المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
من هم الحادبون على التعليم الثانوى بولاية القضارف
من هم الحادبون على التعليم الثانوى بولاية القضارف
03-18-2012 08:23 AM


من هم الحادبون على التعليم الثانوى بولاية القضارف

عمر الشريف بخيت
[email protected]

اما قبلا:-
بدءا نحى التيار التى تجاوزت محنتها وعادت لمواصلة مسيرتها على ذات النهج ويكفيها فخرا انها الصحيفة التى استطاعت ان تخرج ( القرادة ) من عين الدبيب وقالوا هى الحقيقة فمن غيرها التيار، بغيابها غبنا وبحضورها ازدانت المكتبات والتحية مزجاة للاخ الظافر الذى غادرنا دون وداع الى اخيرة آخر لحظة ونسأله تعالى ان يقيل عثرة صاحبة الاجندة الجريئة المرأة الحديدية هويدا سرالختم بعودتها لتعانق القراء بمواضيعها اللاهبة والتحية لطاقم التيار من خفيرها الى مجلس ادارتها
اما بعدا:-
طالعت ذات صباح كغيرى من المعلمين بيانا هزيلا غريبا شكلا ومضمونا محشوا بعبارات تدعو الى الريبة مبتدرا بآيات من الذكر الحكيم ان لو عملوا بها لما وصلنا لهذا الدرك من الفرقة والشتات والتنابذ بالالقاب ، مصيبتنا اننا نخاف من غير الله فى اليوم اكثر من مئة مرة نخاف أن نتأخر ، نخاف أن نخطئ ، نخاف أن نستعجل ، نخاف ان يغضب فلان وعلان نخاف ان يشك فلان فى فلان عليه ظللنا نحن المعلمين بين فئة مصطفاة مسنودة بالسلطة تنفذ فى المعلمين اجندتها نقلا وتارة تخويفا وحين بلغ السيل زباه وعلا صوت المعلم واراد ان يخرج من قمقمه الذى قبع فيه لثلاث وعشرين عاما ليقول كلمته ، خرج هذا البيان الخجول متبرئا من المعلمين المنتفضين بانهم لايمثلون الا انفسهم وانتم يا كاتبى البيان من تمثلون ؟ فهل انتم الحادبون على مصلحة التعليم ام مصلحتكم الشخصية ومتى تهافت الناس لخدمة الناس ؟ دعونا يا هؤلاء من هذا الهراء !! وبلا حياء يقول البيان (بان الممثل الشرعى لنا كمعلمين هى الجهات المنتخبة منا) من انتخب هؤلاء ؟ الكل يعلم كيف تم ما يسمى انتخاب ، مسائل حيكت بليل وجاءت بذات الوجوه والسحن وازدادوا عليها كيل بعير ولو كنتم تمثلون المعلم بحق وقمتم بما يليكم من اجل مصلحته واسترداد حقوقه واوقفتم استقطاعاتكم التى طالت حتى العامل المعدم الفقير لما خرج عليكم فقد اذقتموه الذل والهوان ويئس من تزلفكم للسلطة وبحث الاعذار لها فى الحقوق، فكيف بربكم ان ينقل معلم بليل من مدرسته لتطلع عليه الشمس وهو رئيسا لنقابة فى موقع آخر أهو اجراء عادى؟ يا لسذاجتنا !!!! أيها الحادبون الباكون على قرار الوالى بانزال مكاتب التعليم الى المحليات أليست بالمحليات مكاتب تعليم ومعلمين أم أن الاساس رجس من عمل الشيطان ، فمن اشتكى منهم من عدم صرف راتبه أو حتى تأخيره فعلى مستوى السودان لاتوجد مركزة للتعليم الثانوى على مستوى رئاسة الوزارة الا بولاية القضارف وهو امر نحسب انه لحاجة فى نفس يعقوب ونحسب ان قرار الوالى فى هذا الامر قرار حكيم ويصب فى مصلحة التعليم الثانوى وليس خصما عليه ، وهل يجهل الحادبون ان المرتبات ليست مسئولية المحليات فذات المرتبات والاستحقاقات ستصل المعلمين بمحلياتهم بل قد تكون افضل حالا ففى وزارة التربية هناك من المعلمين من لم يصرف استحقاقات فروقات ترقيته منذ العام 2006 م فليتوزع دم المعلمين بين المحليات ولتقم مكاتب التعليم الثانوى بالمحليات تقصيرا للظل الادارى ، فالى متى يظل المعلمون فى ظل هذا التنافر والتناحر والكيد لبعضهم فاخوة يوسف أرادوا ان يقتلوه (فلم يمت) ثم ارادوا أن يمحى أثره (فارتفع شأنه) ثم ارادوا ان يمحو محبته من قلب أبيه (فازدادت) فلا تقلقوا من تدابير البشر فارادة الله فوق ارادة الكل فلا تسعوا لاغراق التعليم فى براثن السياسة دعوا التنافر والتناطح وتأجيج الصراع النقابى فنحن المعلمين لدينا من الكبرياء ما يكفى لنصرح باننا لسنا حزانى على ما يجرى بحقنا ولكننا لا نملك من الكذب ما يدفعنا لنقول اننا سعداء بمن فرضوا انفسهم علينا فرضا ولسنا قصًرا ولا يفًعا ان نادينا باصلاح الحال النقابى المايل فكفى شنقا لامانينا ،
وختاما نقول:
أن الحل الوحيد هو حل النقابة لتفتيت التكتلات والسعى لتثبيت أركان التعليم وأن نحث الخطى باتجاه ارساء دعائم العدل والمساواة بين المعلمين وقبول الآخر والتعايش مع مشاكل المعلمين واحترام الرأى الاخر وادراك مدى حاجتنا لتوحيد رؤانا مهما اختلفنا ( على قاعدة الحق فى الاختلاف) أليس العدل أساس الملك وأساس الكون كله..؟ وعلى كاتبى البيان الاعتذار لزملائهم فهم أيضا اصحاب حق وقضية وليسوا مسخا مشوها.


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 671

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




عمر الشريف بخيت
عمر الشريف بخيت

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة