المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
رباح الصادق المهدي
مذكرة لا من بروتس ولا كاسيوس، ولكن: سعيد البوم
مذكرة لا من بروتس ولا كاسيوس، ولكن: سعيد البوم
03-03-2012 01:29 PM

مذكرة لا من بروتس ولا كاسيوس، ولكن: سعيد البوم (2)

رباح الصادق

في مقالنا الماضي تطرقنا لمذكرة ألفية تبناها بعض كادر حزب الأمة القومي بالداخل والخارج، وقلنا إن المشكلة ليست في مطالبتها رئيسه بالتنحي بل تناقضها الأوديبي ولا دستورية مطالبها، وتساءلنا عن أشواق من تعبر؟ ونقول:
(7)
النخبة السودانية نافذ فيها قدر! سماه الدكتور منصور خالد: إدمان الفشل، ووصفه الدكتور النور حمد بإقصاء الالتواء للاستقامة، ولعله أضل سبيلا. وما أبريء نفسي النخبوية إنها لأمارة بالسوء. يضخمون ذاتهم، ويفارقون نبض الجماهير ويتحدثون باسمها ويتهمونها بالغوغائية، ومن عجب أن أكثر من يصف ذلك الغي منهم يقع فيه في أول امتحان.
النخبة في الأحزاب الصفوية، والعريقة، والمسلحة تفارق نبض الجماهير وتخطف لسانها جورا. هذا مرض جاء ببعض شنشنة المؤيدين للمذكرة المتمثلين فيمن يعارضون الحكم الحالي حقيقة والغاضبين من تفهم رئيس الحزب لتعيين ابنه مساعدا لرئيس الجمهورية، والمستنكرين قوله بتغيير النظام لا إسقاطه، مع أنه قال إن التغيير معناه الاتفاق على برنامج مغاير بديل وقد نسقط نظاما بدون تغيير. ثم اعتبروا هذه الحيثيات كافية لمطالبته بالتنحي. وما كان أحد لامهم لو قالوا هذه رؤانا الخاصة وقد حشدوا أسماء قدر استطاعتهم. ولكنهم اختطفوا الحديث باسم الجماهير ويعلم الله أن الجماهير لا تريد للصادق بديلا، وهذه المعلومة هي التي تؤرق الجميع: النظام الحاكم، ومنافسي الصادق في حزب الأمة، والصادق نفسه! إنه مشدود بغلالات قسرية إلى ملايين تخاطبه كما عكير مع جده: لو إيدينا فيك من المسك تتملخ: السما ينتكي وجلد النمل يتسلخ! وقال الشاعر حاج العمدة لـ (اب رسوة) عانيا الصادق: وحات البيعة والعهد الكتبنا مداده: كان ننزح تنزح الجبال لي لادو.
إن أصحاب المذكرة كذبوا باسم كثيرين حشروا أسماءهم في قائمتهم دون علمهم كما سنفصل، ثم كذبوا باسم الملايين لأنهم اختطفوا لسان القواعد، ولن تجد بين القواعد لمطالبة المذكرة بالتنحي صدى ذا بال.
(8)
يعبر أهل المذكرة عن حرب نفسية وصفنا حدود الأوصال المعطوبة بها، ولكن الغرض الأكبر من وراء المذكرة خارجي. وراء هذه المذكرة غضب من موقف حزب الأمة ورئيسه وعدم انصياعه لمنطق المشاركة مثلما انصاعت قيادة الاتحادي رغم أنف قاعدتها المعارضة: وأنت ترى لوحة الغضبة (زهاوية زاهية) في تصريح صاحبهم بصحيفة (الأحداث) بالخميس أن الصادق قطع طريق وحدة أحزاب الأمة بامتناعه عن المشاركة في النظام! والغضب سببه كذلك تتالي المذكرات على المؤتمر الوطني وهي مذكرات حقيقية سببها نضوب النفط وتذمر المعتادين على البحبحة من التقشف المفروض والذي حرم كثيرين من (مواسير) كانت مفتوحة على آخرها. وهي مذكرات لم تصنع بأيد في مكتب حزب الأمة ولا المؤتمر الشعبي في جهاز الأمن. ولكي يدفع الصادق ثمن مواقفه وجهت عليه (كلاب لهب). بدءا بحملة التكفيريين التي تناغمت في أوركسترا متصاعدة بحملات إعلامية عليه. ثم بمذكرة احتجاجية للأمة، وثانية للشعبي، بينما يخرج الزعيم الذي رجّ حزبه من ساسه حتى راسه بمشاركته (الشتراء) خلوا من المذكرات الألفية!
صحيح أن المذكرة لم تنطلق من فراغ بل بنت على تذمر موجود، وحرب نفسية سالكة فيها أيدي الجماعة منذ زمان بعيد، وتم النفخ على تلك النار من جهات أخرى لها أغراض مختلفة، ثم وجهت الخطة باتجاه مذكرة (تبدأ بالآخر)!
اختلفت الروايات حول تخلّق نطفة المذكرة، أكانت في تنظيم الحزب بالرياض، السعودية، أم في المملكة المتحدة وبحضور قيادات خرجت عن الأمة وتريد الرجوع بيد عليا؟ على العموم فإن الجماعة لا يعدمون في كل كيان منفذ نافذ يشرب مقلبه أحباب مهزومون نفسيا، أو داقسون أو مغرضون!
وبدءا من الثاني من فبراير بدأت حملة المذكرة الإعلامية المصاحبة: 2 فبراير نشر خبر حولها في (أخبار اليوم) مصحوبا بخبر انضمام 500 من كوادر الحزب للصادق الهادي في الكلاكلة وقد كذب حزب الأمة الخبر، وفي 5 فبراير نشر نص المذكرة كاملا في صحيفة الحرة وهي متخصصة في شأن الحزب بخطة، وفي 7 فبراير دخلت (الإس إم سي) الملعب بالتبشير بالمذكرة وجاءت تصريحات لتيار (الانتفاضة) بالحزب يقوده واحد من قدامى المنخرطين في (الإنقاذ)، ثم توالت الضربات. كل ذلك قبل أن يأتي الأربعة زائرين للسيد إبراهيم علي طالبين موعد مقابلة في التاسع من فبراير! الآآآآن وقد شاعت وعمت مذكرتكم القرى والحضر؟
(9)
أعلن الحبيب محمد حسن العمدة، وهو أحد الموقعين على المذكرة بالأحد الماضي 26/2 استقالته ومراجعته لكامل حساباته الحزبية، وقدم اعتذارا للإساءات التي وجهها لهذا أو ذاك من القيادات أو الأحزاب ومنهم رئيس حزب الأمة طالبا العفو من الجميع. ولأن العمدة صديق قديم هاتفته قائلة: ليس حول المذكرة غبن شخصي، مهما طال ذلك الغبن شخصية حبيبة كالإمام الصادق المهدي، فهو معتاد على هذا النوع من الاساءات وكم تجرع من علقم إساءات الأقربين، ولكن الغبن العام أبلغ!
فقد حرفت المذكرة الحديث حول إعادة البناء التنظيمي والإصلاح داخل الحزب، وسوف تشير بأيدي الاتهام على أشخاص ربما كانوا ضالعين أو لم يكونوا، لا يهم؛ وتدع لآخرين أن يمثلوا دور حامي الحمى، أكانوا حماة أم لم يكونوا لا يهم! من قال إن المذكرة ستقتل مربعا؟ من قال إن الصادق يحتاج لحماية من أحد؟ دعوه لربه يحميه!
إننا لا نحب أن تحرف هذه المذكرة الخطاب داخل الحزب، ونحب على من قدموها إذا كانوا يريدون الإصلاح حقا أن يتراجعوا فبفعلتهم أصابوا نقيض ما صوبوا نحوه، وخدموا عدوهم. إنهم أرجعونا للوراء، وصبوا على اجتماع الهيئة المركزية القادم ماء باردا يطفيء الحراك نحو الإصلاح، ثم أشعلوا نارا وهمية اسمها الدفاع عن الإمام، ليقوم عليها سدنة يأكلون من تحتها ويشربون!
(10)
نعم. الخطر أن تقطع المذكرة الطريق على الإصلاح بما تضخه من روح حماسة وتشد أفراسا تـُمتطى فوق جسد اجتماع الهيئة القادم. منطقها هزيل كما أوضحنا، وليس وراءها شخصيات ضخمة تربك، ككاسيوس الماكر أو بروتس النبيل مثلا في مؤامرة مقتل يوليوس قيصر. وقفزت إلى رأسي صورة: سعيد البوم! الذي لقب في زمان استثنائي بعشا البايتات (رواية بندر شاه لفقيدنا الكبير الطيب صالح). وتذكرت خطابه الركيك الذي هبط بمستوى السياسة في قرية (ود حامد) يوم أراد هزيمة (محجوب) الزعيم المجرب. والغريبة أن الشهيد الأستاذ محمد طه محمد أحمد كان معجبا بشخصية سعيد باعتبارها تمثل كدح البروليتاريا وصعودهم، بينما كانت تمثل صعود الركاكة في عالم يفقد قيمه الأصيلة باستمرار!
الركاكة الأوديبية أن تعطي غريمك أبوة أسطورية فوق ما يمنحه إياه الدستور (الرأسمال الرمزي) ثم تلقي به من تلك العلياء في هاوية التنحي. والركاكة في صياغة مبرراتها بدون مراجعة المعني البادي لأن تسب تاريخك والحزب الذي سرت وراءه عشرات السنين. إن الهزيمة الذاتية للموقعين والمعترف بها في سطر وحيد في المذكرة هي المعني الحقيقي لها كلها وإن كانت موجهة لهزيمة شخص واحد! لا جرم أنه حتى من سعد بها في دواخله ممن يرجون غدا، قد أنكروها.
(11)
يروى أن سيدنا وحبيبنا رسول الله صلى الله عليه وسلم رأى في معراجه ملكا مصنوعا نصفه من ثلج والآخر من نار ومن حوله تسبح الملائك: سبحان الذي جمع بين الثلج والنار! يصدق هذا على المذكرة وعلى (الأشواق) التي دفعت إليها.
فخلفها يقف بعض ممن هزمهم الإسفيريون في قناعاتهم بحزبهم ويطالبون بقلبهم وربهم بإزالة نظام الإنقاذ، ويريدون للحزب أن يعلنها ثورة حمراء. وخلفها وأمامها عقل وأيد تريد لحزب الأمة أن يسقط بالكامل في قبضة المؤتمر الوطني، وتستهدف رئيسه لأنه وقف حائلا دون مشاركة حزبه في السلطة وقد كرروا قولهم بأن الأجهزة كانت لتجيزها لولا موقف الرئيس المتشنج (انظر مثلا أحاديث الدكتور مصطفى عثمان إسماعيل)، وهؤلاء لهم أدواتهم التي نعرفها، وإعلامهم الذي فضح قصدهم: أكان من داع لدخول (الإس إم سي) الحلبة حول المذكرة مرتين؟
سار الأوائل خلف الأواخر بدون بصيرة، وسوف يهزمون مقاصدهم كلها ويعضون أصابع الندم، لأن من يدخل في أمر بلا بصيرة، يخرج منه بلا بصيرة كما قال الإمام المهدي عليه السلام.
اللهم افتح بصيرة الأحباب، واجعل أناجيلهم في صدورهم كما قال الإمام المهدي، وأمنا وإياهم فتنة النخب، وفتنة كشكش تسد، وكذاك الوهم والظن الآثم والحسد، ولا حول ولا قوة إلا بك.
نواصل بإذن الله للإجابة على السؤال: ما هو وزن المذكرة بمقياس الموقعين؟
وليبق ما بيننا

الراي العام


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 1969

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#304841 [عبدالله الحسناوي]
4.13/5 (10 صوت)

03-03-2012 11:09 PM
انت بتنفخي في قربة مقدودة انكسرت الزجاجة و اندلق ما بداخلها الحقوا نفسكم ، استفيدوا من تجربة ( القذافي ) صديق الوالد
يستقيل قبل ان يقال
فنحن لسنا كآباءنا ونحن في القرن الماضي نختلف عن الالفية الثالثة و كذلك ابناءنا


#304795 [عاشق الديمقراطيه]
4.14/5 (8 صوت)

03-03-2012 09:06 PM
الاخت رباح . السلام عليكم و رحمة الله و بركاته. .. اما بعد , لقد قرات مقالك المنافح للمذكرة المعنية في مقالك و قد عرضت له ايضا اختكم و اختنا الكريمه .
اولا انا لست انتمي لحزب الامة او لاي حزب موجود في الساحة السياسيه , و رغم ذلك فهذا لا ينقص من قدر حزب الامة في نفسي , و انا اذ اكتب لك هذا الرد ارجو ان تتفهمي مراميه التي اريدها .
اولا الامام الصادق المهدي هو علم و والد لجميع السودانيين بمختلف مشاربهم و ذو اساس علمي متين و مصقول بالتجارب مما جادت به عليه نوائب الدهر و ( ذوي القربي ) و لايختلف اثنين علي ما سبق .
ان دخول الحبيب الابن الي الدائرة السلطويه يعد خصما علي الرصيد الاسري لسيرة الاسرة المهديه , وان كان ثبات الامام علي مبادئه يزيل عنه ما سقط فيه من مثار الحدث , و الخص لك ما يلي :
1. حزب الامه و السودان القادم احوج ما يكون لشخص في قوام و مكانة الصادق المهدي مالفا بين قلوب الفرقاء و ناصحا .

2. يجب علي الحبيب الابن اذا كان مدركا لما افتعله من بلبله و سوء فهم في حق القائد , حري به ان يسارع الي تقديم استقالته من حزب الامة و ان لم يفعل . فعلي الامام كقائد للحزب بابعاده عن قوائم الحزب حتي لا يخاطر بمكانته التي ابتناها علي مر السنين داخل الحزب و خارجه .

3.الفتره السابقة كانت فترة ضد الحريه و ضد التطور في كل صنوف الحياة , و تزامن ذلك مع تطاول فترات غياب الامام و صحبه عن مسرح الحياة الداخلية , فافرز ذاك الواقع هذه الحالة الراهنة من التشرزم و ضعف الكوادر التي يسهل شراءها و اغواءها .

4.يجب علي حزب الامة والاحزاب الاخري عدم تضييق الوقت في مسائل جدليه انصرافية تشغل عن اساس و لب الطلوبات في المرحلة التالية . و التخلص من سقط المتاع و تجهيز البرامج و الاليات و صقل الكوادر منعا لضعف التنظيم في الوقت المناسب , و حتي لانكرر تجارب الديمقراطيات السابقه.

5. اتمني ان تناي اسرة الامام في الفترة الحاليه عن الدفاع عنه حتي لا يكون ذلك مدخلا لضعاف النفوس , كما ان الامام في نظري هو اكبر من تقييم خاصة داره له , ولكي لا يصب مزيد من الزيت علي نار الحبيب الابن .

6. ان تجتهد كل الاحزاب و الكيانات السياسيه في تجهيز خطط تسييرية اقتصادية و سياسيه للفترة القادمة, و يكون الاس الانتخابي مبني علي دراسات علميه لا محض التجربه. وهذه هي معايير المفاضلة في تاسيس الدولة القادمة .

7. ان بطانة حزب الامة و امامها , زاخرة بالثر و المفيد في قيادة الديمقراطيه القادمة . فلا تنشغل القيادات عن كبائر الامور بصغائرها.
اختي رباح و كل الاحباب و الاحرار في وطنا السودان , الديقراطية قادمة قادمة قادمة , فاستعدوا لها بافخر الثياب و لا بشغلنكم طيور الظلام عن الاستعداد .

مع محبتي للجميع .
عاشق الديمقراطية


#304711 [امين الشريف]
4.09/5 (10 صوت)

03-03-2012 06:01 PM
مقال غير مفيد تماما كسابقه رفض للطرح واستهتار واستهزاء بأهله وتعالي واستكبار واستخفاف برأي الرجال الذين قضوا عمرا مديدا في خدمة الحزب وكيان الانصار وبعد ان تجلت لهم الحقيقة كتبوا بشجاعة عن امراض الحزب واسبابها وكيفية معالجتها ثم تأتي بنت الامام لوضعهم في قفص الاتهام بطريقة متناقضة تماما وتبحث في مقالها الفاتر عن منبت هذه المذكرة الساطعة ..
الامام رفض المذكرة في صورة واضحة للدكتاتورية الحزبية المتجزرة بداخله والتي ترفض اي موقع آخر سوى السيادة وطبيعي ان تتبع البنت ابوها الذي لم تراه منذ نعومة اظافرها في موقع آخر غير السيادة ..
الفلسفة الزائدة لا تفيد وقيل ان خير الكلام ما قل ودل هذه المذكرة وقع عليها نفر كريم لا تستطيعي انت ولا رئيس الحزب ان يرمي احدهم بذرة من تراب الخيانة الذي ملأ بيت الامام وان كان لديكم الشجاعة والحرص التام على مصلحة الحزب والبلد لجلستم معهم وتناظرتم بشفافية وصدق وتوصلتم لنقطة تلاقي ولكن هذا يزيد من الدلالة على حرصكم على ازمات الوطن والحزب ولا جماهير الوطن والحزب ..
اهلنا قالوا (الحقيقة مرة) لذا من الصعب تجرعها ..
ابوبكر رضي الله عنه خليفة رسول الله صلى الله عليه وسلم حينما اعتلى المنبر يوم ان تولى امر المسلمين(إن استقمت على طاعة الله فأعينوني عليها ، وإن زغت عنها فقوّموني . كما قال أيضا : أيها الناس … أطيعوني ما أطعت الله ، فإذا عصيت الله فلا طاعة لي عليكم)
هذا خليفة رسول الله المبشر بالجنة فأين انتم منه يا بنت الحسب والنسب ...


#304696 [محمد خليل]
4.14/5 (9 صوت)

03-03-2012 05:31 PM
قالت الأخت رباح "ويعلم الله أن الجماهير لا تريد للصادق بديلا، وهذه المعلومة هي التي تؤرق الجميع: النظام الحاكم ومنافسي الصادق في حزب الأمة" و أنا أؤكد لها أن الجماهير التى تقصدها و هى الجيل القديم الامى الذي كان يقدس الأمام الصادق أما الشباب المستنير المثقف فلا يحتاج الى قيادة الصادق المهدى التى خبرها و عرف قدراتها المتواضعة و هى لا تصلح للمرحلة القادمة حيث أثبتت فشلها الذريع و لم تقدم شيئا يذكر، أما النظام الحاكم فوالدك شريك له فكيف يصيبه الأرق من المعلومة المزعومة التى ذكرتيها، ثم ثانيا الحزب ليس ملكا لأحد حتى يظل على رأسه مدى الحياة بالرغم وجود قيادات قوية و شابة و ذات قدرات و صفات قيادية يحتاجها الحزب فى المرحلة القادمة و ليس لدى أبيكى جديد يقدمه بعد أن وصل الى هذا العمر فيجب عليه التنحى فورا و اتاحة الفرصة للأجيال الشابة ذات القدرات القيادية لتولى زمام الأمور فى المرحلة القادمة لتفادى المزيد من النكسات.


#304616 [Amin]
4.07/5 (6 صوت)

03-03-2012 03:12 PM
رعى الله الامام وحفظه للامة والدين والوطن


ردود على Amin
Czech Republic [عبدالله الحسناوي] 03-03-2012 10:58 PM
اي دين واي وطن . الامام الشهيد الهادي استشهد و هو يدافع عن الدين و الوطن ، و خلف من بعدهم خلف أضاعوا الصلاة و اتيعوا الشهوات و سوف يلقون غيا ..........


#304595 [عبد ألله]
4.14/5 (10 صوت)

03-03-2012 02:34 PM
يا بنات الإمام رميتن كل ما في أيديكن وقابلتن المذكرة؟! مثل هذه العداوة للمذكرة ربما تجلب التعاطف معها.


رباح الصادق
رباح الصادق

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة