المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
استراتيجية الحب والكراهية..!!
استراتيجية الحب والكراهية..!!
03-26-2012 01:47 PM

حديث المدينة

استراتيجية الحب والكراهية..!!

عثمان ميرغني

الدكتور قطبي المهدي.. القيادي بالمؤتمر الوطني.. يستحق لقب (ملك التصريحات الصحفية).. لا يمر يوم إلا وتحمل له الصحف تصريحاً لا يهم الموضوع.. المهم أنه تصريح يتسلق إلى (المانشيت) أو يبقى في الصفحة الأولى في أي مكان.. د. قطبي المهدي كان أحد كتاب صحيفة (الانتباهة) لسان حال منبر الانفصاليين.. الذين كانوا ظلوا يطالبون بفصل جنوب السودان ولما تحقق لهم.. انصرفوا إلى الجنوب الجديد.. يقرعون طبول الحرب.. ويغلقون كل فرص السلام.. أمس احتفلت صحيفة الانتباهة بتصريحات –جديدة- لقطبي المهدي.. قال فيها: (باقان يضمر كرهاً للعرب والمسلمين).. ورهن تحسن العلاقة مع الجنوب بـ(تغيير عقلية قادة الحركة الشعبية).. وبالتأكيد عندما يطل عليكم هذا العمود في صبح الغد. ربما تحمل الصحف (مانشيتات جديدة) للدكتور قطبي المهدي.. يلح ويطلب فيها من الرئيس تجنب السفر إلى جوبا خوفاً من مؤامرة مدبرة.. هذا التحذير الذي ردده قطبي المهدي أكثر من عشر مرات خلال أسبوع واحد. إما مبني على (معلومات) فهو رجل سبق له قيادة جهاز المعلومات في السودان.. أو على (تحليل).. أو على رأي الأستاذة (منى) في برنامج فرسان في الميدان .. (لا هذا ولا ذاك) .. هي مجرد تصريحات والسلام.. إذا كانت تحذيرات قطبي مبنية على (معلومات) فسيكون مدهشاً ألا يعلم هذه (المعلومات) الرئيس نفسه.. وهو الذي تحت يديه أجهزة (المعلومات) كلها.. أما إذا كانت (تحليل) فهنا مربط الفرس.. سيكون مصيبة أن يبني د. قطبي تحليله على (حب وكراهية باقان) للعرب أو المسلمين أو غيرهم.. سيكون مصيبة أن تكون تلك هي حدود النظرة (الاستراتيجية) الحصيفة.. رجل في موقع قيادي في الحزب الحاكم.. يفترض أنه من صناع القرار.. هل تحصل قطبي على (شهادة حب أو كراهية) من بقية قادة دول الجوار حولنا.. كيف إذن نبني علاقات مع بعضهم دون ضمان شهادة (الحب والكراهية) للعرب والمسلمين.. وما معنى (الحب والكراهية) في العلاقات الدولية.. هل تتصادق الدول بمبدأ (الحب) وتتنافر على شفا (الكراهية) بين قادتها.. هل علاقاتنا مع الصين مزدهرة لأن قادة الصين (يحبون العرب والمسلمين).. وهل تعمل وزارة خارجيتنا في تصميم (السياسة الخارجية) للسودان بمبدأ (الحب الكراهية) عند قادة الدول الأخرى.. من الحكمة أن نربي قرارنا المصيري.. خاصة على هذا المستوى الرفيع الأعلى.. على أعمدة المؤسسية.. كتبت كثيراً أسأل أين مراكز البحوث الكثيرة التي تلمع في سماء الخرطوم. مركز الدراسات الاستراتيجية.. مركز دراسات المستقبل.. مركز دراسات الشرق الأوسط. مركز اتجاهات المستقبل وغيرها كثير.. بل والمراكز التي تحتضنها الجامعات.. جامعة الخرطوم والسودان والجزيرة والأزهري وغيرها.. أين دور هذه المؤسسات في صناعة القرار الوطني.. رأينا كيف أن مركز الدراسات الاستراتيجية في واشنطون بأمريكا قدم موجهات للإدارة الأمريكية غيرت كلياً السياسة الأمريكية نحو السودان من العزل والمواجهة.. إلى الاتصال والتأثير.. وبدأت الولايات المتحدة الأمريكية تدخلها الذي أفضى لاتفاق السلام الشامل بناء على هذه الدراسة الاستراتيجية رغم أنهم كانوا يكرهون نظام الحكم في السودان. لكن الاستراتيجيات لا علاقة لها بالحب والكراهية..

التيار


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 3256

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#317069 [ايمن عثمان]
0.00/5 (0 صوت)

03-27-2012 11:49 AM
اخى عثمان.. واحدة من مشالكل الجزب الحاكم تعدد المصرحيين هذا دليل على غياب المؤسسية كل شخص عامل قيادى يدلى بتصريحات والصحف ماتهما المهم العناوين الرئيسية يودى الى سريعةالتوزيع للصحف


#316738 [النير ادم]
0.00/5 (0 صوت)

03-26-2012 09:07 PM
عثمان ميرغني انته اي كلام تكتبوا بعد لانبراشة بتاعتك لجهاذ الامن مردود ومرفوض بعدين شنو قصة العرب والمسلمين الماشة في البلد اليومين دي والقال انوا السودان دولة عربية منوا


#316705 [abusabeeb]
5.00/5 (1 صوت)

03-26-2012 07:21 PM
الزول اخبار قروشه المسروقة شنو


#316583 [رضوان الصافى]
0.00/5 (0 صوت)

03-26-2012 03:32 PM
اخى عثمان ميرغنى
انها معركة التصريحات لزوم الكيدية بين حلقات الانقاذ الثلاثة..
وكلها حلقات مفرغة من الهواء النقى .. قطبى المهدى يصرح .. الطيب مصطفى يسب ويشتم.. اسحق يحمل البندقية .. نافع يتحدى
وحلقة نائب الرئيس تتنفس هذا التحدى المبتور وتلعب على اوتار المغنى
فمن المغنى يا ترى ؟
والحلقة الثالثة تنتظر ( ياايدى شيلنى وختينى ) وما بين الحلقات الثلاث معارضة مبتورة الذنب وشعب مقهور ومغلوب على امره ووطن على شفاحفرة من الانهيار والتمزق والتشرزم.
ليس هناك حب وليس هناك كراهية .. هناك وطن يجب ان يقف على رجليه ويقدل مثل الاوطان الاخرى
سؤال برئ ؟
لما لا يكون هناك متحدث واحد باسم السلطه ؟ ولما كل من هب ودب يصرح ؟
ولما لا تسكت هذه الحلاقيم الهتفية حتى يعرف الوطن الى اين طريقه

ا


#316536 [Ayyoub]
4.50/5 (3 صوت)

03-26-2012 02:38 PM
كتبت كثيراً أسأل أين مراكز البحوث الكثيرة التي تلمع في سماء الخرطوم
هاهاهاهاها وهذا شر البلية
الباشمهندس عثمان: عد إلى الكوكب الذي هبطت منه وأرحنا


ردود على Ayyoub
United Arab Emirates [ALKALAS] 03-26-2012 11:12 PM
WHERE ARE YOU YA BINT ALKHARTOUM WE ARE MISSING YOUR NICE COMMENTS .. SPECIALY WHEN MR. OSMAN..


عثمان ميرغني
عثمان ميرغني

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة