المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
أني أتأمل في وجه امرأة من نساء جبال النوبة !
أني أتأمل في وجه امرأة من نساء جبال النوبة !
02-29-2012 05:12 AM

أني أتأمل في وجه امرأة من نساء جبال النوبة !

ايليا أرومي كوكو
[email protected]

أماه يا أماه عندما يأتي هذا المساء
سأتأمل في وجهك الشاحب الحزين
لأري الكأبة تملأ الافاً من وجوه نساء النوبة
تلك الوجوه الحيري التي تعلوها الشموخ
أتفرس في عيناك دمعة جزعة من مجهول آت
و ابصر خلالها عزيمة لم تكل و لن تفتر
أري في دمعات عينيك الحتون قوة الثبات
أري فيها أنهر من شلالات دموع ألاطفال الابرياء
أري أطفال رضع احيا اموات و الجوع يعبث بهم
أري كائن الجوع المفترس يعربد بالارواح كالدمي
أري باقي من هياكل لقوم من البشر قيل أنهم نوبة
و أري مخالب الجوع المسمومة تنهش بشهوة ولذة
فأتسأل يا أماه عن معني و مخزي الحياة بجملتها
فلا اجد اجابة من احد و بالاحري أني لا انتظرها

*********
عندما يأتي هذا المساء يا أماه سأوي الي فراشي
ساعتها سأدرك يقيناً ان الرحمة قد انقضت بين بني البشر
و ان لا حياة لكم هنا لمن تنادي او تنادوا يا أيها النوبة
في صلاتي .. في ايماني الاول يا أماه في مناجاتي
استعيد الامل من اله قوي و قادر و هو أب حنان
أن الذي خلقنا لن يهملنا .. الرب برنا وهو ابانا السماوي
لن يتركنا الاب .. لم يتخلي عنا في لحظة من طرفة عين
أني انتظر رحمة من السماء في هذا المساء..
انتظر ان يأتي عوناً من المعين
في وعد صادق و عهد وفي أمين يقول :

وَأَمَّا مُنْتَظِرُو الرَّبِّ فَيُجَدِّدُونَ قُوَّةً
يَرْفَعُونَ أَجْنِحَةً كَالنُّسُورِ.
يَرْكُضُونَ وَلاَ يَتْعَبُونَ
. يَمْشُونَ وَلاَ يُعْيُونَ.
أنها وعود الرب يا أماه و هي دائماً صادقة و أمنية
تلك هي غاية ايماننا قوله :
لا أهملك لا اتركك .
عيني عليك .
اني انتظر
سأنتظر !


تعليقات 0 | إهداء 1 | زيارات 1014

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




ايليا أرومي كوكو
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة