المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
الطاهر ساتي
المهم .. الشعب يريد مطارا بالجنينة..!!
المهم .. الشعب يريد مطارا بالجنينة..!!
03-02-2012 08:01 PM

إليكم

الطاهر ساتى
[email protected]

المهم .. الشعب يريد مطارا بالجنينة..!!


** البارحة، وجه النائب الأول لرئيس الجمهورية ما أسماها بالسلطات المختصة بتذليل العقبات التي تعيق تنفيذ مطار الشهيد صبيرة بالجنينة..قبل توجيه النائب الأول بأسبوع، تساءلت هنا عما يحدث لمطار الشهيد صبيرة، وقلت فيما قلت بأن شركة منافع التي يمتلكها اللواء عبد الكريم عبد الله هي التي نالت عطاء تنفيذ هذا المطار قبل خمس سنوات، ثم وقعت عقد التنفيذ مع وزارة المالية، واستلمت (10%) من قيمة العطاء البالغ قدره (26 مليون دولار)، ومع ذلك لم تنفذ (لا نصف متر مدرج، ولاربع متر صالة)، حتى يومنا هذا، فلماذا ؟..هكذا تساءلت، فغضب البعض وحزن البعض الآخر..ليس مهما غضب الغاضب ولاحزن الحزين، فالقضية ليست نزاعا أسرياً حول زواج أو طلاق بحيث يغضب هذا، ولا صراعا حول قسمة ورثة جدهم أو جدي بحيث يحزن ذاك..بل، قضية مطار الشهيد صبيرة ذات صلة بعامة الناس في بلادنا، فالمال مال الناس والبلد، وكذلك المطار، ومن حق أي مواطن أن يسأل ويعرف ما يحدث لمشاريع بلاده في مواقف كهذه..ولذلك، كان ولايزال وسيظل يهمني - وكذلك الناس والبلد - أن يُنفذ هذا المشروع كما يجب وكما ينص العقد، أو تحاسب الحكومة الأطراف التي تعيق التنفيذ، وللحكومة من السلطات الرقابية والمحاسبية ما هي قادرة على تحديد الأطراف المعيقة ومحاسبتها..فقط تنقصها إرادة المحاسبة ..!!
** على كل حال، زارني البارحة عاطف ابراهيم، مدير عام شركة المنافع موضحا ومجيباً على ذاك السؤال، فرحبت به ثم وثقت إفاداته وكذلك وثائقه، وهي كما يلي نصاً : نعم، بتاريخ 22 أكتوبر 2007، وليس 2006 كما ورد في زاويتك، وقعت شركتنا منافع عقداً مع وزارة المالية كمقاول لتنفيذ مطار الشهيد صبيرة، بقيمة (25 مليون دولار)، بحيث تكون الطيران المدني هي المالك والإستشاري.. العقد يلزم المالية بدفع (10%) من قيمة العطاء عند التوقيع، ثم تدفع المتبقى سنويا حتى العام 2018، على أن يكتمل العمل في المطار قبل 20 ابريل 2012..ولكن المالية لم تدفع تلك النسبة (10%)، عند التوقيع، بل دفعتها بتاريخ 12 يوليو 2009، أي بعد عام ونصف تقريبا، وكانت الشركة قد أكملت خلالها كل التصاميم الهندسية بواسطة شركة ايطالية وأخرى كندية وثالثة سودانية..ثم توقف العمل عند مرحلة التصاميم بعد إعفاء المدير الأسبق للطيران المدني اللواء أبوبكر جعفر، ثم طوال فترة المدير المكلف المهندس ابراهيم عبد الله، لأسباب تخص الطيران المدني كجهة استشارية، ولاعلاقة لشركة منافع بأسباب توقف العمل خلال تلك الفترة، بحيث ظلت الطيران المدني تمارس نهج حل وتشكيل اللجان الإشرافية بشكل مستمر، وهذا أدى الى توقف العمل ..!!
** ثم، الحديث لمديرعام شركة منافع أيضا : في عهد المدير العام الحالي، المهندس محمد عبد العزيز، واجهتنا القيمة المضافة كعقبة في استيراد مواد المشروع، إذ طالبتنا السلطات بدفع القيمة المضافة على مواد المشروع ، والعقد لايلزمنا بذلك، فطالبنا الطيران المدني بأن تخطاب المالية ليتم إعفاء مواد المشروع من ضريبة القيمة المضافة (15%)، ولكنها ظلت تتلكأ وتماطل عاما تلو الآخر، بتبريرات مختلفة..وأخيراً، أي بعد أن أُثرت القضية في زاويتك، خاطبت الطيران المدني وزارة المالية واستلمنا خطاب اعفاء بعض مواد المشروع من القيمة المضافة يوم الخميس الفائت..وهي مواد المباني الجاهزة - 12 الف متر مربع ، الصالات - التي وصلت ميناء بورتسودان بتاريخ 30 نوفمبر2011..والآن نحن في انتظار استلام خطابات اعفاء بقية المواد، إذ شركة منافع مطالبة بتنفيذ الصالات وطريق المطار / المدينة، طوله 6 كيلومتر، وأجهزة الملاحة والإضاءة وعربة الدفاع المدني والأثاثات وكاميرات المراقبة وغيرها، بيد أن الطيران المدني مطالبة بتنفيذ المدرج..وفي حال تذليل العقبات، وهي اعفاءات القيمة المضافة وغيرها من قبل المالية والطيران المدني، فالشركة ملزمة بتنفيذ المشروع قبل التاريخ 20 ابريل 2013 ..!!
** ذاك توضيح مدير عام شركة منافع ياصديقي القارئ.. وهناك تفاصيل غير مريحة، وهي تعكس غياب الرقابة والمتابعة من قبل وزارة المالية..وكذلك تعكس التفاصيل المزعجة - والبايخة - بأن الشخوص وأمزجتها هي التي تدير الشأن العام في بلادنا، وليست مؤسسية الدولة وأجهزتها وقوانينها، وتأمل : إعفاء مدير طيران مدني يتسبب في تعطيل مشروع مطار، أوهذا ماحدث بعد إعفاء المدير العام الأسبق أبوبكر جعفر، أي وكأن هذا المطار يخص أبوبكر وحده ويمتلكه وحده ..على كل حال، لقد أحسنت رئاسة الجمورية عملا بهذا التوجيه المتأخر ( طبعا ماكانت عارفة الحاصل !!!).. ولقد أحسنت الطيران المدني عملا بمخاطبة المالية وتذليل عقبة القيمة المضافة ( بالله هسة دي عقبة ؟؟؟)..ولقد أحسنت شركة منافع عملا بهذا التوضيح ال( ما مقنع)..المهم، أحسنتم عملا بهذا الحراك المتأخر والمضطرب والذي يؤكد تجذر اللامبالاة واللامسؤولية في أجهزة الدولة..ولقد كان الطموح إجراء تحقيق حول أسباب تأخير تنفيذ المشروع، ثم مساءلة الأطراف التي ساهمت في التأخير، ولكن هذا لم يعد طموحا في ظل نهج ( باركوها ياجماعة(..فقط نريد مطارنا مقابل أموالنا التي دخلت خزائنكم، والسلام ...!!

........
نقلا عن السوداني





تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 2440

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#304917 [حمدالنيل]
5.00/5 (1 صوت)

03-04-2012 10:48 AM
دقنة كلامه صااااااااح
التحية لك استاذنا الطاهر وللمعلق دقنة.. وكان يجب بعد سماع دفوعات مدير شركة منافع إثارة الاسئلة والاستفسارات التي ذكرها دقنة لتكون هي المبتدأ.. فهل فعلا تم إرساء هذا العقد وفقاً للإجراءات القانونية السليمة للعطاءات والعقودالحكومية!؟
وكيف فات عليك هذا الحنك الكبير يا ساتي وقفلت على الموضوع سريع سريع وكأن الإجابات كانت كافية ووافية، وهي لا تمثل إلا جزيئ من الموضوع الكبير!؟ الزول جاك شايل معاه شيك ولا شنو؟ والله يكضب الشينة.


#304762 [مواطن مخلص]
0.00/5 (0 صوت)

03-03-2012 07:56 PM
اسمح لي ان اسمي زاويتك هذه السوط
السوط ياجنى نعم الجماعه في الطيران المدني اخدو سوط طوالي بدوا الشغل لانو الموضوع وصل فوق اي السيد النائب الراجل دا انا بشوفو كويس لكن المشكله يعني هو ماعرف الابعد ماقرا الخبر يعني برضو المراقبه ضعيفه جدا الموضوع دا ذكرني موضوع كبري الحلفايه لما جا الرئيس افتتحو الجماعه الشغالين يادوبك عملو الشارع المؤدي للكبري في نفس اليوم يعني كان ماجاالرئيس كان ليومنا دا مافتحوا يعني بصراحه كده الجماعه التحت ماحافظين هيبة الرئاسه الامر البطلع مابتنفذ الا لو الرئيس او نائبه قال انا جاي يعني طراطير بالسوداني كده وماف زول بخاف منهم وزي ما قال الامام الشيخ المتعافي لو طرت في فضايح حتظهر واكدو الكبار موضوع الفضايح لما قفلو القضيه وسكتو الراجل بتاع البرلمان الكان قربت تقوم ليو ريشه ويولع في الاجواء السياسيه السودانيه المخرمجه
كلمة الاجواء السياسيه دي بتضحك طبعا ولا شنو لانو اصلا في بلدنا دا مافي اجواء ياحليل اولاد الهندي ومنصور تاني وين زي دا اصلا دا زمن نافع ومهدي القايم من القبر بعد رشو والترابي البجاهد من الموت والله يكون في عونا ويزيد الليمون من الطمام


#304545 [محمد دفع الله]
5.00/5 (1 صوت)

03-03-2012 01:16 PM
غايتو الكيزان البسو فيهو دا بعرفوا براهــــــــــــــــــــــم,,ووووووو


#304452 [بت الخرطوم]
5.00/5 (1 صوت)

03-03-2012 10:48 AM
الاستاذ الطاهر السلام عليكم الم تلاحظ فى قول مدير الشركة ان العقد فى 2007 ويسلم العمل فى 2012 وتوقف العمل لاسباب الشركة ليس سبب فيها واذا تمت الاعفاءات سنسلم العمل فى 2013 خمس سنين مدة انجاز العمل حسب الاتفاق الاول ولم يتم العمل والان نحن فى عام 2012 والمدير يقول سنسلم المطار فى 2013 يعنى نفهم من ذلك ان العمل كان يمكن انجازه فى عام واحد ليتم استلامه فى 2008 طيب السؤال من الاول المماطلة لزوم شنو تانى حاجة هل من المعقول انجاز المطار وفقا للمواصفات العالمية يمكن انجازه فى سنة والله يا دوب عرفنا سبب من اسباب وقوع طائراتنا كل سنة وتانية والله يستر امكن تانى كل شهر والتانى كمل جميلك يا ود ساتى وراقب العمل ما يكون جغمسة عشان اسكتوك


#304421 [دقنة]
5.00/5 (2 صوت)

03-03-2012 09:29 AM
يالطاهر ياخوي هو انت كل ما تكتب في موضوع , الناس تركب عرباتا وتجيك تحنكك وتتخارج ولا شنو ؟؟؟ أسي عليك الله كلام الزول ده وحنكو التعبان خلاص أقنعك ؟ المناقصة بتاعت المطار ده هي زاااتا وييييناورست عليهو كيف وبناء على ياتو تجربة سابقة ومؤهلات ,, والشركة زااتا اتأسست متين والغرض الفعلي من انشائا كان شنو والشركات النافسة ويينا واتشاتت بره ليييه ؟؟ يالطاهر ياخوي ,,,, أجمد شوية ياحبيب ,,, عودتنا دايمآ على بعد النظر ,, مالك بقيت بتقصصرو ؟؟؟ 2013 حقنة تخدير مش كده ؟؟ عشان الكل يكون شتت وذاب وطار في الهوى شاشي وانت متدراشي ....... !!!!


#304272 [طيار طائرة بدون طيار]
5.00/5 (4 صوت)

03-02-2012 10:14 PM
والله يا ساتي ما كملّت مقالتك ، ماديرين من ديل لا مطار ولا حمار ، فلا خير في هؤلاء اللصوص ..
.. يا خوي الشعب يريد (إسقاط) النظام وبس .


الطاهر ساتى
الطاهر ساتى

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة