دبلوماسية التخدير...!!
03-30-2012 10:26 AM

إليكم

الطاهر ساتي

دبلوماسية التخدير...!!

** سجال آخر حول زيارة الرئيس لعاصمة دولة جنوب السودان.. (يسافر، لا ما يسافر)، أو هكذا السجال، أو فلنقل: هكذا الجدل البيزنطي.. هذا السفر - تم أم لم يتم - ليس بغاية في حد ذاته بحيث يُهدر أقلام الناس ويُرهق ألسنتهم ويشل تفكيرهم.. فالغاية من لقاء الرئيسين - بالخرطوم أو بجوبا - يجب أن تكون هي التوقيع على حزمة حلول لكل القضايا العالقة.. وما لم تصل وفود التفاوض واللجان الى حلول جذرية في ملفات الحدود والبترول والأمن، فسيان - في حياة الناس والبلد - سفر الرئيس أو عدم سفره، هذا ما لم تكن الغاية من السفر هي تبادل التحايا فقط لا غير.. وهكذا فعل رئيس حكومة الجنوب بالخرطوم قبل أشهر تقريباً، إذ جاء والتقى بالرئيس البشير وتبادلا التحايا، ثم رجع كما جاء، ولم تحدث زيارته أي اختراق في أية قضية عالقة تهم البلدين وشعبهما..!!
** والبعض يرى أن زيارة الرئيس لجوبا قد تطلف المناخ السياسي وتهيئ مناًخاً للتفاوض الإيجابي.. حسناً، ولكن زيارة رئيس جنوب السودان للخرطوم لم تلطف المناخ السياسي ولم تخلق مناخ التفاوض الإيجابي.. فلندع زيارة رئيس جنوب السودان، تلك كانت قبل أشهر، ولكن ماذا حققت زيارة مندوبه باقان الأخيرة؟.. جاء وتبادل التحايا مع الرئيس وسادة الحكومة، ثم تناول العشاء بمنزل رئيس نادي المريخ وتغزل كثيرا في علاقة الشعبين، ثم رجع.. ومع ذلك، لم تلطف زيارته وغزله المناخ السياسي، ولم تهيئ - لمن كانوا بأديس يومئذ - مناخ التفاوض الإيجابي.. بل الأدهى والأمر، قبل أن تطأ أقدام باقان أرض مطار جوبا، وطئت أقدام قوات حكومة الجنوب أرض هجليج، وكأن الهدف من زيارة باقان كان إنذار الخرطوم باحتلال هجليج..!!
** سادتي، دعوا اللعب بمشاعر الناس والبلد، وسارعوا - بجدية ومسؤولية - نحو الحلول التي تجنب البلدين ويلات حرب أخرى إن اشتعلت – لا قدر الله - لن تقف عند حدود الدولتين فقط.. نعم، فالمخاطرة ليست بعيدة إلا لقصار النظر، وهذه ليست مرحلة دبلوماسية كذوبة، بحيث يتبادل فيها زوار الحكومتين التحايا والابتسامات أمام وسائل الإعلام، بيد أن الضحايا هناك على حدود البلدين يستجيرون من الموت إما بالنزوح أو بالتوجس.. ما يحدث حالياً على المستوى الحكومي بين البلدين، وما فيه من زيارة ثم الطلب برد الزيارة، هو عبارة عن "دبلوماسية التخدير" لا تثمر ما ينفع الناس..!!
** ما حدث بهجليج قد يحدث في هجليج ذاتها أو في أي مكان آخر بذات الحدود، ما لم تنشط اللجان والوفود والمجتمع الدولي في تقديم مقترح الحلول لقضايا المناطق الحدودية والبترول والملف الأمني.. فبدلاً عن إهدار الزمن في الجدل البيزنطي، يجب تقريب أزمنة تفاوض لجان ووفود البلدين في تلك القضايا.. نعم هي قضايا شائكة جدا و(حساسة جداً)، ولكن يجب تذكير سادة الحكومتين بويلات الحرب وما أزهقتها من أرواح وأهدرتها من موارد.. نعم يجب تذكيرهم بمآسي أطول حروب القارة، عسى ولعل فيهم رشيد يتجاوز الرهان على الزمن والدبلوماسية الزائفة، ويقدم الحلول الجذرية على التخدير المؤقت في قائمة الأولويات.. بعد إيجاد حلول لقضايا الحدود والبترول والأمن بواسطة اللجان والوفود، فليسافر الرئيس البشير الى جوبا وكذلك مرحبا بالرئيس سلفا في الخرطوم.. بعد إيجاد الحلول لتلك القضايا، وليس قبلها.. فالشعب - هنا وهناك - يريد حلولاً لتلك القضايا، وليس أسفاراً..!!


السوداني


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 3164

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#319875 [ود الجزيره]
0.00/5 (0 صوت)

03-31-2012 01:54 PM
البشير ماعايز يمشى جوبا لانو بالعربى الواضح كدا خايف وهارى !! علشان كدا عمل الزيطه والزمبريطه وهجليج وهلما.. ياخى من الاول قول انا ما ماشى جوبا.. وبدون ابداء اى اسباب بدل البهدله وضياع ارواح ناس بريئه فى تمثيليات فارغه.


#319612 [ياسر عبد الصمد عبد الله]
0.00/5 (0 صوت)

03-31-2012 10:02 AM
ولان الحكومة تشخصن القضايا ظنت ان مبادلة قتل جورج اطور بقتل خليل سينهي قضايا الحريات والمهمشين ولا تتعلم ابدا ان القضايا تحفظ في الصدور ولا تموت بموت الرجال .


#319488 [mohamed hassan London]
0.00/5 (0 صوت)

03-31-2012 01:27 AM
Dear Satti ,
It is beyond doubt that Sudanese people have been stricken by dash of hopes , as both Governments so far hadn't taken resolute steps to stop war from being protracted across joined frontiers , this can be done by delegations with full power to discuss the mooted issues if it takes longer time with a pliable minds of interlocutors . Most recently the media and some executives in the NCP have agitatedly been discomposed about Al-basheer being travel to Juba or not , it is my strong belief this was a waste of time and maneuvers from both sides intended to prepare themselves for the worst to come , on the other hand , to take for granted Al-basheer has travelled to Juba , would this change the mindset of Silvakiir to impose his agendas which were already choreographed and supported by US and Israel against Northern Sudan


#319406 [عبد الله]
0.00/5 (0 صوت)

03-30-2012 11:08 PM
يا أستاذ الطاهر أفتنا فى بيع الحكومة لأراضينا فى مدبنة بربر (العتامير) للشيخ السعودى الراجحى

من دون علمنا أو حتى إخطارناوبعد أن قبضوا الثمن أرادوا أن يتصدقوا علينا بالفتات بما أسموه

بالتعويضات (عطاء من لا يملك لمن لا يستحق) هل تصدق يا أستاذ لقد باعوا 250 فدان والتعويض لأسرتنا

المالكة للأرض هو عشرون ألف جنية لا يساوى أتعاب المحامى للتواكيل !!! أنا لا أدرى من أعطاهم حق

البيع مع العلم بأن الشيخ الراجحى يريد أن يشترى من الملاك مباشرة ولكن الحكومة أصرت أن تبيع له

وتعطى الملاك بما أسمته (التعويضات) أنا لا أدرى الى متى تريد الحكومة أن تقتات على حق الشعب

المغلوب على أمره

أناشدك يا أخى أن تقدم لنا يد العون وجزاك الله ألف خير


#319272 [دقنة]
0.00/5 (0 صوت)

03-30-2012 06:58 PM
أستحلفك بالله يالطاهر خليك بعيد من الموضوع ده بالذات ,,, دايرين نشوف ناس الدفاع الشعبي حيقدرو يعملو شنو في مناطق العمليات بعد سنوات الترطيبة الكتيرة القضوها ينهبو في البلد !!!! النتيجة قدااااام والبيان بالعمل ,,, نحنا بيوتنا قادرين نحميها باذن الله ,,, اللهم عليك بالكيزان المنافقين وأبدهم أجمعين ,, واهلك الظالمين بالظالمين واخرجنا من بينهم سالمين يا رب العالمين ,,, آآآميييين


ردود على دقنة
Saudi Arabia [ندمان انا] 03-31-2012 04:14 AM
يبعد وين يادقنة...
صاحبك ده جوة الجك....ماتغرك مقالات الفساد دي...ده تكتيك عالي الجودة...
اللهم عليك باصدقائي..اما اعدائي فانا اولي بهم...


#319066 [the merchant of venice]
5.00/5 (1 صوت)

03-30-2012 12:23 PM
they are idiots!!!so what if he will go Juba !!!he is now in Baghdad,the nest of yankee!!1 !!


#319009 [sudani 1]
0.00/5 (0 صوت)

03-30-2012 11:17 AM
يديك العافية ود الطاهر هل ينتهي الصراع والسودان يحكمه ديك اعور وجنوب السودان يحكمهحرامي


الطاهر ساتي
 الطاهر ساتي

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة