المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
أجهوية تطل بأعناقها يا دكتور سعيد ؟
أجهوية تطل بأعناقها يا دكتور سعيد ؟
02-29-2012 10:46 AM

خلوها مستورة

طارق عبد الهادي
[email protected]

أجهوية تطل بأعناقها يا دكتور سعيد

بعد وعكة صحية صغيرة انقطعت فيها عن القراءة و الكتابة وبينما أفاضل بين عدة رؤوس مواضيع كنت تخيرتها لعمودي هذا (خلوها مستورة) وبينما أطالع الصحف وجدت في عمود الرائع بروف البوني والذي يعد ابو العمود الصحفي في السودان في العصر الحديث او لجيلنا الحالي على الأقل حتى لا نظلم آخرين سبقوه ، وجدت إشارة لمقالة د عبد اللطيف سعيد في عموده المقروء ليت شعري بجريدة الصحافة عن ما اسماه اصطدام الشيخين الصادق والترابي بالتضامن النيلي ، استدرت سريعا الى أرشيف الغراء الصحافة لتحرى الأمر ، هالني ما رأيت و أحزنني وان كنت أحسست بان الدكتور يكتب بحسن نية وبدون غل ، هذه نقاشات مع تقديري للدكتور كنا نتناولها بسفرة الطعام في الداخلية ولم تكن ترقى حتى الى أركان النقاش الطلابية بالجامعة وليس هذا تقليلا من مكانة الدكتور فأفكاره في عموده رائعة ونتفق مع قلمه الذي ظل يدعو للديمقراطية والحكومة العريضة و مكافحة الفساد والحد من أموال الدستوريين ، ولكن يا سيدي الطريق الى جهنم مفروش بالنوايا الحسنة ، فالمتطرفون سيزايدون على موقفك هذا و أنت رجل مستنير ، فدعنا نناقش الرجل في أفكاره ، أولا استهل مقاله بشوفينية لا تليق به صراحة بقوله ان السيد الصادق و د الترابي يتميزان على أهل التضامن النيلي و ربما على بقية أهل السودان! بمؤهلاتهم الشخصية و لم يذكر لنا هل هما يتميزان على من يحكمون أي المجموعة الحاكمة حاليا ام بالمطلق وسواء هذا او ذاك فهو قول فيه سؤ كبير و غير صحيح ، كم من المفكرين في هذا السودان الواسع بجميع أنحائه ممن هم أسدى رأيا ممن ذكرت مع احترامي لهما وأغزر علما وثقافة و يغردون فرنسيا وانجليزيا وروسيا ، وما منحوا من الفرص مثل التي وجدها الشيخان الجليلان ، رجاحة العقل من الأمور النسبية وليست المطلقة او انها حكر على أفراد و مجموعات و جهات دون الأخرى علينا ان نتفق ان من سيحكم هو من يفوز ديمقراطيا ، ايا كانت منطقته ، نيل ابيض ، نيل ازرق ، نيل موحد! (بلاش تضامن نيلي دي) ، دارفوري ، شرقاوي و أيا كان لونه اخضر اللون ازرق اللون اصفر اللون احمر اللون. ثانيا وهو الأخطر ان الدكتور اجتزأ من التاريخ بل والاستشهاد بان الصادق المهدي ذكر (هؤلاء هم من أحفاد المتعاونين مع المستعمر) , في كل كتاباتي دافعت عن الإمام الصادق المهدي وان كان قد ذكر ذلك في لحظة غضب عليه تصحيح ذلك فهو شي لا يليق به البتة او مقاضاة جريدة الصحافة على البهتان العظيم ، لأن الجميع بعد فتح السودان من قبل جيش كتشنر تم استيعابهم في الجيش الجديد وتمت ترضية الأنصار في الجزيرة ابا واعيد الاعتبار للامام عبد الرحمن المهدي وتمت ترضية الجميع ، المقاومة الوحيدة كانت هي لعبد القادر ود حبوبة في الحلاوين ، هل تريد ان تخبرنا عن تاريخ السودان الذي يعرفه الجميع ام تاريخ بلد آخر وهو ماضي كله ظلام في ظلام ، العودة له ليست من مصلحة احد ، معارك الفونج والعبدلاب استمرت ثلاثمائة عام آخرها في موقع الجريف شرق الحالية الى ان قضى عليهم جميعا الحكم التركي وتحت الاحتلال لا تكون الشعوب حرة في مصيرها وخياراتها وحكم الخليفة التعايشي الحكم الوطني الاول فجر التناقضات ، بحر ونيل وابو عنجة اعدم مادبو زعيم الرزيقات ظلامات داخل الإقليم الواحد ، ببساطة لا تحاكم تلك الفترة بمقاييس اليوم و تجرد الأحداث من سياقها التاريخي و تجتزئ من التاريخ و ننتظر من الامام الصادق الذي طالما ناصره قلمي في كثير من المواقف ان صح ما نسبته اليه من تلك المقولة الاعتذار وما اجتزأته من التاريخ فذلك مكانه القاعات العلمية مع مؤرخين مختصين وليس الاستشهاد بجزئية في مقال يومي ، في رأيي المتواضع ان انسب من يحكم السودان في الفترة القادمة لبناء دولة حديثة وعصرية وديمقراطية ولننتقل من الخراب الى التعمير هو د كامل ادريس بما عرف عنه من اعتدال بالإضافة الى مؤهلاته الكثيرة (مؤهلاته الشخصية يا د عبد اللطيف)! وان كنت لا ترى غير الشيخين فهذا من حقك ، ذكرت ذلك عن كامل ادريس في مقال سابق و قال بذلك قبلي وغيري كثيرون بلا شك ، المهم هو انني والى فترة قريبة لم أكن اعلم خلفيته او منطقته ، قبل أسابيع قليلة وصدفة ومن موقع قديم على النت لحملته الانتخابية السابقة علمت انه يتقاطع معي و ينتمي لنفس القبيلة بل تعود أصوله من قرية شمال دنقلا بغرب النيل مقابلة لقريتي تماما والله لم يفرحني ذلك ولم يزد ذلك من مكانته لدي بل أحزنني ذلك! لأنه لا ينبغي ان نختار او ننحاز الى القبيلة او الجهة وكأني بحزني ذاك كنت ارجم الغيب وأخشى عليه من أصحاب الديباجات الجاهزة أمثال أخونا د عبد اللطيف سعيد ولكن د كامل ادريس هو ابن امدرمان وابن كل السودان ثم ان الشيخين يا دكتور سعيد كانا حاكمين في الفترة من 1986م والى 1999م معا او بالتتالي او بالتوالي سمه ما شئت وكانت أعمارهم وهم يباشرون الحكم في حدود الخمسين من العمر فلم يكونا صغارا ولا جهالا واتتهم الفرص على طبق من فضة ديمقراطيا او اغتصابا و تذكر يا دكتور انه في كل منطقة وكل قبيلة هناك من افسد فلا تكن شوفينيا جهويا ولا اعتقد ان لديك أسباب خاصة ، ربما لديك خلافات في جهة عملك وما شابه فلا تكن انطباعيا و لا تمسك بالقلم وأنت منفعل وغاضب حينها ستذبح المصداقية من الوريد الى الوريد ، ذكرتني ببروف مشهور بالوسط لا يذكر هذا التضامن النيلي إلا بالبر الشمالي و يتحامل عليه او تخرج منه الكلمات لا إراديا! و عندما سلطت عليه أصدقائي من منطقته وحفروا تحته وجدنا انه كان في زمن الجامعة قبل عقود يحب زميلته في الكلية وكانت من هذا التضامن النيلي ولم تنتهي القصة بالزواج لسبب او لآخر ومن يومها وصاحبنا في نفسه شي من حتى وشوية تحامل تجاه البر الشمالي تلاحظها في كتاباته ولم يزر هذا البر الشمالي أبدا، مع حبي و تقديري لك يا دكتور سعيد.
صحيفة الوفاق


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1535

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#303590 [محمد أحمد الرفاعي]
5.00/5 (2 صوت)

02-29-2012 04:39 PM
الجهوية والقبلية تأصلت فى السودان فى ظل هذه الحكومة الظلامية
القادمون من السودان يحكون ويشكون لرب العالمين ما ألم بهم أفرادا وجماعات . حكي أحدهم أنه كان مهندساً يؤدي عمله بكل تجرد واقتدار ويرأس القسم الذي يعمل به . تم تعيين خريج شايقي تحت إدارته. قام بتدريبه والاحسان اليه. اعتبروه نافعاً مقفلاً . بعد فترة وجيزة أحل المهندس الخريج محل صاحبنا. لماذا ، لأن هذا الخريج شايقي وهذا يكفيه مؤهلا وخبرة وكفاءة وماذا أكثر فى السودان أن تكون من التضامن النيلي؟؟؟
أخونا الآخر بروفسور في تخصصه كان مديرا لمؤسسة حكومية محترمة تعني بتدريب وتأهيل الكوادر القيادية فى قطاعات الدولة. أتاهم وزيراً جديدا شايقي . أزاح أخانا وعين مكانه شايقي من منطقته أقل تأهيلا وخبرة وكفاءة ولكن يكفيه تأهيلا أنه شايقي!!!
أخونا كان يعمل في مطار الخرطوم حكي أن أهل لاالتضامن النيلي يحاربوهم في أرزاقهم ووظائفهم وتخلصوا منهم حتى العمال وتم إحلالهم بفئات من التضامن النيلي.
هذه قصص واقعية حقيقية. وهي أمثلة لما آل إليه الحال فى السودان.
إختفت الدولة القومية الجامعة لكل أهل السودان وحلت محلها الدولة العنصرية القبلية المنتنة؟؟؟
لذلك ليتأكد الجميع بأن دولة الظلم ساعة ودولة العدل الي قيام الساعة
هذا الحال المائل لن يدوم طويلا
ثورة الكادحين والغبش قادمة قادمة!!!


#303582 [محمد أحمد الرفاعي]
5.00/5 (2 صوت)

02-29-2012 04:24 PM
الجهوية والقبلية تأصلت فى السودان فى ظل هذه الحكومة الظلامية
القادمون من السودان يحكون ويشكون لرب العالمين ما ألم بهم أفرادا وجماعات . حكي أحدهم أنه كان مهندساً يؤدي عمله بكل تجرد واقتدار ويرأس القسم الذي يعمل به . تم تعيين خريج شايقي تحت إدارته. قام بتدريبه والاحسان اليه. اعتبروه نافعاً مقفلاً . بعد فترة وجيزة أحل المهندس الخريج محل صاحبنا. لماذا ، لأن هذا الخريج شايقي وهذا يكفيه مؤهلا وخبرة وكفاءة وماذا أكثر فى السودان أن تكون من التضامن النيلي؟؟؟
أخونا الآخر بروفسور في تخصصه كان مديرا لمؤسسة حكومية محترمة تعني بتدريب وتأهيل الكوادر القيادية فى قطاعات الدولة. أتاهم وزيراً جديدا شايقي . أزاح أخانا وعين مكانه شايقي من منطقته أقل تأهيلا وخبرة وكفاءة ولكن يكفيه تأهيلا أنه شايقي!!!
أخونا كان يعمل في مطار الخرطوم حكي أن أهل لاالتضامن النيلي يحاربوهم في أرزاقهم ووظائفهم وتخلصوا منهم حتى العمال وتم إحلالهم بفئات من التضامن النيلي.
هذه قصص واقعية حقيقية. وهي أمثلة لما آل إليه الحال فى السودان.
إختفت الدولة القومية الجامعة لكل أهل السودان وحلت محلها الدولة العنصرية القبلية المنتنة؟؟؟
لذلك ليتأكد الجميع بأن دولة الظلم ساعة ودولة العدل الي قيام الساعة
هذا الحال المائل لن يدوم طويلا
ثورة الكادحين والغبش قادمة قادمة!!!


ردود على محمد أحمد الرفاعي
Sudan [كاكو] 03-01-2012 04:37 PM
الأخ/ محمد أحمد الرفاعى
السلام عليكم
أولاً لاأحد ينكر الواسطه والقبليه فى السودان لكن أنت تحيزت فقط للشوايقه
وكان أذا كان باقى الاجناس لايستغلوا وظائفهم فانا فى مؤسسه القطاع كله غرابه والمدير كان فى متدربتين واحده من أهله فعينها ورفت الاخرى (بديريه)بما انو احق منها والان مافى وزراء معاهم زوجاتهم سكرتيرات مالك ماتطرقت ليهم وبنك السودان الكلو دناقله دا مالك ماتطرقت ليهو
وانا شخصيا فى بدايه التسعينات كنت اريد ان اتوظف فى الموانى مع بعض الاخوه (جعلى وغرابى ...) فلم يتم تعيننا مع الحوجه لناس ولكن بعد فتره تم تعيين هدندوى وبنى عمراوى
نمت عافيه


#303510 [أهل العوض]
5.00/5 (2 صوت)

02-29-2012 02:48 PM
كل ماورد في الكتاب الأسود صحيح مائة في المائة الآن رئيس الجمهورية من التضامن النيلي ونائبه الاول من التضامن النيلي وعوض الجاز وعلي كرتي ونافع علي نافع وابراهيم احمد عمر وامين حسن عمر وعبدالرحيم محمد حسين كلهم من هذا التضامن النيلي ونجد منسوبي هذا التضامن يسارعون الى دمغ الغير بالجهوية والعنصرية وهم اكثر الناس جهوية وعنصرية ويلبجأون الى تهمة العنصرية بمجرد ان يكسر احد مثل دكتور عبداللطيف هذا التابو ويصدع بكلمة الحق وكأن العنصرية حلال عليهم وحرام على باقي القبائل والاقاليم بالسودان ونلاحظ عنصريتهم في كل مكان تواجدوا فيه فاذا كان الوزير شايقي تجد كل طاقم وزارته حتى الغفير من الشوايقة وقد تصادف ان كان عندنا في ولاية الجزيرة الوالي شايقي ومدير الاعلام شقيقه ومديري الاذاعة والتلفزيون شوايقة بل حل محلهما شوايقة عقب نقلهم فأي عنصرية وجهوية اكتر من كده.


#303422 [الجـعـلى البعـدى يـومـو خنـق ..]
5.00/5 (2 صوت)

02-29-2012 12:56 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

الأخ ألكريم طارق عبد الهادى ألسلام عليكم ورحمة الله

* د.كامل ادريس رجل عالم ومُفكر وقائد محنك وسياسى جسور .. رجل مرتب الافكار منظم الرؤى متفائل طموحه للسودان بلا حدود.. هو مشروع قادم للوطن..
انه(برادعى)السودان بالنسخه المحليه ..كان شعاره(إنسان السودان أولاً)..

* د.كامل ادريس رجلُ يشبة السودانين حقاً .. ظل الابرز من ناحية الثقافة والتجربة والخبرة .. رجل اصيل بعيد عن (التحزب) والتطرف و قريب لكل انسان بغض النظر عن الجنس اللون والقبيلة و المذهب ..رجل مشهود له بالجودة ..


الجـعـلى البعـدى يـومـو خنـق ..


من مدينة ودمـدنى السٌُــنى .. ألطـيب أهلها ... والراقِِ زولا ...


ردود على الجـعـلى البعـدى يـومـو خنـق ..
Sudan [ابوراس كفر] 02-29-2012 11:41 PM
(* د.كامل ادريس رجل عالم ومُفكر وقائد محنك وسياسى جسور .. رجل مرتب الافكار منظم الرؤى متفائل طموحه للسودان بلا حدود.. هو مشروع قادم للوطن..
انه(برادعى)السودان بالنسخه المحليه ..كان شعاره(إنسان السودان أولاً)..

* د.كامل ادريس رجلُ يشبة السودانين حقاً .. ظل الابرز من ناحية الثقافة والتجربة والخبرة .. رجل اصيل بعيد عن (التحزب) والتطرف و قريب لكل انسان بغض النظر عن الجنس اللون والقبيلة و المذهب ..رجل مشهود له بالجودة .)

وعشان كده مزور شهادة ميلادو؟


طارق عبد الهادي
طارق عبد الهادي

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة