عودة البلهارسيا بالملايين
03-22-2012 08:37 AM

عودة البلهارسيا بالملايين

بشرى الفاضل
[email protected]

كشفت وزارة الصحة الاتحادية أن انتشار مرض البلهارسيا عم كل ولايات السودان وبلغت نسبة المعرضين للإصابة 90 بالمرض % فضلاً عن وجود 14% من السكان في السودان لا يحصلون على الرعاية الصحية الأولية.
وفي احصائية أخرى - واحصائيات السودان مضروبة- بلغ عدد المصابين بمرض البلهارسيا خمسة ملايين شخص فيما بلغت حالات النزيف المعوي الحاد الناجم عن المرض أكثر من «6» آلاف حالة بالمستشفيات خلال العام الماضي.وأكدت إحصائيات لوزارة الصحة الاتحادية أن عدد المعرضين لخطر الإصابة بالمرض «80%» من السكان، وأوضحت الورقة التي قدمها البرنامج القومي لمكافحة البلهارسيا في الاجتماع التنسيقي الوزاري للصحة في الأسبوع الماضي أن للمرضى مضاعفات كبيرة منها سرطان الكبد وسرطان المثانة وتليُّف الكبد والنزيف المعوي الحاد والفشل الكلوي.
بدأت مكافحة البلهارسيا في السودان منذ قرن وقد بذل فيها المستعمر بعض الجهود؛ فلماذا يبدو الأمر كأننا نسير في هذا الطريق إلى الخلف.
أعتقد أن مكافحة الأمراض المستوطنة وبالأخص أمراض المناطق الحارة – البلهارسيا الملاريا وغيرها- مسارها متعرج في السودان. تكون هناك فترات من الحماسة يتم فيها الاستعانة بالخبرات الدولية والمحلية ثم تكون هناك فترات ركود وتلعب حالة عدم الاستقرار السياسي دوراً هاماً في التراخي .
التصدي للبلهارسيا وغيرها من الأمراض الخطيرة يحتاج لمثابرة وهذه الأمراض في خطورة الحروب وأشد ؛ من حيث استهدافها للمواطنين بمثل هذه الأعداد المهولة. كيف يمكن قبول هذه الأرقام التي تجيء كما لو أنها مياه انبثقت من تحت التبن؟وهل يعبر الكشف عنها عن شيء غير فشل القائمين على سياسات الرعاية الصحية ؟من يستطيع أن يدافع عن هذه السياسات البائسة ؟ ومن المسئول عنها كي نضربه في التنك؟


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 2386

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#314444 [المغتاظ]
1.00/5 (1 صوت)

03-22-2012 07:17 PM
هذا الموضوع اخطر مما يبدو عليه. فقد بأ انتشار هذا الداء يتزايد وبمعدلات مخيفة بعد ان انحسر لدرجة كاد ان يسيطر عليه تماما بفضل مجهودات رجال عظماء في ما عرف بمشروع النيل الازرق لمكافحة البلهارسيا والني كانت رئاسته بابو عشر ولكن قامت الانقذ لتستولي على كل ممتلكات المشروع وتصفيته تماما مع ان الدولة لاتصرف عليه ولا قرش . الموضوع يحتاج تتحقيق صحفي من صحفي قوي ليبين لنا حقيقة ماجرى ...ليتنا نقرأ قريبا عن نلك


#314245 [ام احمد]
1.00/5 (1 صوت)

03-22-2012 01:38 PM
اذكر فى العام2003ذهبنا رحله علميه الى الروصيرص وقمناباخذعينات عشوائيه من اطفال لاتتجاوز اعمارهم6سنوات وكانواجميعهم مصابين بالبلهارسيا والمصيبه انهم لايتناولون علاج ولك ان تتخيل عدد المصابين وانا اشك فى الارقام اعلاه واظن انهم اكثر ووزاره الصحه لا حياه لمن تنادى


#314201 [مدحت عروة]
1.00/5 (1 صوت)

03-22-2012 12:37 PM
الاخ بشرى الفاضل يمكن اعداء الاسلام هم العملو كده طبعا الانقاذ مشغولة بالجهاد و تثبيت السلطة و محاربة الخونة و العملاء الذين يطالبون بالحرية و الديمقراطية و فى سبيل ذلك صرفت الدراهم و مات كثير من شباب السودان و المدنيين ده غير العسكريين من الجانبين وانا لحدهسه ما عارف لى شنو اصلو مخى تخين و ما بفهم التحديات التى تجابه الاسلام فى السودان و ما كنت عارف ان المسلمين فى السودان على قلتهم كانوا مضطهدين و ما كانوا قادرين يمارسوا شعائرهم الا فى السر(زى دار الارقم) ولكن يعود الفضل للانقاذ فى حماية الاسلام و انتشاره فى السودان و من شدة ما انتشر حتى زهجوا من هذا الانتشار الواسع و قرروا فصل الجنوب عشان يكون حد فاصل لانتشار الاسلام جنوبا!!!!!!! كسرة: انت عارف يا اخ بشرى ان اليابان عندها عجز فى الميزانية عشان صرفها الرهيب فى التعليم و الصحة و بتطالب المواطنين و تحثهم على الانجاب و تشجعهم ماديا على ذلك!!! لكن طبعا ناس اليابان هم كفار و ما بيصرفوا موالهم على الجهاد لنشر البوذية فى اليابان و الدول المجاورة!!!! بعدين الانقاذ عندها هدف عظيم و هو خلق قوة عسكرية قوية جنودها يعانون من فقر الدم و البلهارسيا و السل و الجهل لغزو القدس و العالم الغربى!!!!!!!! يا ربى انحن عملنا شنو فى الدنيا دى عشان ربنا يعاقبنا بالناس ديل؟؟؟؟؟!!!!!


بشرى الفاضل
بشرى الفاضل

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة