المقالات
السياسة
قل لي الى اين المسير في ظلمة الدرب العسير ؟
قل لي الى اين المسير في ظلمة الدرب العسير ؟
11-15-2015 08:46 PM


قل لي الى اين المسير في ظلمة الدرب العسير ؟
بقلم : محيي الدين شجر
الظروف الاقتصادية الطاحنة التي يعيش فيها الشعب السوداني والمتمثلة في ارتفاع الاسعار وغلاء المعيشة ومسائل العلاج والدواء والسكن والتعليم هذه الظروف الطاحنة جدا والقاتلة احيانا ( ارتفاع حالات الانتحار في السودان ) جعلت الناس غير مركزين وغير مبالين تراهم (سكارى وماهم بسكارى ) يسيرون في الطرقات لا يدرون الى اين يسيرون هم بالطبع لا يغنون مع المطرب المصري العندليب الاسمر عبد الحليم حافظ من كلمات الامير عبد الله الفيصل
قل لي إلى أين المسير في
ظلمة الدرب العسير
طالت لياليه بنا والعمر لو تدري قصير
يا فاتناً عمري هل انتهى أمري
أخاف أن أمشي في غربتي وحدي
في ظلمة الأسر
يا مالكاً قلبي
آه من الأيام آه لم
تعطِ من يهوى مناه
مالي أحس أنني روح غريب في الحياه
يا فاتناً عمري هل انتهى أمري
أخاف أن أمشي في غربتي
وحدي في ظلمة الأسر
يا مالكاً قلبي
رحماك من هذا العذاب
قلبي من الأشواق ذاب
ليلي ضنى صبحي أسى عيشي على الدنيا سراب
يا فاتناً عمري هل انتهى أمري
أخاف أن أمشي في غربتي
وحدي في ظلمة الأسر
يا مالكاً قلبي
نعم انهم لا يشدون بهذه الكلمات الرائعة في رحلتهم لاختلاف المعنى والمقصد والمناسبة ولكنهم ايضا لا يدرون الى ( اين المسير ) بفعل فقدانهم بوصلة الحياة وشهية البقاء بعد ان تقطعت بهم السبل وتاهوا في متاهات لا نهائية من الشقاء والبؤس
نعم ان هذه الاوضاع القاسية جعلتهم يتخبطون كمن مسهم الشيطان هائمون في الطرقات وسارحون يتحدثون ثم يضحكون
ان الاطباء النفسيين يؤكدون ان الامراض النفسية لها علاقة مباشرة بالضغوط الحياتية وصعوبات المعيشة ولهذا لا نستغرب حينما نجد ان هنالك زيادات كبيرة في المترددين على مراكز العلاج النفسي بالسودان نتيجة هذه الصعوبات والضغوطات
كما يؤكد الخبراء الاجتماعيين ان التفكك الاسري ذا صلة بغلاء المعيشة وضنك الحياة فيتشرد الابناء ويتحولون الى متسولين ويلجأ الصغار للعمل في اعمال شاقة وتخرج النساء للعمل فتضيع الاسر في رحلة بحثها عما يسد رمقها
انها اوضاع مأساوية لا يشعر بها احد ولم يتصدى لها احد بعد ان رفعت الحكومة يدها عن قضايا الناس واصبحت مشغولة بقضاياها هي والتي ليس من ضمنها كما هو معروف قضايا الناس وقد جاءت من اجلهم
مالي أحس أنني روح غريب في الحياه
يا فاتناً عمري هل انتهى أمري
أخاف أن أمشي في غربتي
وحدي في ظلمة الأسر
قل لي إلى أين المسير في
ظلمة الدرب العسير



[email protected]


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 2463

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1370407 [عثمان عبده]
0.00/5 (0 صوت)

11-16-2015 08:30 AM
كأننا شعب مخدر..صرنا أشباح..لا تؤثر فينا قساوة الحياة وضنك وشظف العيش....مالنا صرنا هكذا..لم نكن يوما هكذا..أفسحر هذا؟أم نحن قوم مسحورون..لابد أن نستفيق ومراجعة الخلل فينا ...حسبوا صمتنا ضعف..وتجبروا..وتناسوا..
لما الليل الظالم طول..
فجر النور من عينا....


وتناسوا..

نحن في الشدة بأس يتجلى..

[عثمان عبده]

#1370378 [الحريه قبل الخبز احيانا]
0.00/5 (0 صوت)

11-16-2015 07:33 AM
انت رائع
هذا هو حال الشعب السوداني فعلا

[الحريه قبل الخبز احيانا]

محيي الدين شجر
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة