية الأحلام ..!
ومن المغتربين السودانيين في السعودية من يتمرد على خيار امتلاك منزل في بلاد تحتل عاصمتها المثلثة المرتبة الرابعة في العالم من حيث غلاء أسعار العقار (لا تَبذُّها في ذلك سوى لندن وموسكو والأراضي المقدسة في السعودية!)، فيقرر بعد دراسة الجدوى الاقتصادية أن ينفق بعض مدخراته لشراء بيت بسعر معقول في الرياض أو غيرها من المدن .. مثل قرار المهندس "أحمد يس" الذي اشترى بيتاً راقياً بالتقسيط في أحد أحياء الرياض، بتكلفة أقل من ثمن بيت متواضع في أطراف مدينة الخرطوم ..!
وعن هذا الخيار يقول الدكتور "محمد عابدين" إن الخطط الإسكانية الكائنة في أطراف العاصمة السودانية ما تزال بلا بنية تحتية أو خدمات أساسية تغري بالسكن ومع ذلك يبقى ارتفاع أثمان الأراضي وجنون أسعار مواد البناء في تفاقم مستمر، الأمر الذي أقنعه باستبدال بيت السودان بشقة "تمليك" في السعودية، خلاصاً من إزعاج الإيجار وحفظاً للمدخرات ..!
جولة قصيرة بين مكاتب العقار في الخرطوم قد تصيب المغترب بالدهشة والإحباط في آن معاً، كحال "علاء هاشم" الذي يقول إنه لا يرى مبرراً لجنون الأسعار الذي لا يخضع لمنطق العرض والطلب، فهنالك مناطق في العاصمة تفتقر لأدنى مستوى الخدمات ترتفع أسعارها بسبب ألاعيب سماسرة العقار ..!
ولعل معظم المغتربين يتفقون مع رأي "محمد الطيب" صاحب مكتب العقار الذي لا ينكر ظاهرة احتكار الأراضي من قبل تجار العقار مع ضعف العرض وزيادة الطلب فالمساحة التي يتم التنافس حولها للحصول على قطعة أرض في ولاية الخرطوم محدودة، فضلاً عن ضغط الكثافة السكانية في العاصمة لتميزها بتوفر معظم الخدمات على العكس من بقية الولايات ..!
الكاتب والمحلل الاقتصادي البروفيسور "عبد اللطيف البوني" أكد أن اللائمة تقع على المسئولين، من سوء التخطيط وغياب الإستراتيجية، إلى الجمارك العالية التي تفرضها وزارة المالية السودانية على مواد البناء من أسمنت وحديد إلخ ..!
ربما لذلك اقترح الكاتب الصحفي "إسماعيل وراق" أن تساعد الدولة للمغتربين بطرح خطط إسكانية وليس شرطاً أن تكون في ولاية الخرطوم، فكثير من المغتربين يحلمون فقط بامتلاك قطعة أرض في أي بقعة من بقاع الوطن..!
لكن المؤكد – في نهاية الأمر – هو أن زيادة العقبات وتفاقم التضحيات المبذولة من أجل امتلاك منزل في أرض الوطن هي التي جعلت "الأغلبية الصامتة" من المغتربين، والتي يمثلها الحاج "حسن"، تزهد في امتلاك بيت في الدنيا، وتقبع بانتظار "بيت الآخرة" ..!

صحيفة عكاظ


تعليقات 16 | إهداء 1 | زيارات 4157

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#303797 [ابوهمام]
0.00/5 (0 صوت)

03-01-2012 12:32 AM
للمدى القصيريمكن يكون قرار المهندس احمديس جيد, لكنه حل مؤقت وغير مامون العواقب فى المتسقبل ,والبروف عبداللطيف البونى الجمارك لاتخدم المغتربين لان عددهم اقل بكثير من عدد السكان بالداخل وهم بالتأكيد أحوج وأولى بالنسبة للحكومة.. وهنا الحكومة معذورة.ولسان حالها يقول "انتو فى شنو ونحن فى شنو"
أتفق مع حديث الاستاذ الصحفى اسماعيل لانهافكرة عملية وقابله للتنفيذ وأقل تكلفة للطرفين خصوصا لوأخذت الحكومة الفكرة ودقت صدرها أو ضهرها "لوتعذر الصدر " وعملت ليها شركة للبناء الحديث(القوالب الجاهزة)كما فى مصر فهى سريعة وتوفر الزمن والجهد والمال للمغترب من جهة ,واستثمار للحكومة فى فلوس المغتربين من جهة اخرى .


#303774 [زين]
0.00/5 (0 صوت)

02-29-2012 11:20 PM
بلله فكينامن قصة مغتربين دى وانت عندك عفدة اغتراب. . و من زماننحن كنا مغشوش فى المغتربين وقايلنهم مرتاحين اتاريهم روحهم طالعه. . اولا تسعين بلمئه منهم ساكنين فى زقاقات وجحور وحق المويه ما عندهم بشيلوها من موية السبيل من المساجد والعدس البياكلوا فى شهر فى السودان فى سنه ما بتاكلوا. . ياخى ديل شدة ما معقدين و وخايفيين من السلفه والديون سلام على بعض ما بسلمو


ردود على زين
Saudi Arabia [خالد برعي] 03-01-2012 12:33 PM
انت وهم ولا شنو الاغتراب ده عالم ماممكن تختصروا في القلتو ده وشكلك ما فاهم حاجة هناك كثير من قصص النجاح والقشل برضو لكن النجاح اكثر وسط المغتربين وهم شايلين 40% من ميزانية السودان من السبعينات وحتي نهاية التسعينات كما ان علاقات السودانيين بها كثير من المساوئ لذلك فالغربة تعلم الحذروواقع المجتمع السوداني به الكثير من الامراض لا تعرعفها الا اذا نظرت اليها من الخارج .يا طيره


#303671 [مجنون ليلى]
5.00/5 (3 صوت)

02-29-2012 07:49 PM
كلما نفكر ننزل العيال عشان نبني بيت السجم ده ام العيال

تقوم تشغل ليك اغنية لسان الحال بتاعت جعفر السقيد نخليك (تفصل)

وتقعد تطنطن براك ( عنو ما اتبنى) ....



مجنون ليلى والهلال


#303666 [بت ملوك النيل]
0.00/5 (0 صوت)

02-29-2012 07:42 PM
البيت هييييييين يختي الكلام القفة.


#303646 [زهير]
0.00/5 (0 صوت)

02-29-2012 06:50 PM
مشكورة استاذه منى انها صورة طبق الاصل لمعاناة المغترب ودائما ما نسمع وهذه مقولة مشهور انو السوداني يغتر عشان يعمل بيت فقط ولذا تجد هذا الحلم يراوده يوميا وتراه يحسب فيها ويخلص فلوسو بالتلفونات ويرسل الجزء الاول وتعرفين هناك بالسودان يتم تبديد نصف المبلغ والنصف الاخر لا يفعل شيى حتي يصحي المغترب على نغمة المسكول السريع ويراه اخوه او نسيبه طالبا منه مذيدا من الاموال لمصاريف العمال واشياء اخري وهمية
اللهم الطف بحالنا جميعا واصلح حال بلدنا وارحنا من هؤلاء العصابات الكاتمة عالى انفسنا وانفاس اسرنا


#303615 [osman]
0.00/5 (0 صوت)

02-29-2012 05:24 PM
انا سوداني عايش في السعوديه .. والدي عمل في السعوديه لمدة 30 سنه وبنى بيت في السودان ومارجع عاش فيهو وقعد في السعويه بعد اخد المعاش
واحنا اولادو كلنا اشتغلنا في السعوديه بعد ما درسنا في السودان..
كلنا بنحبم نرجع السودان ونعيش فيهو وماقادرين.. اتزوجنا وعشنا في غربتنا تاني ولسه عايشين باحساس المواطن من درجه تانيه..
وعلى فكره كلنا بنحب السودان كتير لاكن لو سالتنا منو ومتين تمشو السودان .. نرد عليك ونقول ليك سودان شنو .. سلام قولا من رب رحيم .. ابوي قعد 20 سنه راجي السودان يمشي قدام.. والسودان ماشي بسرعه البرق لي ورا.. ونحنا كايسين هسه لي جنسيات تانيه.. حسبنا الله ونعم الوكيل


#303532 [mohd]
0.00/5 (0 صوت)

02-29-2012 03:18 PM
عليك الله يا بنت ابوزيد المغتربين ديل ما تجيبوا سيرتهم نهائياً


ديل الحكومات كلها اكلتهم وغشتهم مرة سندس ومرة السليت ومرة التنمية الاسلامية


وتجي السفارة يقول لك في مخطط حي الفردوس وحي الياسمين وتلقاهو في سقط لقط ولما تلتفت تعاين لاقرب حارة او منطقة سكنيه منه تشوفها سراب سراب

فكونا بالله من الوهم دا جبتوا لنا الضغط والسكري وما في زول يجيب سيرة مغترب ولا تتكتب كلمة مغترب دي في اي جريدة في السودان ولا تعتبرونا جزء من السودان ولو لقينا لنا جزيرة فاضية نمشي نعمرها وتبقى لنا وطن وبلد جديد وعلم جديد احسن لنا من اتعس بلاد الارض السودان لعنة الله على حكامه وزبانيته ولصوصه اينما حلوا


ردود على mohd
Qatar [مراقب] 03-01-2012 12:58 AM
أنت ماشى لسندس والسليت ماتنسوا كافورى ماأتباعت للمغتربين قبل سندس بالاف الدولارات وأخر حاجة الجماعة لامن راحوا ما لقوا بنية تحتية زى ماكانواموعيدين وأشتروها منهم بجنيهات بدل الولارات وهسع الجماعة عمروها وأتغير أسمها ......


#303432 [babo]
0.00/5 (0 صوت)

02-29-2012 01:11 PM
شكرا للاستاذه منى أبوزيد التى كتبت بكل اقتدار عن معاناة المغتربين وهواجس السكن فى أرض الوطن ..
عدم وجود خطط اسكانية أدى الى تفاقم أسعار الأراضي فى العاصمة المثلثة ، وعدم وجود تخطيط عمراني سليم راسيا أدى الى انبعاج العاصمة وامتدادها هلاميا مع افتقارها لأبسط قواعد الخدمات ومازال المسلسل جاريا .. كان بالامكان بناء عمارات وأبراج ذات العشرة طوابق لتحل مشكلة السكن فى العاصمة مع العلم بأن تكلفة الشقة تكون أقل من تكلفة البيت العادي حتى تكلفة ايجاد الخدمات تكون أقل بكثير على الدولة بدلا من تحميلها على المواطن ، فمثلا على مستوى الخرطوم فان مساحة منطقة السجانة والحلة الجديدة كانت ستكفي لاستيعاب جميع سكان السجانة والحلة والشجرة والعزوزاب والكلاكلات حاليا اذا توسعنا رأسيا وتكون الخدمات بتركيز شديد من سفلتة وكهرباء وخطوط هاتف ناهيك أنها توفر وقت الوصول للعمل وخاصة جميع الادارات الحكومية والبنوك تقبع فى قلب الخرطوم بالاضافة الى أن المزاج سيكون رايقا عند الوصول للعمل بدلا من عكننة السفر لمسافات بعيدة وهذا ينعكس فى أداء الموظف لأعماله بأريحية .. أنا مغترب منذ 30 عاما والحمد لله لي بيت عادي فى الخرطوم وشقة اخرى فى قلب القاهرة فى حي عابدين اشتريتها قبل 10 سنوات بما يوازي 90 الف جنيه مصري وأنفقت كل مداخيلي فى تربية وتعليم بناتي الخمسة حتى تخرجن طبيبات وأرسلتهن الى بريطانيا لتخصصات دقيقة والحمد لله رجعن ويعملن فى مستشفيات حكومية فى السعودية واسكتلندا وهن راسمالي الآن .. المغترب لم يستفد من الوطن اطلاقا وحتى قطع الأراضي التى كانت تسوق لنا عن طريق السفارة بالرياض كان اخواننا يشترونها بأسعار أقل مما كانت تعرض لنا بها وقد دفعنا نحن المغتربون من حر مالنا ما فرض علينا من عتاوات الضرائب والدمغات والزكاة وشريان الشمال والفضائية السودانية وخدمات مع اضافة بند (اخرى) فى ايصالات الدفع ولكن أعتبر هذا عطاءا دون ثمن حتى بلغ ما دفعته خلال الثلاثين عاما ما يقارب 65 مليون جنيه سوداني وفى المقابل ماذا قدمت لنا الدولة لا شيء حتى كلمة شكرا لا نتلقاها فى سفارة الرياض وتعامل بتعالي وعنجهية ويتناسون بأن رواتبهم تدفع من حر مالنا .. كان أملنا فى الدكتور كرار التهامي فى انصاف المغتربين ولكن نام فى عسل الوظيفة والسفريات والمأموريات الى السويد وبلجيكيا وبريطانيا وللأسف أنه لم يشعر بمعاناتنا ولم يأتي بالجديد وخاصة أن معظمنا شارفنا عمر الستين عاما أو يزيد ونريد العودة للوطن مجبورين لا طائعين وأقل طموحاتنا الاعفاء الجمركي دون تحديد السلعة وبنسب تتفاوت حسب مدة الاغتراب وفقا لما تحمله المغترب من ضرائب طوال مدة اغترابه وأن لا يضعوا كل البيض فى سلة واحدة بمعنى أن يكون هناك انصاف واحقاق للحق وفق ما دفعه من ضرائب وأقصد العدالة فى الاعفاءات الجمركية ما بين مغترب له 5 سنوات وآخر له 15 سنة مع التشديد على التزامه بدفع كل ما كان عليه فى وقته ..


#303403 [راجع الى البلد]
0.00/5 (0 صوت)

02-29-2012 12:37 PM
- تحياتي منى ، كما تعودنا منك دائماً مواضيعك حيوية ومهمة.

- نعم "البيت في السودان" أصبح مشكلة لكل مغترب وأنا على سبيل المثال امتلكت

بعد جهد ومشقة وابتزاز ومحاكم لقطعة ارض في اطراف الخرطوم ما زالت ارض فضاء،

اشتريتها بكد السنين وسجلتها بعد عناء شديد ضاع فيه جهد سنين أخرى رسوماً

للمحاكم واتعاباً للمحامين بسبب مضي خمس سنوات على وكالة البائع....الخ.

- قطعتي ما زالت أرض فضاء لم استطع ابني فيها شيء ولا غرفة.

وقبل قليل تحادثت مع عيالي وزوجتي التي تسكن في بيت أهلها وفي يدي

جوازي المؤشر عليه خروج نهائي "وبالطبع لا ارغب في ذلك أبدا أبدا ولكن"

وكالعادة تحدثنا عن البيت وطمأنتها -الله كريم -وكل شيء بأمر الله - وانشاء الله

تتيسرالامور.

- ان ما ذكرته اعلاهـ من حالة هي على سبيل المثال وبالتأكيد هناك كثر .

والذي أريد ان اقوله ان موضوع المقال هام وهام جداً جداً وعلى الدولةالالتفات

الي المغتربين والاحساس بمعاناتهم ووضع الحلول لها وخاصة ان العائد الى بلده بالكاد

تكون معه ثمن التذكرة ومبلغ لا يتعدى مصاريف الاسرة.

- وأخيراً شكراً للأستاذة منى التي جعلتنا نفضفض بما يمور في دواخلنا من هموم .


#303386 [المغترب]
0.00/5 (0 صوت)

02-29-2012 12:27 PM
قامتب مصلحة الأراضي بالخرطوم ببيع اراضي الوادي الاخضر للمغتربين في 2006 الدفعة الأول ثم توالت الزيارات كل سنة تقريباً اكثر من مليون قطعة للمغتربين في دول الخليج وغيرها للمواطنين بالسودان. جمعت من المغتربين ما يقارب الخمس مليون ريال سعودي ولم تقدم اي خدمات في المنطقة ولم توفر على الاقل الماء للبناء.
وفي إطار خدعة المغتربين قاموا بتشييد طريق على أحد جانبيه قاموا ببناء إسكان شعبي وعلى الجانب الاخر مدينة الصحفيين حتى يقوم الناس أن المكان عمران وله مستقبل .
عندما ذهبنا لزيارة الموقع وصف لناصاحب مكتب عقار قال تمشي طوالي تلقى مدينة الصحفيين وعبدها في ردميه اسمها ( جبل عرفات ) تتطلع الجبل تشوف الوادي الاخضر المربعات الموزعه على المغتربين ،،،،، وعينك ما تشوف إلا النور : صحراء العتمور قليل من الشجر طوبايه واحده ما مجدوعة كده بعد عشرة سننين اذا ما الحاكومة وصلت المويه والخدمات لن يستطيع احد ان يبني .
احد المغتربين ونحن نقف على جبل عرفات دار بسيارته في المنطقة الخاليه وسألنا وين الوادي الأخضر قلنا ليه الأنت واقف فيه ده ، فما كان منه إلا أن ضرب بكلتا يديه على كبوت العربية بشيده وهو يهيج غضباً ،،،
مسكين احلامه راحت سراب ،،،
مساكين المغتربين كل مره الحكومة النصابه تلعب عليهم.


ردود على المغترب
Qatar [مراقب] 03-01-2012 01:16 AM
أقترحت لأحد الساكنين فى مدينة الصحفيين وهو سسكن عند الترس ( جبل عرفات ) بأن يضع ليهو طاولة وكل واحد يجى علشان يشوف الوادى الأخضر قبل الطلوع يدفع حق الطلعة لأن الطلوع الكثير مسح الردمية وكل ما تتمسح يجيب قريدر يرفع الترس وهو مشروع يجيب ليهو دخل من المغتربين البقينا ملطشة حتى الحيكومة ما مقصرة فينا بالوعود ولهف الريالات وعندما نعود لانجد إلا السراب وهم زاتهم ماعايزنا نعود لأن البلد اللى عايزة ناسها بتسهل ليهم طرق العودة ( الأردن كل ما تعمل ثلاثة سنوات للمغترب الحق قى إدخال عفش وسيارة معفية من الضرائب تونس نفس الشىء كل سنتين إغتراب أخوانا المصريين لامن يعرف كمية الجبايات التى ندغعها للحكومة فى السفارة يستعجبوا) كل أنسان فارق بلده بالكثير ثلاثة سنوات أنحنا لامن تتم التلاتة تلقى نفسك منورط أكثر .


#303363 [ابو وسام]
0.00/5 (0 صوت)

02-29-2012 11:34 AM
لاخت منى
شكراً لكى على تناولك لهذا الموضوع الهام جداً، لقد لمستى مكان الوجع عند كل المغتربين اتمنى ان يلفت مثل هذا الموضوع نظر النائمين فى جهاز السودانيين العاملين بالخارج (لكنى لا اعتقد) هذا الجهاز الذى لم يتعدى دوره الجبايةوالتفنن فى مضايقة المغترب لنا الله..


#303313 [رضوان الصافى]
0.00/5 (0 صوت)

02-29-2012 10:17 AM
الاخت منى اشكرك لتناول واحده من قضايا المغترب السودانى وهى لا تقل عن مشكلة انهيار مشروع الجزيرة وسودانير والسكة حديد والخدمة المدنية شئياً .
فقضايا وهموم المغترب تتنوع فى اشكالها واهميتها .. وطرق تناولها وتفاعل الدولة او السلطة معها .
وبسؤال بسيط جدا ماذا قدم المغترب للوطن .. وماذا قدمت السلطه له .. انها معادلة الاخذ والعطاء والفرق واضح بين جبل العطاء وكوم الاخذ .
وعلينا ان نتامل الشرائح التالية ( الصحفين - المهندسين - المعلمين - موظفى الدوله ) جلهم قد منحوا فى الخطة الاسكانية او خصصت له مدن سكنيه أليس المغتربين من شرائح الوطن ؟
حتى اقل الخدمات لم تقدم له - الجمارك - الاعفاءات - التعليم - السكن -وغيرها .
والسؤال الاخير : ما دور جهاز شئون العاملين بالخارج فى خدمة المغترب ؟


#303290 [ابوعلي]
0.00/5 (0 صوت)

02-29-2012 09:30 AM
موضوع جميل وانا متغرب وينطبق علي هذا المقال ياجميل


#303280 [Al-mahager]
0.00/5 (0 صوت)

02-29-2012 09:17 AM
امتلاك منزل في الغربه اسهل من امتلاك ارض وبيت في العاصمه الخرطوم
بدل من ضياع العمر وراء منزل كل يوم في زياده ارض كان او مواد بناء دون استقرار
افضل ان تشتري شقه او فله في السعوديه التي تتفاوت الاسعار مابين 165000 ريال الى
450000 فله على افخم طراز في العاصمه الرياض بكل خدماتها الصحيه وبنيتها التحتيه

وعلى الاقل توفر حق الايجار السنوي الذي يتفاوت مابين 15000 الى 21000 لنص الفله او الشقه


#303255 [عمر جابر]
0.00/5 (0 صوت)

02-29-2012 07:40 AM
وإنتِ يا العشا بنيتي بيتك ولا مغتربة على الفاضي؟


#303254 [دابي الخشة]
0.00/5 (0 صوت)

02-29-2012 07:40 AM
أنا ما عارف يا بت ابوزيد عقدتك معالمغتربين شنو؟
أي موضوع تكتبيه تحشري فيه المغتربين.
عليك الله ورينافي مغترب سوى ليك حاجه غلط؟


ردود على دابي الخشة
Saudi Arabia [ابوعبدالرحيم] 02-29-2012 12:06 PM
الاخ دابى الخشة , الاستاذة منى ابوزيد اهلها مقيمين بالسعودية وهى واطية هذه الجمرة وهى احسن من يكتب عن قضايا المغتربين وهمومهم ومشاكلهم
وشكرا
لزوم توضيح فقط

Qatar [الكردفاني العدييييييييييييل] 02-29-2012 11:20 AM
خليييييييييييييييك جادي رجاءا

Saudi Arabia [Abu Hadi] 02-29-2012 10:48 AM
اقول ليك انا يا عمي .. هي اصلا متغربة زينا وزيك كمان.. لذلك كل ثقافتها انحصرت في (ايقونة المغتربين) ولذلك ليس لديها ما تكتبه سوى المتغربين.. يعني بالعربي ثقافتها(محصورة في السعودية بالتحديد).. بالتالي لا تفهمها غلط .. يعني عايشة في هذا الجو فتتوقع ان تكتب لك عن الحاصل في السودان.. (حقيقة كل كتاباتها زواج المغتربين للجميلات، زواج بنات المغتربين، بيوت المغتربين، الباقي مقابر المغتربين ..لذلك معاها العذر ولا تزعل ...


#303244 [whiteniless]
5.00/5 (1 صوت)

02-29-2012 05:58 AM
اللهم انت حسبنا ونعم الوكيل
كل الدول فى العالم تهتم بالمغترب وتقدم له كل الامكانيات من بيت واستثمار والعوده الطوعيه
حيث اقرب مثال مصر تقدم شقق وبيوت باقساط لاكثر من 10سنوات
نحن فى السودان وان وجدت تجدها عند السماسره رقم انها اراضى حكوميه كيف تكون مغترب وراتبك 3000ريال وعليك ايجار شقه ومدارس وعلاج وتشترى من سماسره ياتون للسفارات وهل السفارات اصبحت وكالات للبيع الاراضى من هى سوقطره او مخططات سوقطره ومن هى الياسمين رزيدنس ومن هى الرواد بالرميله ومن هى مخططات الشروق وما علاقتهم بالسفارات وكيف تسمح السفارات ان تكون بوابه للشركات فرديه ولا شركائها فى الحكومه للهم حق الفيتو هل وصلنا مرحلة ان نشترى البيت بنصف مليار جنيه
بينما كان من الممكن لو كان عندنا كوادر تعمل بذمه وضمير كان استفدنا من المغتربين واستفاد المغترب و حكومه تحب ان تخدم هذا الكم الهائل من المغتربين الذين اغتربوا للضيق المعيشه وعدم الفرص والتكتل الوظيفى للجهويه والمحسوبيه
لماذا لا يقوم مجلس الوزراء بعمل خطه اسكانيه خاصه للمغتربين
لماذا لم تقوم الحكومه بعمل مسح كامل وعمل داتا للعدد المغتربين والاجيال التى انقطعت عن الوطن الام
الان المغترب يعيش على الكفاف ممنوع ان تدخل اولادك مدارس حكوميه واذا لابد عليك مدارس اهليه
ممنوع عليك المستشفيات الحكوميه بينما عليك الخاصه فقط حتى استخراج الاوراق الثبوتيه من تامين وغيره اصبح على المغترب وكثير من المغتربين اصبحوا لا يستطيعون العوده لاسباب كثيره منها البيت السكن ومنها عدم القدره على تزاكر العوده
يا حكومه يا جهاز المغتربين يا امه محمد يا برلمان الشعب
ادركوا المغتربين ادركوا المغتربين ادركوا المغتربين
هم فى امس الحوجه للسكن والبيت والوطن


ردود على whiteniless
Sudan [mahadi] 02-29-2012 12:35 PM
من الساهل ان يمتلك المغترب بيتا في الخرطوم لان ظروف العمل افضل بكثير هناك .لكن بعد ان ياتي المغترب من الغربه لكي يستقر يتفاجأ باوضاع غير المتوقع بالجد الظروف الميشية في السودان صعبه للغاية لذا يفضل معظم المغتربين البقاء في بلدان المهجر لحين ان الاوضاع تتيسر الي الافضل لكن كل يوم يبدؤ لنا الاوضاع تسير في تعقيد .


منى أبو زيد
 منى أبو زيد

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة