العريف أحمد موسى .. نموذجاً...!ا
03-14-2012 02:15 PM


إليكم

الطاهر ساتي
tahersati@hotmail.com

العريف أحمد موسى .. نموذجاً...!!

** العريف أحمد موسى حامد، 29 سنة .. متزوج وأب لثلاثة أطفال أعمارهم (7/5/3 سنوات)..هؤلاء الأطفال مع أعمامهم بالحاج يوسف، وكان العريف أحمد موسى يقطن مع إخوانه في (البيت الكبير)..وكان بالبيت، بجانب زوجته وأطفالهما الثلاثة، والدة زوجته أيضاً..قبيل عيد الأضحى الفائت بأسبوع ونيف، تلقى قسم الشرطة بشرق النيل، والذي يعمل فيه العريف أحمد موسى، بلاغاً من بعض المواطنين، مفاده : هناك عمالة أجنبية تقطن في الجروف، وتدير منزلا للرذيلة والخمور، وتسبب إزعاجاً لأهل الحي وتجذب بعض شباب الحي نحو السُكر والإنحراف.. تلقى القسم البلاغ ورصد المكان وترصد العمالة وتأكد من صحة المعلومة وآثارها ومخاطرها.. بعد إجراء اللازم، تحركت عربة شرطة، فيها العريف أحمد موسى، الى حيث منازل تلك العمالة الأجنبية..!!
** هناك، عندما اقتربت العربة من شاطئ النيل، شعرت بها العمالة، وعلمت إنها المداهمة أو (الكشة)، كما يسمونها..منهم من هرب، ومنهم من تم القبض عليه، ولكن إمرأة ألقت بنفسها في النيل بمظان الهروب من قبضة الشرطة..لم يشعر بها أحد.. ولكن تفاجأ العريف أحمد موسى بصرخة المرأة وإستنجادها، أي تكاد أن تغرق ..( هي أجنبية وبائعة خمر، فلتغرق)، أوهكذا كان يمكن أن يكون رد فعل العريف أحمد موسى، ولكن لا..بمروءة أهل السودان وأخلاق المهنة، رمى بنفسه الى النيل، وسبح بما على جسده من ملابس الشرطة و بما في قدميه من حذاء العسكر، إذ لم يفكر في شئ غير إنقاذ تلك الإنسانة..ونجح..وصلها وهي في الرمق الأخير، ومسكها ودفعها أمامه حتى وصل بها الي بر الأمان، ووضعها على حافة النهر وهي في حالة إغماء.. ثم أراد أن يصعد الي أعلى حيث ينتظره رفاقه، ولكن شاء القدر بأن يكون المسار الذي اختاره للصعود جزءً من هدام آيل للإنهيار، فانهار عليه وقتله..هكذا كانت المأساة بشرق النيل،قبيل عيد الأضحى بأسبوع ونيف، وتناولتها بعض الصحف تناولا خبريا فقط لاغير..لقد استشهد العريف أحمد موسى، عليه رحمة الله، وهو يؤدي واجب انقاذ إمراة - أجنبية ومتهمة ببيع الخمر- من الغرق..!!
** تلك تضحية جاء بها الى ذاكرتي ما يكتبه الأخ زهير السراج في زاوية مناظير منذ أول البارحة..إذ يكتب السراج بما يفيد بأن الشرطة ليست عدواً للشعب، بل هم أبناء الشعب، وليست من الحكمة أن يتخذ المواطن الشرطة عدواً، أوكما يشتهي البعض..نعم لقد صدق، وكثيرة هي الوقائع في المدائن والأرياف والأدغال التي تؤكد بأن الشرطي كان ولايزال وسيظل أحد ضحايا واقع الحال..وبعيداً عن قيود الإستغلال السياسي، كان ولايزال وسيظل الشرطي هو أحد أبناء المجتمع، وسيظل متحلياً بكل قيم وصفات هذا المجتمع، ويتقاسم معه السراء والضراء، وما تضحية العريف أحمد موسى بنفسه في سبيل انقاذ إمرأة إلا محض نموذج..والنماذج كثيرة، بمسارح العمليات وسوح المدائن، وكلها تجسد معاني البذل والعطاء والفداء في سبيل وطن ينعم فيه المواطن بالأمن والأمان في نفسه وماله وعرضه..وكذلك لم يخطئ الأخ السراج حين قال البارحة بأن الشرطي في بلادي كثيراً ما يكون هو الضحية أيضاً..وحادثة الديم ذاتها تؤكد ذلك..!!
** فالشرطة لم تضع قانون النظام العام، وليس من العدل أن ننتقدها على تنفيذها لهذا القانون.. فالشاهد أن الشرطة ذاتها تدفع ثمن تنفيذها لها القانون روحاً ودماً وجراحاً وسباً ولعناً.. سادة الرئاسة وولاة الولايات ثم نواب المجالس والبرلمان، هم من يجب نقدهم حين يكون الحديث عن قانون النظام العام أو قانون آخر يعكر صفو الحياة..الساسة هم الذين يضعون الشرطي بين مطرقة آداء الواجب وسندان غضب الناس..والمدهش في حادثة الديم هو أن الساسة هم الذين بادروا بالهجوم على الشرطة ( بقوة عين غريبة )..ولو تأنوا قليلا ثم فكروا ملياً لأدركوا بأن نهجهم أولى بالنقد والهجوم، وليس الشرطي الذي ينفذ ( حصاد نهجهم)..ثم المدهش جدا هو ما طالب به والي الخرطوم وبعض الساسة الشرطة في صيون العزاء يومئذ، حيث طالبوها بالإعتذار لأسرة المرحومة، وذلك في محاولة مكشوفة لخداع الرأي العام..مثل هذا الطلب يليق بالصحافة وأقلامها، ولكن لايليق بالساسة ( أُس البلاء وأصل الداء)..إن كانت الشرطة مطالبة بالإعتذار لأسرة المرحومة عوضية، فأن على هؤلاء الساسة أن يعتذروا أيضاً، ولكن ليس لأسرة المرحومة عوضية فحسب، بل للشرطة ذاتها..نعم، فالشرطة لم ولن ولا تنفذ قانونا مجازاً ببرلمان جزر القمر..وعليه، اصلحوا الحال العام بقوانين لايكون ضحيتها ( الشرطي والمواطن) ...!!
................
نقلا عن السوداني





تعليقات 16 | إهداء 0 | زيارات 4780

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#310499 [بكره الشرطة عما]
5.00/5 (1 صوت)

03-16-2012 01:32 AM
الشرطة السودانية هى مثال للفاشية والسادية وهى العدو الأول للشعب السوداني وهذا يشمل أيضاً ضباط الشرطة ليس العساكر فقط وهذا السلوك ناتج من إحساسهم بالدونية فى المجتمع نسبة لأنهم فاقد تربوي والجهل يحيطهم من كل الجوانب.


#310375 [Zingar]
5.00/5 (1 صوت)

03-15-2012 08:14 PM
الأخ الطاهر

أنا أؤكد ليك بأن العريف فى واحد دفروا فى المويه...

السؤال يا أخ الطاهر قيادة الشرطه وكبار الظباط أين هم يقفون مع النظام الحاكم أم مع أفرادهم.........وهؤلاء الأفراد من أين يتلقون تعليماتهم من قيادة الشرطه أم من النظام الحاكم.

أظنها معادله من الدرجه الأولى أخ الطاهر ولو توصلت لحلها تكون قد حددت موقفك مع هذا الشعب المكتوى من جهاز الشر....طه.


#310212 [فجر]
5.00/5 (1 صوت)

03-15-2012 03:13 PM
ياالطاهر ساتي انت من بقيت تشكر في الشرطة شكلو خلاص راح عليك الدرب معقولة بعد الصمود دا كلو في الاخر تنخ دي حاجة كانت متوقعة رغم انها اتاخرت طويل لكن من انضميت لي مؤسسة مردوخ اقصد الوالي الممولة من مال السحت الطبيعي انو تفتر همتك الحق نفسك يا الطاهر فلا نزال نحسبك من الشرفاء خلي كسير التلج دا لي ناس الهندي وابو الزائم وناس عثمان وغيرهم


#309780 [جنوبي]
5.00/5 (1 صوت)

03-14-2012 11:29 PM
اولا نترحم علي روح الشهيد العريف / احمد موسي ونسأل الله ان يحفظ ابناءه ويكون في عونهم ..
وانت الصادق يوجد بعض المحترمين المنضبطين ..
للأسف معظم افراد الشرطة ( الجنود طبعا ) هم من الفاشلين تربويا واكاديميا ويمكن التأكد من ذلك بالنظر لافراد الشرطة من ابناء كل حارة والمؤسف اكتر انو معسكرات الشرطة بدلا ان تعيد تهذيبهم وتعليمهم تخرجهم لنا اكثر قلة ادب واكثر صعلكة مما كانوا عليه قبل دخولهم جهاز الشرطة .
في اقسام الشرطة كل من يدخل يجد نفس التعامل ولا يميزون بين سياسي او رجل كبير في السن او رجل محترم ارتد له شيك لظرف ما او نشال او حرامي او بائع مخدرات فالكل عندهم سواء .. واجزم ان افراد الشرطة لا يعرفون حق المواطن بل يحفظون ما علي المواطن وحتي هذا لا يعرفونه علي الوجه الصحيح .
افراد الشرطة ( الجنود ) كثير منهم يذهب لاماكن الدعارة وبيع الخمور لأخذ مصاريفهم منهم وبصورة يومية.
دي بالغت فيها يا الطاهر يعني الضرب طلقة في عوضية معذور !!!!!!؟
السياسيين بتاعننا ديل اصلهم تافهين ودي مفروغ منها لكن ما شفنا لينا واحد فيهم بيركب مع ناس الشرطة ويلزمن بطريقة التعامل مع الناس وناس الشرطة بيتصرفوا من نفسهم ولو كان فيهم خير كان اتعلموا من شرطة تونس ...


#309776 [ندمان انا]
5.00/5 (1 صوت)

03-14-2012 11:22 PM
وهل الساسة هم من طلبوا من الملازم ان يرمي الشهيده بالرصاص...؟؟نعم الساسة والغون في هذه الفوضي ولكن الشرطي السوداني ليس غريبا عليه ان يفعل مافعل....
هل تريد ان تقنعنا ان الشرطة ملائكة وماهم الا مامورين..؟؟؟؟
جرائم الشرطة التي تحدث في اليوم الواحد فقط يندي لها الجبين ولا يوجد مواطن سوداني لم يتعرض للاهانة من الشرطة....نعم لا يوجد ودون اي مبالغة...
العريف الشهيد احمد موسي لم تحكمه تربية الشرطة بل مافعله نتيجة لاخلاقه العالية ونتيجة لطبيعة نفسه الشجاعة ولا دخل للشرطة بما فعل فلا تحاول ان تنسب مافعله لجهة لا علاقة لها بالاخلاق والشهامة...
دفاعك عن الشرطة يثير التساؤلات ......


#309731 [ابوكريم]
5.00/5 (1 صوت)

03-14-2012 09:45 PM
من قال بأن الشرطة اكتسبت هذه الكراهيه اليوم او الامس
انها كراهيه نتجت عن اسواء استغلال لرجال الشرطة لتنفيذ اجندة الكيزان
و دنكم الامثله التى للاتحصى

1-من الذى يتصدى لاي مظاهرة سلميه او اعتصام مطلبي
او ليس هم رجال الشرطه
او ليس هم من يقومون بضرب المتظاهرين والمعتصمين واعتقالهم

2- من الذي يقوم بتحصيل الجبايات
او ليس هم موظفون مدعومون بقوات الشرطه

3-ما دخل الشرطه بالباعه المتجولون وبائعات الشاي
تقوم الشرطة بهذة الحملات من اجل المصادرة اودفع المعلوم

والامثله كثيره كثيره كثيره كثيره

لا احرض احد على كراهية الشرطه
ولكن اطالب الشرطه بعدم الانحياز للكيزان على حساب الشعب


#309664 [دقنة]
5.00/5 (1 صوت)

03-14-2012 07:31 PM
مع احترامي الشديد ليك ياخوي يالطاهر لكن أنا مع رأي أبوهشام بأنو القصة فيها كسسير تلج ,,,, نعم أوافقك في كثير مما ذهبت اليه لكن ده ما حيمنعنا من حقايق كتيرة شايفنهابعيوننا وعايشنها يوماتي ,,, الليلة انت لو تعرضت لعملية احتيال أو انظلمت من شخص ما ,, فمن الصعوبة أو شبه المستحيل أن تحصل على حقك حتى لو عندك أمر قبض في ايدك ,,, ناس البوليس حيتتلحوك جنس تلليحة ويملحوك جنس ملح لامن راسك يسخخن ,, من رصيد لي حق الفطور لي حق المواصلات لي لي لي لي لي ,, لامن تخلي حقك وتنسى الموضوع وتكوس الطريقة التخارجك منهم ,,,, نحنا هنا في السودان ليس لدينا شرطة يا حببوب ,,, ديل ممكن تسميهم أي اسم الا شرطة بالمعنى الحقيقي والفهم الراقي البنشوفو في بلاد برره ,,, صدقني يالطاهر ,, الناس ديل تربية كيزان و تربية الكيزان دي أبدآ ما نافعة ولا حتنفع معانا نهائي ,,,, اذا كان رب البيت للدف ضاربو ,,, فشيمة أهل البيت الرقص والطربو !!!! وأبعد من زهير لو كان حيعلمك كسسسير التلج !! لو الناس ديل كانو بالفعل مننا وفينا صحي زي ما بتقول ,, ما كان رضو لينا الذللة والهوان وما كان رضو يكونو مجرد أدوات وأزرع لي نظام فاشي ومستبد !!! مالكم كيف تحكمون ؟؟؟


#309663 [عماد الدين علي مكي]
0.00/5 (0 صوت)

03-14-2012 07:30 PM
** الاخ طاهر ساتي : يقصد أن الشرطة في خدمة الشعب ، لكن يوجد بعض المنحرفين في أي مؤسسة وكذلك الشرطة فيجب تأديب المنحرفين بالقانون .. وفعلاً الشرطة تقدم خدمات كثيرة للشعب تخيل أن البلاد بدون شرطة طبعاً حيكون السرقة والنهب والبلطجية في الشارع وعلى عينك ، ونذكر ان الاخوة المصريين عندما الغوا جهاز الشرطة طبعاً البلد صارت فوضة الى الآخر .......


#309608 [ود المفتش ....]
5.00/5 (1 صوت)

03-14-2012 05:38 PM
في كل الدنيا هناك نظام عام .. وهناك قانون ...وهناك منفذون لهذه القوانين ..
لم نتجنى على الشرطة ولكن الشرطة هي من تجنت علينا ... كان من الممكة معالجة هذه الحالة بدون اي ازعاج لأي شخص ... ولكن عزة النفس وقوتها هي من بطشت بهذه الأسرة ... وليس ذلك فحسب بل ببيانها الذي اتهمها في شرفها ... هي هم السياسيون من أعطوا هذا الشخص الكلاش وقالوا ليه أضرب شخص أعزل ...
يا أخي عرفنا الرجالة لو ما عندك عكاز ما بشاكلوك .. ولا بضربوك .. ولو عاوزين يضربوك بدوك عكاز تدارق بيهو .. دي الرجالة النعرفها نحن وبعرفوها أهل السودان ... أما حكاية نختها على السياسيين فهم متنيلون بستين نيلة ولكن ليس هم المنفذون ..وكما يقال (أرحم تّرحم )


#309580 [wedhamid]
0.00/5 (0 صوت)

03-14-2012 04:58 PM
يا طاهر يا ساتى ......هل تريد تبرئة الملازم القاتل عمدا من دم الشهيدة عوضيه؟؟؟بحجة انه كان ينفذ القانون !!!و هل القانون قال ليهو نشن على الراس و أضرب من طرف ؟؟؟؟ يمكن القانون يسمح و بكل حرص المعاملة بحده إزاء المقاومة المسلحة مثلا .......و لكن عوضيه دى أصلا لم تكن فى المشكلة وهى حضرت لتحمى شقيقها من إعتداء عدد من الشرطة عليه الواحد........و هل لو كنت إنت فى محل الشرطى دا كنت ضربت فى المليان لتنفذ قانون متعسف أو كنت فى مكان عوضيه لم تنبرى للدفع الشرطة عن شقيقك ؟؟؟؟؟ يا رجل سيبك من التدارى و خليكحقانى و لا تتستر على الباطل

على أى حال أنا أفتكر الشرطة هى الشرطة و هى مصرة على ضرب أى شخص بمزاج بحجة إنو فى قانون بيحميهو ( تماما كما حدث فى كجبار ) و الدليل بيانهم المخزى الفاجر و الذى كان يكاد معد سلفا و الذى استكره وزير الاخلية نفسه و الوالى وهما على قمة ما نظنه هو الجهاز الذى فى خدمة الشعب بل و يبدوا إن قيادة الشرطه نفسها قد عقدت العزم على حماية الملازم و تبرير تصرفه الاهوج و ذلك بدليل عدم إستنكارهم بيانهم ذاك و الإعتذار عن الحادث بشكل مقبول حتى هذه اللحظة .....


#309521 [عكاشة]
5.00/5 (1 صوت)

03-14-2012 03:45 PM
كل الحركة ماشة شمال لا يمكن ان تطالب البعض بالسير يمين! يلا نسقط الحكومة!!!


#309513 [ودالفيل]
0.00/5 (0 صوت)

03-14-2012 03:29 PM
ودى الناس البتفهم كلام يدخل الراس بدون فهامه الشرطة تدفع الثمن غالي دى الحقيقه وبرضو سلام عليك الساسه بالواضح كده شالو كله خطو فى الشرطة مسكينه ماعندها وجيع وبعد كل عاوزين منها الاعتزار للشعب لحدى هنا انا عاوز اعرف منك الساسه ديل قاصدين شنو


#309502 [ابوهشام]
5.00/5 (1 صوت)

03-14-2012 03:16 PM
ربنا يتقبل العريف
لكن برضو بنقول دا كسير تلج
حتى أنت يا بوتس....


#309501 [wad algadaref]
0.00/5 (0 صوت)

03-14-2012 03:13 PM
ياخي انت عاقل لمن غلط تسلم البطن الجابتك


#309500 [محمد الفاتح]
5.00/5 (1 صوت)

03-14-2012 03:11 PM
الطاهر ساتي كالعادة تدس السم في الدسم
الطاهر ساتي الممارسة الشرطية من المسؤول عنها اليس قادة الشرطة الذين يدينون لهذا النظام وهم جزء
اصيل ... كثيراً عند استماعنا للناطق الرسمي للشرطة او القوات المسلحة كأنك تستمع لربيع عبد العاطي
المتحدث دوماً بأسم المؤتمر الوطني او قول نافع


#309492 [baraka]
0.00/5 (0 صوت)

03-14-2012 02:54 PM
الاستاذ الطاهر ساتي السلام عليكم
نشكرا علي المقال الموضوعي كما عهتدنادوما ولكن هناك سؤال يطرح نفسه هل من واجب الشرطي تطبيق القانون بحزافيره ولهي حاجة تقديرية وحادثة الديم نموذج .
50%من منسوبي الشرطة في بلادي وليس جلهم فاقد تربوي لا يفقهون في القانون فلابد رئاسة الشرطة تثقيف منتسبيه بالقانون وعدم العنصري (والشرطة في خدمةالشعب في المقام الاول)





وشكرا


#309491 [Naser]
5.00/5 (1 صوت)

03-14-2012 02:54 PM
اللهم ارحم العريف احمد موسى حامد والزم اهله الصبر الجميل فهوا شرطي من العهد القديم واستثناء في زمن المهزله والمهانه. العريف المذكور ود اسره معروفه وعرف بحسن الخلق بين اقرانه منذ بواكير شبابه و لولا سياسه الانقاذ العنصريه بالتضبق لأبناء الهامش من ارتياد الوظائف ذات الرقشه الماليه لما كان احمد احد افراد شرطه الانقاذ هذه ولم يكن ضمن من تم انتقائهم بمعيار عدم الاسره وسوء الخلقه والخلق وسواقط المجتمع الذين تم برمجتهم وصياغتهم بالحقد الاعمى على كل الشعب. بالله عليكم كيف يبرر اطلاق نار بدم بارد على كلب دع عنك انسان هل هو سلوك انسان سوي والادهى ان المؤسسه بأكمله يناصر ويبرر مما يؤكد ان الشرطه التي يتحدث عنها الاخ زهير شرطه متخيله وما يجب ان يكون اما الكائن الان فهم زباله المجتمع ووحوش كما يسمون انفسهم.
بالمناسبه وحوش هذا الاسم الذي يسمون به من قبل وزاره الدفاع لشرطه ابطيره فالظابط ينادي الجندي يا وحش والجندي يجيب حاضر يا وحش.
وبرضك تقول لي شرطه وايد امينه وعين ساهره واحترامات مافي محلها.
اسألول ناس الهامش والقادمين من مناطق العمليات عن الشرطه تسمعوا العجب


الطاهر ساتي
الطاهر ساتي

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة