المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
إتحاد النعامة: إعادة تشكيل لجان تجريم و محاكمة الصحفيين!
إتحاد النعامة: إعادة تشكيل لجان تجريم و محاكمة الصحفيين!
02-29-2012 08:17 PM


إتحاد النعامة : إعادة تشكيل لجان تجريم و محاكمة الصحفيين!.

فيصل الباقر
[email protected]

عوّدنا إتحاد (النعامة ) الوقوف - دوماً - فى (العقبات ) مسبّحاً بحمد سادته وأولى نعمته فى السلطة ، سواء فى معارك الحريّات الصحفيّة أو ميادين المطالبة بحقوق الصحفيين .فهذا الكائن الهلامي الغريب ، تجده فى كل حركاته و سكونه يسبّح - دوماً - بحمد السلطة و أفضالها على الشعب والوطن .فإن كان الموقف موقف نقد وفضح لأوضاع الحريّات بالبلاد ، يخرج علينا قادة إتحاد النعامة بتصريحات صحفيّة ناريّة ، ولكنّها فى ذات الوقت " إعتذاريّة " من ( العينة إيّاها ) " إنّ أوضاع الحريّات الصحفيّة فى السودان، لهى الأحسن فى المنطقة " !. وإن أنزل جهاز الأمن (سيف ) الرقابة على الصحف و ضرب أعناق الصحفيين، طالبنا قادة إتحاد النعامة بالوصفة السحريّة " تحرّى " ( المسئوليّة ) فى مقام المطالبة بالحق فى ( الحريّة ). وإن صادر الرقيب الأمنى - بليل - الصحف من المطابع وأغلق أبواب الدور الصحفيّة (بالضبّة و المفتاح )، يجزم الإتحاد أن للخطوة ما يبررّها فى السياق العام ، مطالباً الصحافة و الصحفيين بمراعاة و " تفهّم " الظروف و الأوضاع السائدة !.و هكذا يجد المراقب الحصيف، إتحاد النعامة فى كل مواقفه و( نفراته ) فى حالة تطابق وتماهى تام ومستدام ، مع السلطة وتوجّهاتها و قراراتها التعسفيّة و(غزوات ) مؤسساتها القمعيّة ، وبخاصة عند " الزنقات " !. و إن حاول - أحياناً - " زركشتها " أو تجميلها بمسحوق " و لكن " ! فى سياق لعبة ( الإستكرات ) !. و لكنّه يبقى فى خانة المنحاز لقرارات سلطة القمع و انتهاك حريّة الصحافة والتعبير.
آخر ما توصّلت له عبقرية إتحاد النعامة هو الإعلان المفاجئ عن إعادة تشكيل ((لجنة مساءلة و محاسبة الصحفيين)). وقد ذكرت الصحف على لسان الدكتور محى الدين تيتاوى رئيس الإتحاد ، إنّ اللجنة ستبدأ عملها " مستندة " على (قانون الصحافة والنظام الأساسي للإتحاد ولوائح الإتحاد " الأخرى " و من ضمنها لائحة " شئون " العضويّة ). و نشكر لرئيس الإتحاد أنّه (سكت ) عن باقي الجملة و" مسنودة " بقانون الأمن وقانون النظام العام وقانون مكافحة الإرهاب و قانون مكافحة التجسس .والأخير جاهز للتطبيق بعد التوقيع الرئاسي عليه بمجرّد " إخراجه " من قبّة البرلمان!..وتبقّى أن يعرف القرّاء و القارئات أن الإعلان قد جاء الإعلان - المفاجئ - متزامناً فى التوقيت مع حملة أمنيّة جديدة صادرت صحف ( الميدان ) و (اليوم التالي ) و( التيّار ) و الأخيرة أغلقت بقرار أمنى فى انتظار الذبح " ...." بعد السلخ " أمنيّاً ".واللبيب بالإشارة يفهم !.


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 601

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




فيصل الباقر
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة