مع وقف التنفيذ !ا
09-01-2010 02:58 PM

تراســـيم..

مع وقف التنفيذ !!

عبد الباقي الظافر

عمنا الحاج إبراهيم استأجر رجلاً ليعمل عنه وكيلاً في بيع الثلج .. وتوسّم عمي في وكيله هذا ملامح القوي الأمين .. وتجارة الثلج هذه كانت تبلغ ذروتها في شهر رمضان المعظم .. ذات مساء لسبب أو آخر تكاسل التاجر إبراهيم في تحصيل إيرادته اليومية .. وذهب صباحًا يبحث عن ماله .. فردّ عليه بائع الثلج بعبارة (ذاب الثلج ياعمو) .. وأصبحت هذه الطرفة ترد في موضع الحيرة والارتياب.. الشرطة السودانية وبعد فاصل طويل من التحريات في واقعة هروب المدانين الأربعة بمقتل الأمريكى قرانفيل ومرافقه السوداني عبدالرحمن عباس.. خرجت علينا بقرار يقضي بإقالة مدير سجن كوبر من منصبه .. وتجريده من حقوقه المعاشية .. ثم الحكم عليه بستة شهور مع وقف التنفيذ. قفزت إلى ذاكرتى عبارة مع وقف التنفيذ .. وأنا اشتكى صبيًا صغيرًا سرق كاميرا تصوير من عربتي .. العقوبة التي نالها هذا الصبي كانت ستة شهور مع وقف التنفيذ. لا يعلم المواطن السوداني الآن على وجه الدقة ..كيف تمكن أربعة رجال من التسلل من السجن العريق ..الحكومة السودانية شغلت نفسها بتوضيح هذا الأمر لضيوفها الأجانب .. ولم تتكرّم بشرح سر الهروب للرأي العام .. والذي عندها يستطيع أن يحكم إن كانت هذه العقوبات تتناسب والجرم الكبير. دعكم من قرانفيل الأمريكى ورفيقه السوداني اللذين أُريق دمهما في ليلة رأس السنة .. عملية خروج المدانين هذه كلّفت الشرطة السودانية ذاتها فردًا عزيزًا ..الشرطي الشهيد هذا كان يرابط في الثغور .. وينتظر أي سيناريو غير أن تصيبه رصاصة ما كان لها أن ترديه قتيلاً لو أحكم زملاؤه عملهم في ساحة أخرى من العمل. ما حدث في سجن كوبر في ذلك المساء .. يستحق أن يكون نقطة فاصلة في تاريخ الشرطة السودانية .. وهو لم يكن أبدًا حادثًا فرديًا ..فقد سبق ذلك بوقت قصير هروب منتظر آخر من قبضة الشرطة .. وتمكن من التسلل إلى خارج الحدود .. والمتهم الهارب وُجد يتنزّه في شرم الشيخ المصرية باعتباره سائحًا تشاديًا. الشرطة السودانة الآن تحتاج إلى وقفة وترتيبات عاجلة .. مرتب الجندي فيها لا يتجاوز الأربعمائة جنيه .. أفرادها في المستويات الدنيا يحتاجون إلى تدريب إضافي .. فقد حملت بالأمس الزميلة (الرأي العام) خبر اعتداء أحد منسوبيها بالضرب على سيدتين ومحامٍ في سوق (جاكسون) بالخرطوم. الشرطة من المؤسسات الهامة التي تحتاج إلى اهتمام كبير لأن عملها يتقاطع مباشرة بتفاصيل حياة المجتمع .. أي استثمار في الذين يؤدون الواجب ينال كل المواطنين برّه.

التيار


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1003

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#20918 [ام الحسن ]
0.00/5 (0 صوت)

09-03-2010 02:23 AM
شكراً للأخ عبد الباقي الظافر فقد اثار نقاطاً مهمة في امر سلطة الشرطة وتفريطها في واجبها وتعديها على المواطنين حيث سبق ان علقنا علي هذا التعدى المتكرر للمواطنين،،،

ولي سؤال هل تدرس قوانين حقوق الإنسان العادى في الشارع او في المعتقل الوارد ة في دستورنا وفي القوانين الدولية في كلية الشرطة ؟
وهل يعلم بها الضباط خريجي هذه الكلية ؟؟
وإذا كانت غير موجودة الم يحن الأن إدخالها مثل ما حدث في الكلية الحربية وتم إدخالها حديثاً ؟؟؟


عبد الباقي الظافر
عبد الباقي الظافر

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة