المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية

03-15-2012 08:52 AM

النهب في الأسواق فأين الشرطة؟

د.عبداللطيف محمد سعيد
[email protected]

الأول من أمس أي في نهار الثلاثاء وعند الساعة الثانية عشرة منتصف النهار وأنا في طريقي إلى مصرف الادخار الذي يقع بجوار سينما امدرمان تعرضت الى حادث غريب من نوعه اذ اقترب مني شاب يدل مظهره على انه من (الشماسة) كنت أظنه يريد مساعدة ولكن بسرعة ادخل يده في جيب قميصي فما كان مني إلا ان أمسكت بيده وعالجته بلكمة قوية في وجهه في تلك المنطقة التي اعرف انها تفقد الشخص توازنه أيام كنت اتعلم مبادئ الدفاع عن النفس أيام الشباب ... وبعد ان ترنح هذا شعرت بشخص ثان يتوجه نحوي فتحولت من وضع المدافع الى المهاجم واندفعت نحوه بطريقة جعلته يطلق ساقيه للريح ويتبعه زميله.
تخيلوا معي ان كل ذلك حدث في مدينة امدرمان وفي السوق الكبير وفي منطقة بها عدد من المصارف والصرافات!
رجل الشرطة الذي حكيت له ما حدث معي قال لي الاسبوع الماضي تعرض شخص هنا، وأشار الى المنطقة أمام السينما، إلى نفس الاعتداء وانك أحسن حالاً منه لان ذلك الشخص استطاع المعتدون اخذ ماله الذي صرفه من البنك.
حكاية ثالثة حكاها لي صديق وبعد ان استمع الى قصتي تقول باختصار انه قبل أيام وعند حوالي التاسعة صباحاً اعترض شخصان احدهما يحمل سكيناً والاخر يحمل (طورية) شخصاً ونهبوا منه مبلغ عشرة جنيهات وطلب من الناس الذين هبوا لنجدته الانصراف خوفاً على أرواحهم لان مبلغ العشرة جنيهات لا يستحق!
كل هذا يحدث في مدينة امدرمان وفي منطقة السوق وليس في أطراف المدينة!... ألا يحق لنا ان نتساءل أين الشرطة؟
إذا عرفنا ان الشرطة في خدمة الشعب! وان الشرطة تطلق النار على امرأة اسمها عوضية، وانها تطارد الطلاب داخل الحرم الجامعي يساعدها مدير او عميد الجامعة في ضرب الطلاب لا فرق بين طالب او طالبة!
ان حكاية ان يتعرض مواطن للنهب في ألق الضحى وفي منطقة بها عدد من المصارف والصرافات مسألة تحتاج الى وقفة ومراجعة.
إنني لا أتحسر على قميصي الذي تمزق بفعل تلك العملية التي تعرضت لها ولا على قلمي الذي انكسر وقد أهدته لي جامعة الزعيم الازهري عندا احتفالها بعيد الاستقلال وتكريم بعض الرموز والشخصيات الوطنية ولكني أتحسر على الأمن المفقود وأخاف ان يتطور إلى ابعد من ذلك... فمن يأمن في الغد أن يتعرض لمثل ما تعرضت له... ومن يضمن ان لا يحمل المعتدي سكيناً أو أي سلاح اخر! وهل يأمن مثل من كان في عمري ان يهجم عليه أي متشرد وان يصيبه اصابة قد تقتله؟
اننا نناشد الشرطة ان تكون في خدمة الشعب وان تنتشر في المناطق حول المصارف والصرافات وداخل الأسواق وان تجمع كل المتشردين وان لم تفعل ذلك فستعم الفوضى.
أنا شخصياً لن أمر بتلك المنطقة إلا ومعي ما يعينني على ردع كل من تسول له نفسه الاعتداء علي فما رأي السلطات؟
والله من وراء القصد


تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 1874

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#310500 [ابن البادية]
0.00/5 (0 صوت)

03-16-2012 12:32 AM
قبل شهر تقريبا تعرض اخي الي اعتداء من مجهولين عند التاسعة مساء وهو في طريقة الي المنزل منطقة الثورة لاحارة 19 داخل الحي ضرب في عنقة حتي اغمي عليه و تم نهبة شنطة صغيرة تحتوي علي بعض اوراق الشعل و مبلغ 200 جنية كما نزع منه ساعة و الجوال وعندما علمنا بالخبر ذهبنا الي بسط الامن الشامل ال 19 و عندما ابلغنا العسكري بالحادث ذكر لنا بالحرف الواحد هذا ليس من اختصاصنا و قلت له ما هي اختصاصكم قال لي نحن فقط هنا من اجل المشاجرات و السكر هل تصدقون ذلك


#310196 [الحقيقة]
0.00/5 (0 صوت)

03-15-2012 01:55 PM
ومن هنا تبدأ ثورة الجياع واليوم يهاجمون فرادى وغدا سيكون المصير المحتوم ولربما يستخدمون مسدسات كاتم صوت والشرطة نايمه فى العسل لأن مرؤسيهم لا يهمهم الشعب بقدر ما يهمهم الحفاظ على كراسيهم والتطبيل لسيادهم سمعا وطاعا نحن مستعدون لتدمير الشعب بالقنابل المسيلة للدموع والهراوات والأدوات المكهربة والطلقات المطاطية ، نحن فقدنا الأمن والأمان فى السودان فهجرناه الى الأبد ...


#310045 [ابو ومضة]
0.00/5 (0 صوت)

03-15-2012 10:43 AM
هي الشرطة فاضية ليك


#310030 [ابواسراء]
0.00/5 (0 صوت)

03-15-2012 10:27 AM
الحمد لله على السلامة.

الناس اصبحوا لا يثقون فى الشرطة. لأن معظم افرادها من اصحاب السوابق ومن الفاقد التربوي واصبحوا يرتكبون جرائم السرقة وابتزاز المواظنين تحت سلاح الدولة.
لابد من اصلاح الشرطة بتصفية كل العناصر السيئة على جميع المستويات.


#310011 [aboha]
0.00/5 (0 صوت)

03-15-2012 10:06 AM
قال شرطة قال.. الشرطة بقت احتياطي ومرور وجمارك بس.


#309984 [لسوداني]
0.00/5 (0 صوت)

03-15-2012 09:43 AM
سلامات يا بروف اولا لاتستغرب الجوع كافر اسال ناس الحكومة بتاعين المشروع
الحضاري قال حضاري قال


#309967 [Shah Humaidah]
0.00/5 (0 صوت)

03-15-2012 09:21 AM
يجب على كل من يصرف نقودا من بنك أن يكون فى غاية الإنتباه و الحذر. هنالك عصابات منظمة ترابض فى البنوك وخارجها تراقب العملاء و تتبعهم فى الطريق و تستوقفهم وتنهب نقودهم فى عز النهار. هذه الحوادث حدثت للكثيرين ولا زالت تحدث. يرجى من الذى يصرف مالا من البنك أن يتحوط ممن يتقدم إليه بعد خروجه من البنك ليسأله عن أى أمر فقد يكون أحد اللصوص. كذلك يجب على من يتوجه إلى مكان سكنه أو عمله بعربة بعد زيارة البنك أن يلاحظ إذا كانت هنالك عربة تتبعه. وقد يتبعه اللص إلى منزله و يتعرف عليه و يهاجمه ليلا ويلحق به أو بأفراد أسرته الأذى.
هذا يحدث طول الوقت وقد نهب من كثير من الناس أموالا معتبرة كانوا يحملونها من البنك لغرض العلاج أو البناء أو غيره. والوقاية خير من العلاج.
أماشرطة ودرك الإنقاذ فلا إعتماد عليهم فهم مأمورون ومشغولولون ومهتمون فقط بقمع المظاهرات و لبس النساء وجباية الأتاوات، نرجو من الله أن يفيقهم من غيبوبتهم الإنقاذية.


#309958 [ود الدامر]
0.00/5 (0 صوت)

03-15-2012 09:16 AM
سوق امدرمان ممتلئ بالمشردين و يتمركزون تحديدا في شارع شبه مهجور شرق السينما حيث يمارسون افعال مخلة بالأداب
حكي لنا ضابط شرطة يسكن منطقة بانت شرق عن تعرض جارهم لعملية نهب في منطقة البوستة من قبل اولئك المشردين وحسب روايته كانت الشرطة ع مقربة من الحادث و كانوا يضحكون ع المجني عليه


ردود على ود الدامر
[bakhiet] 03-16-2012 07:38 AM
يااخ شهاب ويا ود الدامر المشكلة ليست مشكلة شرطة المشكلة مشكلة نظام كامل كيف تستقيم الشرطة وبقية الاجهزة كلها فاسدة ؟؟؟؟ امرنا لله وبس .

Saudi Arabia [شهاب ثاقب] 03-15-2012 06:16 PM
لابد من تفيير قيادات الشرظة أولا ثم تغيير مناهج كليات الشرطة لابد للطالب في الكلية أن يدرس حقوق المواطن وكرامته وأن الشعب هو مصدر رواتب الشرطة فتكون الشرطة في خدمة الشعب أما القاعدة الدنيا في الشرطة فيجب أن يلتحق بها الجنود بعد توفير الراتب الكريم لهم وتأهيلهم جسميا وبدنيا ونفسيا كل ذلك لايمكن أن يحدث حاليا لاأمل قيادات فاسدة من أقصى الهرم إلى أدنى شرطي لصوص ومرضى نفسيون


د .عبداللطيف محمد سعيد
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة