المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
هلا ايها الاحباب ما هكذا تورد الابل
هلا ايها الاحباب ما هكذا تورد الابل
03-16-2012 11:22 AM

هلا ايها الاحباب ما هكذا تورد الابل

نصر الدين حسين دفع الله
[email protected]

الى الاخوات رباح وام سلمة الصادق والاخ السارى سليمان وغيرهم

شاءت الاقدار ان اعود الى فضاءت حزب الامة القومى فى هذه الفترة العصيبة من عمر الحزب والوطن ، وبعد فترة طويلة وتفكير عميق لم اجد افضل من العودة الى رحاب حزب الامة لاكون احد الجنود المخلصين والمساهمين الفاعلين فى انقاذ هذا
الوطن من هذه العصابة الماجنة . ان حزب الامة هو وطن فى حد ذاته بما تحمل هذه الكلمة من معنى ، فلا تذهب شبرا فى داخل الوطن والا تجد من ينتمى الى هذا الكيان . وان السودان بحدوده قبل الانقاذ هى من صنع الحزب الوطن وان الاستقلال واكتوبر وابريل كان الحزب له اليد الطولى فيها . فلماذا اذا نغرق فى شبر الماء ، ونخوض معركة فى غير معترك .
اعلم علم اليقين ان حزب الامة مستهدف وليس اليوم فقط بل عبر كل الدكتاتوريات التى حكمت السودان وحاولت ان تنال منه ولكن الحزب الوطن سيظل عملاقا كما عهدناه فى المحن السابقة . وسوف يخرج اكثر صمودا وصلابة ومنعة تدفع به الى ريادة السودان نحو فضاءات العالم المتحضر .
ان المذكرة حق مشروع ، ولقد كونت قيادة الحزب لجنة للرد عليها هذا هو الطريق الصحيح والمؤسسى الذى يتبع فى هكذا حالات . ولكن مانراه اليوم من سجالات ومواجهات ، مقال هنا ومقال مضاد وكلمة هنا وكلمة مضاده وجرح هنا وجرح مضاد كلها تصب فى مصلحة الانقاذ فهى العدو الاول الى كل ابناء الشعب السودانى وفى مقدمتهم حزب الامة فهل الاولى ان نتصارع فيما بيننا ام يكون الحوار هو سبيلنا ، وطريقنا الى وحدة الحزب ثم الوطن . ولهذا انا اناشد الاخوات رباح وام سلمة والاخ السارى ان يوقفوا كتابتهم فى هذا المذكرة ويتركوا لمؤسسات الحزب لتقول كلمتها واطلب من الاخ السارى ان لايكتب مقاله الرابع وان كتبه ان لاينشره فيكفى ما نحن فيه .
دعونا نتحاور كيف نسقط النظام ، بدلا من التراشق بالكلمات والجروح المتبادلة فالمجروح فى الجانبين هو حزب الامة والمقتول هو حزب الامة وعدوا السودان الاول يتفرج ولقد وفرنا عليه زمنا يرتب فيه حاله لكى ينقض على ما تبقى من الحزب والسودان ، الا نعتبر من تجربة انفصال الجنوب ، انريد انفصالا لجزء عزيزا اخرا ، فالجنوب هو جزءا اصيلا ، وشعبا عريقا فى هذا الوطن وليس كما يقول منبر الاجرام هو طرف ميت وجب قطعه ، اوقطعة متعفنة يجب بترها . فلقد ذهب الجنوب عندما وجهنا سلاحنا الى بعصنا البعض وقتلنا بعضنا البعض فهل نقف مع انفسنا ونتامل حالة حزبنا وامتنا ، بعد ان سلكنا طريق العالم المتحضر ، فاليوم لقد عدنا الى العصر الحجرى والانسان الاول بفضل نظام الخرطوم .
فمشكلة حزب الامة ليس فى رئيسه السيد الصادق المهدى ولكن فى نظام الخرطوم ، فاذا اردنا معالجة مشاكل الحزب والسودان علينا اولا اسقاط النظام وسنجد تلقائيا قد حللنا 80% من المشاكل . فاذا لم يسقط النظام لن نستطيع نحل مشكلة واحده فالنظام هو المشكلة ويجب يكون عندنا بندا واحدا فى كل حواراتنا هو كيف نسقط النظام . ونبنى على ركام الوطن وطنا جديدا يسع الجميع .
فهل نعتبر من الماضى ونضع ايدينا فى ايدى بعضنا البعض ونوحد حزبنا وكلمتنا ونتقدم الصفوف الى انقاذ هذا الوطن من عصابة الخرطوم ؟




تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1038

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#311452 [أنس]
0.00/5 (0 صوت)

03-18-2012 12:09 AM
عزيزنا نصر الدين مع احترامي لكن ما هكذا تضرب أبط الابل معقولة من بعد التحرر والأنعتاق يعود المرء مرة اخرى للتبعية و الاملاءات ثم حكاية مذكرة تصحيحة تطالب بأصلاح الحزب وغيرها كلها كلام فارغ الصادق المهدي رجل غير دمفراطي ان كان يؤمن حقآ بالدمقراطية كوسيلة مثلي للتدوال السلمي السلطة لماذا لايقوم بتطبيق هذا المبدأ بنتخاب شخصية خارج آل المهدي لترأس الحزب في هذة الفترة المفصلية من تاريخ السودان حتى يعيد للحزب الزخم والقوة التى كان يتمتع بها قديمآ ؟ وان سألت الصادق المهدي لماذا لم تنتخت او تقدم شخصية اخرى الرد جاهز ومعروف سكرتارية الحزب وقع اختيارها على شخصي معقولة في حد يصدق الكلام الفارغ دا , ثم ان الصادق بلغ من العمر عتيآ وعندما يتقدم الانسان في العمر يقل عطاءة البدني والفكري ويصبح عالة على غيرة لكن الصادق المهدي يود ان يخالف سنن الكون بحثآ عن اكسير الشباب وهذا ما لايكون .
نرجو منك يا اخونا نصرالدين ان كنت ترى منفعة للمساهمة الفكرية التى تود تقديمها لمصلحة الوطن دونك تحالف (كاودا) ابوابة مشرعة لكل من يريد شرف المشاركة في عملية الانقاذ كفانا ضحك على الدقون نريد ان نرى وجوة جديدة في الساحة السياسية بعد هيمنة البيوتان على مقاليد الحكم لردح من الزمان لاسكوت بعد اليوم؟


#311070 [محمد دفع الله]
0.00/5 (0 صوت)

03-17-2012 10:38 AM
مشكلة حزب الامة فى عدم وجود الديمقراطية و الشفافية فى الحزب وهيمنة البعد الاسرى على كيان الحزب ولهذا لايمكن ان يتقدم .


#310693 [جادون]
0.00/5 (0 صوت)

03-16-2012 01:56 PM
هذه هي الحقيقة فهذا النظام لو سنحت له فرصة لدق اسفينا بين رباح وام سلمه لفعل دون ناخير والتاريخ شاهد وخير دليل !


#310676 [بدر]
0.00/5 (0 صوت)

03-16-2012 01:26 PM
اولا دوما تتحدثون عن الديموقراطيه وانتم ابعد الناس عنها وشاهدى فى ذلك الصراعات التى تدور الان فى داخل الحزب والتى رشح كثير منهاللشارع عبر الصحف واحسب انها ستحسم لصالح البيت الكبير بطريقه ديكتوقراطيه ان صح التعبير . ثانيا لماذا لاتفتحون حوارا اصلاحيا مع الحكام تتناولون فيه كل الجوانب السالبه التى ترونهاومن ثم تقدمون اطروحاتكم ليكون حوارا جادا يشهد عليه كل الشعب السودانى ليقرر بعد ذلك من الذى يصلح للحكم, ليكون السودان الوطن فوق الجميع ...


ردود على بدر
United Arab Emirates [مؤتمر وطني قال] 03-16-2012 03:01 PM
عن أي سحف تتحدث ؟؟؟؟؟ الصحف التي تأخذ تعليماتها من جهاز الأمن أم الصحف التي تنبع من ضمير هذا الشعب ،،،،،، كفاكم إشاعات و لو بإيدكم كنتم صفيتم كل شرفاء الأحزاب الآخري و كل القبائل الآخري غير المؤتمر الوطني و غير القبائل التي ينتمي لها المشير و نافع المانافع وأبو الجاز و من لف لفهم و لكن لابد للصباح أن يسفر و لليل أن ينجلي .


نصر الدين حسين دفع الله
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة