المقالات
المنوعات
تجارب مع الهاكرز
تجارب مع الهاكرز
03-21-2012 11:57 AM


تجارب مع الهاكرز

صلاح يوسف
[email protected]



تصلني بين الفينة والأخرى رسائل بريدية تزف عبارات التهنئة بفوزي في منافسات لوترية عشوائية بمبالغ دولارية لا أحلم بقراءة أرقامها ناهيك عن تحسس أوراقها والتغزل في خضرتها0 ولا أدري السبب الذي يجعل عنواني البريدي دون سائر العناوين المليونية بهذا الحظ الضارب في عنان السماء ليقع عليه الاختيار وتتدفق عليه الجوائز من اليمين واليسار، فإذا كان ذلك حقيقة، لماذا يطلبون مزيداً من المعلومات لتسهيل عملية التحويل طالما أنهم يعرفون كيفية مخاطبتي ويمكنهم أن يعلموا بذات الكيفية الاختراقية تفاصيل معلومات مالك العنوان البريدي0 ولا شك أن كثيرين يتلقون مثلي ذات الرسائل ويعيشون لحظات حيرة بين تصديق الحلم وتكذيبه إذ أن المرسل يملكك كامل معلوماته التي تمكنك من الاتصال بما في ذلك اسم المسئول وأرقام هواتفه وعنوانه0 وبما أننا تعلمنا من الشبكة العنكبوتية ثقافة تقوم على عدم الثقة في ما يصلنا من رسائل وتصنيفها كرسائل ملغومة، نقوم بمسحها قبل الفتح حتى لا تفتح علينا نار جهنم التدميرية لقدرات أجهزتنا المتواضعة0 ولكن أن يبلغ الحال بمن يزفون إلينا عبارات التهنئة بالفوز استخدام أسماء مرسلين ظلت موضع ثقة عندنا، فهذا قمة الاختراق والتحائل0 فمثلاً ما معنى أن تأتيك رسائل من (مايكروسوفت) أو (ياهو) بذات المعنى مع سكوت هذه الجهات – وهي بالطبع تعلم تحايل المتلاعبين - عن التكذيب أو التنبيه؟0 نحن لا نود أن نفقد الثقة في هذه الجهات ولكن من الواجب الالتفات إلى التلاعب بأسمائها لأن في ذلك زعزعة تؤدي لفقدان المصداقية فيها0 أما إذا الأمر حقيقة – وأنا استبعد ذلك – فمن الواجب زف التهاني مصحوبة بمغلف الشيك دون تردد مع تأكيدي بأنه لن يضل طريقه0

قبل فترة تمكن قوم من (الهاكرز) من الاستيلاء على عنواني البريدي وقاموا بتغيير كلمة السر لكي لا أتمكن من الوصول إليه0 ويبدو إنهم رجعوا إلى قائمة العناوين التي أتعامل معها ووجهوا رسالة باسمي لكل أصدقائي تقول بأنني في ورطة مالية وأقبع حبيساً في فندق بدولة أفريقية أزورها بغرض السياحة حيث فقدت كل أموالي ولا أملك القدرة على سداد فاتورة الفندق الذي أوضحوا اسمه واسم مديره طالبين تحويل مبلغ لا يتجاوز الثلاثمائة دولار لإنقاذي من المأزق0 ولكي لا يشك أصدقائي قام (الهاكرز) بقراءة الرسائل السابقة المتبادلة بيننا واستعانوا ببعض معلوماتها وأعادوا استخدامها ضمن صياغة المخاطبة درءاً للشك، غير أن بعض الأصدقاء الذين يعرفون تماماً كل تحركاتي وسكناتي اتصلوا بي هاتفياً للتأكد، فإذا بهم يجدونني أسعى بينهم في أمن وأمان ولذا لم يفلح لصوص الشبكة في استلام ما كانوا يتوقعون0

لقد أزعجني ذلك الأمر فخاطبت من عنوان آخر الجهة المسئولة عن حسابي البريدي المخترق بغرض وضع كلمة سر جديدة وإفادتي حتى أسترد العنوان بقائمة العناوين التي يصعب استرجاعها من الذاكرة، غير أنهم بعد مراسلات واتصالات مكوكية وتحريات دقيقة للتحقق من شخصيتي، لم يفلحوا واقترحوا عليّ التفكير في عنوان آخر لأن أقصى ما يمكن عمله هو تعطيل ذلك العنوان المخترق وكفى الله المؤمنين شر القتال، ورغم عدم قناعتي بهذا العجز سلمت أمري إلى الله0 وإزاء مستجدات التحايل التبشيرية الأخيرة بالفوز أعلم أن ما أخطه الآن لن يبرح مساحة هذه الزاوية ولن يجد أذنا صاغية لكنه بمثابة اجترار لمواقف مربكة يجب الحيطة منها، وتحذير بإمكانية سوء استخدام هذه الوسائل العصرية بواسطة ثلة من المتعطلين المغامرين الذين قد يجدون صيداً ثميناً في غفلة من الزمن0




تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 818

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#314014 [lollipop]
0.00/5 (0 صوت)

03-22-2012 03:44 AM
كلنا تقريبا مرينا بالتجربة دى. انا دايما عندى رد واحدو هو: هاهاها بكتبها بالنجليزى و تانى الزول دة ما برسل لى ابدا،و بكرر نفس العبارة مع غيرو و غيرو


#313802 [محمد العوض]
0.00/5 (0 صوت)

03-21-2012 06:28 PM
يا عزيزى هة ليست جديدة فانا بتلقى مثل هذه الرسائل منذ 2003 وطبعا بستدرجوك وفى النهاية حيقولوا ليك رسل مبلغ 300 او 200 دولار لزوم مصاريف التحويل وما الى ذلك من اكاذيب .. وانت بس قول ليهم رسلوا مبلغ 100 دولار ويشيلوا الباقى وصدقنى تانى ما جيجوا جنبك.. بعض زملائى يتلقون رسائل بالكوم مرة من زوجة رئيس نيجيريا السابق ومرة من ولد وزير الدفاع ومرة من صهر رئيس الوزراء وديل كوووولهم عندهم ملايين الدولارات وما قادرين يطلعوا من البلد ويختاروك انت من بين سائر البشر لانك امين ومخلص... يا سلاااام


#313616 [وعد]
0.00/5 (0 صوت)

03-21-2012 12:25 PM
وانا بقراء في مقالك جلست اضح لاني تزكرت حادثتين الاولي كنا في جنوب افريقيا واتصل بي احد الاصدقاء من السودان يسال من انه قد فاز بالوتري وانه قادم لملاقاة شخص في مدينة جوهانسبيرج؟ طلبت منه التريث وسالته ان يقوم بارسال ارقام التلفونات حتي اقوم بالاتصال عليها وكانت المفاجأة انني وجدت الشخص وقام بالرد علي وحدد معي موعد حتي الاقية؟
عدت الي اصدقائي احكي لهم واسالهم كيف اتصرف في مثل هذا الموقف فإذا بي اتفاجاء بان احد السودانيين قد وصل بالفعل من السعودية لملاقاة نفس الاشخاص بعد انا صرف كل مايملك من مدخرات اكتسبها بعرقة وجهدة خلال سنوات الاغتراب الطويلة وهاهو عائد بخفي حنين بعد ان فقد الكثير
اتصلت علي صديقي وطلبت منه ان ينسي هذا الموضوع وان العملية هي في الاصل عملية تحايل ليس الا؟

القصة الثانية عن الهكرز والايملات والاتصال بالاصدقاء من خلال الايميل المسروق حدثت لدكتور معنا في الشغل وبالفعل تم قفل حسابة وتم ارسال رسائل الي اصدقائة حول تواجدة في نيجريا وانه فقد كل ممتلكاته بما فيها جواز السفر وانه في حوجة لمبلغ صغير من المال حتي يستطيع العودة الي السودان
وبالفعل استجاب البعض خاصة من كانو متواجدين خارج السودان وارسلوا تحويلات ماليه الي النصاب

حقيقة هي ظاهرة العصر كل يوم تصلنا العديد من الرسائل تخبرنا بالفوز في مسابقة واقول في نفسي "قايلننا عورا" او "يلقوها عند الغافل"


صلاح يوسف
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة