صمت السياسيين..!ا
09-05-2010 01:41 PM

اوراق متناثرة

صمت السياسيين!!

غادة عبد العزيز خالد

من أبسط المقومات والمؤهلات التي يتمتع بها السياسي، وفي اي مكان وزمان، هي موهبة الخطابة. فالسياسي من اجل نشر برنامجه الإنتخابي ومن اجل محاولة العمل على إقناع الناخب ببرنامجه، لا بد له من التحدث في منابر مختلفة. فقد يقوم السياسي بعقد مؤتمر صحفي لمناقشة قضية طارئة، او قد يقوم بالتحدث في واحدة من البرامج التلفزيونية او الإذاعية او لربما يقوم بالإجابة على اسئلة احد المحققين لنشرها في تحقيق صحفي خاص. وربما يحتاج ذات السياسي لان يقف امام جموع غفيرة من البشر يجتمعون ويحضرون في مكان ما لكي يسمعوه، يفهموه، ثم في نهاية الأمر يتناقشون ويقررون إن كان هو افضل سياسي يخدم خططهم ويحقق احلامهم في المستقبل الذي يحلمون به من أجل ابنائهم واحفادهم.
ولا يتوقف السياسي عن التحدث، هنالك امر ما يعجبه وآخر لا يروق له. هنالك ما يحاول ان يقنع به الجماهير وهنالك ما يحاول ان يخفيه عنهم. وحالما يتقدم صحفي بسؤال لأحد السياسيين نجد ان السياسي عادة لا يتردد في الإجابة، لا يتلعثم، ويقوم بالرد سريعا وبنبرة واثقة. وإذا ما توقف السياسي لكي يفكر في الإجابة فإنه بذلك يرسل لجمهوره ذبذبات تجعله يشعر بانه غير مقتنع بموقفه ويهتز بذلك الرأي العام كله. وتقوم وسائل الإعلام المختلفة بنقل إجابات السياسيين على منابرها المتنوعة. بل وتقوم بالتعليق عليها وتفيدها، وإحضار الأدلة التي تسند قوله وتلك التي لا تتماشى مع مزاعمه التي تقدم بها. وتكون التغطية بذلك امرا عاديا لا جديد فيه.
وفي يوم الأربعاء الماضي، الأول من سبتمبر 2010، قامت قناة التلفزيون المحلية لولاية أريزونا الأمريكية بإستضافة عدد من السياسيين الذين يسعون لإقناع الناخبين لإختيارهم لمنصب حاكم الولاية. في بداية النقاش، يقوم كل سياسي عادة بتقديم نفسه بإيجاز ذاكرا جهوده في مجال السياسة. وتعتبر هذه المقدمة الصغيرة من اهم اللحظات في حياة السياسيين الطامحين في الفوز بالمنصب حيث يشاهد البرنامج الآلاف من الناخبين. وما أن بدأت حاكمة الولاية الحالية (جان بروير) بتقديم نفسها، حتى وجدت نفسها في حالة من الصمت المهول. ودام الصمت لثواني قصيرة بدت لناخبيها ومشاهديها في تلك اللحظات طويلة، وإستمر حتى دام لعشر ثوان كاملة، والجمهور في حيرة. ما الذي يجعل إمرأة قوية، سياسية محترفة وحاكمة لواحدة من اكبر الولايات الأمريكية تفقد زمام افكارها؟ وليس في سؤال صعب بل في ابسط مهمة، تعريف الناخب من انت وتذكر انجازاتك.
وإنقلب الموقف،فبدلا من ان تتبادل وسائل الإعلام حديث السياسية المخضرمة وتعمل على تفنيده، تناولت وسائل الإعلام صمتها. ما السبب؟ وما المعنى الذي وراءه؟ وبالرغم من ان السياسية قامت بإيضاح موقفها قائلة انها إنسانة قبيل ان تكون سياسية وان ما حدث لها على الهواء مباشرة لهو امر طبيعي قابل للحدوث لأي شخص مهما كانت هويته او مكانته المهنية. وربما يمر صمت اي شخص مرور الكرام لكن ان يصمت سياسي حتى ولو لعشرة ثوان فقط فإنه قد يخسر بذلك إقناع اناس كثر بالتصويت له في إنتخابات جارية. وعجبي على لحظات صمت تهدد سنوات عمل طويلة متواصلة.

الصحافة


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 982

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#21634 [kamal]
0.00/5 (0 صوت)

09-06-2010 04:18 AM
i cant understand any thing
what is this gada


غادة عبد العزيز خالد
غادة عبد العزيز خالد

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة