المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
شوقي بدري
حكاوي ، و تعابير سودانية نستعملها
حكاوي ، و تعابير سودانية نستعملها
03-25-2012 04:34 PM

حكاوي ، و تعابير سودانية نستعملها

شوقي بدري
[email protected]

هنالك تعابير نستعملها ، و لكن الناس قد نسيوا مناسبتها ، أو معناها . و قد تستعمل في بعض الاحيان في المكان الخطأ . مثلاً نقول : ( نجضوا نجاض قبوره) . و يظن الكثيرون ان المقصود بقبوره هو نوع من الجراد الصغير . المقصود بالمثل المرأة التي اسمها قبوره ، وهي التي كان زوجها مسيطراً ، و كان كثير الضيوف ، و لا تجد الراحة . و تقول قبوره اتنجضت . و صار الناس خاصة النساء يقلن : ( اتنجضت نجاض قبوره) .
القبور كنا نقبضه و نحن صغار ، نأتيه من الخلف و ببطئ ، ثم ننقض عليه . و بما أن لونه كلون الأرض ، فأننا نكشف اجنحته الداخلية الحمراء ، حتى يكون ظاهراً للطير . لأننا نضعه على القلوبية أو شرك السبيب كطعم . و شرك السبيب نصنعه من شعرة من ذنب الحصان . و هنالك ام جركم ، و هي خضراء اللون . و المثل يقول ( ام جركم ما بتاكل خريفين ) ، لأنها تعيش خريف واحد و تموت . و هنالك ابو جلوك ، و هو نوع من الجراد طويل نحيف و الجسم انسيابي و أرجل طويلة جداً . و لهذا يطلق امسه على النحاف و اصحاب السيقان الطويلة .
و ما زال الناس يصفون الرجل الذي يحب شرب الخمر ببرعي و يقولون: ( خلاص يا برعي ). أو: ( قايل نفسك برعي ؟) . برعي كان من أسرة جيدة في الخرطوم ، أدمن الخمر ، و صار يتواجد في منطقة المحطة الوسطى في الخرطوم . و كان يطلب بعض النقود من معارفه لأنه صار شخصية معروفة ، حتى يتحصل على ثمن زجاجة الشري . و قديماً كانت تساوي 12 او 15 قرشاً . و في بعض الأحيان ينام في البرندات بعض ان يدخل اصبعه الوسطى في داخل عنق الزجاجة . و عندما يستيقظ يخرج اصبعه بطريقة فنية من الزجاجة ، و يواصل الشرب .
"ما قلتوا مصريون ". في ايام الاستعمار كان محرماً على اصحاب البارات ان يبيعوا الخمر للسودانيين . و كان هذا مفروضاً على الادارة البريطانية بواسطة جمعيات مكافحة الرق في أوربا . لأن الاوربيين في الأول كانوا يعطون الافارقة الخمور ، و يطلبون منهم اصطياد اخوانهم و بيعهم . كما كان ممنوعاً كذلك بيع الاسلحة النارية أو الزخيرة للأفارقة . لأنها كانت تستعمل بواسطة الافارقة في اصطياد الرقيق . جمعية مكافحة الرق كانت عندها سلطة ضخمة في بريطانيا ، و جميع الدول الاوربية . بالرغم من ان بريطانيا كانت من أول الدول التي شجعت اصطياد الافارقة و بيعهم كرقيق .
كانت هنالك جمعيات قوية كذلك ، مثل جمعيات محاربة الخمور . و الخمور كانت ممنوعة في امريكا لدرجة أن المافيا الايطالية قد صارت قوية بسبب انتاج و تهريب الخمور من كوبا و كندا و المكسيك ، أو صناعتها محلياً . و لقد اشتهر رجال العصابات مثل الكابوني و لاكي لوتشيانو . و لأيقاف الجريمة المنظمة تغيرت سياسة الحكومة و سمح ببيع و انتاج الخمور . و في الحقيقة ان الرئيس جورج واشنطن كان يمتلك مصنعاً لصنع الخمور و من أكبر تجارها.
عندما رفض الخواجة صاحب البار في المحطة الوسطى في الخرطوم أن يبيع لبعض السودانيين الخمر ، لأنهم سودانيون . تحرشوا به و أرادوا ضربه . و قالوا له نحن مصريون . و في تلك اللحظة ربط كومر البوليس . فبدأ الجماعة في ملاطفة الخواجة و بدأوا في الانسحاب . فقال برعي و هو سكران بعض ان شهق شهقة شبع . (هع .... ما قلتوا مصريون ). و صارت مثلاً .
في امدرمان لم يكن هنالك سوى باران . بار الارمني يارافنت مارقوسيان . و هو في الركن الشمالي الغربي من الجامع العتيق . و في نفس المربوع و داخل ميدان المحطة الوسطى امدرمان كان هنالك بار اليوناني ليمنيوس . و كان يعمل معه الشخصية الاسطورية موسى ناصر المعروف بود نفاش . و انضم اليهم البار الثالث في ميدان البوستة و اسمه بار على كيفك . و صاحبه ابستولو حاجوغلي . و البار الرابع كان بار حليم في الموردة و لم يكن مسموحاً لغير المسلمين بامتلاك البارات . و لكن ظهر بار الريس و هو مجاور لبار حليم . و هذا لتمويل منتزه الريفيرا و حديقة الموردة و حديقة الجندول و حديقة النيلين فيما بعد ، مكان جامع النيلين الحالي . و طبعاً كان شاطئ النيل يمتلئ بالشاربين و ( المدخنين ) . و كان العم حليم يقول عندما يكثر الزبائن و يبدؤا بالصراخ : ( مشينا ياخ ... مشينا ) . كان يقول : ( عالم عجيب . جينا نبيع ليكم الادب ما نفع . دلوقت بنبيع ليكم قلة الادب ، واقفين طالعين فوق بعض تكوركوا ) . العم حليم بدأ باره كمكتبة و لكن لم يبيع اي شئ . فقلب المكتبة الى بار و صار من اثريا امدرمان .
أول بار يمتلكه سوداني كان في شندي . و كان هذا في سنة 1961 . و كان الجيش يستهلك كمية ضخمة من المشروبات الروحية . و هذا في ايام حكم عبود . و السبب أن احد المسئولين و ( يمت لي بالصلة) ، قد غضب من الخواجة صاحب البار في شندي . فعرض على احد اهل شندي ان يأتي له برخصة بار . نسبة لصلته بوزير الداخلية وقتها . و لقد كان . و صار أول مسلم يمتلك باراً . و شندي كانت مركز المدفعية السودانية .
( قميص عامر ) ، و عامر ازرق هو التاجر الكبير في الأبيض في زمن التركية ، قبل المهدية . طلب من احد المسافرين الى القاهرة ان يذهب الى خياط و يطلب منه قمصاناً . و عندما سأل الرجل عن المقاسات ، قال له عامر ازرق : ( الترزي عارف المقاس ) . و عندما رجع الرجل كان القميص مزبوط على صاحبه . و قالوا : (قميص عامر ، الفصلوا في الريف و طلع قدرو ) .
ابراهيم عامر ازرق ، ابن عامر صاحب القميص ، اتصل بابكر بدري عارضاً مساعدته المالية . لأن المفتش الاسطوري برمبل في امدرمان رفض اعطاء بابكر بدري ارض لبناء المدرسة . لأن بابكر بدري اغتابه امام الناس . و كان هنالك من بلغ الوشاية ، كالعادة . و بعد أن اشتكى بابكر بدري المفتش لروساء المفتش في الخرطوم ، اجبروه ان يعطي بابكر بدري قطعة ارض . فأعطوه قطعة الارض في شارع الموردة المواجهة لدار حزب الأمة اليوم . و هذه الأرض كانت هي أرض الحملة . التي تؤخذ لها الحيوانات الهاملة من بهائم و حمير . و طالب المفتش بمستوى عالي من البناء . و أن يكون بالحجر أو الطوب . و لم يتوفر المبلغ .
و كما اورد بابكر بدري في تاريخ حياته ، فأنه كان قد قطع علاقتة بأبراهيم عامر ازرق . لأنه عندما زار ابراهيم ازرق في مكتبه لم يبدئ ترحيباً كبيراً ببابكر بدري ، بالرغم من العلاقة منذ ايام التركية و المهدية . فطلب بابكر بدري من اصدقاء مشتركين ، ان يبلغوا ابراهيم بأن صداقتهم و علاقتهم قد انقطعت . و لكن ابراهيم هب لنجد صديقه القديم و كان له و للسيد عبد الرحمن و كونت ميخالوص اليوناني و المحسن عبد المنعم محمد ، القدح المعلا في بناء الاحفاد . و تبرع المهندس ابراهيم احمد والد المناضلة سعاد ابراهيم احمد ببناء المدرسة . و عرف بابكر بدري ان السبب في برودة لقاءه بابراهيم عامر ازرق ، انه في اثناء تلك الزيارة كانت زوجة ابراهيم تحتضر . و لقد أورد بابكر بدري هذه القصة حتى يتعلم الناس ادب الاحتراف بالخطأ . و كل مدارس الاحفاد و حتى الجامعة مسجلة بملكية الشعب السوداني . و أي سوداني يمتلك جزئاً من الاحفاد .
( يحلنا الحل بله ) . بله كان فكي او فقيه في المهدية . و كان حلو الحديث . و طلبوا منه ان يطلب من الخليفة عبد الله التعايشي ان يطلق سراح الخليفة شريف بن عم المهدي الذي كان في سجن الساير ، سيئ الذكر . و الخليفة كان يرقد او يجلس على عنقريب . و الجميع يجلسون على الأرض . و عندما فتح الفكي بله الموضوع غضب الخليفة و استعدل بعد ان كان متكئاً و سأل غاضباً عن ماذا قال بله . فتأكد للجميع بأن بله هالك ، او في مصيبة . إلّا ان الفكي بله قال : ( قلت ليك يا سيدي خليفة المهدي ، امي بتسلم عليك ) . فضحك الخليفة و ضحك الجميع . و حلّ بله نفسه .
عندما فاتح الفنان ابو داوود النميري في موضوع اطلاق سراح الفنان وردي ، رحمة الله على الجميع . قال ابو داوود بعد ان اضحك نميري بعدة نكات : ( يا سيد الرئيس ، وردي ) . فغضب النميري و قال : ( وردي مالو ؟ ) . فقال ابو داوود : ( ياخي ما تشنقوا و تريحنا منو ) . فضحك النميري . و اطلق سراح وردي بعدها .
كثيرا ما يسمع السودانيون جملة : ( و الله شيلني القفة ) . بمعنى ان الانسان قد خدعه . و القصة كما سمعناها لها خلفية درامية . و هي أن شخص قد شاهد رجلاً قوياً يعتدي على زوجته أو امرأة لها صلة به . و لم يقدر ان يدافع عنها . و عندما سألوه أعتذر و قال : ( انا كنت شايل القفة ) . و القفة كانت ممتلئة بالبيض . و خاف ان يتكسر . و لكن البعض يستعملها بدون ان يفكر في خلفيتها الدرامية . و هنالك الكثير الكثير الذي غاب عن الناس وسنعود له اذا اتسع الوقت .
بعض هذه القصص قد اوردتها من قبل في مناسبات مختلفة . و لكن الاعادة لترسيخها في الذاكرة أو لكي يتعلم الشباب .
التحية
ع . س. شوقي بدري .




تعليقات 7 | إهداء 1 | زيارات 7672

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#316280 [amani]
5.00/5 (1 صوت)

03-25-2012 11:21 PM
اخى شوقى بدرى تعجبنى كتاباتك الامدرمانية جدا ولك اسلوب جميل ممتع هو اسلوب السهل الممتنع, ننتظر المزيد .


#316238 [عمر جابر]
3.00/5 (2 صوت)

03-25-2012 09:22 PM
المثل في كردفان يقول: (نجموا نجام قبورة للسمسم) وقبورة المعنية هنا هي نوع من الجراد الزاحف الذي لايطير ويتوالد بكثرة في زمن التواريب أي من منتصف شهر يونيو وحتى منتصف شهر يوليو. وهذه في الفترة التي ينمو فيها السمسم ويكون بصفقتين ويهاجمه الجراد قبورة ويقضي عليه قضاءً مبرماً لآنه في ذلك الوقت ينمو لوحدة قبل نمو الحشائش الطفيلية وذلك لأنه يزرع في الحريق أي حرق الأعشاب الناشفة والزراعة في مكان الحريق حيث يتم التسميد طبيعياً
أما الحديث عن سيدي خليفة المهدي فلا أظنه يناسبك طالما جدك بدري ولست من أحفاد عملاء كتشنر ووجنت باشا يا شوقي يا بدري


#316235 [عبدالحميد]
1.00/5 (1 صوت)

03-25-2012 09:17 PM
طرفة العبقري الصداح ابراهيم الكاشف انه قرأ حبيبي واحد وخمسبن بدلا من حبيبي اّه نسبها اليه بعض مثقفي تلك الفترة ممن ادمنوا قراءة الصحف والمحلات المصرية ! القصة كما وردت في احدي تلك المحلات عن الممثل الشامي الظريف جورج ابيض الذي كان يمثل مسرحية (عطيل) وفي احد المشاهد كان عليه ان يناجي حبيبته ديدمونة : اّه يا ديدمونة اه اه يا ديدمونة ! لكنه سمع الملقن الذي اتضح انه كان مسطولا (تب) يهمس له من مخبئه : واحد وخمسين يا ديدمونة ! خمستلاف وخمسمئة واحد وخمسبن يا ديدمونة ! وقيل ان الممثل ترك المسرحية وشكسبير وديدمونة جميعا واتجه نحو الملقن لاعنا بلهجته الشامية الظريفة مما جعل المسرح يغرق في الضحك


#316218 [عبد المغيث ابو شيخة]
5.00/5 (3 صوت)

03-25-2012 08:42 PM
شكرا لك قد اخرجتنا قليلا عن كتابات السياسة والحريات الاربعة والمحرمات السبع !!!!!!!


#316170 [صالح عام]
5.00/5 (2 صوت)

03-25-2012 06:55 PM
متعك الله بالصحه والعافيه استاذ شوقى لأ نك تذكرنا بايامنا السابقه والجميله وارجو ان تواصل كتاباتك وما تغييب كثير لاننا ما حنعيش تانى ربع العشناهو


#316149 [محمد العوض]
0.00/5 (0 صوت)

03-25-2012 06:25 PM
يا زول انت الظاهر عليك برعى بنفسه


#316135 [القبضو الماسورة]
1.00/5 (1 صوت)

03-25-2012 06:10 PM
لا حولا من الغفير الى المشير تم استعمال المصطلح .. كنت اتعشم ان يختفي للحياء الذي احس به كلما نطق به احدهم
- ركبوه ماسورة
- قبضوه ما سورة
بمعنى شرب المقلب
اصل الحكاية بايخ جدا اسد ونمر يتسامران وجاء القرد ومازح الاسد مزاحا مرا واستغرب النمر لسكوت الاسد .. وغضب وطارد القرد ثأرا للملك العجوز وتجاهل التحذير من الملك .. وطارد القرد ومر بماسورة خلوية كبيرة ولكن على سعتها لم تسمح بمرور النمر وتعلق هناك وخرج القرد من الناحية الاخرى وعاد وازعج النمر من خلفه وعندما تخلص النمر من قيده عاد الى الاسد قائلا نا دما : ليتني سمعت كلامك .. هذا اللعين القرد علقني في الماسورة وسقاني المقلب..
وليت مصطلح الماسورة يختفي من قاموسنا السوداني .. لو استطعت اكمال كل القصة فهي امر مخجل...
سمعت اصل الحكاية في عام 2001 في وسط السودان (كردفان - الجزيرة )

من قال ان كردفان هي غرب السودان ..؟؟؟ انظروا الى الخريطة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟


ردود على القبضو الماسورة
Sudan [كردفاني] 03-26-2012 12:29 AM
أول مره اعرف اننا في كردفان ما غرب السودان!!!!يا ربي الاتجاهات الاربع شقلبوها اخر الزمن وانا ما جيب خبر؟


شوقي بدري
شوقي بدري

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة