المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
(كلو جاي في التقرير) ..!!
(كلو جاي في التقرير) ..!!
03-20-2012 12:58 PM

حديث المدينة

(كلو جاي في التقرير) ..!!

عثمان ميرغني

تسلمنا خطاباً من النيابة يأمرنا بوقف النشر حول قضية شركة السودان للأقطان.. وهو أمر كان متوقعاً.. إذ درجت النيابات على حرمان الصحافة من متابعة قضايا بعينها لحين اكتمال التحري والتحقيق.. وتصبح يد السلطة الرابعة مغلولة إلى عنقها.. تنتظر رؤية المشهد الأخير من القضية محل النظر. فلنحسن الظن في أن مسارات هذه القضية في أيدٍ أمينة.. وأن الإرادة السياسية متوفرة ليس لإنفاذ العدل فحسب، بل لجعل العدالة تُرى تتحقق: (Justice Must Not Only Be Done, It Must Be Seen to Be Done) وحسن الظن هنا مقصود به العشم في رؤية مسلك مختلف عن الماضي. ففي ذاكرة الشعب قضايا كثيرة مشابهة كانت (تتلجن) باللجان.. ما أن تكون لها (لجنة) من وزارة العدل حتى يحس الناس بالحاجة الماسة لإلقاء نظرة الوداع على القضية.. فيطول أمد الانتظار.. وربما (إلى أجل غير مسمى) حتى يطويها النسيان.. والخطير الذي قد لا تنتبه له الحكومة أن الشعب كله – بصمت – يرصد ما يجري أمامه وهو يردد في سرّه نفس العبارة التي كان يقولها الممثل السوري، دريد لحام، في فيلم (التقرير).. كان دريد في الفيلم يجمع التجاوزات.. وكلما رأى تجاوزاً حكومياً يردد عبارة: (كلو .. جاي في التقرير!!).. ومثل هذا الصمت الشعبي خطير وباهظ التكاليف يوم الحساب.. يوم (التقرير)..!! الأجدر أن نوقن أن الخطوة الأولى في محاربة الفساد.. هي الشفافية.. ترك الأبواب مفتوحة على مصراعيها للشعب، ينظر ويتفرّس، ما دام الأمر يقع في بند (العام).. لكن محاولة استخدام الزجاج المظلل أو السواتر.. يجرّ الشك وظنون الشعب وهواجسه.. خاصة أن سجل الحكومة يعضد تلك الشكوك والهواجس بأعتى ما تيسر. كنت أتمنى في خطاب حظر النشر أن تحدد النيابة سقفاً زمنياً لأعمالها.. على الأقلّ من باب (الثقة).. نفس (الثقة) التي طالب بها سيدنا إبراهيم ربه حينما سأله: (قال أو لم تؤمن.. قال بلى.. ولكن ليطمئن قلبي..).. على كل حال.. الحملة الصحفية التي لازمت قضية الأقطان أدت المطلوب منها وزيادة.. رفعت حس الشعب بخطورة قضايا الفساد.. وألزمت الحكومة أن تتعامل معها بجدية أكثر.. وأن تجتهد في إثبات (براءة) موقفها تجاه الفساد.. بالإمعان في متابعة قضايا الفساد. وإلى اللجنة التي تباشر قضية الأقطان.. هانحن امتنعنا عن النشر.. لكن إلى متى؟؟ هل هي مهمة بلا سقف؟ إلى (أجل غير مسمى) كما قيل في بيان تعليق صدور صحيفة (التيار)..!!

التيار


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 3597

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#313476 [Ayyoub]
0.00/5 (0 صوت)

03-21-2012 08:28 AM
وألزمت الحكومة أن تتعامل معها بجدية أكثر
ياااا حليلك يا باشمهندس


#313158 [lollipop]
0.00/5 (0 صوت)

03-20-2012 05:07 PM
أكيييد رجل زول كبيييييييييييييييير جات فى التحقيق و الجماعة عايزين يشتغلوا بفقه السترة. و هم عارفين إننا شعب نسااااااى طول ما الموضوع ما مطروق من الصحف ، فأكيد الناس حتنسى أبو شركة الأقطان و الموضوع يتدغمس و عابدين و محى الدين و حرامى الدين يطلعوا زى الشعرة من العجين و ليكم الله ياباقى السودانيين

زى ما قال البعشوم الإنترنت موجود يا عثمان ميرغنى. أكتب كما تشاء إنشاء الله لو بإسم مستعار بس حلفتك بالله ما تخلى الموضوع يضيع


#313127 [ابوطارق]
5.00/5 (2 صوت)

03-20-2012 04:31 PM
خلاص جريدتك رجعت للبوره تانى الا تشوف ليك موضوع جديد , منافق كبير انت .


#313124 [الصابري]
0.00/5 (0 صوت)

03-20-2012 04:24 PM
يا عثمان ميرغني التناقض دا شنو؟! تقول يجب أن (نحسن الظن) وفي نفس الوقت تقول أن الشعب يصمت!! اذا احسنا الظن معناها نصمت وننتظر وانت تطالنا بالا نصمت!! وبعدين نحسن الظن كيف وقضية الأقطان الخصم والحكم فيها واحد؟! وانت أكثر واحد عارف خفايا الدهاليز ومن هو الذي يصب عنده في النهاية القسم الأعظم من مال الفساد ومن هو الذي يحرك القضاء والأجهزة العدلية باشارة من يده، يعني لو انت يا عثمان تصنعت (الغشامة) والعبط والسذاجة معناها نحن على رؤوسنا قنابير وسنظل ننتظر حكم عادل يعلن على الملأ؟!


#313075 [الزول الكان سَمِحْ]
0.00/5 (0 صوت)

03-20-2012 03:33 PM
كلو فى الهوى سوا


#312967 [البعشوم]
5.00/5 (1 صوت)

03-20-2012 02:01 PM
الانترنت فاااااااتح وبدون اييي قيود ,,, اكتب لو عاوز تكتب يا منافق .....


ردود على البعشوم
[ابوكوج] 03-21-2012 09:45 AM
حكمت محكمة (......) غرب او شرق ) بالسجن لمدد مختلفة لكل من (......) وفلان ... ومصادرة زريبة البهائم والمزرعة التابعة لفلان ... وايقافهم من العمل ... او دفع مبلغ ..... لكل من .... وفي حالة عدم الدفع تتطبق العقوبتين او الاكثر ردعا وان الحكومة اذ تعلن بهذه الاحكام الصادرة من المحاكم السودانية تعلن للجميع ان الحكومة وجميع مفاصلها بالمرصاد لكل من تسول له نفسه بالعبث بمقدرات هذا الشعب وانها سوف تضرب بيد من حديد هكذا انتهت القضية وبعد شهور نفاجا بان هؤلاء في لجنة اقتصادية او سفراء في احدى الدول الاسكندنافية او قل سفارات احدى دول الخليج المنزوية مثل البحرين او عمان لن يكون هنالك عد ل او حتى انصاف عدل طالما هنالك راس القوم مجرم حرب مطلوب للعدالة اذ كيف يستقيم الظل والعود معوج

United Arab Emirates [alkalas] 03-21-2012 07:36 AM
WHERE ARE YA BINT ALKHARTOUM .. WHERE IS YOUR COMMENTS. TO MR. UTHMAN

Sudan [محمد] 03-20-2012 04:17 PM
عافى منك ياالبعشوم
ويا عثمان بخصوص الحاجات البتتنسى والمابتتنسى
اخبار سيد الكشك واولادو الطشو شنو؟؟


عثمان ميرغني
عثمان ميرغني

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة