المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
أيهما الذي صارمسخاً:الحكومة، المعارضةأم الشعب!؟
أيهما الذي صارمسخاً:الحكومة، المعارضةأم الشعب!؟
03-11-2012 12:15 AM

أيهما الذي صارمسخاً: الحكومة ، المعارضة أم الشعب!؟

عباس خضر
[email protected]

بعد الإعتزاز الذي كان والفخربالمكان والعظمة لشخصية الإنسان والتميز بمليون ميل كان إسمه السودان وكانت الثورة تشتعل إذا أهينت إمرأة بإضطهاد ناوليني هذا الطبق وتسيل الدماء لوسمعت همسة من أنثى صرخت عبرالمدى وامعتصماه.
هل المسخ الشيطاني عشعش وأرتفع إلى الأشماخ والأصماخ وباض وفرخ في السودان !؟
هل حب الثروة والسلطة والتسلط جعل الحكم مجرد نبت شيطاني إنتشر وإنشر وإنفر وإنجرفملأ أرض السودان الفضل جورا وفسادا وظلماً وأدخل الشعب في جرة.
أم أن المعارضة الواهنة هي المسخ الذي حدث من جراء تفكيك أوصالها وتمزيق أنسجة جسدها فصارت عدة رؤوس خاوية وبترت أعضائها الملتصقة باللعاب فتشوهت وأختل عقلها ومسخت خلقاً و شيئاً آخر غيرأن تكون وتسمى معارضة فصارت عارض تعترض طريق ديموقراطية البلد وتحررها وحرية الشعب الممكون وتشارك المستعبدين في نصابهم ونصائبهم ولها نصيب وتثبط همة وعزيمة شعب الله المحتارفي السودان.
تموت الأسد واللبوات في شوارع الخرطوم عياناً بياناً وتشرد النمورفي الفيافي والوهاد ولحم الضأن تأكله الذئاب.
تقبع الأسود واللبوات في العشش والديوم والحاج يوسف وأم بدات والكلاكلات وتقطن الذئاب والثعالب في العمارات والفلل.
الذئاب والثعالب صارت تفضل وتختارماتريد من لحوم وسكن وعمم والأسود واللبوات والنمورتأكل الرمم.
ماذا جرى لتلك الأسود واللبوات والنمور وهي ترى الشهداء يتساقطون برصاص الدولة البوليسية العسكرية المستبدة وهي قابعة مستكينة!؟
أتنتظر يومها يوم ذبحها وأكلها وهي ترى السكاكين تشحذ وتسن وتلمع أنصالها يومياً!؟
أتنظر وتنتظر في دلاهة حمار أنستين التركي حتى يصل الذئب بين فخذيهاويقضم منها!؟
تقف محتارة وترى أن الثور الأبيض قد تم ذبحه وسلخه وطبخه ووضع على الطاولات أمام الذئاب منذ89م ويمزمزون ماشاء لهم ودون حياء وخجل بشهية يحسدون عليها. لتأتي الذئاب بكل بساطة أمام بيت كل عوضية ثورية شجاعة وتقتل أمام أهلها ويجر أخوتها وأمام أعين الشعب العليلة.

يذبحون كل من ليس معهم ولو على حساب المؤسسات والمصالح والشركات فيموت بالسقطة والذبحة والسكتة القلبية والهمود الفجائي كل من العدل والقضاء والخدمة العامة.حكومة مؤتمرجية طائش عقلها كثور في مستودع الخزف أو كديك العدة ورئيس حار به الدليل.
يفطسون المشاريع الكبرى وأهم مصانع ويفطسون المجاهدين والأحزاب ويمزقون ويفتتون الأرض ولو على حساب كل الدولة السودانية .والشخصية السودانية تنزوي وتذوب.ومن اراد ان تثكله امه ويحبس من عياله فاليتحدث عن فساد رئاسة أو وزارة أو قضائية.يقتلوا من يشاؤون بغير حساب أحشوا خشمكم وإنكتموا وبس.

فهم ياكلون كل من يرفع رأسه ويمد رقبته يتاوق ليرى ماذا وكم يختلسون وكيف يفسدون ومدى إستفحال كذبهم وفسادهم فيخشون كل من في الشارع بل يخشون حتى النساء فيذبح الشهيد تلو الشهيد إرهاباً وطغياناً وإفتراءاً وإزدراءاًً وتذبح عوضية قرب باب بيتها.

فكان ضباط رمضان (شهيدنا الأول) فقمنا إتراجعنا فقد نسينا طيب الذكر القرشي من زمان ، فواصلوا هم القتل بدم بارد إلى أن وصلنا للشهيدة الثورية عوضية فصاروا(ألف وتسعة وتسعين شهيدا)ً.
شهداء الشعب الثوريين إزدادوا عددا بدأ العد منذ 89م بعدد 26 ضابطاً شهداء الجيش تلاهم كابتن جرجس ومجدي شهداء الإقتصاد المتزمت وعدد 16 شهيداً شهداء مجزرة الفصل التعسفي والتشريد للصالح العام إزدادوا واحداً في مظاهرات المفصولين سنة 2007م (صديق بعد إختناقه بالغاز وضربه بالعكاز) د.على فضل من شهداء مجازر بيوت الأشباح ولايعرف كم عددهم فالإختفاء كثير وأبوالعاص وسوميت وعشرات الطلبة من الثانويات والجامعات المختلقة ومجزرة كجبار ومجزرة بورتسودان ومجزرة أمري ديل قول تلاتين يصير المجموع ألف وتسعة وتسعين على إعتبار أن الشهيد الثوري يساوي أكثر من عشرة عادي.
والشعب نايم نومة أهل الكهف ويذهب إلى بيته يتمطى. أيضاً كذلك صار الشعب مهاناً متهاوناً محتقراً راضياً لايؤخذ له رأي ولايؤبه به. يكذب عليه فيسكت ، يجرح ويهان بالتزوير والإجماع السكوتي فينكتم،ـ تخرج مظاهرات يقال إنها مليونية بإسمه تأييدا لديكتاتوراً منتحرا ومنساقاً بعواطفه أو ومشنوقا لعباطته أو ديكتاتورمربوش ومهترش ومنبرش لأمريكا والغرب أو ديكتاتور رقاص كالزنبرك أو ديكتاتور يحترف القتل وكأنه ذاك الذي قال أنا أُحي وأُميت أو ربكم الأعلى وتصمت مندهشة مستغربة محتارة. شعب لايتفاعل ولا يتدارك أمره ولا ينتفض ولا يشتعل ولاحياة لمن تنادي هل صار مسخاً. شعب يفصل عامليه ويشرد أهله وتقتل الحروب مواطنه في كل إتجاهاته وتقصف الطائرات غربه ويلجأ مواطنيه لدول الجوار وحتى لإسرائيل وتسحل نسائه وأطفاله، شعب تزور إنتخاباته وتزحف قبائله هاربة وتعتصم قبيلة لقرابة نصف السنة،شعب تعنصر بعض معلقيه وسياسيه وجهويه شعب يمنع من إقامة ندواته ومنتدياته إلا بإذن من مستعبديه، شعب صار يهز ذيله وذنبه المبتورإنتكاساً وخنوعاً، شعب تفصل أرضه ويذهب بتروله، شعب يتألم ولا يجد الدواء، شعب تمنع إغاثة أجزائه التي تضربها المجاعة والمثغبة والتشريد،شعب لاهو ميت فيقبر ولا حي فيثور، لاميت فيكرم بالدفن ولا حي فيرضى بالعيشة الحرة الكريمة. هل هذا شعب أبي كريم أم شعب عب عيْ عقيم!؟ هل صار مسخاً !؟
فأيهما الذي صار مسخاًً:ـ المؤتمرجية الذين كأنهم يحكمون ويتحكمون في بيت زارأو كأنهم شركة منتهكة آيلة للسقوط وإعلانات الإفلاس تدق في بابها وتلاحقها الديون والدائنون وتتسول وتشحد للبقاء والتنفس، حكومة كالمريض في غرفة الإنعاش المكثف حكومة كالمسخ الشيطاني.!؟
ام المعارضة الهزيلة المفككة الخائبة التي تمد يدها لخانقها لينقذها!؟
ام الشعب الذي فضل في أرضه التي سحقت وفضلت وما زالت تسحق وصار ذو عشر شعب لاظليل ولايغني عن اللهب شعب كالميت سريرياً!؟
أيهما هو المسخ المعولق والمرض الخبيث والنبت الشيطاني دلوني فقد حار بي الدليل كرئيسكم!؟؟؟


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 426

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#307848 [الزول الكان سَمِحْ]
0.00/5 (0 صوت)

03-12-2012 12:18 AM
نحنا طبعا


عباس خضر
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة