سفر البن " دق و حرق " .. !!
03-28-2012 08:37 AM

بسم الله الرحمن الرحيم

قريمانيات .. !!
الطيب رحمه قريمان
[email protected]


سفر البن " دق و حرق " .. !!

يدور هذه الأيام لغط , و نقاش , و جدل , وفتاوى "قد تصدر قريبا" , حول سفر الرئيس البشير إلى جوبا لملاقاة نظيره الفريق سلفا كير و ذلك للتوقيع النهائي على الاتفاق الذي يتيح الحريات الأربع بين البلدين و لوضع الأمور في نصابها فيما يختص بالعلاقة المتوترة بين السودان الشمالي و الجنوبي منذ إعلان دولة جنوب السودان , و حتى تنعم شعوب السودان الكبير بالأمن و الاستقرار فكان لابد من هذا الاتفاق و الذي نحسبه خيرا و بركة على السودانيين جميعا , و أنى أرى أن هذا الاتفاق هو نافذة أمل لعودة السودان الكبير هذا إذا صدقت نوايا "جلابة" الخرطوم , و أما جوبا فإنها قد بادرت بإرسال وفد عالي المستوى لتبرهن عمليا على طيب و حسن النوايا تجاه الخرطوم و للتفاهم في مجالات عدة للتعاون المشترك بين البلدين و ذلك لضمان مستقبل مشرق لأجيال الغد .. !!
أنا على يقين من أن قيادات دولة جنوب السودان يريدون أمنا و استقرارا للدولة الفتية حتى تنهض و تلحق بركب الأمم و بالتالي فهم لا شك حريصون كل الحرص على استقرار الأوضاع الأمنية و الاجتماعية و الاقتصادية في داخلها و في شمال السودان , و حتى تخطوا دولة جنوب السودان سريعا نحو التقدم و الاستقرار فلابد من قيام و تأسيس علاقة قوية و متينة مع الشمالي .. !!
و يستبين حرص الساسة الجنوبيين من خلال الروح الطيبة التي أبداها أعضاء الوفد الرئاسي عالي المستوى الزائر للخرطوم هذه الأيام , و قد سرني كثير حديث السيد وزير العدل لدولة جنوب السودان بشان العلاقة بين البلدين و أهميتها و حتميتها و أنها أمر ضروري و لا مفر منه و تكون الفائدة فيه كبيرة لكل من الشعبين و الحكومتين و القيادتين في البلدين .. !!
و أما تخوف بعض الرسميين , و كثير من الشعبيين من أئمة المساجد " الجهلاء و المتزمتين " " الكارورى" و الانفصاليين العنصريين من أتباع منبر السلام العادل الذي يترأسه خال الرئيس البشير "الطيب مصطفى" فلا مبرر له .. و طبعا " و كل إناء بما فيه ينضح " !! و لكن ليعلم هؤلاء المتوجسون المتخوفون أن لأهل الجنوب "قيادة و قاعدة" عهد و ذمة و مروءة و إنهم للمواثيق حافظون .. !! و بالتالي فان التخوف من إلقاء القبض علي الرئيس البشير أثناء زيارة جوبا من المرتقبة أمر استبعده تماما .. !!
إن القبض على البشير من " داخل أو خارج السودان " و تسليمه إلى المحكمة الجنائية الدولية التي تطلبه لتقتص منه للجرائم التي ارتكب في حق كثير من السودانيين في دارفور وغيرها ليست بالأمر السهل أو البسيط و كما قال الرئيس اليوغندى يورى موسفينى من قبل فان البشير ليس ب "لص دجاج " .. !!
و ليعلم هؤلاء أن هناك أعراف و مواثيق دولية تحكم العلاقة بين الدول و أن حكومة جنوب السودان ملتزمة بها , و ليس الأمر كما تصوره عقولكم المريضة و فساسة جوبا لبس بالسذج حتى يلقوا القبض على الرئيس البشير .. !! فيجب أن توقفوا هذه الأوهام و الهطرقات و التبريرات التي لا طائل .. !!
و أما إذا كان لابد من سفر البشير إلى جوبا , و القبض عليه , و تكون بذلك نهايته و نهاية عهد الإنقاذ البائس .. !! فليكن سفر الرئيس البشير .. !! سفر البن دق و حرق .. !!


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1710

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




الطيب رحمه قريمان
 الطيب رحمه قريمان

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة