المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
السيد وزير المالية متى تزعل؟
السيد وزير المالية متى تزعل؟
03-26-2012 10:38 AM

الأخ وزير المالية على ما به من هم نريد أن نزيده همين.

أحمد المصطفى ابراهيم
Istifhamat@yahoo.com

لا نريد أن نســــأل التضخم الذي تجاوز «20 %» في بعض الأخبار ولا تصاعد الأسعار ولا نريد أن نسأله عن سعر الصرف الموازي وغير الموازي، ولا نريد أن نسأله عن المظلة الضريبية وهل هو مطمئن أن ضرائبه تأتي من الكبار أم من الصغار فقط، ولا نريد أن نسأله من قرار وقف استيراد السيارات المستعملة وكم ورد بعد هذا القرار عبر كوة الاستثناءات وهل هي استثناءات حقيقية أم للسماسرة فيها دور الأسد «أسد الغابة وليس أسد سوريا، أعوذ بالله من كليهما».. ولا أُريد أن أسأله عن التجنيب والمجنبين وماذا فعل معهم.
لو كنت مكان الأخ الوزير لهربت من كل هذه الأسئلة ولن أجيب عن واحد منها، ولكن سأذهب للسجل المدني عدل وأسأل عن الرقم الوطني أين وصل.. لابدأ الحكومة الإلكترونية لماذا؟ لأن وزير مالية خليجي قال: إن الحكومة الإلكترونية زادت إيرادات وزارته «70 %» كانت كلها تضيع في الأخطاء والمجاملات وحاجات تانية.. ترى كم ستزيد مالية علي محمود إذا ما ورد كل جنيه للدولة من مصدره لحساب وزارة المالية مباشرة؟ إذا ما قدر لوزير ماليتنا الذي يحمل رأسه واضعاً يديه أسفل حنكه كيما تعينان الرأس من ثقل ما فيه من هم، إذا قدر له وفعل الحكومة الإلكترونية كم ستتضاعف ميزانيته؟
سيادة الوزير وعدت أكثر من مرة ولكنك في الميزانية الأخيرة عزمت أن لا يُحَصّلْ جنيه من مواطن إلا عبر أورنيك «15» هل تحقق هذا الحلم وبنسبة كم؟ سألناك مرة وقلنا الراجل بمسكوا من وين؟ والإجابة المشهورة من لسانه.. ولم تجب ولم توضح ولم تقل حكاية أورنيك «15» دي غلبتني.
سكتنا زمناً ومر الشهر الأول من الميزانية والثاني والثالث على وشك وشرطة المرور تجبي بورقها الملون ومن باب الاستفزاز فتحنا قوس وقلنا «المهم دخلت الخمسين جنيهًا إلى مكان هو غير وزارة المالية؛ لأنها ليست بإيصال «15» الذي نادى به وزير المالية مراراً وما زالت جهات في الدولة تمد لسانها طويلاً لوزير المالية وتقول له «شوف غيرها» دي أكبر منك».
ولم تجبنا هل فعلاً هذه أكبر منك؟ أو مباركة من جهات أخرى؟ وإلى متى؟.
صراحة يا سيادة الوزير حسبت يوماً بعد تصريح لشرطة المرور بعدد الإيصالات التي اعترفوا بها في ورشة بقاعة الصداقة كانوا يرجون منها أن يزيدوا فئة الغرامات. وجدت أنه إذا حسبنا بأقل فئة أنهم يجمعون «36» مليار جنيه سنوياً بإيصالاتهم الملونة هذه؟ أيعجبك هذا؟ و إلى متى تظل هذه الوحدات لا تمتثل للأوامر المالية؟ ومن يقف وراء هذه الإيصالات الملونة كل هذه السنين؟.
نسأل الله أن نسمع منك إيفاء بعهدك الذي قطعت «أن لا يجمع مال من مواطن إلا عبر أورنيك «15» أو تقول لنا عذراً مقبولاً قانوناً.. ولن نرضى بقول مثل: الجماعة ديل غلبوني ساي دُت كي».


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1425

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#316535 [ودفارس]
0.00/5 (0 صوت)

03-26-2012 02:32 PM
نرجو من وزير المالية اصدار قرارشجاع بوقف فوري لاي فلس ولو مليم احمربدون اورنيك 15
حتى يكون هنالك ضبط وكنترول للمال السايب ده


#316424 [الزول الكان سمِحْ]
5.00/5 (1 صوت)

03-26-2012 11:11 AM
يا ود المصطفى

***أنا فهمت مغزى سؤالك ( العنوان) وتقصد إنو وزير المالية يزعل من الأوضاع المتردية ويقوم يقدم إستقالتو..مش كده؟؟

*** دى زى ماقال عراب النظام لما نلحق نلحس أكواعنا..الوزير ده بتاع تسهيلات ويستفيد منو كل من هو منتمٍ للحزب الحاكم فلن يزحزح من موقعه إلا بإقالته أو بداهية تأخدهم كلهم ...


#316423 [رضوان الصافى]
0.00/5 (0 صوت)

03-26-2012 11:11 AM
اخى احمد المصطفى
يمم وجهك شطر مشروع الجزيرة ففيه ما ينفع الفقرا .. ودع الزبد الذى لا ينفع
ولاية المال فى جمهورية السودان لست تحت عباءة الوزير .. فقط الوزير عليه ان يلعلع ( الحكاية حكى بس ) .. فالولاية لاهل الولاء ولست المؤلفه قلوبهم.. فهذا الجابات خارجة عن اختصاصات الوزير والا لما صار وزير .. فاذا اردت ان تستوزر فلا تسال عن اشياء ليس لك بها علم .
للوزارة ولست الوزير برنامج وخطط وادوات تنفيذ ومراقبه ومحاسبة - والوزير مسؤول امام البرلمان والشعب عما قدم وما لم يقدم .
ولكن دعنى اسالك اخى احمد .. افرض الوزير لم يقدم شيئا مفيدا .. هل سيسأل امام البرلمان ؟ وهل سيرحل ؟ اذن لما يقدم
اننا فى حاجة الى حكومة وطنية ( حكومة برنامج وطنى ) - وبرلمان من كل الاطياف لا برلمان ديكوريا وتمامة جرتق
نقد الوزير لا يفيد لانه لا يملك حتى يعطى .. ولا يعطى حتى يجلس على كرسيه .. فالنقد لاساس الحكم وماهية الحكم ..
ودمتم


أحمد المصطفى ابراهيم
أحمد المصطفى ابراهيم

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة