ابتكروا يرحمكم الله..اا
09-01-2010 02:59 PM

هناك فرق

ابتكروا يرحمكم الله ..!

منى أبو زيد

(.. لا شيء في برمجة الفضائيات السودانية للشهر الفضيل سوى الغناء، كل المواقيت المهمة، والموازنات، وعلى كل القنوات، خصصت للمطربين والمطربات . أما مرجِع هذا الطوفان الغنائي فلا يبدو أن له علاقة بحيوية يشهدها الوسط الغنائي في الوقت الراهن، أو بطلب جماهيري، أو خطة وقف خلفها اتحاد الفنانين مثلاً، أو أي شيء من هذا القبيل، لا .. الأرجح أن مرجِعه هو \"المحاكاة\" ..) ! كان هذا هو نص فاتحة تقرير الزميل عصام أبو القاسم، عن الفضائيات السودانية في رمضان، والذي نشر بصحيفة الحياة، في عددها الصادر يوم السبت الماضي .. ومع أنه تقرير يوجع قلب كل ذي غيرة على صورة بلده وشعبه في أذهان الآخرين .. إلا أننا لا نملك سوى أن نقول بأن الرجل قد التزم الحياد الصحفي المطلوب وإن أوجعنا..! تخيل نفسك مكان القارئ العربي – أي قارئ – فكرته عن السودان أنه دولة الصدامية السياسية التي تحدّت مذكرة أوكامبو .. وأنه بلد أسلمة المواجهات السياسية وإن مع أمريكا نفسها .. تخيل أنك تقرأ عن برامج في السودان الذي تُدبّج فيه الخطب، وتُنظَّم المسيرات الهادرة للتنديد بجرائم العدو الصهيوني ولإعلان التضامن مع فلسطين ولبنان وأطفال العراق .. هل هذا هو سودان المشروع الحضاري الذي بدأ عزلته السياسية يومًا بقطيعة عربية/عربية، بسبب رفض حكومته وجود قوات أمريكية على أرض الحرمين ..؟! إن كنتَ قارئاً عربياً مطلعًا على معاملات البنوك في العالم العربي، وقراتَ مثل هذا التقرير، فإن الدهشة ستملؤك وأنت تقارن بين أبواب المعاملات الربوية المفتوحة على مصاريعها حينًا، والمواربة أحيانًا في بلاد عربية وإسلامية - أقل التزامًا بتطبيق الشريعة وأكثر انفتاحًا على الآخر .. ومع ذلك فتلفزتها في رمضان تكاد تقاطع الرقص والغناء – وبين معاملات البنوك السودانية التي تضيق الخناق على أي شبهة ربا ..؟! هل هذا هو السودان حقًا ؟! .. هل هذا هو ذوق الشعب السوداني .. هل هذه هي عقيدته التلفزيونية في رمضان ؟! .. أم إن الآخر (المنافس وليس المشاهد) هو لعنة التلفزة في مجتمعنا ؟! .. أو لعلها لعنة المحاكاة وإعادة إنتاج نجاحات الآخرين هي التي قادتنا إلى هذا التصنيف المُزري بين فضائيات المسلمين في رمضان ..؟! الناس يتفكّرون في كتاب الله .. ويبرزون الوجوه الشرعية في شتى معاملات المسلمين عبر برامج هادفة .. بل يجتهدون في صنع الحبكات الدرامية الشيّقة لجذب المشاهد في رمضان .. وذلك أضعف الإيمان .. ونحن نرفع شعار جلسات الطرب والسمر في أوقات ذورة المشاهدة وعلى مدار الساعة .. بل ونشرع في بث الغناء قبل أن يذهب ظمأ المشاهدين وقبل أن تبتل العروق .. ثم نطلب بعد ذلك أن يثبت الأجر ..؟! ألم تعد هنالك فضائية سودانية واحدة تمتلك عقيدة فنية خاصة بها في رمضان ؟! .. الكل يريد أن يغني .. بينما يكون الذين يغنون ويطربون طوال العام، ويدخلون إلى جحور بياتهم في رمضان احترامًا لخصوصية أجواء هذا الشهر الاستثنائي، والوحيد في فضله .. تنتفض القنوات السودانية وتتحزّم وتتلزّم وتهتز وتتمايل وتعرض ..! هذه الفضيحة الرمضانية .. هذه السقطة الفنية الموسمية .. أثبتت أننا شعب ضالته الابتكار والتجديد .. وآفته محاكاة الموجود وتقليد الجاهز.. وإن كان ذلك على حساب الهُوية الفنية للإغلبية الصامتة ..!

التيار


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1016

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#21173 [ود العوض]
0.00/5 (0 صوت)

09-04-2010 12:32 PM
إنتي عايزة تعملي فيها السديس، لو ما عاجباك برامجح الأغاني شغلي طيبة.


#20730 [ام الحسن]
0.00/5 (0 صوت)

09-02-2010 01:25 PM
ياختى انت جايه تتكلمى فى الغنا فى رمضان حسى بعد رمضان ما انتهى ...القنوات دى بتفكر حسى فى غنا العيد..والا انت (بتحاكى) فى زملائك الكتبو فى الموضوع ده لكن بس من زماااااان امثال البونى ومنى سليمان وغيرهم الكثير...بطلى المحاكاه يا استاذة...وابتكرى


#20640 [ام الحسن ]
0.00/5 (0 صوت)

09-02-2010 03:52 AM
لم افهم ما وراء مقالك ،،، هل هذا مواكبة لأئمة المساجد فيما يدعون ؟؟
من تريدين ان ترضى ؟؟؟

برامج التلفزيون متنوعة فيها دراما وفيها غناء ويبدون انك غير متابعة فقد امتعونا ونستمع كل يوم بالأغاني الجميلة خاصة القديم منها وانا مع بعثها تعريف الشباب بها
والإجدر بك ان تحترمي هذا المجهود رغم الإمكانيات وضعف الخبرات وخاصة انت إعلامية

لم تكوني واضحه أوعادله في مقالك ،،،، هناك غرض خفى من مقالك ،، ارجو ان تكوني صريحة مع نفسك ،،، واكرر تريدين ان ترضى


#20526 [حامدابوعبدالمجيد]
0.00/5 (0 صوت)

09-01-2010 05:35 PM
رمضان كريم ليك ورواد الراكوبه

تعرفى نحن شعب لايعرف كيف يسوق ويعرض ثقافته المتنوعه حتى التوثيق التلفزيونى فى اى مجال والغناء من ضمنهم لايوجد والدليل قامة زى مصطفى سيد احمد لاتوجد له اكثر من اغنيتين او ثلاثه بالتلفزيون وغيرهم الكثير فى الشعر والادب والتراث ويموت المبدعون نكرمهم بعد الممات بى صور وشوية تذكارات ليوم واحد والسلام
شاعر كبير يؤلف اغنيه واحده يجى فنان يلف عمتو كبيره يغنيها ويجنى منها الملايين ويموت الشاعر على ظهر دراجه وبيت من جالوص
الابتكار والابداع يحتاج الى توافر كثير من الاشياء حتما منها الحرية والديمقراطية وفى وقتنا اليوم محتاج لى رعاية اقلها العيش بكرامه للتفرغ لابداعه

..............تصبحوا على وطن


منى أبو زيد
منى أبو زيد

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة