في بانوراما الرحيل!!
03-29-2012 02:19 PM

في بانوراما الرحيل!!

حسن وراق

شباب التغيير، ياهو ديل !!

§ في تشييع الرفيق المناضل نقد مرت بخاطري الذكري الاولي لتأبين الراحل مصطفي سيداحمد التي كانت في الحصاحيصا . جموع وحشود ضخمة من الشباب احتلوا المدينة اتوا من كل فج عميق والانقاذ في قمة جبروتها ، اندهش رئيس الحركة الاسلامية واحد اركان النظام الشيخ السماني حسين الذي سألني ( من أين اتي هؤلاء ؟) فقلت له ( وهل اجبتم علي ذات السئوال عندما ساله الطيب صالح ؟) تردد ذات السؤال يوم موكب التشييع من قبل الذين ظنوا انهم (إنتهوا ) من الشباب لعقدين ويزيد ( غسلوا ادمغتهم ) وتمكنوا منهم بالمخدرات والانحراف والهيافة وشغلوهم بالفارغة والمقدودة ليرتعبوا يوم التشييع من شباب الثورة القادمة وطولوا بالكم انتو شفتوا حاجة !!

مشاعر ماشعرش بالتشييع!!

§ لم تجد صحفية ( الاهرام ) ما تقوله عن موكب التشييع سوي انتقاد لجنتة المنظمة فقط لان الجماهير كانت تهتف و تردد شعاراتها ، ارادت تلك الصحفية ان (توهم) القارئ وكأن اللجنة الحزبية المنظمة عمدت علي استغلال المناسبة والصحفية المحترمة لم تطلع علي البيان الصحفي الذي عمم قبل يوم من الموكب حول خط سيره والتشديد علي ضرورة أن يكون صامتا بالاضافة الي طوافها وتهدئة الجماهير ومطالبتها لهم بالصمت ولكن تلك الجموع البشرية ( المنفعلة) التي شاهدناه لا يمكن اعتراضها أو منعها او توجيهها ولن ينج من يعترض مجري السيل . تحية خاصة الي شرطة السودان في العاصمة بكل وحداتها وهي تقوم بواجبها خير قيام في حراسة موكب التشييع المنضبط ، المنظم والذي لم ترصد فيه اي خروقات ولا تجاوزات او حتي تفلتات أو هفوات .

إنه يكذب ولا يتجمل !!

§ في الإحتفال الخطابي بسرادق العزاء عقب التشييع ، كان حديث الاستاذ ساطع محمد الحاج كالعادة حماسيا الي درجة انه قال ” نحمد الله أن لقي الاستاذ نقد ربه في لندن حتي لا يجد أهل النظام فيه فرصة (ليتقولوا) عليه ما قاله (وزيرهم )عن وردي ” . اعتاد بعض ( الموتورين ) من ( أتباع) الحكومة ( تصيد ) مناسبات الحزن ليجملوا (قبحهم ) ويروجوا لحديث ( إفك ) و إدعاء باطل ظل يردده (أحدهم ) بأنه يحتفظ بوصية المناضل نقد وكأن الرفيق نقد مقطوع من شجرة لا أهل ولا حزب له ، ليودعه وصيته وفي يوم التشييع ، تبين إفك الكذاب الاشر .

كلما اوقدوها حربا..رطّبوا !!

§ اخيرا نجح دعاة الحرب أن يضعوا البلاد في حالة مواجهة مع ابناء السودان الواحد بعد أن عملوا علي فصل جنوبه رافضين حتي مجرد ان يقوم رئيس الجمهورية بزيارة لتحسين العلاقات مع الجنوب ، أشاعوا المخاوف ليس حرصا علي الرئيس ولكن ( كل كلبا يهوهو حرصا علي ضنبو). قبل أن نخوض الحرب القادمة يحق لنا أن نسأل، لماذا الحرب؟ وكيف تمول ؟ والبلاد تمر بأزمة مالية واقتصادية وغلاء طاحن . دعاة الحرب ادمنوا الحديث من قصورهم المنيفة وابراجهم العالية ومكاتبهم المريحة يوقدون نار الحروب ولايخوضونها ولا يدفعون حتي بأبنائهم في (مؤخرة) صفوفها ، أصبحوا جميعا اثرياء حروب بعد أن ادمنوا الرقص في( أعراس) الشهداء .

من أجل حواشات رئاسية !!

§ تساءل السيد رئيس الجمهورية عند افتتاحه طلمبات بيارة سوبا قائلا ( أين الازمة ) مطالبا بتقديم دليل واحد علي انهيار الاقتصاد بعد أن أكد أن مزرعته ( 8 فدان ) عائدها اضعاف ما يتقاضاه من الحكومة فاذا علمنا بأن راتب الرئيس غير المخصصات والامتيازات حوالي 8 الف جنيه فلنفترض ان الضعف هو 15 الف في الشهر باعتبار ان مزرعته لاتعطش لحظة ويقوم عليها مشرفين مختصين علي مدار اليوم ولا تعرف التقاوي المضروبة او الاسمدة الكيمائية النافذة ولا تتعرض للجبايات الرسمية ضرائب وزكاة ونفايات وشيكان او الجانبية من مرحمة وميمنة ودمغة جريح ونقابة معلمين ودعم طلاب ومنتجاتها عضوية للصادر فقط والعاملين (عليها ) لا يتجرأ احد ان يطالب الرئيس بسلفية أو راتب فإذا عممت تجربة حواشة الرئيس علي بقية حواشات الجزيرة وقتها سوف يكون العائد أضعاف مضاعفة و لن توجد ازمة علي الإطلاق .

ديل أنحنا القالوا متنا !!



§ احدهم جاء أول مرة الي العاصمة في اجازة مع اسرته بعد رحيل وردي وحميد وأخيرا الاستاذ نقد سأل أحد العابرين عن أحسن مكان في العاصمة يذهب اليه ؟ أجابه علي الفور بدون تردد “ يا أبوووي البلد الآن ما فيها أحسن من المقابر ” . هذه رسالة لا تحمل نظرة سوداوية تشاؤمية محبطة كما يتبادر الي الذهن بقدر ما فيها من تحريض علي الحياة بتحدي الموت و الانسان لن يعيش ابد الدهر وأن ابن آدم مهما طالت سلامته يوما علي آلة حدباء محمول .في يوم تشييع الرفيق نقد مر بخاطري طابور من شهداء الحزب يتقدمهم الرفيق عبدالخالق محجوب وهم يستقبلون بالهتاف والاعلام الحمراء أيضا قدوم الفارس محمد ابراهيم نقد الذي أدي دوره ببسالة وأكمل الرسالة وختمها بالنصر ليسلم الامانة الي (قيادتنا الجماعية ) التي ستواصل المسيرة من أجل سودان أعزّ مكان .

الميدان


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1672

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#319585 [ودالوالي]
1.00/5 (1 صوت)

03-31-2012 09:38 AM
العين تدمع والقلب يحزن وانا لفراقك لمحزونون يانقد


#318870 [mohy12]
5.00/5 (1 صوت)

03-30-2012 02:34 AM
100%


#318705 [عاشق النامير]
0.00/5 (0 صوت)

03-29-2012 08:31 PM
احيييييييك انت تشبهنى شدييييييييييييدد بس انا سافى الرماد


حسن وراق
حسن وراق

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة