المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
هبوط المستوى العام للحكم
هبوط المستوى العام للحكم
03-30-2012 06:51 PM


هبوط المستوى العام للحكم

عباس خضر
[email protected]


طبعاً الناس سوف تستغرب وتتعجب وتندهش وتحوقل وتحتار من شيء معروف ومكررومفهوم .

فهبوط المستوى هذا ليس شيء جديد وهو معروف من يوم الإنقاذ الأول بل من قبل إستلامهم للحكم بليل مدلهم دخل موسوعة غينيس لقتامة ضلامه وظلماته وظلامه الكئيب الدامس والذي أعقبته ليالي فظيعة من إراقة كل الدماء وأكدار وعكر وكدر وتغبيش ضياع عمر البلد والشعب المفضلين حتى يوم حربكم وكتم أنفاسكم هذا وليوم الصلاة في كاودا ثم يتواصل موال الميل وهد الحيل ونقمة الويل وظلال غشاوة زاوية الميل.

فقد يكون هذا من عينة زيادة الخير خيرين فتصير في هذا المقام زيادة النكد نكدين أو الشر شرين أو المعلوم علمين والمعلول علتين والسخف سخفين لتكديركم مرتين لتهبوا هبتين ، هبة في الصباح وهبة في المساء.

فهبوط المستوى اللفظي والفعلي لمن يحكمون السودان منذ إنقاذه لدرك لايمكن إدراك ضحالته لأنه ضحل لدرجة سوف تدرج في سجل قاع قاع الضحالة ، ولا يمكن وصفه بالقاع الأسفل لأ نه أكثر إنحطاطاً وأسفل سفالة وأدنى دناءة من أسفل سافلين تلك المعلومة لديكم، فهو ليس قلة أدب وحسب فهو أدب بلاعة قاع وتفرعن فرعنة حكم وأتباع فارغين متكبرين وتجبر فرعون موسى في الأصقاع وهو يطارده في البحر بعد البقاع وتعنصربعض نافذيه ومنتسبيه ومواليه عنصرية رعاع ، فبنوا الفلل ، وقرب الشطئان وفي ماليزيا إرم ذات العماد.

على الرغم من معظمهم يقول أنه جامعي وفاهم ومثقف فهل الثروة والسلطة تعمي العيون والقلوب والبصيرة لمثل هذه المقاييس الساحقة من الدرجات الموسوعية العقلانية الهابطة.

مستوى قال عنه البعض رأفة وآخر متحيزاً إنه أقل من المستوى الفكري المتوسطي فقلت له لما تمطى بصلبه يريد أن يردف مدحاً أكثر وتطبيلاً:ـ

والله أوشكت أن تصل لحقيقة ماحصل، فمستوى الحكم ومنذ 89م وحتى اليوم صارإبتدائي عديل بل قل أقل من ذلك بكثير فهو عبارة عن هترشة و دجل وتهديد وإفك ووعيد وجهل مركب مستبد ورعديد.
أقرأوا وأسمعوا المكرر وأفهموا وأعووا المعلوم،
أسمع مثل كلامهم هذا وتابع ما يستجد من ألفاظ حكومية نابية وأرجع البصرمرتين ومراراً وتكراراً وراجع ما ينشر من منتسبيهم وما قالوه من سباب وأفعال غريبة ومصطلحات لاتجدها إلا في لهجات (ولغات) الراندوك والشماسة المحترفين في مجاري ومصارف الخرطوم ومنذ 89م:ـ

والله نحن ما جبهة قومية ونقسم بالله العظيم وكتاب الدين إننا مجرد مسلمين ـ وزراء مهجومين مخلوعين قبل التمكين يهرفون ويحلفون و يقسمون كذباً كالشفع ـ شفع البقادة وورش الحدادة والخردة والبرادة يقولون لبعضهم الكذب حرام والقبر قدام لكن وزرائهم ونوابهم وقادتهم ومنتسبيهم لا يجدون قضاضة فأصبح كذبهم وإفكهم وتلفيقهم عادة ـ، ودخلت السجن حبيسا وذهب للقصر رئيساً ــ رئيس الحزب بحاله يكذب ويلفق،والفصل للصالح العام للمخربين، وسوف ندحركم وندخل قيسان والكرمك وسوف نلقي بالمعارضة في البحرالمالح لتتطهر ،وسوف نرفع راية الإسلام في جوبا، والما دايرنا اليجي يقابلنا،والزارعنا غير الله يجي يقلعنا ،كل الغرب تحت جزمتي ــ الرئيس ووزراء متنفذين ـ، شجر الجنوب يهلل ويكبرمعنا ونقسم إننا شمينا ريحة المسك تفوح،فهل سمع منكم أحد أن شجر المدينة المنورة بعظمتها في إستقبال سيد البشر والمرسلين هلل وكبر وأنشد طلع البدر علينا من ثنيات الوداع!؟ ويا للهول فإن أمريكا روسيا قد دنا عذابهما بوث أوف ذم ، الما عاجبو يلحس كوعو ــ قيادات متعسكرة نافذة ووزراء ـ ، سوف نصلي في كاودا بعد أن أقمنا الشعائر في الكرمك،بالله عليكم ومنذ إستقلال السودان هل تمنى شخص الأماني للصلاة في بلده هل منع أحد قبل كده من الصلاة هناك في جوبا وتوريت وواو ناروملكال والرنك وكادقلي والكرمك وأبوجبهة والطينة والجنينة وكبكابية فلماذا صارت مجرد أحلام في عهد إنقاذ السودان!؟
جاوبوا وبعدين نواصل الدخول لعمق الهاوية الإنقاذية ونصلي على النبي الأمي الأمين.
فاصل ونواصل.


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 723

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#319539 [عاشق النامير]
0.00/5 (0 صوت)

03-31-2012 07:08 AM
والله انا بصراحه بقيت كل يوم اصحى الصباح متعقد و ما فاهم حاجه


#319385 [kamal]
0.00/5 (0 صوت)

03-30-2012 10:32 PM
مقال بالطريقة الحدوتية اللذيذة بس فيهو عملية المستوى الاكاديمى والتى اشرت بأن الناس دى الابتدائى ياعزيزى الابتدائى ده انسان متعلم بعرف الغلط من الصاح بعرف الحلال من الحرام بعرف الحق من الباطل فياسيدى ديل خريجى مدرسة الشيطان والتى لاتأخذ منها مفيد ابدا فأنت بذلك ظلمت ناس كثر كان حظهم من التعليم الابتدائى واخرون الخلوة كأبائنا واجدادنا القدام واللى بحظوظهم القليلة من التعليم أورثونا وطنا عملاقا كا اسمه السودان وليك التحايا استاذ خضر عباس


#319340 [واحد قرفان]
0.00/5 (0 صوت)

03-30-2012 09:04 PM
املنا فى الله وهو احكم الحكمين


عباس خضر
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة