يلا غنوا كلكم !ا
09-02-2010 02:27 PM

حاطب ليل

يلا غنوا كلكم !!!

عبد اللطيف البوني

الإنقاذ في نسختها الأولى طرحت شعار إعادة صياغة الإنسان السوداني، وكان الغناء هو (الحيطة) القصيرة التي بدأت منها هذه (الصياغة) فتم إيقاف بث الكثير من الأغاني التي تصادم إعادة الصياغة هذه، وظهرت الحفلات النسائية الخاصة أي تغني المغنيات وترقص الراقصات وتتفرج المتفرجات بعيدًا عن الرجال. هذا النوع من الحفلات أدى إلى زيادة عدد اللائي يمتهنّ الغناء بصورة لم تحدث في السودان من قبل، وكانت المغنية لا تُنسب لأبيها إنما للحي أو المدينة القادمة منها. منع الأغاني أدى إلى ظهور المغنين (المسببين) شعورهم ليغنوا (عسل إنت وسمح إنت) و(قنبلة) وما شاكلها من أغنيات دكاكينية. بمرور الأيام ركبت الإنقاذ وجهًا جديدًا الأمر الذي أتاح لـ(جدنا ) المبدع السر قدور أن يجمع حوله عددًا من الشباب والشابات ويحكي لهم عن الغناء بطريقته الدرامية وضحكاته المجلجلة وترنمياته المموجة على الهواء. استطاع برنامج (أغاني وأغاني) كسر السياج الذي شيدته الإنقاذ بهدف إعادة (الصياغة)، ثم حدث الانفجار القنواتي والإذاعي، أي كثرت الفضائيات السودانية وإذاعات (الإف. إم). ولعل هذا ما تنبأ به شاعر أغنية (سنتر الخرطوم) عندما قال (كتّرو القنوات ياعوض دكام)، فأصبحت كل القنوات والإذاعات تتهافت نحو الغناء، وأصبح المعلنون أصحاب الأثاث الفاخر، والصندلية، و(اللحوم) والشاي، يتجهون للبرامج الغنائية للترويج، فصارت هذه البرامج الغنائية مصدر دخل للقنوات، وبالطبع الشباب المغني ارتفعت عداداتهم رغم أنهم يقدمون غناء المراحيم. وكما غنّى النور الجيلاني من كلمات محمد سعد دياب في مدلينا و(تلاقت قممًا يامرحى) أي حدث تلاقي بين كثرة الفنانات المغنيات وكثرة القنوات فأصبح السودان الآن هو بلد الغناء الأول، وأكاد أجزم بأنه الأول في كل العالم، ففي رمضان هذا بالإضافة لأغاني وأغاني في نسخته الخامسة، وأضافته لوجوه جديدة من الشابات والشباب انظروا إلى القناة الفضائية القديمة! كل يوم يظهر لك شباب (مسبسب) شعره وشابة لابسة طرحة يغنيان( دي ويتو)، ثم تحوّل لقناة (الأمل) تجد في كل لقطة فنان أوفنانة لم تشاهده من قبل، ثم ادلف إلى (هارموني) تجد بنات حواء يغنين بالدلوكة الخمجانة، ثم قناة (قون) تجد ترباس مُتحكِّر وكانه عمدة عموم السودان، وبعد الجولة سوف تظن أن كل السودان في حالة (سكسكة). نحن لسنا ضد الغناء وقراء هذا الباب يشهدون بذلك، وعندما حاربته الإنقاذ كتبنا إلى أن ملّت أقلامنا محذرين من خطورة منع الغناء الجاد، ولكن ما نشهده الآن من ظواهر غنائية لهو طوفان سوف يغرق هذه الأجيال. إن ما يحدث الآن يقول لشبابنا: (اتركوا الدراسة والتحصيل واتجهوا للغناء، وإن المغني أو المغنية هو/هي ست البلد وهذه الدنيا ليس فيها إلا المغنون) . حكى أستاذ مرحلة أساس أنه عندما تسأل عشرة تلاميذ عن ماذا يودون أن يكونوا عندما (يغدون كبارًا) تجد خمسة منهم يقولون: (فنانين).. لقد تركوا الأمنية القديمة التي جاءت في القصيدة (ترى ماذا أصير عندما أغدو كبيرًا ؟ طبيبًا أو وزيرًا أم صحافيًا شهيرًا ؟) دون تدخل من الدولة نطالب هذه القنوات بأن تتقي الله في مصير هذه الأمة، نحن لا نريدها أن تتحول إلى دور عبادة أو دور تعليم مباشرة، لكننا نريدها أن تطرح القضايا الجادة.. نريدها دور عبادة ودور تعليم بتوظيف الفن والامتاع والترفيه لترقية الذوق. هذه القنوات محتاجة إلى ميثاق شرف الهدف منه حماية أجيال المستقبل السودانية من هذا الطوفان الخطير.


التيار


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 2036

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#21441 [وحيد]
0.00/5 (0 صوت)

09-05-2010 01:06 PM
الاستاذ البوني: ما تراه هي نسخة الانسان السوداني بعد اعادة الصياغة: ابله جاهل خالي ذهن منقاد و مسكسكاتي .. تمت اعادة صياغة الانسان حتي يصير دلدولا تزور الانتخابات باسمه و يخرج في مسيرات التاييد عند الحاجة للعن اوكامبو و يفعل ما يؤمر و يخاف من ضله. السكسكه جزء من برنامج اعادة الصياغة و هو عمل متعمد برضا الدولة \"الاسلامية\" التام و الكامل و توجيهاتها و اشرافها,,,, حتي قنوات المديح صارت \"ولدان\" مسبسبين و فتيات ممكيجات و الحان صاخبة و سكسكة شديدة خلاص. كم سنة كده صعب تلقي ليك راجلا ضكر و لا زولا فاهم في بلد المشروع الحضاري دي


#21103 [رنوو]
0.00/5 (0 صوت)

09-04-2010 01:16 AM
والله ادينا كم سنة وحيكون عندنا فنان لكل مواطن بدل ما دول طموحها طبيب لكل مواطن الله يهديهم جرحوا صيامنا الرمضان دا


#20953 [ايمن صالح]
0.00/5 (0 صوت)

09-03-2010 09:48 AM
والله نحن عاوزين وقفة فى حاجات كتيرة بس واحدة واحدة وربك اسهل ,,,


#20911 [سومي العسل - الدمام]
0.00/5 (0 صوت)

09-03-2010 01:57 AM
أنا المحيرني قناة (قوون)
قناة رياضية لكن برامجها غالبيتها أغاني ..
حاجة تحير ؟


#20813 [عماد]
0.00/5 (0 صوت)

09-02-2010 04:24 PM
لا توجد استراتيجية اعلامية لقنواتنا الفضائية لمواجهة المرحلة المفصلية في بلادنا
مع العمل علي ابعاد الكوادر الاعلامية المؤهلة بالسياسات الغبية المتبعة من حكومة المؤتمر الوطني مما اتاح فرصة لفقراء المواهب في الظهور وملء الفراغ الحاصل بهجرة الكفاءات الاعلامية ... مما جعل القنوات تتهافت علي برامج الاغاني لكسب ود الشركات المعلنة
مع غياب كامل لبرامج وندوات ومناظرات هادفة علها تساعد في عدم تفتيت الوطن


#20782 [الجعلي]
0.00/5 (0 صوت)

09-02-2010 03:35 PM
ههههههههههههههه ياودالبوني انتا بتلعب صالح ورقك ولا شنو .. الشفع زمان لمن يسألوهم دايرين تبقو شنو كانو بقولو دكتور مهندس وزير ..... لاكين والله شافع قال داير ابقي صحافي شهير دا هههههههههههه الا في المقال دا ... والله كلامي دا غلط ياجماعه.


ردود على الجعلي
Saudi Arabia [احمد الطاهر] 09-02-2010 08:32 PM
هذا كان بيت من احدى الاناشيد التي درسناها في الابتدائي الصف الثالث بعنوان \" علموني\"

البوني ما جاب حاجة من عنده فلا تضحك فيا ليس لك به علم يالجعلي

Sudan [السوداني الغيور] 09-02-2010 05:29 PM
ات يا الجعلي كلامك ماغلط. بس قل للبوني ما انت باعترافك قلت كنت واحد من المسببات......و طييييييييييييييييييب؟؟؟؟ نحن والحمد لله لا مسكنا دين مشينا بيهو زي الناس ولا بقينا - والعياذ بالله - علمانييين....ماشيين ساكت


عبد اللطيف البوني
عبد اللطيف البوني

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة