المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
كم خسرتم في إفطار القصر الملغي (يوم المطرة)؟!ا
كم خسرتم في إفطار القصر الملغي (يوم المطرة)؟!ا
09-02-2010 07:08 AM

جنة الشوك

كم خسرتم في إفطار القصر الملغي (يوم المطرة)؟!!

جمال على حسن .
[email protected]

هل يحق لنا بعد ان نستأذن فخاماتكم ومقاماتكم السامية سادتي المسئولين في القصر الجمهوري ان نقدم مجرد تساؤلات عابرة حول خسائر افطار القصر الجمهوري الذي تم فيه توزيع مئات الدعوات الفخيمة وال( في اي بي) دبلوماسيين ووزراء ووزراء دولة ومدراء عامين وقادة مؤسسات ورموز مجتمع وشخصيات سياسية بارزة بدعوة كريمة من الفريق اول بكرى حسن صالح وزير رئاسة الجمهورية ثم تم اخطار المدعويين بإلغاء الافطار قبل ساعات قليلة جدا بسبب الامطار التي دهمت قلب الخرطوم الخميس الماضي ..؟!

إننا نقدر ان السماء لاتعترف بالبرتوكولات والمراسم لكننا فقط نتساءل عن الخسائر المالية والتي كان يمكن تخفيفها او تفاديها بتغيير موقع الاحتفال الى احدى القاعات المؤهلة لاستقبال مقامات السادة المدعوين..

اننا نتوقع ان تكون الدولة قد خسرت عشرات الالاف التى هي عشرات الملايين قد تفوق المائة مليون جنيه بالقديم طالما ان الغاء الافطار قد تم في الساعتين الاخيرتين وبسبب امطار مفاجئة وليست هذه هي القضية الاكبر ولكنها فرصة ننتهزها لنشير الى عادة الافطارات الجماعية للمؤسسات وتكاليفها المالية الباهظة في وقت تقوم مؤسسة مثل الشرطة الشعبية بتنظيم برنامج افطار موضوعي ومنطقي جدا يغطي حوالي تسعة الاف وخمسمائة صائم من افراد القوات النظامية الذين يسدون في موعد الافطار ثغرات حراسة مهمة وتأمين وسلامة لاراوح المواطنين وممتلكاتهم في بوابات المؤسسات والبنوك ومراكز الشرطة ..

ان مثل هذا البرنامج هوالذي يستحق ان تخصص الدولة له ميزانياتها المالية لانه افطار ضروري وليس عادة مترفة جديدة استشرت مثل السرطان في شهر كريم تهدف الحكمة الربانية من الصيام والحرمان الاختياري فيه لترسيخ معاني الاحساس بالفقر والفقراء والجوع والجوعى ومكابدة النفس والايثار وكل المعاني النبيلة والعظيمة بعظمة هذا الشهر الكريم شهر العبادة وليس شهر الترف والبذخ والصرف المالي من خزانات دولة فقيرة مثل السودان ..

ولا أرى في مثل هذه الافطارات الترفية التي تقيمها المؤسسات هنا وهناك الا عدم مسئولية ومبالاة في النظر العميق للواقع الاقتصادي الطاحن في هذه البلاد ..

انهم يتبادلون الدعوات المترفة فيما بينهم..! بينما يظل الفقر كما هو اضخم مارد في بلادنا ويظل جرحنا نازفا ونظل نحول كل العبادات الى غير معانيها وغير اهدافها الحقيقية ..

قولوا لنا كم خسرتم في احتفال فخيم تم الغاؤه ببساطة وبجرة قلم ...؟! وكم هي قيمة عقودات الطعام التي تم ترتيبها ومن الذي تحمل تلك الخسائر المالية؟؟!!



صحيفة الحرة –
الخميس 2/9/2010






تعليقات 9 | إهداء 1 | زيارات 1446

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#20963 [حمدى مرسى]
0.00/5 (0 صوت)

09-03-2010 10:54 AM
يا اخوانا رب ضارة نافعة -- واحد لو اتسسمم فى العزومة دى او وقع كسر كرعينو فى المطرة دى مش كان ممكن نخسر المليارات فى علاجو اذن نحنا الكسبانين وبعدين الاكل الجاهز ده مش حيرموهو فى الكوش اذن حيضوقو منو جزء من الشعب برضو مكسب


#20938 [ابو محمد 2]
0.00/5 (0 صوت)

09-03-2010 05:04 AM
البلد ما فيها مصلحة ارصاد جوي ...........علشان ناس الحكومة ديل اعرفوا انو يوم الافطار دا فيهو مطرة ولا كتاحة


#20914 [سومي العسل - الدمام]
0.00/5 (0 صوت)

09-03-2010 02:05 AM
أولاً هذا إن دل على شيء إنما يدل على تخلف الدولة السودانية .. يعني ممكن يتعامل هذا الافطار في قاعة كبيرة كما يحصل هنا في السعودية (طبعاً ووين ووين نحن من السعودية) .. لتفادي مثل هذه الأمطار ..
ثانياً الجماعة ما همهم لأنو أصلاً ما راح يدفعوا حاجة من جيبهم .. هذي أموال الشعب ويروح الشعب في ستين زي ما في عقليتهم ..
ولكن يمهل ولا يهمل ..


#20737 [mohamed ah.]
0.00/5 (0 صوت)

09-02-2010 01:42 PM
بالفعل هذه الافطارات الجماعية والتي تقام هنا وهناك على حساب المواطن الغلبان كان الآولى صرفها فيما يعود بالخير على الفقراء وليس أعزمني وأعزمك ومن المال العام ، أموال طائلة تصرف في غير مكانها ولا فائدة ترجى من ورائها ، ولماذا لا نرى شيوخنا الأجلاء ينصحون في مثل هذه العادات الجديدة على الأقل لحفظ أموال المواطن الغلبان ، ولو كانت هذه الاحتفالاات تقام على الحساب الخاص لما قلنا شيء أما أن يصرف عليها من المال العام فهذا لا يقره أحد وهو في الآخرة وبال على صارفيها وآكليها و (( أتقوا يوماً ترجعون فيه إلى الله )) .


#20724 [ الفارس]
0.00/5 (0 صوت)

09-02-2010 01:06 PM
لاحول ولاقوة الا بالله


#20705 [mohammed mansour]
0.00/5 (0 صوت)

09-02-2010 12:26 PM
سيدي العزيز منو القاليك الناس ديل بهمهم مال عام و لا خاص , لانومافي واحد دافع من جيبو , ثم لازم يتفاخروا و زي ما عزمتنا ,,,,,,,, نعزموك ,,,,, الله لايتقبل منهم ابدا ,,,,, بركة الشهر الكريم


#20679 [عبدالحق]
0.00/5 (0 صوت)

09-02-2010 11:06 AM
والله تاعب نفسك في الفارغ البلد دي استشري فيه الفساد واصبح كالمرض انتشر في كل الموسسات والمصالح الحكومية


#20665 [قرفان]
0.00/5 (0 صوت)

09-02-2010 09:25 AM
نسأل العلي القدير و ببركة هذا الشهر الفضيل ان يرينا في حكومة الانقاذ عجائب قدرته و ان ينتقم ممن اذلوا الشعب السوداني و جعلوه شعبا اما من المحتالين أو الشحاتين....


#20661 [crco11]
0.00/5 (0 صوت)

09-02-2010 09:03 AM
عـــــــــــــــــــــــــادي
هم دافعين حاجة من جيبهم ؟؟؟؟؟


جمال على حسن .
جمال على حسن .

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة