المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
سبلوقة شيخ عليش وتفاؤل وزير المالية
سبلوقة شيخ عليش وتفاؤل وزير المالية
03-06-2012 08:26 AM

سبلوقة شيخ عليش ،وتفاؤل وزيرالمالية!!

عبدالماجد مردس أحمد
[email protected]

الأخوه قراء صحيفة الراكوبه الغراء ،تابعت ذلك اللقاء الذي تم مع السيد وزير المالية علي محمود في برنامج في الواجهة وكنت أتمنى من معد البرنامج بإستضافة خبراء إقتصاد عبر مداخلات مباشره مع السيد الوزير لتمكين المتابع من الحقائق وإثراء الحوار ، بإتهمام بالغ لأجد التشخيص الحقيقي لعلل الإقتصاد السوداني أي التشخيص السليم spot-diagnoses والعلاج المناسب suitable treatment لخروجنا من هذا النفق المظلم الذي دخل فية الوطن،والمتابع للنزاعات والصراعات السودانية منذ الإستقلال وحتى يومنا هذا يجد أن محورها هو الخلل في عملية إدارة الإقتصاد وعدم الشفافية في تمليك المعلومات الحقيقية للرأي العام وتبنى الميزانيات والموازنه العامة للدولة بمدخلات غير حقيقية أو غيره ثابت القيمة ،مما يدخلنا في أزمات خانقة ،تدخلنا في برامج وخطط طوارئ ويكون حصيلتها إن وجد ناتج قومي ضعيف أو مشوه ،ولقد كان السيد الوزير متفائلا في كل المحاور التى تعرض فيها لسلامة الإقتصاد والإجراءات مركزاً على ماتحمله هذه الأرض من خيرات من معادن مختلفة ومياه وأراضي زراعية وثروه حيوانية ضخمة ومتجده،أسطوانه مشروخه يستشهد بها كل سياسي ومنظر،رغم ماتناولة الصحف نقلا عن إدارة المراعي بان هنالك نقص في المراعي الطبيعية نتيجة لهذا الموسم الجاف ! الذي يؤدي بدوره لإرتفاع قيمة الناتج لدا المنتج لإرتفاع قيمة العلف والمدخلات الأخرى، ذره – وأمباز- قصب وصلت قيمة الجوال الأمباز لــ 200جنية ،وحديث خبراء الإقتصاد السوداني في الصحف والمواقع الإلكترونية يفيد بأن سعر الصرف الحقيقي للدولار 8 جنيه، وهذا التفاؤل يذكرني بتفائل أحد الأخوه الصوفيةعندما تحلقنا حول الكعبة الشريفة بعد إداء شعائر العمره فقال لي أنظر لسبلوقة الكعبة دي كابه وين فقلت له كابة في صحن الحرم وعاملين لها الحته الزائده دي عشان ماء المطر ما يسقط على أستار الكعبة فقال لي السبلوقة دي كابة في السودان بمعنى إنها تصب الخير والبركه في السودان فقلت له إتقي الله ياشيخ !، دي كابه هنا ونحن هناك جاينا الكتاحة والسموم ، وخير دليل عمك هجو جاء من السودان قبل يومين لما سألناه عن السودان قال ،،والله السودان الأيام دي الكلب لوعاوز ينبح إلا يتكل على الحيطة حتى يهوهو ،، وضحكنا ورفعنا أيدنا بالدعاء لبلادنا الحبيبه واهلنا المكتوين بجمر القضية .ونذكر أخونا الوزير وهوسيد العارفيين بأنه لن يتعافى الإقتصاد السوداني بالتفاؤل والتمنيات ولكن بالأفعال والتدخلات الجريئة والشجاعة منها :ــــــــ
 حاكمية وولاية وزارة المالية على المال العام
 تفعيل القوانين وتطبيق اللوائح التى تحرس المال العام
 الشفافية وتمليك المعلومات وسهولة الحصول عليها
 توحيد وبناء نظم حركة المال العام في عمليات (الشراء ، الإنشاءات ) يعني أعيدوا مصلحة المخازن والمهمات ، الأشغال العامة ، والنقل الماكنيكي سيرتهما الأولى
 ضبط حركة السفريات الخارجية الحكومية خاصة للناس زعيط ومعيض الذين لن يأتوا بفائده للسودان وما أكثرهم
 تطبيق مبادئ العدالة الناجزه لاكبير على القانون لإستعادة المال العام المنهوب العابر للولايات والقارات
 تفعيل النظام المصرفي للسيطره على السيوله المتداوله ،وإستخدام النظم المصرفية في عمليات البيع والشراء لتفادي عمليات غسيل الأموال المحلية والعالمية
 العناية بصادر المنتوجات الزراعية (خضروات – وفاكه )في الكمية وشكل والتغليف لتنافس مع المعروض العالمي
 دعم وتخفيف الأعباء علي المحركين الحقيقين لعجلة الإقتصاد (صناع, وزراع، ومهنين ---الخ) بدعم مدخلات الإنتاج
 إزالة الترهل الذي لحق بنظام الحكم والذي أدى لضعف أو إنعدام الصرف على التنمية خاصة على المستوى المحلي والولائي ،والترهل في الحكم يقود لفشل كما عرفه العلماء الإداره
وربنا يصلح الحال ويغنينا عن السؤال


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1094

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




عبدالماجد مردس أحمد
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة