المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
المثلث الجهنمي للمأساة السودانية
المثلث الجهنمي للمأساة السودانية
03-11-2012 09:10 AM

المثلث الجهنمي للمأساة السودانية

خضرعطا المنان
[email protected]

تشرفنا في العاصمة القطرية الدوحة (راعية نظام الخرطوم وحاضنته الكبرى ) قبل أيام مضت بزيارة الأستاذ (فاروق ابوعيسى) أحد أبرز رموز (هيئة الاجماع الوطني )المعارضة في الداخل .. وفي مداخلة لي عبر ندوة محضورة له أمها عدد معتبر ونوعي من القانونيين والمهتمين بالشأن السوداني ذكرت أمام جمعهم الكريم بأن من مفارقات بل من عجائب الزمان أن يكون( حسن الترابي) هذا الثعلب الماكر معارضا لنظام أخطبوطي يلبس الاسلام زورا وبهتانا ليغطي به عوراته المكشوفة أمام الملأ وهو نفس الرجل الذي جاء بهذا النظام الذي أذل الشعب السوداني وأذاقه الأمرين والويلات وظل يمارس عليه الكذب والنفاق ليل نهار دون أن يرف جفن .. وطالبت صراحة بابعاده عن اية معارضة حقيقية عليها ان تقوم بمهمتها المقدسة في الاطاحة بالنظام الذي تحاصره اليوم أزمات تلد أزمات وعواصف الربيع السوداني تلف دروبه أينما توجه ( المناصيرالتي ستتداعى ذيولها رغم الاعلان عن انهاء قضيتهم والديم الذي يغلي اليوم وغيرهما ) .
كان ذلك هو الضلع الأول في مثلث المأساة الذي عنيته في عنواني .. أما الضلع الثاني فهوهؤلاء النسوة / السودانيات اللائي يطلقن على أنفسهن ( اتحاد نساء السودان ) ومعهن وزيرات وهن جميعا يرتدين الثوب السوداني ويملأن شاشات التفلزة وصالات المؤتمرات كل يوم دون ان يمن الله على أية واحدة منهن ولو بكلمة واحدة عما يحيق ببنات جنسهن الفضليات من موت ( عوضية عجبنا ) واغتصاب ( صفية اسحاق ) وتشرد ( لبنى حسين ) أليست هؤلاء الاخوات هن سودانيات مثلهن ؟ اذن ما موقفهن مما جرى ويجري لهن ياترى ؟وهل هن يمثلن المرأة السودانية حقا ؟؟.
أما ثالث الأضلاع في هذا المثلث الجهنمي الذي أقصده هو أن هناك جيلا بأكمله هو اليوم في عداد من لا يمكن أن يرجى منهم خدمة لوطن ينتظرهم في مقبل الأيام .. جيل مغرر به ومغسول الدماغ بعد أن ضاع منهم موتا في محرقة الانقاذ 18 ألفا باعتراف المشير الهارب من العدالة الدولية .. وهؤلاء أصبحوا بين ليلة وضحاها - كما وصفهم عراب النظام - مجرد ( فطائس ) بعد أن كانوا حتى الأمس القريب عرسان في الجنة تحف بهم الحور العين ويتنعمون بخيرات جنان عرضها السموات والأرض .. انهم جيل يملأ المعسكرات اليوم وبعدها الساحات وهم يهللون ويكبرون ويتوعدون تحت راية ( الدفاع الشعبي ) .. لاأدري ما الذي سيدافعون عنه ؟؟ ومن هو العدو الذي يتأهبون لملاقاته ؟؟ ومتى ؟؟ وهل يمثل هؤلاء الشعب السوداني الذليل ؟.. أنه سؤال كبير .. أليس كذلك ؟.
وأخيرا :
يا أيها الوطن المشرب بالندى
وبالنـــبل الكريـــم بلا مـــــدى
يا أيــــها الممتــــد فيـــنا
عطــــرا ووردا وشــــــــــذى
أني أحبك يا وطن .




تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1084

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#307690 [سكسك]
0.00/5 (0 صوت)

03-11-2012 02:19 PM
أغرب شئ هو موافقة الأحزاب على منح المرأة 25% من المقاعد في الانتخبات السابقة وهم يعلمون أن الجهة الوحيدة التي يسمح لها بالعمل هم نساء المؤتمر الوطني .. بمعنى أن المؤتمر اللاوطني دخل الانتخابات وهو محرز 115 مقعد بالبرلمان.. ده طبعاً قبل الخج والتزوير الذي لا ينكره غلا مكابر.. لماذا ؟؟


#307661 [عثمان ميرغنى]
0.00/5 (0 صوت)

03-11-2012 12:13 PM
ماجبت جديد

الشعب السودانى باسره يعلم ان كل اقطاب المعارضة كاذبون و دجالون و منافقون
الصادق المهدى كان رئيس وزارء لعود من الزمان
مولانا محمد عثمان الميرغنى ايضا كسيرة رفيق دربه الصادق حيث تمترسا خلف ابنيهما.
فاروق ابوعيسى كان احد اقطاب مايو
حسن الترابى صعد بهم اعلى التله و تركهم هناك وتمترس بسفح التلة يقذف الحجارة.
اما نقد فقد اهكه المسير وحيدا و النضال وحيدا و تركه الجميع
مثلك و كثيرن غيركم تنفخون فى قربة مقدودة
لا الداخل نصركم و لا الخارج بصركم


ردود على عثمان ميرغنى
Saudi Arabia [الطاهيابي] 03-12-2012 11:23 AM
تكلم الاخ عثمان ميرغني عن اقطاب المعارضة ردا علي عطا المنان واحسب انه قال قولا سديدا برغم التهم الجهازة المنتظراه منكم ياعطا المنان بانو (اخوانجي /ومؤتمر وغواصة )بتوكل علي الحي الدايم واقول (وعما يحيق ببنات جنسهن بسالك بالله ياعطاالمنان انت نفسك مقتنع بالكلام البتقول فيه ده ياجماعة الخير الشعب السوداني كبر علي هذه الاساليب المدغمسة والدعاية السوداء لانو(لبني حسين ماعندها قضيه والقضاقال كلمته وصفيه اسحاق ماعندها قضيه أما المواطنة الفاضلة عوضيه عجبنا بت المكوك فلها قضية ومحزنة جدا ولكنها امام القضاء علية ياعطا المنان حقيقي من كلامك الذي سردته فى المقال القضيه قضيتك انت وحشرت نسوان ماعندهم اي قضيه فى ومع قضية حقيقية لعوضية عشان تدي مقالك زخم اعلامي وتعالج قضيتك انت الشخصيه مع المؤتمر والحكومه.مستغلا وظيفتك الاعلاميه وشهرة قلمك واختزلت كل قضايا البلد فى التحرر والتنميةوالديمقراطيه في قضيتك الشخصيه ووصفك لفاروق ابوعيسي بابرز وجوه المعارضه فى الداخل مبالغ فيه وكلام عثمان ميرغني على رموز معارضة عطالمنان يكفي وابشر كل الشعب السوداني بانهم اذا لم يغيروا ما بانفسهم لن يتغير حالهم وعلي كل من يعمل في العمل العام ان يقتنع بالعام عام والخاص خاص والله من وراء القصد


خضرعطا المنان
خضرعطا المنان

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة