المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
نُقد قامة الوطن والأمنيات
نُقد قامة الوطن والأمنيات
03-29-2012 01:45 PM

نمريات

نُقد قامة الوطن والأمنيات

اخلاص نمر

٭ برحيل (نقد) فقدت الساحة السياسية في السودان رجلا اتسم بالحكمة والجدية في طي الخلافات وبوعي وادراك للنهايات عبر ممرات سلمية تقود لأمن مستدام في وطن باتت تتقاذفه امواج الشقاق وترتفع فيه اصوات النداء والتعبئة للحرب.. ورغم الجراح ظل (نقد) ممسكا براية الدفاع عن الحقوق والمواطنة والحريات الاساسية بلا تمييز جهوي او عرقي او قبلي.
٭ ترجل (نقد) عن فرسه وهو الفارس الذي قبض على رسن سكرتارية الحزب زمنا رغم المنعطفات التي مرّ بها الحزب وخروج بعضهم عن (الطاعة) في البيت الاول وبناء ثان بهيكل مستمد من المعمار الاول مع (تحديث) في اوجه البناء واللون..
٭ كان (نقد) وطنيا حد السربلة بالوطن ان جاز التعبير واجه التحديات والازمات و(الملاحقات) حتى لا يذرف المواطن لاحقا الدمع عند اشلائه التي بدأت بخطوة انفصال الجنوب قبل عام وتترصد به الحروب والتعبئة والاستنفار الآن، وتدور بأهله الدوائر وتتكالب عليهم المعاناة التي سلبت وجه الكرم السوداني فانكمشت العطايا وجرى الدمع رغم المحاذير..
٭ كان الراحل يجيد الصمت حد الكلام ويجيد الكلام حد الصمت. لم تفلت منه شاردة الا وكان قادرا على اعادتها لملفات الطرح القومي برؤى ديمقراطية تثبت لكل طيف سياسي وفرد حقه في تشكيل مسيرة الوطن من خلال بناء دستور يحترم الجميع ويستوعب تعدد وجهات النظر، ويدعو للتعايش بسلام ومحبة في الارض .. الرمز .. التي يبقى ويظل المواطن (ملحها).
٭ غادر (نقد) والوطن يصطرع حول النفط والحريات الاربع بين مؤمن بها وكافر ورابح وخاسر وعاقل وآخر عقله مسافر و(راكب موجة) لم تغادر مربع العناد والتمسك به الى الآخر.
٭ وداعا لرجل بحجم وطن قبض على قضيته بأصابع من حديد رغم نيرانها الحارقة.. لم يبدل مواقفه ولم تلن قناته في أحلك اللحظات، بل ظل ملهما لرفاقه بالمضي في الطريق مهما كان مظلما حتى بلوغ الضوء ولو طال السفر وتمددت المسافات..
٭ سيظل مكانه خاليا كزعيم (وفاقي) سعى وما زال حتى آخر لحظة في حياته من اجل سودان ينعم بالحرية والصفاء والسلام والرخاء، وفوق كل هذا احترام المواطن.. القيمة القومية والانسانية الحقة.. وداعا نقد..
همسة:
ونعترك قرب ساعة كبيرة..
ونأمل في السلام..
لكننا نمارس العناد والرفض ..
ونكتم الآهات ..
حتى تحصدنا الحروب ..

الصحفافة


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1065

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#318562 [كلوكلو]
0.00/5 (0 صوت)

03-29-2012 04:42 PM
إنه الخطب الجلل الذي حل بسوداننا المنكوب في الصادقين من أبنائه ... وردي , حميد, نقد وقبلهم مصطفى سيد أحمد وغيرهم وغيرهم كثر


اخلاص نمر
 اخلاص نمر

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة