المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
ميلي نيديلكوفسكي يكتب أغاني للربيع العربي ومسيرة القدس ويوم الأرض
ميلي نيديلكوفسكي يكتب أغاني للربيع العربي ومسيرة القدس ويوم الأرض
03-31-2012 08:32 AM

مذكرات ليست شخصية ( 12 )
ميلي نيديلكوفسكي يكتب أغاني للربيع العربي ومسيرة القدس ويوم الأرض

عباس عواد موسى
[email protected]

قبل ربع قرن , حدث أوّل لقاء بيني وبين الشاعر والروائي المقدوني الكبير ( ميلي نيديلكوفسكي ) في مقرّ رابطة جمهورية مقدونيا ألتي واظبت على الحضور والمشاركة في نشاطاتها . وقرأت عدداً من رواياته التي جسّدت تاريخ خمسمائة سنة في ظلّ الإمبراطورية العثمانية . كانت اللغة العربية هي اللغة الرسمية فيها لمدة مئة عام , ممّا أدخل مئات المُفْردات العربية في أبجديتها . ورغم أنّه لم ينسَ البطل المقدوني ( ميتشيف ) الذي اعتقله العُثمانيون واقتادوه إلى سجن سبها في ليبيا لمعارضته لهم وكتب فيه الروائي ( أباجييف ) أشهر رواياته وهي رواية الصحراء , إلا أنه تمنى لو بقيت مقدونيا تحت الحكم العثماني لأن تقسيمها وضمّ قسم كبير من أراضيها لليونان وبلغاريا حدث بعد هزيمة العثمانيين في الحروب البلقانية مطلع العقد الثاني من القرن الماضي . وسجلّت رواياته رُؤية الثائر المقدوني ( ياني ساندانسكي ) الذي دعا الشعب المقدوني للقتال إلى جانب العثمانيين كي يُحافظ على وِحدة أراضيه .
وانتقد في أوّل لقاء أجريته معه العرب الذين سمحوا للإستعمار الإمبريالي إبادة الجبهة الإسلامية لإنقاذ فلسطين التي انطلقت من الهند وكشمير قبل عام من نكبة فلسطين أن يُجْهض مساعيها , وكشف لي أن الإنتفاضة الفلسطينية ستقلب المعايير وستُغيّر أوراق اللعبة السياسية في العالم , كما وانتقد تغيير مسار بعض القيادات الفلسطينية التي اتجهت من الكفاح المسلّح إلى العمل السياسي مع الصهاينة الذي اعتبره مؤامرة على القضية الفلسطينية .
كان نائباً للأمين العام لحزب الفلاحين المقدوني عشية اندلاع معركة إقليم ( كرايينا الكرواتي ) بين الصرب والكروات . إلتقيته وسألته عن سِرّ انتقال اليهودي ( آلدو كليمان ) من مدينة شتيب المقدونية إلى العاصمة الكرواتية ( زاغرب ) فقال لي سؤالك يحمل إجابته يا صديقي , لأنك تعلم أن اليهود هم حلفاء الأصراب هنا .
قلت له : سمعت صديقي الصحفي اليوناني ثيودور ساكيس يسأل الرئيس الكرواتي ( فرانيو توجمان ) عن السبب والجهة التي فجّرت المقبرة اليهودية في زاغرب فأجابه توجمان الذي كان الصهاينة يتّهمونه بأنه أحد ضباط جيش هتلر في الحرب العالمية الثانية ( مِنْ حُسْن حظّي أن زوجتي ليست صِربيّة وليست يهوديّة كذلك ) . فقال لي وهو يبتسم : وهل تعلم أن حالات الطلاق التي وقعت بين الأزواج الكروات والزوجات الصربيات والعكس أيضاً تجاوز العشرات الآلاف , فالكروات الكاثوليك الذين أخرجوا توجمان من السجن وأوصلوه إلى سَدّة الرئاسة لا يقبلون بمعاشرة الصرب الموالين لليهود . وأضاف ولذا فإن حزبنا يطالب بإقصاء الصرب مِمّن هم في مقدونيا من المؤسسة العسكرية وجميع أجهزتها حتى لا تكون هَشّة وسهلة الإنهيار .
في مقهى ( مصر ) بالعاصمة ( اُسْكوبْيِة ) , إلتقيته يوم إعدام الرئيس صدام حسين . هزّ رأسه مُطَوّلاً قبل أن يقول ( لم تكن مؤسسته العسكرية نقية ) , ولطالما ظلّت بلادكم على هذه الهيئة فسيتأخر تحرير فلسطين التي أحب زيارتها , ولكن بعد زوال الإحتلال .
إلتقيته في زيارتي الأخيرة , فوجدته يحمل آمالاً وأحلاماً كبيرة لِما سينتج عن الربيع العربي وقال ( إنه مدرسة سياسية شاملة , تستحق الإهتمام والمُراقبة والمُتابعة ) . سألته عن أكثر شيء لفت الربيع العربي إنتباهه إليه , فأجابني عندما أصبح الحاكم والراقصة يشتركان في توزيع صورهما أثناء أداء فريضة الحج إندلع ربيعكم . فقلت له فوراً ما زلت أنت كما عهدتك . فأجاب وسأبقى كذلك .
كنت في تمام الساعة الثامنة والنصف صباحاً أقف أمام مسجد كلية الشريعة بجبل اللويبدة , حيث اصطفّت الباصات التي أقلّت مشاركين في مسيرة القدس العالمية إحتشدوا في مقرّ جبهة مناهضة الصهيونية والعنصرية وجوارها إلى منطقة سويمة على مسافة عشرة كيلومترات من القدس التي لأجلها شارك عشرات الآلاف إنابة عن الشعب الأردني الباسل وبمشاركة عربية وعالمية واسعة , بالتزامن مع ذكرى يوم الأرض السادسة والثلاثين . والتي بيّنت أن القدس وفلسطين هي جوهر اندلاع الرّبيع العربي الذي سيُفضي لتأسيس جبهة التحرير الشعبية وإن كره الطائفيون وأرباب الزنا المُجرمون . وعدت لترجمة أغاني الصديق الوفيّ نيديلكوفسكي الذي ما تغيرت موافقه طيلة عقدين ونصف والتي هي عهدي به , فقد غاب عن مسيرة تمنى لو تمكن المشاركة فيها.

أغنية الربيع العربي

في نهاية السطر الأول
أضع عينيك أيها العربي بدل النّقطتين.
في الثاني , شهيق طويل , جميل ,
أترتعش أنت ؟ .
في الثالث , أُذيب خصلات شعرك
كالشّمع.
في الرابع تفتح سُرّة بطنك كأسها ,
تحته , في الخامس , ساقاك ينتصبان ,
كنافورتين.
في السادس , لا كذا ولا هكذا -
أبدوا مٌتْعباً ,
أما أذناك , أما أذناك
فمثل جرسين , كجناحين ,
يرفرفان في السطر الأخير.

أغنية القدس

ليُعمّدونا في الغرف السريّة المظلمة ,
بالتزامن بين جريان دمي ودمك سويّاً
لتصلنا النيران والمياه والأرياح
ونصبح حكاياها .
أكرر لك يا قدس
فأنت قائدي وبوابتي
لِحَضانات الأجساد العارية الدافئة
وإليك يا أقصى
ويا كنيسة القيامة
فتحت الأبواب.

أغنية يوم الأرض الفلسطيني

في فاكهتك ( وفواكه البراري الباسقة من ينبوعك )
يا يوم الأرض الفلسطينية
داهمني مطر أخضر
أصابتني صاعقة
حجَبَتْ القماش الأصفر
ثم عادت لحلقي في يوم مفتوح
وطارت باقة أزهار من غضبي
ألغلام الذي أغْفَيْتُتُهُ على قيدي
أطلق صفيره الريح الجنوبيّ
إنني أغني لاضطراب عينيك


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 503

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




عباس عواد موسى
 عباس عواد موسى

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة