المقالات
السياسة
كي نقول ماكلين.. شاربين.. نضيفين
كي نقول ماكلين.. شاربين.. نضيفين
03-02-2016 09:06 PM


المنحة المقدمة من اليابان لتحسين نظم تشغيل النظافة بولاية الخرطوم، ليست هي المنحة اليابانية الأولى ولن تكون الأخيرة، فاليابان قدمت للسودان الكثير من أشكال الدعم المباشر وغير المباشر.. دولة بعيدة لا يكاد مواطنها يعرف شيئاً عن السودان.. وأذكر أنني قابلت من قبل خارج السودان امرأة (بروفيسور يابانية) سألتني من أين أنت قادم إلى هنا؟، قلت لها من الخرطوم، فقالت: هل تقصد.. السعودية؟!!
(كتر خير حكومة اليابان).. على ما تقدم للسودان فبُعد السودان عن عينها لم يجعله بعيداً عن قلبها.. منذ مستشفى ابن سينا ومروراً بالزراعة ومحطات الري والصحة ودعم المشروعات الصغيرة والتدريب المهني وتنمية القدرات فضلاً عن منح دعم التعليم وغيرها وصولاً إلى مشروع النظافة ..
اليابان تقدم دعمها للسودان في صمت وتقدمه بتجرد.. نعم قد تخطط لأن تفيد وتستفيد وهذا من حقها، فهي تحرص على نظرية لا تعطني سمكة بل علمني كيف أصطاد.. هو دعم حميد يجب الترحيب به وتقديم الشكر لها خاصة وأنها ليست جارة لنا ولا (مجبورة علينا).
أما حكاية النظافة فالمنحة اليابانية يمكن أن تساعد كثيراً على تحقيق نتائج إيجابية في موضوع نظافة ولاية الخرطوم لكنها بالوضع الحالي للأسف لا أراها تحل مشكلة النظافة حلاً نهائياً، لأن حل مشكلة النظافة في الخرطوم يتطلب تطوير منظومة بيئية متكاملة وليس فقط تشغيل عربات وآليات نظافة ووضع صناديق قمامة.. منظومة بيئية متكاملة تبدأ بتشريعات جديدة خاصة بالنظافة وصحة البيئة كسبيل وحيد لمعالجة سلوك المجتمع في نظام النظافة الذي يجب أن يلتزم به المواطن خارج منزله .
فالمواطن السوداني والشعب السوداني في التقييم العام هو أنظف مواطن وأنظف شعب في حساسيته وإحساسه بالنظافة على المستوى الشخصي وعلى مستوى نظافة منزله لكنه في الغالب يعتبر أن مسؤوليته في النظافة تنتهي عند حدود (باب الشارع).
لترتفع نبرته الناقدة للحكومة والبلديات في تقصيرها وعدم تنظيفها للشوراع التي يكون هو أحد المساهمين في اتساخها ..!
أي حديث أو نقد لثقافة وسلوك المواطن ودوره في عملية النظافة لن يكون مفيداً وفاعلاً في تغيير وتطوير هذا السلوك ما لم يتم سن قوانين صارمة وضوابط ملزمة للجميع في إطار نظام نظافة متكامل ومحكم الحلقات تتبنى الولاية تنفيذه ضمن أولويات عملها ..
لا شيء أهم من النظافة ولا خسارة من الصرف على النظافة الذي يعني تحقيق الضلع الثالث في أساسيات الحياة (ماكلين شاربين نضيفين) وبلدنا نظيفة.. حتى في بند العلاج والصحة نفسه فالنظافة تحقق توفيراً كبيراً من نسبة الصرف على العلاج والدواء لأن التلوث يعني المرض والأوبئة، وبالمقابل النظافة تعني صحة ومالاً موفوراً، وبمجرد أن تكون المدينة نظيفة تظهر ملامح جمالها ومميزاتها التي نحكي عنها ولا يراها أحد.
شوكة كرامة
لا تنازل عن حلايب وشلاتين

اليوم التالي


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1652

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1423231 [tango]
0.00/5 (0 صوت)

03-03-2016 06:51 PM
المواطن سلوكة زى الورد بدليل وجودة بالخليج واليابان نفسها . اعتقد التقصير من جانب الحكومة هى القدوة

[tango]

#1422930 [لبني]
5.00/5 (1 صوت)

03-03-2016 08:27 AM
كلما اشوف عربيه الوساخه هنا في تكساس السواق او السواقه ما بيتزلو وبيكونو براهم والعربيه تشيل الماعون المخصص وترفعو وتهزو وتنرلو واقف علي حيله، يغني ما عربيه مفتوحه زمن ما منت في اركويت ولا اريعه لخمسه عمال يجدو في الشواويل ولا الوساخه بتترمي تاني في الشارع. اقول لازم يكون موضوع العربات الذي ده وصل السودان واسع بيتعامل بيهو. وطن حدادي مدادي وبتفاخر بيهو

[لبني]

#1422896 [zoooool]
5.00/5 (1 صوت)

03-03-2016 07:27 AM
مشكلتنا يا استاذ
ان الحكومة بتشيل رسوم النظافة على دائر جنيه بل بالزيادة ثم تختفي الحكومة ولا نرى الا الاوساخ ، اعفونا من قروشنا النظافة والخرطوم بتبقى نظيفة أكثر مما هي حاليا .
المسألة تتلخص في عدم الثقة في الحكومة !!!!!!

[zoooool]

#1422866 [mag]
5.00/5 (2 صوت)

03-03-2016 05:34 AM
ماكلين... شاربين.... نضيفين
ذكرتنا بدكتور صلا طه الذي القي نميري القبض عليه لانه ضد النميري بعد أن وشي به دكتور حامد شاكر وعند إطلاق سراحه تجمع الأطباء في حفل وكان بين الحضور د. حامد شاكر فسأل أحد الحضور د.صلاح طه قائلاً كيف كان الوضع في المعتقل فأجاب صلاح طه بصوت جهوري
ماكل ... شارب ... راكب .... حامد ... شاكر.
أكل ... علي .... شرب
جمال ... علي ... حسن
يا راجل لو إنت مقتنع أن المنحه ماشيه للنظافة فعلاً فأسمح لي أن أقول لك أنك السوداني الوحيد المقتنع بهذا .فقط ورينا زول تاني معاك

[mag]

جمال علي حسن
جمال علي حسن

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة